منتدى اولاد حارتنا
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التفاؤل 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التفاؤل 829894
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التفاؤل 15761575160515761577
مراقبة الحارة
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التفاؤل 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 أخلاقنا الإسلامية العظيمة التفاؤل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم مشارى
عضو / ة
عضو / ة
مريم مشارى

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 196
نقاط : 472
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/08/2011
العمر : 21

أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التفاؤل Empty
مُساهمةموضوع: أخلاقنا الإسلامية العظيمة التفاؤل   أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التفاؤل Icon_minitime1الإثنين 14 مايو 2012, 4:48 pm

التفاؤل

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

أحمد الله وأستعينه واستغفره وما توفيقى إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( لا عدوى ولا طيرة ، ويعجبني الفأل الصالح ،

والفأل الصالح : الكلمة الحسنة "

حديث صحيح

كما يقول الشاعر :

أحكم الناس في الحياة أناس عللوها فأحسنوا التعليلا

فتمتع بالصبح ما دمت فيه لا تخف أن يزول حتى تزولا

واذا ما أظل رأسك همٌ قصر البحث فيه كيلا يطولا

أيهذا الشاكي وما بك داء كن جميلاً ترى الوجود جميلا



ما أجمل الحياة مع التفاؤل والشعور بالأمل فالتفاؤل فيه راحة القلب

وهدوء الأعصاب والجوارح

وهو شعبه من التوكل لأن من توكل على الله حق التوكل وفوض أمره كله لله عز وجل

بات متفائلاً لا يتشائم .

ولعله من المؤكد أن تكون قابلت تلك الشخصية المتشائمة التى تسبب لك الأحباط والقنوط

وتجعلك تصاب بالبؤس وقد تضطر أحياناً إلى البعد عنهم حتى لا يصيبك ما أصابهم .

وهم فى الحقيقة مساكين يعيشون طوال الوقت مع الهموم والألام .

لا يستبشرون بالخير ولا يتفاءلون بالسعادة .

والحقيقة إن التركيز دائماً على الجانب الإيجابى يجعل الإنسان يدركه ويلحق بركب الناجحين .

والأهم من هذا كله أن الطيرة والتشائم قد أوشكت ان تكون شركاً بالله عز وجل

إلا بالتوكل على الله كما جاء فى الحديث النبوى الشريف :

" الطيرة شرك ، الطيرة شرك ثلاثا ،

و ما منا إلا ، ولكن الله يذهبه بالتوكل "

الراوي :عبدالله بن مسعود رضى الله عنه

خلاصة حكم المحدث : صحيح

ونجد أن هناك الكثيرين يتفائلون ويتشائمون بالعديد من الأمور وهو ما يخالف العقيدة بكل تأكيد

كمن يتشائم من رؤية قطة سوداء فى الصباح أو من سكب القهوة

أو يتفاءل بقطعة من الجلد حول معصمه أو رقبته " بما يعرف بالحظاظة "

وللأسف الشديد تنتشر هذه الخزعبلات والخرافات بين الشباب

وللأسف الأشد فى الطبقة المتعلمة منهم .

ترك العمل والكد والتوكل على الله واستند إلى قطعة جماد بحجة أنها تجلب الحظ

ونسى أن كل شئ بيد الله عز وجل .

وأتذكر هنا كلمة غاية فى التفاءل تصدر عن بسطاء الناس وأشدهم فقراً وبرغم ما يعانوه

من ضيق فى الرزق وصعوبة فى الحياة إلا إنهم يحمدون الله ويأملون فى الغد

ويتفاءلون ويقولون كلمة بسيطة تلخص القضية بالكامل

" محدش بينام من غير عشا "

فيا له من توكل ويا له من تفاؤل .

إن التفاؤل فى الحياة يساعدك على العيش سعيداً مبتهجاً بل ويتسرب هذا الشعور إلى من حولك .

تفائل عند مرضك بالشفاء من عند الله وستجد تحسناً بإذن الله .

و تفائل عند بحثك عن شريكة حياتك بأنك ستجد الطيبة التقية النقية

وستعثر عليها مهما فقدت الأمل .

و تفائل عندما تخسر أموالك فى تجارة وتأكد أنك بالحلال وبالعمل الجاد

وقبلهم قدرة الله سبحانه وتعالى تستطيع تحقيق ما خسرت .

و تفائل عندما تتدهور احوال الأمة الإسلامية وثق بأن النصر والتمكين قادم لا محالة .

و تفائل وثق بأن الجميع سيتأكد شرقاً و غرباً أن العزة كل العزة

فى العيش فى رحاب الشريعة الإسلامية السمحاء .
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التفاؤل ?view=att&th=13450f494c7049b6&attid=0

أقوال فى التفاؤل :-

من القرآن الكريم :

{ يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ

إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ }

يوسف 87

{ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا }

الشرح 5 , 6

أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التفاؤل ?view=att&th=13450f494c7049b6&attid=0
من السنة المطهرة :

( علموا و يسروا و لا تعسروا ، و بشروا و لا تنفروا ،

و إذا غضب أحدكم فليسكت )

الراوي :عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما

المحدث : الألباني

المصدر : السلسلة الصحيحة الصفحة أو الرقم : 1375

خلاصة حكم المحدث : صحيح
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التفاؤل ?view=att&th=13450f494c7049b6&attid=0

" أحد التابعين الصالحين وكان تاجراً في التمر،

كان يقول ( لو بعت تمراً في العراق لربحت ) أنكر عليه الناس

وقالوا أن في العراق التمر كثير جداً، ولديهم ماء الفرات، فهو يكفي العراق وغيرها.

لكن هذا الرجل كان تفاؤله أكبر فذهب بتمره إلى العراق،

ولما كان على أسوار بغداد إذا هي مقفلة، لأن فيها (الطاعون) فانتظر حتى خرج إليه رجل

فاشترى منه تمراً فشفي، فصاح بالناس فجاءوا واشتروا تمره كله "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخلاقنا الإسلامية العظيمة التفاؤل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: كلام الشيوخ بتوع حارتنــــا :: بيــــــــت المسلم-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات