منتدى اولاد حارتنا
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون 829894
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون 15761575160515761577
مراقبة الحارة
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون 103798


منتدى اولاد حارتنا
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون 829894
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون 15761575160515761577
مراقبة الحارة
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 أخلاقنا الإسلامية العظيمة التعـــــــــــاون

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
فطين الجمال
مشرف أقسام
مشرف أقسام
فطين الجمال


الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1327
نقاط : 2723
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 09/09/2010
العمر : 41

أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون Empty
مُساهمةموضوع: أخلاقنا الإسلامية العظيمة التعـــــــــــاون   أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون Icon_minitime1الثلاثاء 21 يونيو 2011, 7:20 pm

أخلاقنا الإسلامية العظيمة

التعـــــــــــاون



بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

أحمد الله و أستعينه و أستغفره و ما توفيقى إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب .

هناك قصة صغيرة سمعناها صغاراً و علمونا إياها فى الكتب الدراسية

و هى قصة شهيرة عن شيخ كبير جمع أولاده ، و أعطاهم حزمة من الحطب ،

و طلب منهم أن يكسروها ، فحاول كل واحد منهم كسر الحزمة لكنهم لم يستطيعوا ذلك ،

فأخذ الأب الحزمة و فكها إلى أعواد كثـيـرة ، و أعطى كل واحد من أبنائه عودًا ،

و طلب منه أن يكسره ، فكسره بسهـولة .

و رسخت هذه القصة البسيطة فى أذهاننا وتعلمنا منها أن فى

التعاون قوة و أن فى الفرقة ضعف

و لقد تعلمنا هذه الصفة الجميلة و رأيناها فى سلوك الأنبياء و المرسلين عليهم صلوات من الله .

و منذ بداية الخليقة و من عهد سيدنا آدم عليه السلام الذى استوحش الوحدة

فكانت له سيدتنا حواء عوناً عليها .


أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=130a6e8aa066f7cc&attid=0

و سيدنا إبراهيم عندما بدأ فى رفع قواعد الكعبة المشرفة كان معه عوناً سيدنا إسماعيل عليه السلام .

" وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ القَوَاعِدَ مِنَ البَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ العَلِيمُ "

البقرة 127

و سيدنا موسى عليه السلام عندما أمره الله عز و جل أن يدعو إلى عبادته وحده

طلب منه أن يكون له سنداً و عوناً و هو أخيه هارون ليشد أزره و يقويه على الأمر العظيم .

{ وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي (30)

اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32) }

طـــه

وفعلاً إستجاب الله عز وجل لدعاء سيدنا موسى كليم الله عليه السلام

ولا ننسى أيضاً قصة ذى القرنين عندما طلب المعونة من القوم ليبنى السد

و أما الحبيب صلى الله عليه وسلم فلقد كانت زوجته الحبيبة السيدة خديجة رضى الله عنها

عوناً له و حصن قوى ضد كيد الكفار و بذلت له كل نفيس

و ظل حبيبنا صلى الله عليه و سلم لا ينساها أبداً لما كان لها من مواقف لا تنسى .

كما كان رسولنا الكريم دائما متعاوناً مع أصحابه الكرام رضى الله عنهم فى مواقف كثيرة

و اذكر منها على سبيل المثال تعاونه معهم فى غزوة الخندق و مساعدتهم .

كما كان صلى الله عليه و سلم عوناً لزوجاته فى الشئون المنزلية .

إذن فالتعاون سلوك حث عليه القرآن الكريم و أيده بشده بدليل إستجابة الله عز و جل

لدعوة نبيه الكريم سيدنا موسى عليه السلام و طلبه بأن يعينه أخيه هارون

على شئون الدعوة والمشورة .

و حث عليه فى ذلك الأمر الربانى بالتعاون على البر و التقوى و البر يشمل كل خير

فأنت يجب أن تكون فى عون أخيك و أختك و أهلك و جيرانك و زوجتك دون تكبر أو خجل .

يجب أن تعاون أبناءك و لا تبخل عليهم بمد يد العون و لا تتخلى عنهم

حتى لا يطلبون المعونة ممن لا يتقى الله عز وجل .

التعاون سمة وصفة جميلة تخيف أى عدو وترعب قلبه لأنه رمز القوة و شعار الأقوياء .

و لن يقوى قلبك إلا بالله أولاً ثم بإخوانك و إتحادك معهم ففى التعاون قوة و مع الفرقة تسود الأعداء .

يجب أن يعود التعاون الفعلى بين أمتنا الإسلامية و العربية و يجب أن ننسى خلافتنا و إنشقاقنا

من أجل كرامتنا وعزتنا وحريتنا .

و لنا فى عالم النحل و النمل آية فهل من عظة و إعتبار ؟؟

أقوال فى التعاون

من القرآن الكريم :


أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=130a6e8aa066f7cc&attid=0

" وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى

وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ "

المائدة 2



من السنة المطهرة

" مثل المؤمنين في توادهم و تراحمهم و تعاطفهم ، مثل الجسد .

إذا اشتكى منه عضو ، تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى "

الراوي : النعمان بن بشير

المحدث : مسلم

المصدر : صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم : 2586

خلاصة حكم المحدث : صحيح



أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=130a6e8aa066f7cc&attid=0
أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=130a6e8aa066f7cc&attid=0
السلف الصالح

" و لما ضرب ابن ملجم الخارجي علياً - رضي الله عنه – دخل منزله

فاعترته غشية ثم أفاق فدعا الحسن و الحسين – رضي الله تعالى عنهما –

و قال : أوصيكما بتقوى الله تعالى و الرغبة في الآخرة و الزهد في الدنيا

ولا تأسفا على شئ فاتكما منها ، فإنكما عنها راحلان ،

افعلا الخير و كونا للظالم خصماً و للمظلوم عوناً ،

ثم دعا محمداً ولده و قال له : أما سمعت ما أوصيت به أخويك ،

قال : بلى ، قال : فإني أوصيك به "





أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون 0411_md_13098197766
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن فلسطين
عضو / ة
عضو / ة
ابن فلسطين


الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 41
نقاط : 69
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/06/2011

أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون Empty
مُساهمةموضوع: رد: أخلاقنا الإسلامية العظيمة التعـــــــــــاون   أخلاقنا الإسلامية العظيمة    التعـــــــــــاون Icon_minitime1الخميس 23 يونيو 2011, 6:37 pm

سللمت يمناك اخي فطين جمال والله شي جميل جزاك الله كل خير كل احترام الك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخلاقنا الإسلامية العظيمة التعـــــــــــاون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: كلام الشيوخ بتوع حارتنــــا :: بيــــــــت المسلم-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات