منتدى اولاد حارتنا
بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 829894
بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 15761575160515761577
مراقبة الحارة
بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 103798


منتدى اولاد حارتنا
بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 829894
بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 15761575160515761577
مراقبة الحارة
بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة


الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 122

بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة Empty
مُساهمةموضوع: بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة   بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة Icon_minitime1الخميس 04 نوفمبر 2010, 10:58 pm

بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة


بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 575d96cd78

بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة

بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 12


ترى لماذا انتشر الاكتئاب ، في زمننا هذا ؟!.. الآن الناس مقهورة ؟!..

أم لأن الاقتصاد متدهور ؟!.. هل لأن الأحوال السياسية مرهقة ؟!..

أم أنها الأحوال الاجتماعية ؟!.. أم هو الفساد ؟!.. أم ماذا ؟!.

لو طرحنا السؤال في ندوة علمية ( وأنا من أشد المؤمنين بالنتائج العلمية ) ،

فسنجد أن هناك دول عديدة تعانى من ظروف أسوأ .. من اقتصاد متدهور ..

وديكتاتورية عنيفة .. وقهر اجتماعي.. وفساد بلا حدود.. والناس هناك مرهقة ،

متعبة ، غاضبة ، محبطة.. ولكنها لا تعانى ما نعانيه من اكتئاب..

فلماذا؟!.. لماذا ؟!.. لماذا ؟!.

الدراسات العلمية تقول : إن الاكتئاب ينشأ ، عندما يحاط الإنسان بمشكلات بلا حلول ،

تمثل ضغطاً عنيفاً عليه ، وقهر نفسي مستمر ، حتى أن التفكير فيها يرهق المرء ،

فيصاب بتلك الحالة.. والدراسات العلمية أيضاً تؤكد أن الاكتئاب يصيب من يعيشون

بكيانهم كله في المشكلة.. ودون تفريغ.. تماماً مثل حلة البخار ، لو واصلت

أعماقها الغليان ، دون وجود ذلك الثقب في أعلاها ، فستصل حتماً إلى الانفجار..

وما ينقذها من الانفجار، هو ذلك الثقب.

الثقب الذي يفرغ البخار أولاً بأول، فيخفف الضغط، ويمنع الوصول

إلى مرحلة الغليان.. والإنسان هو صورة طبق الأصل من المرجل..

المشكلات والمتاعب ومصاعب الحياة تغلي في أعماقه.. وتغلي.. وتغلي..

وعليه أن يصنع ذلك الثقب في حياته.. الثقب الذي يطرد بخار الغليان..

ويمنع الانفجار.

ومشكلتنا في مصرنا، هي أننا نرفض وجود هذا الثقب ، وتحيط بنا تيارات عجيبة ،

ترفض ، وتستنكر ، وتحًَّرم أي نوع من ثقوب الحياة.. تيارات ترفض

أن تفرغ بخار الغليان.. وتصنع ضغطاً جديداً على حياتنا.. حتى ننفجر ،

ونصاب بالاكتئاب.. أو ما هو أسوأ.

والمؤسف أننا نخضع لتلك التيارات، ونضغط على أنفسنا أكثر وأكثر،

حتى ننفجر.. الشعوب الأخرى لا تصل إلى هذه المرحلة، لأنها تبحث

دوماً عن وسيلة، أو وسائل لتفريغ الضغوط.. وسائل للمرح ، والسعادة ،

والترويح عن النفس.

الدول الأخرى ، والشعوب الأخرى ، تقيم المهرجانات ، والاحتفالات ،

والمناسبات المفرحة ، ولا تخنقها بواجبات اجتماعية ثقيلة ، لم تعد تناسب

إيقاع هذا العصر.. وهذا يخففًَّ عنها الضغط.. أو الضغوط.. ويسعدها ،

ولو لحظات.. ويفرحها ، ولو ليوم واحد.. ويبهجها.. ولو لساعة.

المهم أن تفرغ الضغط ، وتخففًَّ الغليان ، وتمنع الوصول إلى مرحلة الانفجار..

أو مرحلة الاكتئاب.. وهذه هي الوسيلة المثلى ؛ للخلاص من الضغوط..

الحياة بها بالفعل الكثير من المتاعب، والمشكلات والضغوط ، ولكن بها

أيضاً فرص للسعادة والفرحة ، والبهجة ، والمرح.. دعونا ننتبه إلى هذا الجانب الثاني.

دعونا ندركه.. ونبحث عنه ، لو اقتضى الأمر.. دعونا نبحث عن فرصة للسعادة

والمرح والفرحة والبهجة.. دعونا نغنى للحياة.. لحظتها قد نكتشف

أن الأمر ليس بهذا السوء.. وأن البهجة ممكنة.. والسعادة موجودة..

والأمل لم ينعدم بعد.. وعندما نفعل هذا ، دعونا نفعله بالأسلوب الصحيح..

ليس بالخروج عن التقاليد.. أو الآداب.. أو الالتزام.. أو النظم الاجتماعية..

فالأمر لا يحتاج فعلياً إلى هذا ؛ إذ أن البهجة أمر بسيط ،

وليس حالة معقدًَّة كما نتصوًَّر.. هذا لو أننا بالفعل ، نبحث عنها.

الكبار والأثرياء، عندما يبحثون عن البهجة، يسافرون إلى دول أخرى،

أو إلى منتجعات فاخرة.. والناس الأبسط تسافر إلى المصايف ، أو إلى الحدائق ،

أو الكباري ، في الأيام شديدة الحرارة.. والناس الأكثر بساطة تكتفي بالتزاور،

أو لم شمل الأسرة ، أو حتى بقضاء يوم مع الأبناء.. ومن يبحث عن البهجة

والسعادة سيجدها.. ومن يرفض البحث عنهما ،

سيجد أنهما بعيدتان.. بعيدتان.. وربما للغاية.

أسلوب تخفيف الضغط إذن يكمن داخلك ، وليس خارجك.. انه هناك ...

في أعماقك.. تماماً مثل الغليان.. المصاعب والمتاعب تغلي في أعماقك..

وأسلوب مقاومتها أيضاً هناك.. في أعماقك.. إنها فقط مسألة إيمان

بأنه هناك وسيلة لتخفيف الضغوط ، ومنع الغليان ، وإيقاف التواصل ،

قبل الوصول إلى مرحلة الانفجار.. مسألة إيمان بالأمل.. بالفرج.. بالمستقبل..

عندئذ قد تتغير أحوالك.. وتتبدل نظرتك للحياة.

عندئذ قد تدرك أن ذلك الثقب ، الذي يفرغ بخار الغليان ، هو ما كان ينقصك ،

حتى يمكنك أن تتحمل الضغوط ، وتتجاوز المشكلات ، أو حتى تنساها ،

ولو لدقائق.. وستفعل هذا وأنت بكامل وعيك على الأقل.. ستفعله دون اللجوء

لوسائل مغيبًَّة.. أو خداع للنفس.. أو إخماد للذهن.. ستفعلها ، وأنت تدرك

أنك تفعلها.. وهذا بالطبع أفضل.. ألف مرة..

لو أنك من أولى الألباب ، وأصحاب العقول.

وتصوًَّر أن البحث عن البهجة نوع من الرفاهية ، وأنك متخم بالعمل ،

إلى الحد الذي لا يسمح بهذا ، هو نوع من عدم التقدير ، ففي الحرب

العالمية الثانية مثلاً ، كان (هتلر) و( تشرشل ) حريصين طوال الوقت

على إجازتهما الأسبوعية ، على الرغم من عنف وشراسة وحساسية الحرب ،

وعندما قررًَّ (هتلر) ، مع اشتعال الموقف ، إلغاء إجازته الأسبوعية ،

بحجة أن الظروف لا تسمح بهذا ، هللًَّ الشعب الألماني لحكمة قائده ،

وعظيم تضحيته ، ولكن المراقبين الدوليين كان لهم رأى آخر.

لقد رأوا أن ما فعله (هتلر) يعنى أن العد التنازلي قد بدأ ..وأن (ألمانيا)

ستخسر الحرب.. حتماً.. فعندما يلغى (هتلر) إجازته ، ستضيع منه فرصة

تفريغ الضغط ، ومع الوقت ستصبح قراراته عصبية ، حادة ، عنيفة ،

وتفتقر إلى الحكمة وحسن التقدير.. وهذا يعنى الهزيمة.. ولقد كانوا على حق تماماً.

(تشرشل) واصل إجازاته ، و(هتلر) حذفها تماماً من حياته ،

وبدأت قراراته تتسم بالعصبية والحدة ، وبدأت مرحلة هزائمه ،

بعد سنوات من انتصارات ساحقة.. وخسرت (ألمانيا) الحرب..

وفى هذا حكمة لأصحاب العقول..



غن للحياة ..

امرح ..

افرح ..

ابتسم..



هذه روشتة القضاء على الاكتئاب.. وروشتة النجاح.. كل النجاح .


بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 12





بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 007




بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد المنوفى
التنقيذى
التنقيذى
أحمد المنوفى


الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 736
نقاط : 755
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
العمر : 33

بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة Empty
مُساهمةموضوع: رد: بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة   بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة Icon_minitime1الجمعة 05 نوفمبر 2010, 9:32 am

موضوع أكثر من رائع

جزاكي الله كل خير يا خالتي




من أحب الله رأى كل شيء جميل

ارب اذا اعطيتني مالا فلا تاخذ سعادتي ..
وإذا أعطيتني قوةً لا تأخذ عقلي ..
وإذا أعطيتني نجاحاً لا تأخذ تواضعي ..
وإذا أعطيتني تواضعاً لا تأخذ اعتزازي بكرامتي ..


بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة Post-45837-1218411907%5B1%5D

بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة 4879
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بكرة أحلى من النهاردة .. غنوا للحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: قهوة أولاد حارتنا-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات