منتدى اولاد حارتنا
أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  829894
أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  15761575160515761577
مراقبة الحارة
أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  103798


منتدى اولاد حارتنا
أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  829894
أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  15761575160515761577
مراقبة الحارة
أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 أخلاقنا الإسلامية العظيمة الشورى

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
عبادة احمد الشاذلى
عضو / ة
عضو / ة
عبادة احمد الشاذلى


الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 225
نقاط : 433
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
العمر : 32

أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  Empty
مُساهمةموضوع: أخلاقنا الإسلامية العظيمة الشورى    أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  Icon_minitime1الأحد 10 يوليو 2011, 9:08 pm

أخلاقنا الإسلامية العظيمة



الشورى

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

أحمد الله و أستعينه و استغفره و ما توفيقى إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب .



" ما خاب من أستخار ، و لا ندم من أستشار، و لا عال من أقتصد "

حديث نبوى شريف يخط بماء الذهب كأروع ما تكون الحكمة و التوجية و الدعوة و الإرشاد

إلى ضرورة التشاور للوصول إلى أقصى درجات المأمول و المرجو من صحيح الفعل .

و النفى القاطع الذى أشار إليه رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم

فى عدم خيبة صاحب المشورة وعدم ندمه .

إنما تدل على اهمية الشورى فى حياة الجميع .

و لعل من أجل و أسمى السمات التى دلت على ذلك

هى نزول سورة قرآنية كريمة تحمل نفس الإسم .

و ما أغرب ما ينادى به الساسة الجدد من دعوات للديمقراطية !

و يتناسى الجميع أن رسولنا الحبيب الكريم صلى الله عليه و سلم

كان من أكثر الناس ديمقراطية و تشاوراً مع اصحابه و فى مواطن كثيرة

و لعل اهمها أوقات الغزوات و كان دائماً يأخذ بالرأى الأنسب و الأصلح .

كما حدث فى غزوتى أحد و الخندق .

أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=1311422b67622d2e&attid=0

و ترسيخ مبدأ الشورى يجب أن يبدأ اولاً على مستوى الأسرة

و يعمم بعد ذلك على مستوى المجتمع ككل .

و لا عيب أبداً أن تشاور زوجتك و تأخذ بهذه المشورة و لا تتمسك بالمفاهيم المغلوطة

بأن المرأة ليست صاحبة رأى و لا تستطيع إبداء الرأى السديد .

و لا أرى حرجاً على الإطلاق فى مشورة الطفل فكم من أطفال يملكون رؤية لا نملكها نحن الكبار .

كما يجب بل و يتحتم على كل رئيس فى كل موقع أن يقر هذا المبدأ

لأنه ببساطة عند إقرار هذا المبدأ ستسود المودة و الثقة و حسن أداء العمل

فعندما يشعر المرؤوس بكونه شريكاً فى القرار أو صاحباً للفكرة أو الإقتراح

كلما أحب عمله أياً كان و أقبل عليه .

و لكن ما أكثر ما نرى هذه الأيام من التسلط و فرض الأراء و قمع المبدعين .

لقد سادت روح " الأنا " و غابت روح " نحن "

و هنا أقول لصاحب التشبث و التسلط بالرأى من أنت ؟؟


أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=1311422b67622d2e&attid=0

و ما هو قدرك بالمقارنة برسول الله صلى الله عليه و سلم ؟؟

هل أنت تملك رجاحة العقل كما ملكها هو صلى الله عليه و سلم ؟؟

و هل تملك القيادة الحكيمة و الإدراة الرشيدة و الرأى السديد

كما كان هو صلوات ربى و صلاته عليه ؟؟

بكل تأكيد الإجابات كلها بالنفى أى ( كلا و ألف كلا ) .

و برغم بعض ما ذكرت من صفاته صلى الله عليه و سلم أكد على مبدأ الشورى

و دعم قواعدها كأروع ما يكون و أحسن ما يكون .

و على الرغم من أنه كان يملك إصدار الأمر دون نقاش أو مشورة

إلا أنه كان المربى المعلم الذى كان يزرع الثقة فى نفوس الصحابة

و يؤسس قواعد الدولة الإسلامية القوية الصحيحة

و التى نحن فى حاجة ماسة إلى التمسك بكل ما جعلها

قوية و فتية و فاتحة و طامحة و سائدة و ممتدة من اقصى الشرق إلى اقصى الغرب .

بعدنا للأسف عن أساسيات التعاليم القرآنية و النبوية و تاهت بنا الخطى

بحثاً عن مصطلحات " إفرنجية " و هى فى الأصل فرع هش

من شجرة أصيلة ثابتة فى الأرض غرسها القرآن الكريم

و رواها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و رعاها صحابته الكرام من بعده .

و ما زال منا و فينا من يؤصل الشورى و يتمسك بالقرآن و السنة .



أقوال فى الشورى

من القرآن الكريم :



" فبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ

فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ

فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ "

آل عمران آية 159



من السنة المطهرة



" خرج النبي صلى الله عليه و سلم في ساعة لا يخرج فيها و لا يلقاه فيها أحد فأتاه أبو بكر

فقال ما جاء بك يا أبا بكر ؟

فقال : خرجت ألقى رسول الله صلى الله عليه و سلم و أنظر في وجهه و التسليم عليه ،

فلم يلبث أن جاء عمر ،

فقال : ما جاء بك يا عمر ؟

قال : الجوع يا رسول الله ،

قال : و أنا قد وجدت بعض ذلك .

فانطلقوا إلى منزل أبي الهيثم بن التيهان الأنصاري ،

و كان رجلا كثير النخل و الشياه ، و لم يكن له خدم فلم يجدوه ،

فقالوا لامرأته : أين صاحبك ؟ فقالت : انطلق يستعذب لنا الماء ،

و لم يلبثوا أن جاء أبو الهيثم بقربة يزعبها فوضعها ،

ثم جاء يلتزم النبي صلى الله عليه و سلم و يفديه بأبيه و أمه ، ثم انطلق بهم إلى حديقته ،

فبسط لهم بساطا ، ثم انطلق إلى نخلة فجاء بقنو فوضعه .

فقال النبي صلى الله عليه و سلم :

أفلا تنقيت لنا من رطبه ؟

فقال : يا رسول الله إني أردت أن تختاروا – أو قال : تخيروا – من رطبه و بسره ،

فأكلوا و شربوا من ذلك الماء ،

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

هذا والذي نفسي بيده من النعيم الذي تسألون عنه يوم القيامة ،

ظل بارد ، ورطب طيب ، وماء بارد .

فانطلق أبو الهيثم ليصنع لهم طعاما ،

فقال النبي صلى الله عليه و سلم :

لا تذبحن ذات در .

فذبح لهم عناقا أو جديا ، فأتاهم بها فأكلوا .

فقال النبي صلى الله عليه و سلم :

هل لك خادم ؟

قال : لا . قال : فإذا أتانا سبي فأتنا . فأتي النبي صلى الله عليه و سلم

برأسين ليس معهما ثالث ، فأتاه أبو الهيثم ،

فقال النبي صلى الله عليه وسلم :

اختر منهما .

فقال : يا نبي الله اختر لي ،

فقال النبي صلى الله عليه وسلم :

إن المستشار مؤتمن ، خذ هذا فإني رأيته يصلي و استوص به معروفا .

فانطلق أبو الهيثم إلى امرأته فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه و سلم ،

فقالت امرأته : ما أنت ببالغ ما قال فيه النبي صلى الله عليه و سلم إلا أن تعتقه ،

قال : هو عتيق .

فقال النبي صلى الله عليه وسلم :

" إن الله لم يبعث نبيا و لا خليفة إلا و له بطانتان ،

بطانة تأمره بالمعروف و تنهاه عن المنكر ، و بطانة لا تألوه خبالا ،

و من يوق بطانة السوء فقد وقي "

الراوي : أبو هريرة

المحدث : الترمذي

المصدر : سنن الترمذي- الصفحة أو الرقم:2369

خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح غريب


أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=1311422b67622d2e&attid=0



السلف الصالح



" ما تشاور قوم قط إلا هدوا لأرشد أمورهم"

الحسن البصرى

أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=1311422b67622d2e&attid=0

" قال قيسٌ لابنِه : لا تُشاوِرَنَّ مَشغولاً و إنْ كان حازماً ، و لا جائعاً و إنْ كان فهيماً ،

و لا مَذعوراً و إنْ كان ناصحاً ، و لا مَهموماً و إن كان فَطِناً ،

فالهَمُّ يَعقِلُ العَقلَ ( أي يربِطُه و يُقَيِّدُه ) ، و لا يَتَوَلَّدُ مِنه رأيٌ ، و لا تَصدُقُ مِنهُ رَوية .

و قيل: لا تُدخِلْ في مَشورَتِكَ بَخيلاً فَيُقصِّرُ بِفِعلِك ، و لا جباناً فَيُخَوِّفُكَ ،

و لا حريصاً فَيَعِدُكَ ما لا يُرتَجى ؛

فالجبنُ و البُخلُ و الحِرصُ طَبيعَةٌ واحدة ، يَجمعُها سوءُ الظن .

و قيل : لا تُشاوِرْ مَن لَيسَ في بَيتِهِ دقيق .

و كانَ كِسرى إذا أرادَ أنْ يَستَشيرَ إنساناً بَعثَ إليهِ بِنَفَقَةٍ سَنةً ثُمَّ يَستَشيرُه "

الأصفهانى

أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=1311422b67622d2e&attid=0



برأى لبيب أو مشورة حازم

إذا بلغ الرأى المشورة فاستعن

شاعر قديم


أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=1311422b67622d2e&attid=0

نيابة عنها

أختكم فى الله



أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=1311422b67622d2e&attid=0

أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=1311422b67622d2e&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلاح عبدالحميد بسيونى
عضو / ة
عضو / ة
صلاح عبدالحميد بسيونى


الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 254
نقاط : 530
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
العمر : 43

أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: أخلاقنا الإسلامية العظيمة الشورى    أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  Icon_minitime1الإثنين 11 يوليو 2011, 5:57 pm

أخلاقنا الإسلامية العظيمة      الشورى  Ashefaa-40f8181f8e
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخلاقنا الإسلامية العظيمة الشورى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أخلاقنا الإسلامية العظيمة زيـــــــــــــارة المريض
» أخلاقنا الإسلامية العظيمة التعـــــــــــاون
» أخلاقنا الإسلامية العظيمة التفاؤل
» أخلاقنا الإسلامية العظيمة صلة الرحم
» أخلاقنا الإسلامية العظيمة التعفف

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: كلام الشيوخ بتوع حارتنــــا :: بيــــــــت المسلم-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات