منتدى اولاد حارتنا
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  829894
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  15761575160515761577
مراقبة الحارة
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  103798


منتدى اولاد حارتنا
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  829894
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  15761575160515761577
مراقبة الحارة
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 أخلاقنا الإسلامية العظيمة التدبــــــر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله بن عثمان الجعفرى
عضو / ة
عضو / ة
عبدالله بن عثمان الجعفرى


الساعة الأن :
عدد المساهمات : 527
نقاط : 1199
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/02/2011

أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  Empty
مُساهمةموضوع: أخلاقنا الإسلامية العظيمة التدبــــــر    أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التدبــــــر  Icon_minitime1الأحد 18 سبتمبر 2011, 11:36 pm

أخلاقنا الإسلامية العظيمة

التدبــــــر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أحمد الله وأستعينه واستغفره

وما توفيقى إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب .

يقول الشاعر :

سل الواحة الخضراء والماء جاريا وهذه الصحاري والجبال الرواسي

سل الروض مزداناً سل الزهر والندى سل الليل والإصباح والطير شاديا

وسل هذه الأنسام والأرض والسما وسل كل شيءٍ تسمع الحمد ساريا

فــلو جم هذا الليل وامتد ســــــرمداً فمن غير ربي يرجع الصبح ثانيا

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .

سبحانك يا رب ما عبدناك حق عبادتك ولا شكرناك حق شكرك .

ولا تدبرنا فيمن حولنا ولا تأملنا فيمن فوقنا ولا رأينا نعمة ظاهرة

وحمدنا الله عليها حق الحمد .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

كل ما حولنا يشهد بقدرتك ووحدانيتك ولكننا لا نتأمل ولا نتدبر كما يجب أن يكون التدبر .

وتمر علينا نواميس الكون مرور الكرام ولو وقفنا وتأملنا كل ما يمر بنا لعلمنا

وتيقنا أنه لا إله إنت وحدك لا شريك لك .





تمر الأحداث بنا ونتمنى الأمانى ويحدث خلاف ما نتمنى وندرك بعد فترة أن ما إختاره

لنا الحكيم سبحانه هو الأنسب والأصلح والأنفع ولو تدبرنا ذلك ووقفنا وقفة تأمل لسلمنا

الأمر كله لله وفوضناه إليه ولكان لسان حالنا " اللهم دبر لى الأمر فأنا لا احسن التدبير "

وتمطر السماء ويهطل المطر ويزمجر الرعد بهزيم يهز قلوب العارفين المتدبرين

الذى يعلمون أن هزيم الرعد ما هو إلا تسبيح لله

جل فى علاه :

{ وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ }

ونأكل الطعام فوق الطعام ونملأ البطون والمصنع الداخلى لا يكل ولا يمل

ولا يطلب بدل سهر أو أجازة عارضة ونحن لا نتأمل إلا إذا طلب أجازة مرضية

بعد أن أنهنكناه بكثرة الطعام .



ونقرأ القرآن ونتسابق فى إنجازه وخاصة فى شهر رمضان والحقيقة المنافسة

فى الخير مطلوبة ولكن لا بد ألا نقرأ القرآن دون تدبر

حتى لا نكون ببغاوات نقرأ دون فهم او إدراك .

وهذه هى الطامة الكبرى إذا تجد كل من يقابلك يبادرك بالسؤال المعهود " إلى أى جزء وصلت " .

القرآن الكريم هو بحر فياض عامر بالخير كلما تعمقت فيه كلما أزال ادرانك ووسع مداركك .

ومن اروع ما سمعت من توصيف للقرآن الكريم من والدنا

وشيخنا فضيلة الدكتور عمر عبد الكافى هو ان القرآن الكريم

" نص حكيم قاطع له سر "

وقد جاء هذا التوصيف بعد تجميع الأحرف المفردة التى تبدأ بها بعض السور

مثل " ألم " و " كهيعص " و " ألمر "

ثم إستبعاد الأحرف المكررة وترتيب الحروف فتكون النتيجة هذه الجملة

" نص حكيم قاطع له سر "



إخوانى واخواتى الكرام

إن التدبر فى كل ما حولنا يأخذ بيدك إلى الطريق . طريق معرفة مبدع هذا الكون وخالقه

ومن ثم الإذعان له والطاعة فالمعرفة الحقة هداية

التدبر يأتى من القلب ليشع بالنور على كل جوارحك فأعطى لنفسك أوقاتاً للتأمل

والتدبر والفهم وسيختلف حالك إلى مؤمن باليقين والبرهان .

لله في الآفاق آيات لعل أقلها هو ما إليه هداك

ولعل ما في النفس من آياته عجب عجاب لو ترى عيناك

والكون مشحون بأسرار إذا حاولْتَ تفسيرًا لها أعياك





أقوال فى التدبــر

من القرآن الكريم :



{ أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلى الإِبِل كَيْفَ خُلقَتْ وَإِلى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ وَإِلى الجِبَال كَيْفَ نُصِبَتْ

وَإِلى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ }

سورة الغاشية



{ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا

فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }

سورة الحج




من السنة المطهرة :


" أنه سأل أم سلمة – زوج النبي - صلى الله عليه وسلم -

عن قراءة النبي - صلى الله عليه وسلم - وصلاته ؟ !

فقالت : وما لكم وصلاته ؟ ! كان يصلي ، ثم ينام قدر ما صلى ، ثم يصلي قدر ما نام ،

ثم ينام قدر ما صلى ، حتى يصبح ، ثم نعتت قراءته ،

فإذا هي تنعت قراءة مفسرة حرفا حرفا "

الراوي : أم سلمة هند بنت أبي أمية

المحدث:الألباني - المصدر:تخريج مشكاة المصابيح- الصفحة أو الرقم:1167

خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح



السلف الصالح


" كان الرجلُ منا إذا تعلّم عشرَ آياتٍ لم يجاوزهن حتى يعرفَ معانيَهن والعمل بهن "

وقال أيضاً

" لا تهذوا القرآن كهذ الشعر ولا تنثروه نثر الدقل وقفوا عند عجائبه وحركوا به القلوب "

ابن مسعود رضى الله عنه





" من استمعَ كتابَ الله وهو شاهدُ القلب والفهم، ليس بغافلٍ ولا ساهٍ

وهو إشارة إلى المانعِ من حصولِ التأثيرِ وهو سهْوُ القلب،

وغيبتُه عن تعقّل ما يُقال له، والنظر فيه وتأمُّله.

فإذا حصل المؤثّر: وهو القرآن ...

والمحلّ القابلُ: وهو القلبُ الحي ...

وُوجِد الشرطُ: وهو الإصغاءُ ...

وانتفى المانعُ: وهو اشتغالُ القلب، وذهولُه عن معنى الخطاب، وانصرافه عنه إلى شيء آخر ...

حصل الأثرُ: وهو الانتفاع والتذكُّر."

ابن قتيبة



" إِنَّ التدبر هو التأمُّل "

الإمام الشوكانى



" التدبّر مِفتاح حياةِ القلب"

ابن القيم




" يأمر الله تعالى بتدبر كتابه، وهو التأمُّل في معانيه،و تحديق الفكر فيه،

و في مبادئه و عواقبه، و لوازم ذلك"

الإمام السعدى



لأن أقرأ في ليلتي حتى أصبح بـ(إذا زلزلت) و(القارعة) لا أزيد عليهما،

وأتردد فيهما، وأتفكر أحبُّ إليَّ من أن أَهُذَّ القرآن (أي أقرأه بسرعة )

محمد بن كعب القُرَظِي



" ركعتان في تفكرٍ خيرٌ من قيام ليلة بلا قلب "

ابن عباسٍ رضي الله عنهما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخلاقنا الإسلامية العظيمة التدبــــــر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  أخلاقنا الإسلامية العظيمة الستر
» أخلاقنا الإسلامية العظيمة التعـــــــــــاون
» أخلاقنا الإسلامية العظيمة زيـــــــــــــارة المريض
» أخلاقنا الإسلامية العظيمة التعفف
» أخلاقنا الإسلامية العظيمة الشورى

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: كلام الشيوخ بتوع حارتنــــا :: بيــــــــت المسلم-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات