منتدى اولاد حارتنا
الغاز اللغة العربية 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا الغاز اللغة العربية 829894
الغاز اللغة العربية 15761575160515761577
مراقبة الحارة
الغاز اللغة العربية 103798


منتدى اولاد حارتنا
الغاز اللغة العربية 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا الغاز اللغة العربية 829894
الغاز اللغة العربية 15761575160515761577
مراقبة الحارة
الغاز اللغة العربية 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 الغاز اللغة العربية

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الحسين
مشرفة نشيطة
مشرفة نشيطة
زهرة الحسين


الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1156
نقاط : 2755
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 30

الغاز اللغة العربية Empty
مُساهمةموضوع: الغاز اللغة العربية   الغاز اللغة العربية Icon_minitime1السبت 04 سبتمبر 2010, 6:05 am

ومن معدي كرب غير صاحب ( الوافر )

أمن ريحانة الداعي السميع
فإن هذا معروف
وما اسم امرئ القيس على الصحة لا على الظاهروعلى أن في اشتقاقه كلاما طويلا فإنه معروف
ومن شهل غير الفند الزمانيفإن الزماني معروف
ومن شهم بالشين فإنه بالسين معروف
ومن الزبير غير الأسدي واليهودي فكلاهما معروف
ومن الزبير بفتح الزاي فإنه بضمها على ما قدمناه معروف
ومن القائل ( الطويل )
وقافية لججتها فرددتها لذي العرش لو نهنهتها قطرت دما

أرجل أم امرأة
وهل صفية الباهلية قلب أم مولاة
وهل المستشهد بشعر في الغريب المصنف أبو مكعب أو أبو مكعث بالباء أو التاءوفي أي زمان كانوأيهما كان اسمه ومن أي شيء اشتقاقه
ومن النطف الذي يضرب به المثل
ومن العكمصوما أسأل عن تفسيره فإنه في اللغة معروف
ومن ذو طلال بالتشديد فإنه بالتخفيف معروف وكذلك ذو ظلال
وما خوعي فإن خوعي معروفوهل أخطأ ابن دريد في هذه اللفظة أو أصاب
وما تقول في عدنان غير الذي ذكره مولى بني هاشم فإنه معروفوهل يخالف فيه أم لا
وهل حبيب والد ابن حبيب العالم رجل أم امرأة وهل هو لغية أو لرشدة
ومن أجمد بالجيم فإنه بالحاء كثير
ومن زبد بالباءفأما زند بالنون فمعروف
ومن روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله ( لا يمنع جار جاره أن يجعل خشبة في حائطه ) فقال خشبة واحدة وقالوا كلهم خشبه مضافا
ومن يكثر ذكر الحضرمي في شعر من العرب
والنبيذ هذا المشروب هل كان معروف الاسم أم لا عند العرب
ومن روى عن ظئر رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله أنها قالت في شاتها وكانت لا تعدي أحدا وما معناه
ومن تفرد من أهل العلم بنصرة ذي الرمة وتغليط الأصمعي في تغليطه في قوله
( إيه عن أم سالم )
لا على ما قاله النحويون من التعريف والتنكير فإن ذلك معروف ومن قال في المتنبئة أنها سجاح مثل قطامومن قال سجاح مثل غمام غير مبني
ولم سمي خليد الشاعر عيسى
ومن عمي الذي تنسب إليه الصكة فيقال صكة عميوهل ذكر في شعر ومن ذكره
ومن غوي الذي تنسب العرب إليه الضلال
ومن ذكره من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آلهوما كرب المنسوب إلى معدي كرب
وهل أصاب المبرد في نسبة الأبيات الجيمية ( الخفيف )
لما دعا الدعوة الأولى فأذكرني أخذت بردي واستمررت أدراجي


.......................


فإن قال إنه صاحب آثار وراوي سنن وأحكام قلنا له ما معنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحبة الكرام ( من سعادة المرء خفة عارضيه ) وهو صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحبة لم يكن خفيف العارضين لا على ما فسره المبرد فإنه لم يأت بشيء
وما معنى قوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله ( تسحروا فإن في السحور بركة ) ونحن نراه ربما هاض وأتخم وضر وأبشم
وما معنى قوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه ( اتقوا النار ولو بشق تمرة ) ولو سرق سارق جلة تمر فتصدق بنصفها كان مستحقا للنار عند المسلمين
ومعنى قوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه ( لا تزال الأنصار يقلون وتكثر الناس ) ولو شئنا لعددنا أشخاصهم أكثر مما كانت في البادية والحضر
وما معنى قوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه ( إن امرأ القيس حامل لواء الشعراء إلي النار ) وهل ثبت هذا الخبر أم لاولم قال ( إن من الشعر لحكمة ) ثم قال صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه ( أوتيت جوامع الكلم ) فهل تخرج الحكمة من جوامع الكلم
فإن قال إنما أفنيت عمري في القرآن وعلومه وفي التأويل وفنونه
قلنا إذا يكون التوفيق دليلك والرشاد سبيلك صف لنا كيف التحدي بهذا المعجز ليتم بوقوعه الإعجازوأخبرنا عن صفة التحدي هل كانت العرب تعرفه أم كان شيئا لم تجر عادتها بهوكان إقصارها عنه لا لعجز بل لأنه التماس ما لم تجر المعاملة بينهم بمثله ثم نسأل عن التحدي هل أوفى بمعارضة بان تقصيرها عنه أو لم يلق بمعارضة ولكن القوم عدلوا إلى السيف كما عدل المسلمون مع تسليمه ولم يعارضوه به
ثم نسأل عن قول الله تعالى لوجدوا فيه اختلافا كثيرا وفيه من الناسخ والمنسوخ والمحكم والمتشابه ما لا يكون اشد اختلافا منه
ثم نسأل عن قوله تعالى وغرابيب سود
وما معنى هذه الزيادة في الكلاموالغرابيب هي السود
فإن قال تأكيد فقد زل لأن رجحان بلاغة القرآن إنما هو بإبلاغ المعنى الجليل المستوعب إلى النفس باللفظ الوجيز وإنما يكون الإسهاب أبلغ في كلام البشر الذين لا يتناولون تلك الرتبة العالية من البلاغة على أنه لو قال تأكيد لخرج عن مذهب العرب لأن العرب تقول أسود غربيب وأسود حلكوك وحالك فتقدم السواد الأشهر ثم تؤكده وهو الآية تخالف ذلك وإذا بطل التأكيد فما المعنى
وما معنى قوله تعالى فخر عليهم السقف من فوقهم وهل يكون سقف من تحتهم فيقع ليس يحتاج إلى ايضاحه بذكر فوق ونحوه يخافون ربهم من فوقهم ) ( النحل 50 ) وهل لهم رب من تحتهم وما معنى قوله فوق هاهنا وهل يدل على اختصاص مكان
وما معنى قوله عز وجل كلمح البصر أو هو أقرب وما هذا الأقربوما معنى قوله تعالى فهي كالحجارة أو أشد قسوة وهل شيء أشد قسوة من الحجارة
وما معنى قوله إلهين اثنين وهل بعد قوله ( إلهين ) إشكال بأنهم أربعة فنستفيد بقوله اثنين بيان المعنى
وما معنى قوله تعالى ومن دخله كان آمنا وقد رأينا الناس يذبحون بين الحجر والمقام في الفتن التي لا تخلو منها تلك البلاد
وما معنى قوله تعالى أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى وما الفائدة في ذكر إحداهما الأخرىولو قال تعالى فتذكرها الأخرى لكان أوجز وأشبه بالمذهب الأشرف في البلاغة
وما معنى قوله تعالى أو يأخذهم على تخوف فإن ربكم لرؤوف رحيم ومن أين تناسب الرأفة والرحمة هذا الأخذ الشديد على التخوف الذي يقتضي العفو والغفران
وعلى أن هذا السائل لو سأل عن الصناعة التي أنا بها مرتسم ولشروطها ملتزم لا في الترسل فإني ما صحبت بها ملكاولكن في صناعة الخراج لكان يجب أن يقول لي ما الباب المسمى المجموع من الجماعةوأين موضعه منهاوأي شيء يكون فيه ولا يحسن ذكره في غيره وأن يقول ما الفائدة في إيراد المستخرج في الجماعة ومن كم وجه يتطرق الاختلال عليها بالغاية منهاوأن يقول ما الحكم في متعجل الضمان قبل دخول الضامن وأي شيء يجب أن يوضع منه إذا أراد الكاتب الاحتساب به للضامن من النفقات وخلصه من جاري العملوفيه أقوال تحتاج إلى بحث ونظر
وأن يقول إن عاملا ضمن أن يرفع عمله بارتفاع مال إلا أنه لم يضمن استخراج جميعه وضمن استخراج ما يزيد على ما استخرج منذ خمس سنين وإلى سنته بالقسط كيف يصح اعتبار ذلكففيه كمين يحتاج إلى تقصيه وتأمله
وأن يقول لم يقدم المبيع على المستخرج والمبيع إنما هو من المستخرج وكيف يصح ذلك وأن يقول كم من موضع تتقدم الجمل على التفصيلوفي أي موضع لا يجوز إلا تأخيرها عنهوأن يقول أي غلط يلزم الكاتبوأي غلط لا يلزمهوأن يقول متى يجب الاستظهار له في صناعة الكتابةومتى لا يجوز الاستظهار لهوأن يقول متى يكون النقص في مال السلطان أشد في صناعة الكتابة من الزيادةوليس يعني نقص بالارتفاع مع العدل وعاجل زيادته مع الجور فذلك ما لا يسأل عنه وأن يقول ما باب من الارتفاع إذا كثر دل على قلة الارتفاع وإذا قل دل على كمال الارتفاعوأن يقول متى يكون مشاهدة الغلط أحسن في صناعة الكتابة من عدمهوأن يقول كم نسبة جاري العمل من مبلغ الارتفاعوأول من قرره ورتبهوأن يقول ما رتبتان من رتب الكتابة إذا اجتمعتا لكاتب بطل أكثر احتساباتهوأن يقول هل يطرد في جميع أحكام الكتابة حملها على مناسبة أحكام الشريعة أم لاوهل كان يذهب إلى هذا أحد من متقدمي الكتابوما الحجة فيهوبالله التوفيق .


أنشد يعقوب وغيره ( الرجز )
جارية من شعب ذي رعين حياكة تمشي بعلطتين
قد خلجت بحاجب وعين يا قوم خلوا بينها وبيني
حياكة فعالة من الحيك وهو التبختر
وسأل عن الهبرج وهو من صفة بقر الوحش قال العجاج ( الرجز )

يتبعن ذيالا موشى هبرجا
وقال يرتب يفتعل من رب الأمر أي أصلحه أو من أرب إذا لازم على أن يفتعل من أفعل قليل
والمرسن موضع الرسن
والهلوك إن كان أراد به الفاجرة لأنها تتهالك في
مشيتها أي تتمايل وتتهادى وأصله أنها تميل على أحد جانبيها كالضعيف الهالك الذي لا يستطيع تماسكاوذلك لحسن دلها وتأود خطرتها فجائز فيه وإن كان أراد من هلك فهو من بدائعه وإن كان أراد من أهلك فهو أبدع وأغرب
ولذم بالمكان وألذم مثل لزم وألزم فإن الذال فيه بدل من الزاي على مذهب أهل اللغة لا النحويين فتقول أهل اللغة إن العرب تقول في الأرنب ( حذمة لذمة تسبق الجميع بالأكمة ) يعني تلزم العدو ورجل لذمة لا يفارق البيت
وذكر الخرمل وهي في الأصل المرأة الفاجرة في قول بعضهم وقال آخرون هي الحمقاءقال المزرد ( الكامل )
فطوف في أصحابه يستبينهم فآب وقد أكدت عليه المسائل
إلى صبية مثل السعالي وخرمل رواكد من شر النساء الخرامل
والهرط النعجة المسنة والهرط في غير هذا والهرد السوء يقال يهرط عرضه ويهرده ومثل الخرمل الخذعل والخزنبل
وسأل عن الضحوك وهو فعول من الضحك وهو العسل وهو الغدير الصافي وهو طلع النخل والثلج
وقال دعلنة أو دعكنة والصحيح فيه بالكاف وهو السمن والقوة وهذا مما لا يسأل عنه لأن جميع ما زيدت فيه النون في هذا الموضع يدل لفظه على اشتقاقه كما يدل سمعنة ونظرنه على السمع والنظر ودعكنة من الجلادة كأنه من الدعك فاما نظرته فهو من النظر وأنشدوا ( الرجز )
إن لنا لكنه معنة مفنه
سمعنة نظرنه ما لا تره تظنه
كالذئب فوق القنه
ويروى سمعنة نظرتة بضم أولهماوهو مشهور
وذكر الخيس وهو الغابة وأصله من التخييس للزوم الأسد له والخيس في غير هذا الموضع اللحية قال الشاعر ( الخفيف )
فاته المجد والعلاء فأضحى يفرج الخيس بالنحيت المفرج
والنحيت المشط
وذكر الغانظ وهو الفاعل من الغنظ وهو الكرب
وقال عمر بن عبد العزيز في ذكر الموت
غنظ ليس كالغنظ وكظ ليس كالكظ
وهما الكرب ويقال غنظته وأغنظته
وشبوك فعول من التشبيك والجزيعة القليل من كل شيء
والمذيك المتبذل والطرائف الأيدي والأرجل قال الهذلي ( الطويل )
ويحمل في الآباط بيضا صوارما إذا هي صالت بالطرائف قرت
والسدوك لا أومن به يقال سدك سدكافإن جاء فيه سدوك فشاذ قليل وهو اللزوم
هذا ما حضرنا من القول بخاطر عند الله علم تشعبه وتذكر قد أبعدت الأيام تذاكر تعليقاته وكتبه فإن كان صوابا فبتوفيق الله تعالى لنا وباطلاعه على حسن النية مناوإن كان زللا فغير ضائر ولا مستنكر إن شاء الله تعالى
ولولا أننا لا ننهى عن خلق ونأتي مثله ولا نأمر بمعروف ونخالف فعله لسألنا مستفيدين ولقلنا متعلمين ثرالما فيه من شفاء البيان لا نظمالما فيه من التعاصي والطغيان فسألنا من اللغة - إن كانت عنده مهما كما قال السائل - عن العلافق بالعين فإنه بالغين معروف وعن المرضة بكسر الميم فإنه بفتحها معروف وعن هند لا مضافا إلى الأحامس فإنه بالإضافة معروف




..............................ز



تابع ..
وعن شكري بضم الشين فإنه بفتحها معروف
وعن الزئير فإنه بالنون معروف
وعن الدقرورة فإن الدقرارة بالألف معروف
وعن اشتقاق قولهم أفناء الناس لا على أن فعال يجمع على أفعال وإن كان فيه على هذا الوجه كلام ولكنه معروف
وعن الحرج في الأسماء فإنه في المصادر معروف
وعن الوغد لا في صفة الرجل الساقط فإنه معروف
وعن الورون بالواو فإنه بالياء معروف
وعن ربقة وهل الصحيح فيه بالباء أو بالنونوما الحجة علي كل واحد منهما لا في معنى الجنس فإنه على هذا الوجه معروف
وكم في الكلام أفعل اسمافإنه في الصفات معروف
وما الناق غير جمع ناقة ولا ترخيمها فإنه فيهما معروف
وما اختلاف أهل اللغة في عفرية لا على ما قاله أبو عبيد فإنه معروف
وما الفهد في الناسفإنه في الحيوان معروف
وما الشاهد على جواز أصلخ فإنه بالحاء معروف
وما فعل من الخماسي يجري مجرى ألفج فهو ملفج في فتح ما يجب كسره من اسم فاعله غير الرباعيات المذكورة فإن باب تلك معروف

وما الصحيح في الجوشن هل الحاء أو الجيم أو الخاءوما الشاهد على كل منها لا نسأل عن التفسير بل عن الصحيح من الثلاثة والشاهد عليه فإن التفسير معروف
وما قول تفرد به ابن الأعرابي في القوس لم أجد أحدا نقله غيره
وما قول تفرد به ابن دريد في الشقارى خالف فيه النحويين لم يقله غيره
وما قول تفرد به ثعلب في الزلاقة والبرادة لم يقله غيره
وما قول تفرد به ابن التيمي في التنفيذ لم يقله غيره
وما قول تفرد به أبو عمرو بن العلاء في اليد لم يقله غيره
وما قول تفرد به خالد في وزن طاقة لم يقله غيرههذا إن كانت اللغة عنده مهما
فإن قال إن النحو هو المهم قلنا له أرشدك اللهفما جمع أفعلة أغفله سيبويه ولم يلحقه بكتابه أحد من النحويينوهل ذلك الجمع إن كنت عارفا به مطردا ومحمول على مجانسه في اللفظوعلى أي شيء خفض ( وقيله يارب ) في قراءة حفص لا على ما أوردة أبو علي الفارسي فإنه لم يسلك فيه مذهبه في التدقيق
ولم منع سيبويه من العطف على عاملين وهو في سورة الجاثية بنصب


( آيات ) ورفعه لا يتجه إلا عطفا على عاملينفإن كان أخطأ وأصاب الأخفش فمن أين زلوإن كان أصاب فكيف يجوز له مخالفة الكتاب
وهل قول سيبويه في النسبة إلى أمية أموي بفتح الهمزة صواب أم سهو واستمر عليه وعلى جميع النحويين بعده
ولم قيل معدي كربولم تحمل الياء في لغة من أضاف ولا من جعله اسما واحدالا على ما أورده النحويون فلهم فيه أقاويل مسطورة
وهل مذهبهم في أن هدى وسرى مصدران صحيح أم لا
وهل يوجد فعل زائد على ما ذكره سيبويه واستدركه الأخفش عليه أم لا
وكم حرف يوجد إن وجد
وهل بيض في قولهم حمزة بن بيض علم أم لاوما معناه في اللغةووزنه في النحومقيسا لا مسموعاعلى ما ذكرناه نحن في هذه الرسالة
ولم اختاروا أن مع عسى وكرهوها مع كاد
فإن قال لست أتشاغل بعلوم المعلمينوإنما آخذ بمذهب الجاحظ إذ يقول علم النسب والخبر علم الملوك
قلنا له فمن أبو جلدة فإن أبا خلدة معروف
وما العاصوما اشتقاقهفإن العاص معروف ومن جنسه بالتخفيف لا بالتشديد مفتوح الأول فإنه بالتشديد وضم أوله معروف








الغاز اللغة العربية ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12c49a1769737fe7&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد أحمد ابوالفتوح
مشرف أقسام
مشرف أقسام
خالد أحمد ابوالفتوح


الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 511
نقاط : 1257
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 34

الغاز اللغة العربية Empty
مُساهمةموضوع: رد: الغاز اللغة العربية   الغاز اللغة العربية Icon_minitime1الخميس 24 مايو 2012, 11:30 pm

جزاك الله كل خيرا




الغاز اللغة العربية 3276_w6w_20060107115030febdc0f4
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغاز اللغة العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الغاز اللغة العربية الفسحة
» من روائع اللغة العربية من دقة التعبير
» القاب النساء في اللغة العربية
» امتحان اللغة العربية عام 2090
» ألاسماء العربية فى اللغة الانجليزية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: مركز معلومات-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات