منتدى اولاد حارتنا
من سورة المؤمنون 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا من سورة المؤمنون 829894
من سورة المؤمنون 15761575160515761577
مراقبة الحارة
من سورة المؤمنون 103798


منتدى اولاد حارتنا
من سورة المؤمنون 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا من سورة المؤمنون 829894
من سورة المؤمنون 15761575160515761577
مراقبة الحارة
من سورة المؤمنون 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 من سورة المؤمنون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة


الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 122

من سورة المؤمنون Empty
مُساهمةموضوع: من سورة المؤمنون   من سورة المؤمنون Icon_minitime1الأحد 17 أكتوبر 2010, 8:20 pm

من سورة المؤمنون




{فَلا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ} أي فلا قرابة ولا نسب ينفعهم يوم القيامة
لزوال التراحم والتعاطف من شدة الهول والدهشة بحيث يفر المرء
من أخيه وأُمه وأبيه وصاحبته وبنيه {وَلا يَتَسَاءَلُونَ}
أي لا يسأل بعضهم بعضاً عن شأنه لاشتغال كل واحد بنفسه،
ولا تنافي بينها وبين قوله {وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ}
لأن يوم القيامة طويل وفيه مواقف ومواطن، ففي بعضها يتكلمون
وفي بعضها لا ينطقون {فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ} أ ي فمن رجحت
حسناته على سيئاته ولو بواحدة {فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ} أي فهم
السعداء الذين فازوا فنجوا من النار وأُدخلوا الجنة
{وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ} أي زادت سيئاته على حسناته
{فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ} أي فهم الأشقياء الذين خسروا
سعادتهم الأبدية بتضييع أنفسهم وتدنيسها بالكفر والمعاصي
{فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ} أي هم مقيمون في جهنم لا يخرجون منها
أبداً {تَلْفَحُ وُجُوهَهُمْ النَّارُ} أي تحرقها بشدة حرِّها،
وتخصيص الوجوه بالذكر لأنها أشرف الأعضاء
{وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ} أي وهم في جهنم عابسون مشوَّهو المنظر
قال ابن مسعود: قد بدتْ أسنانهم وتقلَّصت شفاههم كالرأس المُشيَّط بالنار،
وفي الحديث (تشويه النارُ فتقلص شفته العليا حتى تبلغ وسط
رأسه، وتسترخي شفته السفلى حتى تبلغ سُرَّته)
{أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ} أي يقال لهم تعنيفاً وتوبيخاً:
ألم تكن ءايات القرآن الساطع تقرأ عليكم في الدنيا؟
{فَكُنتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ} أي فكنتم لا تصدّقون بها مع وضوحها
{قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا} أي غلبت علينا شقاوتنا
{وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ} أي وكنَّا ضالين عن الهدى بسبب اتباعنا
للملذّات والأهواء {رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا} أي أخرجنا من النار ورُدَّنا
إلى الدنيا {فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ} أي فإِن رجعنا إلى الكفر
والمعاصي بعد ذلك نكون قد تجاوزنا الحدَّ في الظلم والعدوان.
أقروا أولاً بالإِجرام ثم تدرجوا من الإِقرار إلى الرغبة والتضرع
فجاء الجواب بالتيئيس والزجر {قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ}
أي ذلوا في النار وانزجروا كما تُزجر الكلاب ولا تكلموني
في رفع العذاب قال ابن جزي : اخسئوا: كلمة تستعمل في زجر الكلاب
ففيها إِهانةٌ وإِبعاد {إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا
فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ}
قال مجاهد: هم بلال، وخباب، وصهيب وغيرهم من ضعفاء المسلمين
كان أبو جهل وأصحابه يهزؤون بهم {فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا} أي
فسخرتم منهم واستهزأتم بهم {حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي} أي حتى
نسيتم بتشاغلكم بهم واستهزائكم عليهم عن طاعتي وعبادتي
{وَكُنتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ} أي وكنتم تضحكون عليهم في الدنيا
{إِنِّي جَزَيْتُهُمْ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا} أي جزيتهم بسبب صبرهم على
أذاكم أحسن الجزاء {أَنَّهُمْ هُمْ الْفَائِزُونَ} أي أنهم هم الفائزون
بالنعيم المقيم.

قصر مدة البقاء في الدنيا، وخلق الخلائق ليس لعباً

{قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ} أي قال تعالى للكفار عل

سبيل التبكيت والتوبيخ: كم مكثتم في الدنيا وعمرَّتم فيها من

السنين؟ {قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ } أي مكثنا يوماً أو أقل

من يوم {فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ} أي الحاسبين المتمكنين من العدِّ قال

ابن عباس: أنساهم ما كانوا فيه من العذاب المدة التي لبثوها

{قالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا قَلِيلا} أي ما أقمتم حقاً في الدنيا إِلا قليلاً قال

الرازي: كأنه قيل لهم: صدقتم ما لبثتم فيها إِلا قليلاً فقد انقضت ومضت،

والغرضُ تعريفهم قلة أيام الدنيا في مقابلة أيام الآخرة

{ لَوْ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} أي لو كان لكم علمٌ وفهم لعرفتم حقارة الدنيا

ومتاعها الزائل {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا} أي أظننتم

- أيها الناس - أنما خلقناكم باطلاً وهملاً بلا ثواب ولا عقاب كما

خلقت البهائم {وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ} أي وأنه لا رجوع لكم إِلينا

للجزاء؟ لا ليس الأمر كما تظنون وإِنما خلقناكم للتكليف والعبادة

ثم الرجوع إِلى دار الجزاء {فَتَعَالَى اللَّهُ} أي فتنزَّه وتقدَّس الله

الكبير الجليل {الْمَلِكُ الْحَقُّ} أي صاحب السلطان، المتصرف في

ملكه بالإِيجاد والإعدام، والإِحياء والإِفناء، تنزَّه عن العبث

والنقائص وعن أن يخلق شيئاً سفهاً لأنه حكيم {لا إِلَهَ إِلا هُوَ}

أي لا ربَّ سواه ولا خالق غيره {رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ} أي خالق

العرش العظيم، وصفه بالكريم لأن الرحمة والخير والبركة تنزل

منه، ولنسبته إلى أكرم الأكرمين {وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ}

أي ومن يجعل لله شريكاً ويعبد معه سواه {لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ}

أي لا حجة له به ولا دليل {فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ} أي جزاؤه

وعقابه عند الله {إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ} أي لا يفوز ولا ينجح من

جحد وكذب بالله ورسله، افتتح السورة بقوله {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ}

وختمها بقوله {إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ} ليظهر التفاوت بين

الفريقين فشتان ما بين البدء والختام.

{وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ}

أمر رسوله بالاستغفار والاسترحام تعليماً للأمة طريق الثناء

والدعاء، اللهم اغفر لنا وارحمنا برحمتك التي وسعت كل شيء،

يا أرحم الراحمين، اللهم آمين




من سورة المؤمنون 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من سورة المؤمنون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فلاش لتلاوة خاشعة بصوت القارئ محمد اللحيدان من سورة المؤمنون
» فليفرح المؤمنون بنصر الله ولله الحمد
» ويومئذ يفرح المؤمنون عبد السلام بن إبراهيم الحصين
»  فضل حفظ سورة تبارك
» سورة الحديد

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: كلام الشيوخ بتوع حارتنــــا :: بيــــــــت المسلم-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات