منتدى اولاد حارتنا
حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى 829894
حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى 15761575160515761577
مراقبة الحارة
حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى 103798


منتدى اولاد حارتنا
حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى 829894
حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى 15761575160515761577
مراقبة الحارة
حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس


الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 57

حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى Empty
مُساهمةموضوع: حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى   حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى Icon_minitime1الأحد 25 نوفمبر 2012, 9:16 pm

( سـؤال و جـواب )

حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى


الســــؤال :

من المدينة النبوية أ. ش. يقول في سؤال طويل:
نعلم أن الركوع والسجود لغير الله شرك أكبر، مخرج من الملة عياذا بالله،
لكونهما عبادة تعبدنا الله بها، فمن صرفها لغير الله فقد أشرك به سبحانه،
وهناك من قاس القيام لغير الله على الركوع والسجود، من حيث كونه شركا أكبر،
واستدل على ذلك بأن القيام عبادة لله،
والدليل قوله تعالى:

{ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ }

وقوله سبحانه:

{ يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ }

لكن ما نعلم من كلام أهل العلم أنهم يقولون:
إن القيام لغير الله محرم فقط، فنود من سماحتكم التوضيح .



الإجــابــة

ج : القيام لغير الله فيه تفصيل، إذا قام الإنسان للصنم أو لميت يتعبد بذلك هذا شرك بالله عز وجل،
أما إذا قام لأخيه يسلم عليه ويصافحه إذا أقبل عليه،
أو قام عند دخول من جرت العادة بالقيام له فليس بشرك،
لكن يكره القيام للناس إذا دخلوا، كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يقوم له الصحابة إذا دخل،
لما يعلمون من كراهته لذلك، لكن إذا قام لمقابلة أخيه الوافد الذي زاره، فقابله وصافحه فلا بأس بذلك،
وليس من العبادة في هذا، إنما قام للتحية والإكرام،
فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يقوم لابنته فاطمة،

إذا دخلت عليه قام لها، وأخذ بيدها وقبلها وأقعدها في مكانه،
وكانت رضي الله عنها إذا دخل عليها أبوها قامت إليه، وأخذت بيده وقبلته وأجلسته في مكانها،
ولما تاب الله على كعب بن مالك وصاحبيه، وجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد،
ورآه طلحة بن عبيد الله قام إليه يهرول، حتى صافحه وهنأه بالتوبة،
ولم ينكر عليه النبي عليه الصلاة والسلام،
ولما جاء سعد بن معاذ للحكم في بني قريظة قال النبي صلى الله عليه وسلم للصحابة :

( قوموا إلى سيدكم ) ،

يعني إلى سعد لمقابلته وإكرامه، وإنزاله من على الحمار،
فبهذا يعلم أن القيام لغير الله أقسام، منها: قيام للتعظيم على رأسه،
وهو جالس تعظيما هذا لا يجوز، وليس بكفر لكنه لا يجوز.
ومنها قيام للصنم أو الميت أو الشجر أو الحجر على سبيل العبادة،
كالركوع والسجود هذا عبادة لا يجوز وهو من الشرك الأكبر،
النوع الثالث: قيام للإكرام، إذا دخل وهم في أمكنتهم هذا مكروه كبعض الطلبة إذا دخل المدرس،
أو دخل بعض الأمراء هذا مكروه،
القيام الرابع: إذا قام إلى أخيه الوافد عليه كالزائر ليصافحه ويأخذ بيده،
هذا لا بأس به بل هو مشروع كما سبق، أما كونه يقف فقط هذا مكروه،
أما إذا قام إليه وقابله، وأخذ بيده هذا مستحب، والكراهة محتملة،
لكن الأقرب فيها المنع، يقول أنس رضي الله عنه:
لم يكن أحد أحب إلينا من رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وكانوا لا يقومون إذا دخل عليهم لما يعلمون من كراهته لذلك،
فهي محتملة تطلق على التحريم، وتطلق على التنزيه،
والغالب عليها عند السلف التحريم، فالمقصود أن الواجب ترك ذلك،
وهو أن يقف فقط للمدرس، أو للأمير تركه أولى وأقل أحواله الكراهة الشديدة غير التحريم.

و بالله التوفيق ،
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .




حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى 1243963571

حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم الركوع و السجود لغير الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: كلام الشيوخ بتوع حارتنــــا :: فتاوى اسلامية-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات