منتدى اولاد حارتنا
كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   829894
كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   15761575160515761577
مراقبة الحارة
كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   103798


منتدى اولاد حارتنا
كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   829894
كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   15761575160515761577
مراقبة الحارة
كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 كلمة الرئيس محمد أنور السادات بعد توقيع معاهدة السلام فى٢٦ مارس ١٩٧٩

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وائل فايز
عضو / ة
عضو / ة
وائل فايز


الساعة الأن :
عدد المساهمات : 311
نقاط : 877
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   Empty
مُساهمةموضوع: كلمة الرئيس محمد أنور السادات بعد توقيع معاهدة السلام فى٢٦ مارس ١٩٧٩    كلمة الرئيس محمد أنور السادات   بعد توقيع معاهدة السلام   فى٢٦ مارس ١٩٧٩   Icon_minitime1السبت 08 أكتوبر 2011, 7:02 pm

كلمة الرئيس محمد أنور السادات
بعد توقيع معاهدة السلام
فى٢٦ مارس ١٩٧٩





الرئيس كارتر

الاصدقاء الاعزاء

أن هذه اللحظة بالتأكيد من أسعد اللحظات فى حياتى ، انها لحظة تحول تاريخى ذات أهمية كبري لكافة الأمم المحبة للسلام ، ان الذين وهبوا القدرة على الرؤية لا يمكن أن يخطئوا فهم أبعاد مهمتنا المقدسة ومنذ البداية أدرك الشعب المصرى ، بما لديه من تراث ووعى تاريخى فريد ، معنى هذا المسعى وقيمته ، وفي كافة الخطوات التي قمت بها لم أكن اؤدى مهمة شخصية، وانما كنت أعبر فحسب عن ارادة أمة ، انني فخور بشعبى وبإنتمائي له ، واليوم يبزغ فجر جديد من ظلام الماضى ، يبدأ فصل جديد في تاريخ التعايش بين الأمم ، وهو فصل جدير بقيمنا الروحية وحضارتنا ، فلم يواجه الرجال من قبل مثل هذا النزاع المعقد المشحون بالعواطف كما لم يكن الرجال من قبل في حاجة الى مثل هذه الشجاعة والخيال لمواجهة تحد واحد كما لم تثر قضية من قبل مثل هذا الاهتمام الكبير فى كافة أرجاء المعمورة الاربعة . أن الرجال والنساء ذوى النية الحسنة قد عملوا طوال الليل واناء النهار من أجل الوصول إلى هذه اللحظة السعيدة لقد سعى المصريون والإسرائيليون على السواء لتحقيق هدفهما المقدس غير هيابين بالصعوبات والتعقيدات لقد أعطى سخاء المئات من الأفراد .. المخلصين فى كلا الجانبين من فكرهم ، وجهدهم لجعل هذا الحلم العزيز حقيقة حية غير أن الرجل الذى حقق المعجزة كان الرئيس كارتر فبدون أية مبالغة ، كان ما قام به الرئيس كارتر يشكل واحداً من أعظم الانجازات فى عصرنا لقد كرس قدراته وكل جهده وفوق ذلك ايمانه الراسخ بالانتصار النهائى للخير ضد الشر من أجل ضمان نجاح مهمتنا . ولقد كان الرئيس كارتر بالنسبة لى أفضل صديق وشريك على طول الطريق من أجل اقرار السلام .. فقد استطعنا بعمق إدراكه العادل ، والتزامه الأصيل بحقوق الإنسان ، أن نتغلب على معظم العقبات الصعبة اذ تأتى لحظات معينة يتلاشى فيها الامل ويتقهقر أمام الأزمات ورغم ذلك لم تهتز ثقة الرئيس كارتر وتصميمه ، أنه رجل الايمان والرحمة ، ولذلك فان توقيع معاهدة السلام والخطابات المتبادلة أمر يعزى قبل أى شئ آخر ، لروح جيمى كارتر

ومما يبعث على السعادة ، أن الرئيس كارتر كان محاطا بعناية الله ومزودا بتأييد شعبه ولهذا فنحن نشعر بالامتنان لكل فرد من الشعب الامريكي قد أسهم بطريقته الخاصة في نجاح مساعينا ، كما أن تفهم مئات الآلاف من الاسرائيليين الذين لم يتزعزع التزامهم بالسلام قد اثلج قلوبنا وقوى عزمنا وكان استمرار هذه الروح أمر حيوى لتتويج جهدنا

واننا ندرك أن المراحل الصعبة تأتى في المستقبل ، وأن توقيع هذه الوثائق لا يمثل غير مجرد بداية للسلام ولكنها بداية ضرورية لا يمكن أغفالها ، ويبقى بعد هذا وذاك العديد من الخطوات الاخرى التى يتعين القيام باتخاذها دون ابطاء أو مماطلة ولسوف يتوقف الكثير على نجاح هذه الخطوات اننا جميعا ملتزمون بمواصلة هذه الجهود ومتابعتها حتى يتم لجميع أطراف الصراع قطف ثمار التسوية الشاملة التي اتفقنا عليها ولقد قال الرئيس كارتر : " أن الولايات المتحدة ملتزمة ودونما تحفظ بمواصلة المتابعة لتحقيق عملية السلام حتى يصبح جميع أطراف الصراع العربي الاسرائيلى كلهم في سلام "

وأننا لنقدر مثل هذا التعهد من زعيم رفع لواء الاخلاقية والالتزام الخلقى كبديل للانتهازية وسياسات القوة

ولا يوجد هناك من هو أحق بتأييدكم ومساندتكم اكثر من الشعب الفلسطيني الذى تعرض ابناؤه وقاسوا من الظلم الفادح الذى وقع عليهم في الماضي ، ان الفلسطنيين بحاجة الى أن يطمئنوا على انه سوف يكون فى وسعهم اتخاذ الخطوة الاولي على الطريق الى تقرير المصير وقيام دولتهم الخاصة ، وهذا يصبح قيام الحوار بين الولايات المتحدة وممثلي الشعب الفلسطينى تطورا على قدر كبير من الفائدة . ومن ناحية أخرى فانه يجب علينا أن نكون على يقين من أن الشروط الواردة بإطار كامب ديفيد بشأن اقامة سلطات الحكم الذاتى مع الاستقلال الذاتي الكامل قد تم تنفيذها . ولابد من القيام بالفعل بانتقال للسلطة الى ايدى الفلسطينيين فى أرضهم والا فانه وبدون أن يتحقق ذلك تظل المشكلة قائمة دونما حل

ولسوف تخدم الخطوات التي قمنا باتخاذها فى الماضى القريب المصالح الحيوية للعرب ، أن تحرير أرض عربية واعادة قيام السلطة العربية في الضفة الغربية وقطاع غزة سوف يكون من شأنها بالضرورة تأكيد المصالح الاستراتيجية المشتركة لنا ، وبينما نأخذ نحن المبادرة نحو حماية هذه المصالح فلسوف نظل مع ذلك على وفائنا لالتزامنا العربى ذلك أن هذا الالتزام بالنسبة لنا هو مسألة قدر ومصير ، اننا ننظر الى العمل من أجل السلام على أن هذا هو الطريق الوحيد الذى يتناسق مع حضارتنا ومع عقيدتنا - دعونا نقول : لا حروب جديدة ولا مزيد من سفك الدماء بين العرب والاسرائيليين الذين عاشوا سويا وعلى مر القرون فى سلام ووئام

دعونا نقول لا مزيد من المعاناة ولا مزيد من انكار الحقوق بعد الآن ولا مزيد من انكار الحقوق بعد الآن ولا مزيد من اليأس ولا مزيد من فقدان الإيمان والإخلاص

دعونا نطلب الا تنعي أم فقدان ابنها ولا يضيع احد الشباب حياته في صراع لا يستفيد منه أحد .. دعونا نعمل سوياً حتى يأتى اليوم الذى تحول فيه السيوف الى محاريث تحرث الارض وتتحول فيه الرماح الى مناجل للحصاد " والله يدعو الى دار السلام ويهدى من يشاء الى صراط مستقيم "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمة الرئيس محمد أنور السادات بعد توقيع معاهدة السلام فى٢٦ مارس ١٩٧٩
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: العالم من حولنا :: افلام وثاقية-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات