منتدى اولاد حارتنا
مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ 829894
مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ 15761575160515761577
مراقبة الحارة
مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ 103798


منتدى اولاد حارتنا
مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ 829894
مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ 15761575160515761577
مراقبة الحارة
مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 مؤتمر صحفي مشترك للرئيس محمد أنور السادات وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية فى٢٤ يوليو ١٩٧٩

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وائل فايز
عضو / ة
عضو / ة
وائل فايز


الساعة الأن :
عدد المساهمات : 311
نقاط : 877
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ Empty
مُساهمةموضوع: مؤتمر صحفي مشترك للرئيس محمد أنور السادات وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية فى٢٤ يوليو ١٩٧٩   مؤتمر صحفي مشترك   للرئيس محمد أنور السادات  وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية  عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية  فى٢٤ يوليو ١٩٧٩ Icon_minitime1السبت 08 أكتوبر 2011, 7:07 pm

مؤتمر صحفي مشترك
للرئيس محمد أنور السادات
وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية
عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية
فى٢٤ يوليو ١٩٧٩

كلمة الرئيس السادات

لابد ان أعرب عن سعادتي لاستقبال صديقي شيمون بيريز هنا ولقد تبادلنا محادثات مكثفة وناقشنا جميع المسائل التي نواجهها في المنطقة من حولنا وكانت محادثاتنا تتسم بالحيوية وكانت مهمة جداً للخطوات القادمة في عملية السلام وارجو ان نستأنف محادثاتنا في حيفا مرة اخري وانتهز هذه الفرصة لأشكر مستر بيريز علي قبوله دعوتي لقضاء بعض الوقت بمصر واتمني له ولاسرته ولكل اصدقائنا في اسرائيل اطيب التمنيات

وقائع المؤتمر الصحفي

سؤال : ما رأي الرئيس في سير عملية السلام ؟

الرئيس : لعلك تعلم اننا اعلنا عن اتفاقنا علي مسألة مراقبي الامم المتحدة وان هذا الموضوع سوف نصل نحن واسرائيل وامريكا الي اتفاق بشأنه في المستقبل القريب وانا لا اري ان هذا الموضوع موضع خلاف .. ولاينبغي ان يكون كذلك

سؤال : عما تم ولم يتم الاتفاق عليه في مباحثات الرئيس مع بيريز ؟

الرئيس : اود هنا ان اكون دقيقاً .. فشيمون بيريز أتي كصديق وليس مفوضا من الحكومة وماتبادلناه هو ماتعودنا ان نتبادله دائما من رأي حول كل المشكلات الامر في اتفاقنا او عدمه يرجع الي مسألة المستوطنات .. لنا وجهة نظر وبيريز له وجهة نظر اخري ولكن كل منا يعلم وجهة نظر الاخر .. وفي لقائي مع رئيس الوزراء في حيفا سنعاود إن شاء الله مباحثاتنا في هذا الامر لانه قد سبق ايضا ان اختلفنا في هذا الامر .. كما لابد وقد سمعت اننا اختلفنا فعلا ولكني كما قلت هذه امور لابد ان نجد لها الحل لانه لاسبيل لغير ذلك

كلمة بيريز

اود اولاً ان اشكر الرئيس السادات لدعوته لي لبلده العظيم تاريخياً وانسانياً البلد الذي يرتبط بتاريخه ارتباطا عميقا .. واننا علي يقين بأن مصر ليس لها ماضي عظيم فحسب بل لها مستقبل مبشر بالخير .. ومصر هي اكبر واهم دولة في منطقة الشرق الاوسط وهي المؤثرة في بقية دول المنطقة .. ومنذ زيارة الرئيس السادات لاسرائيل التي تعتبر زيارة تاريخية اكثر منها سياسية بدأت اشياء كثيرة تتغير .. انني اشارك الرئيس السادات نظرته المتفائلة الي ان السلام سوف يسود وليس لاحد منا اي اختيار اخر .. لقد تناولت محادثاتي مع الرئيس نظرة شاملة لكثير من المسائل في الماضي والحاضر والمستقبل واننا عندما نلتقي تتضح لنا المواقف اكثر .. اني لم احضر هنا لكي اتفاوض مع الرئيس السادات لانه يعلم انني انتمي الي الحزب المعارض ولكن ليس المعارض للسلام ان حزبي يؤيد كل الخطوات التي تقودنا نحو السلام مع مصر ثم نحو السلام مع الدول العربية الاخري نحن لانتطلع الي سلام منفرد مع مصر لان اي سلام منفرد دون التوصل الي سلام شامل سوف يعرض السلام للخطر

سؤال : عما اذا كان تغيير الاشخاص في اسرائيل يؤثر علي مسيرة السلام ؟

الرئيس : انني حينما ذهبت الي اسرائيل عام ٧٧ كنت علي استعداد للتعامل والتفاهم مع اي انسان هناك يبغي السلام وان الموضوع برمته كما تصورته هو ان مبادرتي كانت بمثابة مهمة مقدسة بالنسبة لي فلم اتساءل عمن يتولي الامر هناك

لقد ذهبت الي هناك واذا كانت مبادرتي لم تسفر عن شئ فأنني كنت بالرغم من ذلك سأقوم بها لاني اعتبرها مهمة مقدسة

سؤال للرئيس : عما اذا كان قد بعث برسالة لمستر بيجين مع شيمون بيريز ؟

الرئيس : نعم واعتذر عن عدم الافصاح عن مضمونها

سؤال للرئيس : عما اذا كان قد توصل الي شئ بالنسبة لقوات الطوارئ الدولية في سيناء وعما اذا كانت هذه تمثل مشكلة بالنسبة له ؟

الرئيس : انها ليست مشكلة .. ان السلام سوف يسود .. ان المشكلة بدأت بالاتحاد السوفيتي ولكن بالرغم من ذلك فإننا علي استعداد للوصول الي تفاهم بشأنها واعتقد اننا سنصل الي حل لها

سؤال :عن اكثر الموضوعات اهمية نوقشت مع بيريز ؟

الرئيس : ان عملية السلام هي الموضوع الرئيسي واي شئ اخر يصبح جانبيا

سؤال : عما اذا كانت الغارات الاسرائيلية علي جنوب لبنان قد اثرت علي عملية السلام ؟

الرئيس : لقد ادنت هذه الغارات علي جنوب لبنان وكان لي حديث طويل مع مستر بيجين وايضا مع بيريز حول هذا الموضوع واتفقنا علي انه لاينبغي لاي شئ المساس بوجود الارض اللبنانية ، وقد اتفقنا علي هذا الموضوع ولكن ادين هذه الغارات

سؤال للرئيس : عما اذا كان قد ناقش مع بيريز موضوع مقابلات فيينا؟

الرئيس : بالتأكيد لقد تحدث معي عن زيارته للسويد وفيينا ونحن عندما نلتقي في اي وقت نحن نقوم بتلخيص ما دار في الفترات السابقة

سؤال : هل تطرقتم في مباحثاتكم مع السيد بيريز بامكانية دخول افراد اخري في نطاق عملية السلام في الشرق الاوسط ؟

الرئيس : اكرر مرة اخري ان صديقي بيريز ليس مفوضا من الحكومة ولايقوم بمهمة رسمية .. بالتأكيد تكلمنا في ذلك ولكني كما قلت علي اساس اننا ندرس الموقف من كل نواحيه كأصدقاء

سؤال : نحن نري زيارات بين مصر واسرائيل خارج الزيارات الرسمية فهل ستتم زيارات غير رسمية مصرية لاسرائيل ؟

الرئيس : بالتأكيد ليس هناك مايمنع هذا اطلاقاً

سؤال : متي نستطيع ان نسافر من القاهرة الي تل ابيب مباشرة ؟

الرئيس : دعنا نأمل ان يتحقق ذلك في عام ٨٠ بعد اتمام مرحلة الانسحاب من العريش حتي رأس محمد وعندما يتحقق تطبيع العلاقات بعد شهرين من اتمام هذا الانسحاب

بيريز : سوف أتناقش مع الرئيس السادات حول الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط ومستقبل واماني المنطقة خصوصا وان رؤية الرئيس السادات لهذه المشاكل واسعة وشاملة

سؤال : وحول رأية عن هيئة الرقابة الدولية التي تم الاتفاق بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي علي انشائها لتحل محل قوات الطوارئ الدولية ؟

بيريز : ان هناك بعض النقاط غير الواضحة فيما يختص بهذا الموضوع فأولاً علي اي اساس سوف تعمل هذه الهيئة الجديدة ؟ هل علي اساس قديم ؟ انني ارجو ان يصل الوفدان المصري والاسرائيلي مع الوفد الامريكي الي توضيح اساس ونظام هذه الهيئة في المستقبل القريب واعتقد ان اجتماع مصر واسرائيل والولايات المتحدة سوف يحل هذه المشكلة بالوسائل القانونية

إنني أعتقد ان الدول التي تعارض الان مبادرة الرئيس السادات سوف تشارك جميع الاطراف - في وقت ما من اجل حل شامل في المنطقة وترجمة السلام الي حقيقة جديدة في الشرق الاوسط

ان مصر كانت وستظل اكبر دولة تاريخيا وجغرافيا في الشرق الاوسط وان كل دول المنطقة تستمد قوتها من رعاية مصر ودورها القيادي

عشنا يا أبنائى وبناتى هذه الايام أنتم لم تعيشوها واحمد الله انكم خرجتم الى الحياة وقد تطهرت أرض مصر من الاستعمار وتطهرت أيضا من الملكية الفاسدة .. وتطهرت أيضا من أحزاب وزعامات ما قبل ثورة ٢٣ يوليه وباشوات العهد السابق الذين كانوا يعتبرون الشعب ملكية لا قيمة لها ، وان على الشعب أن يكون المطية لهم . لكى يحققوا أهدافهم وثرواتهم وجاههم وسلطانهم مهما حاولت أن أصف لكم أبنائى وبناتى فيما عانيناه نحن الجيل لذى تحمل المعاناة لن أستطيع أن أضع كل المعانى

أحمد الله انكم تخرجون أبنائى وبناتى الى الحياة وقد تطهرت أرضكم من كل هذا ولكن يبقى شىء كما قلت شىء مهم وأساسى . نحن الآن بصدد اقامة البناء الراسخ الاركان . بناء مصر وحين نقول بناء مصر أى البناء والذى يمثله العارفون فى مصر القاعدة العريضة من أبناء مصر العارفين الشرفاء حين نعيد البناء اليوم الصلب كما قلت لكم لا بد أن نتجه الى الشباب لكى تزودهم جميعا بكل خبرات المرحلة الماضية سواء ما قبل ٢٣ يوليو أو ما بعد ٢٣ يوليو الى اتفاق السلام فاتفاق السلام هو نقطة التحول لاننا من خلال هذا الاتفاق استطعنا أن ننزل من على ظهورنا واكتافنا كابوسا . كان هذا الكابوس غير معروف الهوية ولا يدرى أحد الى متى سيظل يقبع على اكتافنا وعلى ظهورنا وعلى ثرواتنا وعلى بنائنا

رمينا بهذا الحمل وندخل الآن مرحلة الانطلاق ، أي البناء الشريف علينا لكى نبدأ البداية سليمة كما قلت لكم يا أبنائى أن نضع كل خبرة المرحلة الماضية تحت أبصاركم . انتم شباب مصر حتى تستفيدوا من كل الدروس فلا تقعوا فيما وقعت فيه الاجيال الماضية من أخطاء أو خطايا ، الاول - ما نتجه لا بد أن نتجه اليكم أبنائى وبناتى يا شباب مصر ويا من ستحملون المسئولية لكى تكونوا جاهزين لهذه المسئولية أبنائي وبناتى

فلن تكون الحزبية وأنتم تمثلون شباب مصر وشباب الحزب الوطنى الديمقراطى لاول ما نبدأ يجب أن نضع أمامكم أرضية لا بد أن تعرفوها اننا وان كنا نلجأ الى التنظيم الحزبى والى أن نصع أنفسنا فى أحزاب فان ذلك ليس معناه ابدا أن تكون الاحزاب هى الهدف ، أبدا الاحزاب ليست الهدف وهذا درس مستفاد مما وقع قبل ثورة ٢٣ يوليو كانت الاحزاب والزعامات هى الهدف هكذا علموا الشباب وهكذا حاولا أن يصبغوا مصر كلها بالانانية والذاتية درس خطير بسببه قامت ثورة ٢٣ يوليو كما قلت لكم أبنائى وبناتى كنا نحن الشباب فى ذلك الوقت تتلفت من حولنا فلا نجد الا الانجليز الملك الباشوات والاحزاب كل منهم فى معركة من أجل تحقيق أكبر غنم لنفسه كل منهم يتصارع كل منهم يسرق من الشعب عرقه وقوته وارادته تحت شعار أن الاحزاب هى الديمقراطية الممثلة للشعب كنا نتلفت من حولنا ونئن من أجل هذا كما قلت لكم أبنائى وبناتى كان جيلنا جيل المعاناة لانه كان لا بد علينا من أن نخلص مصر من كل هذا اذا كنا نقول اليوم أننا نعود الى تعدد الاحزاب فنحن نعود الى تعدد الاحزاب لكى يكون هناك الرأى والرأى الآخر بدلا من أ ن نعيش على نظام الرأى الواحد والحزب الواحد والحاكم الواحد والحاكم الاوحد

لا بد للحزبية من مفهوم سليم لماذا عدنا الى الحزبية واين مكانكم انتم أبنائى وبناتى من شعبكم ومن بلدكم مصر وانتم شباب الحزب الوطنى الديمقراطى عدنا الى الحزبية كما قلت لكم أبنائى وبناتى لكى نطبق نظام الشورى الذى أراده الله سبحانه وتعالى منهاجا وشرعه لنا .. وأمرهم شورى بينهم .. وفى القرآن أمثلة كثيرة حتى فى الملكية يوم أن جاء الهدهد الى ملكة سبأ ورمى اليها بالخطاب الذى أرسله سليمان تقرأون حوارا رائعا يؤصل الشورى والديمقراطية . كانت ملكة ولكنها دعت مستشاريها ومعاونيها وقالت لهم انى القى الى بكتاب كريم انه من سليمان وانه باسم الله الرحمن الرحيم وعرضت عليهم ما جاء فى الكتاب . الى أن قالت لهم ما كنت قاطعة أمرا حتى تشهدون قمة الشورى والديمقراطية فأعاد مستشاروها الامر اليها يقولون لها نحن أولوا قوة وأولوا بأس شديد والامر اليك فانظرى ماذا تأمرين . تقترح هى أن ترسل لسليمان بهدية ، ولما أعاد لها مستشاروها الامر كان عليها أن تتولي مسئولية مستقبل الشعب كله اقترحت أن ترسل بالهدية حتى لا ينال شعبها من سليمان أى مساس ، أعاد لها معاونوها الامر فحكمت بأن ترسل هدية لكى تمنع عن شعبها أى ضرر مما يأتى به الملوك

مبدأ الشورى مبدأ أساسى فى الاسلام وواضح وصريح لكى نطبق هذا المبدأ لا بد أن ننظم أنفسنا فى أحزاب أو تنظيمات .. أطلقوا عليها ما شئتم .. تعارفوا على أن تسمى احزابا فلتكن أحزابا ولكن الهدف ليس هو النظام الحزبى وانما الهدف هو تطبيق مبدأ الشورى والرأى والرأى الآخر ، كان هذا أبنائي وبناتى قبل ثورة ٢٣ يوليو أن أمر الاحزاب والديمقراطية لم يكن لشورى وانما لكى يتولى الامر فى مصر فئة قليلة من الباشوات أطلقوا على أنفسهم الزعامات وفرضوا على هذا الشعب أن يكون مطية لاطماعهم وأهدافهم وثرواتهم وكان علينا أن نظل الشعب المطحون وعليهم هم ويأتى أبناؤهم من بعدهم لكى يتوارثوا الحكم ، وكنا نحن عامة الشعب لا نملك لاننا لم نستطع أن نعلم أبدا أبنائنا ، كان التعليم باهظ التكاليف وكان محكوما ان ابن الباشوات يصبح حاكما وباشا ، ونحن أبناء الفلاحين والعمال والكادحين ننشأ كما نشأ آباؤنا وأجدادنا لانه لم يكن متاحا لنا أن نتعلم اليوم .. لا .. ليست الحزبية هى الهدف وانما الهدف هو مصر . مصر فى قاعدتها العريضة . مصر فى فلاحيها . مصر فى عمالها . مصر فى مثقفيها الشرفاء مصر فى كل من يعمل ويعرق ، ومن أجل هذه الارض الطيبة مصر ، فى جندها . مصر فى كل من يعمل لكى يدافع عن هذا البلد ويدفع عنه ولكى يبنى الخضرة على وجه مصر من أجل الرخاء لكل مصرى ومصرية

أقول لكم أبنائى أن الشورى أمر أساسى وشريعة شرعها لنا الله .. لكى نطبقها يجب أن نضع دائما أمام أعيننا أن الهدف ليست الاحزاب أو الزعامات أو الاشخاص أبدا .. الهدف دائما هو مصر أرض مصر . قوة مصر . تقاليد مصر ، عقيدة مصر أصالة مصر ايمان مصر سماحة مصر . هذا هو الهدف ليست الاحزاب الاشخاص ليست الزعامات اذا اتفقنا على هذا اذن فلندخل الى التطبيق الحزبى السليم

التطبيق الحزبي السليم هو أن تنظيم أنفسنا فى أحزاب لكى نطبق الشورى الرأى والرأى الآخر حتى نستطيع أن نبنى البناء الصلب القوى لهذا البلد باشتراك كل من على ظهر مصر عندما يأتى القرار من أجل مصر لن يكون القرار ملك المستعمر انتهى الاستعمار لن يكون القرار ملك الملك ، انتهت الملكية لن يكون القرار ملك باشوات الاحزاب وأحزاب الباشوات ، انتهى كل هذا وانما القرار اليوم هو لمصر هو لارض مصر لتقاليد مصر

أذن ونحن نبدأ أبنائى وبناتى حياتنا بالشورى وبتنظيم أنفسنا فى أحزاب هدفها الاول والاخير هو مصر علينا أن نضع المفاهيم سليمة للحزبية من أول الطريق سمعتونى أبنائى وبناتى أقول اننى لا يهمنى منصبى كرئيس للجمهورية ولا يهمنى منصبى كرئيس للحزب الوطنى وأنما أنا أسعد وانما أنا أفخر قبل كل شىء وفوق كل شىء أننى كبير العائلة المصرية .. وفوق هذا المعنى هى مصر يا أولادى مصر بترابها بالعائلة الكبرى مصر بسماحة روح العائلة التى نشأت على ضفاف النيل هنا منذ ٧ آلاف سنة أقدم عائلة فى العالم أعطت العالم أول حضارة أعطت العالم أول دولة أعطت العالم أول حكومة هذه هى مصر وهذه هى تقاليد وتراث مصر كرمها الله سبحانه وتعالى ليست فقط بان تكون الاول حضارة ودولة حكومة وانما كرمها سبحانه وتعالى حينما خاطب موسى رب السماوات والارض يخاطب رسولا من البشر اختار الله سبحانه وتعالى بقعة مباركة من أرض وادينا المقدس فى سيناء لكى يكلم الله سبحانه وتعالى لاول مرة واخر مرة يكلم بشرا رسولا ثم لكى ينزل رسالاته الثلاث وكتبته السماوية الثلاثة كل ذلك كان على أرض الوادى المقدس طوى فى سيناء ارضنا وبلدنا وفخرنا جميعا هذه الارض كرمها الله سبحانه وتعالى كما قلت لكم علينا ان نعى هذا وأن نحافظ على هذا وننميه فهذه الارض المقدسة أرض مصر والعائلة التى تعيش عليها عبر ٧ آلاف سنة من عمر الزمن لا يستطيع أن يطاولنا فيها أى شعب من شعوب هذه .. عليها عبر ٧ آلاف سنة من عمر الزمن لا يستطيع أن يطاولنا فيها أى شعب من شعوب هذه

العائلة يجب أن تعود بكل ما أراده الله سبحانه وتعالى لها اراد لها الايمان فليرتفع الايمان اراد لها السماحة فلترتفع السماحة اراد لها القوة فلتكن هذه الارض أرض القوة ليست القوة الباغية وانما القوة البانية اراد لها الله سبحانه وتعالى الحق فليرتفع هنا فى سمائنا الحق أراد الله سبحانه وتعالى لها الخير فلترتفع فى سمائنا اعلام الخير اراد الله لها سبحانه وتعالى الجمال فلترتفع فى سمائنا اعلام الجمال هذه العائلة المصرية التى أنتم مسئولون عنها ولا تلبثون أن .. تتولوا أمرها هى هذه الارض وهذه العائلة المقدسة لكى تحافظوا علي هذا البناء ابنائى وعلى هذا التراث الذى كرمها الله سبحانه وتعالى به على أرض االعالمين وشرفها بان تكون مهبط .. رسالاته هذه المسئولية ابنائى وبناتي تتطلب منكم بناء خاصا كما سمعتونى أشرح لاخوة وأخوات لكم فى الاسبوع الماضى لكى تعدوا انفسكم وتحصنوها لهذه المسئولية التى ستحملونها على .. أكتافكم لا بد ابنائى وبناتى من أن تعودوا الى هذا التراب المقدس لكى تستخرجوا منه القيم والتراث لكى تستخرجوا منه القوة كما قلت القوة البانية وليست القوة الباغية عليكم أن تعودوا الى تاريخ هذا البلد لتستخرجوا منه العظة والعبرة ثم تجلسوا بعد ذلك لكى تتأملوا هذا كله ولكى تحصنوا نفوسكم بكل ما يجعلكم أقوياء ولتحافظوا على هذه الارض المقدسة وعائلتها المقدسة أبدا الى الابد أن شاء الله لاول ما يستوجب عليكم ابنائى وبناتى وانا استقى هذا من تجربتى خلال ستين عاما مضت من عمرى أمضيت منها ٤٠ سنة كاملة أو أكثر فى العمل من أجل مصر

اضع امامكم ابنائى وبناتى تجربتى فاقول بتوجب عليكم بادىء ذى بدء لكى تنهضوا بالمسئولية أن تسلحوا أنفسكم بالدين ابنائى وبناتى سالتقى باذن الله باساتذتنا لكى اضع امامهم هذا لكى يكون تعليم الدين بدءا من أول مراحل التعليم فى الابتدائى الى الاعدادى الى الثانوى الى الجامعة .. وأن يكون لكل منها مرحلة من هذه المراحل منهج خاص بحيث يتكامل المنهج كله فى نهاية التخرج من الجامعة باذن الله وبان يكون الدين مادة اجبارية اراد الله سبحانه وتعالى لنا نحن مخلوقاته على هذه الارض أن تعمر الارض كل الرسالات نزلت من أجل العمران والله سبحانه وتعالى هو خالق كل هذا الكون بكل من فيه وما فيه علمنا سبحانه وتعالى انه ليس الانسان وحده الذى يسجد لله وانما الشمس تسجد لله القمر يسجد لله النجم يسجد لله الشجر يسجد لله الدواب تسجد لله علمنا سبحانه وتعالى أننا لسنا وحدنا فى هذا الكون بل من حولنا مخلوقات كثيرة علمنا أيضا انه كرمنا نحن بنى أدم وحملنا الامانة انا عرضنا الامانة على السموات والجبال فأبين أن يحملنها واشققن منها و حملها الانسان .. ولقد كرمنا بنى أدم بل أبعد من هذا يقول سبحانه وتعالى مخاطبا الملائكة فى خلق أدم فاذا سويته ونفخت فيه من وحى روحى فقعوا لله ساجدين

سويته ونفخت فيه من روحى كل منا ابنائى وبناتى يحصل فى داخله روح الله علينا ونحن نستعد لتحمل المسئولية من أجل هذا الارض والتراب المقدس مصر أن تعرف أولا لماذا خلقنا وما هو المطلوب منا وان نحدد مكاننا كبنى أدم على هذه الارض الطيبة نرى أن الله سبحانه وتعالى كرمنا ونفخ فينا من روحه نفخ فى ابينا ادم ونحن جميعا أبناؤه ففينا روح من روح الله عليكم أنتم مسئولية بخلاف أي شباب فى أي جهة أخرى من العالم هذه المسئولية هى أن الله سبحانه وتعالى أختار أرضكم لكى تكون مهبط رسالاته وكتبه وهذا تكريم آخر لنا جميعا اذا لم تعد أنفسنا منفعلين بكل ما حكيت عنه لن نستطيع أن نتحمل مسئولية القيام على حراسة وعمران هذه الارض وخاصة فى عالم اليوم الذى اختلطت فيه المادية وسيطرت على كل شىء عالم مادى وكما سمعتونى اقول لاخوتكم واخواتكم فى الاسبوع الماضى لقد فشلت المدينة الغربية الحضارية تماما لانها اهتمت وركزت علي العقل تركت الروح من أجل هذا وكما قلت وضربت المثل لاخوتكم واخوانكم ركزوا وأصبح الانجاز العلمى فى مجال العلم خارقا للعادة حينما يصل الانسان الى القمر حينما تلتحم سفن الفضاء فى الفضاء

وأقل من نصف ثانية خطا ينذر بالويل قال الحاسب الالكترونى الكومبيوتر كل هذا وهو قمة الانجاز العلمى فى عالم اليوم ولكن هل نجحت الحضارة حضارة الغرب فى أن توفر للانسان ما اراده .. الله سبحانه وتعالى له من استقامة وسعادة وشرف وقوة على هده الارض لقد فشلت حضارة الغرب مائة فى المائة ما نراه من حولنا من دعاوى الهيبيز وما نراه من حولنا من العنف الذى يسيطر على شباب الغرب اليوم فى أوربا وامريكا الضياع الذى يسيطر على الشباب فيقتل للقتل ويخرب للتخريب كل هذا منشوة القلق النفسى بعد أن ركزت الحضارة على العلم ونسيت الروح

هنا على ارضنا لا بد أن نعد أنفسنا لكى نواجه هذا ببناء نفوسنا من الداخل ولكى نعد أنفسنا أيضا لكى نثبت للعالم كله على أننا أول حضارة وأول دولة وأول حكومة فاننا أول شعب سيقول سبحانه وتعالى للانسان على هذه الارض لعالم اليوم فلنعد الى أصل الخليقة وما أراده الله سبحانه وتعالى للانسان وللعمران وللحياة وللسعادة ولكى تستقيم الاهداف ولكى يرتفع الخير ويرتفع الحب ويرتفع الجمال لا بد أن نعد انفسنا لكل هذا فانتم الذين أعطت ارضكم للعالم أول حضارة وعليكم ايضا أن تعطوا العالم اليوم ما ينقذ الحضارة عليكم ابنائى وبناتى أن تحصنوا انفسكم وتعدوها ليس فقط لهذا البناء والعمران على هذه الارض المقدسة التى كرمها الله وشرفنا بالانتساب اليها عليكم أن تعطوا لعالم اليوم ما ينقذ الحضارة النموذج الانسانى لما اراده سبحانه وتعالى للانسان على هذه الارض

فاذا كان العقل قد وصل الى منتهى المعجزات فان الروح كفيلة بان تحل كل ما يواجهه العالم اليوم من ضياع وفساد وتشتت وتفرق وما يعانيه شباب اليوم من تمزق داخلى اساسه انه لم يعرف فى عالمه اليوم الا العقل والروح التى هى كما اخبرنا سبحانه وتعالى التى هى من أمر ربي الروح حينما يعرفها حينما ينميها وحينما يركن اليها وحينما يتوسل بها فان كل مشكلات الضياع والعنتف والفساد والتمزق والتيه ستنتهى فى عالم اليوم فلتكن ارضها كما كانت دائما هى ارضكم وليكن جندها هم أنتم اصحاب هذه الارض الكريمة المقدسة عليكم أبنائى وبناتى كما قلت ان تبدأوا بالدين وفى جميع المراحل كما قلت لانه بعد ذلك علينا أن نضع امامكم ملامح لمقومات هذه الحياة لان هذه الملامح وهذه الحضارة التى نريدها وهذا البناء الذى نريده لكل نفس منا حتى تستطيع أن تقوم بالمسئولية كل ما يخرج بعد ذلك من مقومات سنرى ان اساسه هو الدين من أجل ذلك لا بد أن تبدأوا بالدين وان تيسر لكم الدولة وهذا ما قلت لكم عنه فى برامج التعليم بدأ من العام المقبل ان شاء الله لا بد أن تسير هذا بدأ من أولى مراحل الطفولة أى مقومات تطلب بعد ذلك من السهل جدا أن تتشرب بها نفوسكم اذا بدأتم بالدين مثلا الوفاء كقيم من مقومات الانسان كيف يستطيع الانسان أن يتفهم أو أن تتشرب نفسه بالقيم العليا كالوفاء من غير أن يكون يؤمنا الايمان هو أول مراحل الطريق كيف نتصور الخير كقيمة من القيم التى لا بد أن نبنى داخل نفوسكم لكى تواجهوا معركة الحياة ومعركة أرضنا المقدسة كيف ستعرفون الخير اذا لم تبدأوا بالايمان بالحب

لا بد اذن من الدين أولا لكى يكون هو المدخل على مراحل تتدرج معه مع الشاب والشابة منكم . هذه المراحل الى أن توصلوا فى النهاية الى أن يعرف كل منكم من دينه وعن دينه ما يستطيع أن يواجه به الحياة لانه بعد ذلك سيكون من السهل جدا أن تتفهموا كل ما فى هذه الحياة من قيم الخير . الحب الوفاء . الاخلاص كل هذا الضمير الاستقلال . كل هذا سيكون سهلا اذا دخلتم من المدخل الصحيح .. الدين والايمان بعد ذلك لا بد أن تكفل لكم الدولة أيضا وأن تكفلوا انتم لانفسكم دراسة التاريخ القومى لبلدكم .. تاريخ شعب أبنائى وبناتى حلقات متصلة لا يجب أبدا أن تنفصل أو أن تنعزل حلقة عن حلقات الاخرى فيه وأول ما أصاب هذا الشعب من الاستعمار لكى يفتنه على أن يحطم حلقات تاريخه .. لا .. لا بد أن تلموا بتاريخكم القومى حتى تعلموا في أي مرحلة أنتم الآن وماذا كان من أمر من سبقوكم والاجيال الماضية وما هى الاخطاء التى وقعوا فيها حتى تتجنبوها

وما هى المزالق التى انحدروا اليها وما هى الاسباب التى جرتهم الى ذلك ، اذن الدين والايمان كمدخل سييسر لنا فهم ما فى هذه الحياة من قيم وبعد ذلك تأتى مرحلة التاريخ القومى . من أجل هذا أنا أقول اليوم أبنائي وبناتى لكم اننى لا يعنينى عدد العلوم التى تستوعبوها فى رؤوسكم من العلم أو العلوم المختلفة بقدر ما يعنينى ما يتكون فى داخلكم من صلابة واصالة وقيم وتراث . هى من نبت هذه الارض وهى من الرسالات التى ارادها الله سبحانه وتعالى لعمران هذه الارض . لانه بهذا البناء الداخلى تستطيعون أن تواجهوا وتنتصروا فى الحياة بالعلم وحده لن تسعدوا ولن تشعروا بالحق والخير والجمال وكل القيم فى هذا العالم الذى أراده الله

بالعلم وحده مهما سينقلب مجتمعنا الى ما نراه فى الخارج من حضارة الغرب التى أعطت كل شىء للعلم فوصلت الى مدارك لا يتصورها الانسان ولكن فقد الانسان نفسه . لا . أريدكم بالمدخل السليم بالدين والايمان والمقومات وتاريخكم القومى ستكونون أقوى الاقوياء . وحتى لو كان حظكم من العلم قليلا فانكم ستحيوا وتسعدوا الحياة وتعمروا الارض كما أراد الله سبحانه وتعالى خالق هذه الارض والسموات بهذا المدخل أبنائى وبناتى ستستطيعون أن تهتدوا الى السر .. سر هذه الخليقة بهذا المدخل أبنائى وبناتى ستعلمون أن الانسان ليس عقلا فقط هو عقل وروح وجسم . بهذا المدخل ستستطيعون أبنائى وبناتى أن تعرفوا الحب كقيمة فى معناه الاشمل والاكبر لا يعادلها أى قيمة وهو من تراث هذه الارض المقدسة التى أخرجتنا . الحب والسماحة هى من تراث هذه الارض . من خلال هذا المدخل

أبنائى وبناتى - ستفهمون القوة البانية وليست القوة الباغية من خلال هذا المدخل سيسهل عليكم أبنائى وبناتى أن تعرفوا ما هو النجاح .. سيسهل عليكم أن تطبقوا قيمة العطاء وهى من أروع قيم هذه الحياة التى أرادها الله سبحانه وتعالى . من هذا المدخل أيضا ستستطيعون أبنائى وبناتى أن تبنوا فى داخلكم بناء صلبا عزيزا شريفا قويا أبيا تعتمدون عليه فى مواجهة كل خطوب هذه الحياة بل وتنتصروا عليها أعظم انتصار . بهذا المدخل ستضعون أبنائي وبناتى للاجيال من بعدكم معالم الطريق السليم فلا تتوه أجيالنا مرة أخرى كما تأهب أجيالنا أو تاه جيلنا الذى أمثله أمامكم

ولولا بقية من تراث هذا البلد وصلابته واصالته لاستطاع المستعمر أو استطاع الملك أو استطاع الزعماء والاحزاب أو استطاعوا جميعا أن ينهوا على هذا الشعب ولكننا أبنائى وبناتى وأنا فى سنكم وفى مسئوليتكم كنت انتظر أن اتحمل المسئولية . أحمد الله أن الذى وقانى كتجربة أضعها أمامكم هو قيم هذا البلد التى تعلمتها فى القرية هو الايمان ملا كل كيانى فواجهت السجن والمعتقل وواجهت فى هذه الحياة ما لااه انسان فى بلده أبدا

في يوم من الايام وامام عينى واجهت أن تموت طفلة هى ابنتى لاننى لا أملك ثمن أقة السكر وكانت خمسة تعريفة فى ذلك الوقت واجهت ما لا حصر له ولا عد له ولكننى دائما احمد الله أن عشت الى هذه اللحظة لكى اضع كل هذا امامكم واسلمكم المسئولية واقول لكم قد كان العلم معاونا لى قد كان الجهد معاونا لى ولكن فى الاساس وما اقام ذلك البناء الصلب في داخلى الذى واجه كل هذه العواصف وانتصر عليها لكى اجلس امامكم وأنا فى سن الستين لكى أضع أمامكم تجربة كاملة كل الذى صنع هذا هو الايمان . الايمان الايمان النابع من العقيدة . الايمان النابع من هذا التراب المقدس الايمان النابع من هذه الارض الخيرة . الايمان الذى اختلطت فيه الشريعة بكل ما ورثناه من هذا التراب المقدس من قيم واصالة وسماحة كل هذا هو الذى اعاننى فى معركة الحياة واحمد الله سبحانه وتعالى وقد مررت في شبابى وفى رجولتى وفى الفترة الاخيرة فى السنوات الثمانى الماضية . وكما سمعتونى أقول يوم أن تأمرت مراكز القوى فهزمتهم . يوم أن اراد الاتحاد السوفيتى أن يكون له على أرض مصر قرار فطردت ١٧ ألف خبير فى أسبوع واحد . يوم أن وقعت قرار حرب أكتوبر ضد كل ما قاله العلم الذى وصل الى اجواء الفضاء . العلم والكمبيوتر قال أي حرب خاسرة مائة فى المائة . ومع ذلك وقعت قرار الحرب وانتصرنا ووصفت اسرائيل انتصارنا بالزلزال

لما تصدينا في رمضان أكتوبر ووصفت اسرائيل ما حدث بالزلزال وسمعتم أن أسلحتنا كانت متخلفة عما لدى الاسرائيليين بعشرين خطوة عوضها كلها صرخة صرخها اخوتكم وهم يعبرون . صرخة ايمان تحدت الكمبيوتر تحدت التخلف تحدت كل شىء لانها نابعة من شريعتنا من قيم هذه الارض كانت الصرخة الله أكبر مبادرة السلام . كامب ديفيد . معاهدة السلام . فى كل هذا كما كان الحال أيام المعتقل والسجن والاضطهاد والجوع والتشرد وموت الطفلة أمامى

كل هذا لم يعنى فيه الابناء داخلى اكتسبته من تراب مصر على أرض ميت أبو الكوم ليست القاهرة أبدا .. ليست المدينة ابدا بكل ما فيها ومن فيها انما هى مصر في أصالتها .. فى تجردها .. فى سماحتها .. فى ايمانها .. فى عطائها . مصر القوية التى نشأنا جميعا فيها . هذا هو ما تعلمته .. وهذا ما أريد أن تستعينوا به كذلك لرحلة الحياة فمسئوليتكم ليست فقط بناء مصر والحفاظ عليها . وانما مسئوليتكم أبنائى وبناتى أن تضعوا للاجيال من بعدكم علامات واضحة علي الطريق فلا نضل ولا تضل أجيالنا ولا تخذى اجيالنا ويرتفع بناء مصر عاليا دائما فى السماء بالعقل .. بالروح .. بالايمان بكل ما أراده الله سبحانه وتعالى لهذه الحياة حتى تكون شريفة قوية على طول الزمان

وفقكم الله والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤتمر صحفي مشترك للرئيس محمد أنور السادات وشيمون بيريز زعيم المعارضة الاسرائيلية عن نتائج مباحثات السلام بالاسكندرية فى٢٤ يوليو ١٩٧٩
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: العالم من حولنا :: افلام وثاقية-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات