منتدى اولاد حارتنا
تحريم الإضراب عن الطعام 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا تحريم الإضراب عن الطعام 829894
تحريم الإضراب عن الطعام 15761575160515761577
مراقبة الحارة
تحريم الإضراب عن الطعام 103798


منتدى اولاد حارتنا
تحريم الإضراب عن الطعام 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا تحريم الإضراب عن الطعام 829894
تحريم الإضراب عن الطعام 15761575160515761577
مراقبة الحارة
تحريم الإضراب عن الطعام 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 تحريم الإضراب عن الطعام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة


الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 122

تحريم الإضراب عن الطعام Empty
مُساهمةموضوع: تحريم الإضراب عن الطعام   تحريم الإضراب عن الطعام Icon_minitime1الأحد 20 مايو 2012, 9:13 pm

تحريم الإضراب عن الطعام



إن الحمد لله نحمده و نستعين به ، و نصلي ونسلم على نبينا الأمين و أتباعه الصادقين ؛ أما بعد ..
فما زالت النوازل تنزل بأمتنا من كل حدب وصوب ! ويقف لها علماؤنا بعلم وجد ، فيجلونها بأدلة وفهم ، و يقولون الحق الذي يدينون بصدق و حلم ، فمن هذا مسألة الإضراب عن الطعام ، فإليك أيها المنصف كلمات بشأنه مستفادة من فتاوى علماء أجلاء و فقهاء أمناء .

و قبل الشروع في المشروع لابد من تنبيه لكل نبيه :
أن الحق ما دلّ عليه الدليل ، لا ما رضيت به العاطفة ، و أن حكم الشرع مقدم على فعل كل أحد ، كل أحد ، فتأمل و بالهدى تجمل .

أولاً : الإضراب عن الطعام : هو الامتناع الكلي أو الجزئي عن الطعام كوسيلة ضغط على آخر لأجل تحقيق هدف ما ، لفترة محددة أو لحين تحقق الهدف .

ثانياً : منشأ الإضراب عن الطعام غربي ، وهو وسيلة ديمقراطية تلقفها بعض من اغتر بهذا النظام الأعور ، واستعملوها ودافعوا عنها .

ثالثاً : حكمه الحرمة ، لعلل منها :
أ‌- أن الإضراب عن الطعام فيه إهلاك للنفس ، وقد ثبت موت الكثيرين ممن أضربوا عن الطعام بسبب إضرابهم ، فسقط ميتاً في إضراب عام 1970 ومثله عام 1980 ومثله عام 1984 ومثله عام 1992 في سجون الاحتلال الصهيوني ، بحسب مركز المعلومات الوطني الفلسطيني . وحالات الوفاة بسبب الإضراب عن الطعام معروفة مشهورة واقتصرت على ذكر الحالات الفلسطينية طلباً للاختصار .
قال تعالى : {وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ} [النساء:29] ، و قال : {وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} [البقرة:195].
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ” من قتل نفسه بشيء من الدنيا عذب به يوم القيامة ” [ متفق عليه ] ، فحياتك ملك لله تعالى لستَ حراً في إنهائها ، بل أنت مقيد بقيد مالكها رب العالمين .
قال الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى : ( حكم من توفي وهو مضرب عن الطعام أنه قاتل نفسه وفاعل ما نهي عنه فإن الله سبحانه وتعالى يقول : { ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً } [النساء : 29] ، ومن المعلوم أن من امتنع عن الطعام و الشراب فإنه لابد أن يموت ، وعلى هذا يكون قاتلاً لنفسه ... ) [ فتاوى نور على الدرب ]
و قال فضيلة الشيخ صالح الفوزان حفظه الرحمن : [ الامتناع عن الطعام من أجل الاحتجاج إذا كان يضره أو يتسبب في هلاكه ؛ فإنه لا يجوز ؛ لقوله تعالى : { وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ } ، وقوله تعالى : { وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ } ، وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا ضرر ولا ضرار ) ] “مجلة الدعوة ” : ( 10/7/1425 هـ / العدد : 1957 ) .
قال الجصاص : (من امتنع عن المباح كالطعام والشراب حتى مات كان قاتلاً لنفسه متلفاً لها ) [ أحكام القرآن ]

ب‌- في الإضراب عن الطعام ضرر وتعذيب للجسد الذي جاء الشرع بإكرامه و الحفاظ عليه و تحريم تعذيبه حتى في الواجبات كالصلاة و الصيام ! فقال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح ( لا ضرر ولا ضرار ) [ رواه أحمد ] ، ولما أخبر عمن أثقل على نفسه بما لم يشرع له قال صلى الله عليه وسلم : ( إن الله لغني عن تعذيب هذا نفسه ) [ متفق عليه ]
قال فارس حسونه – وهو سجين فلسطيني سابق – عن مشاركته في إضراب عام 1990 : [ انه بدا يتساقط شعر قدميه وصدره وراسه واصبح يعاني من الهزلان والضعف الشديدين اضافه الى الم في الأسنان وكان يشعر بتحرك اسنانه وصداع كبير بالراس ومنعته ادارة المعتقل من تناول الاكمول بحجة انه مضرب عن الطعام ونقل خلال فترة إضرابه الى المستشفى ثلاثة مرات متتاليه وقد رفع المحاليل والاجهزه التي يتم إعطائه الدواء فيها بلحظه من اللحظات ادت الى نزيف حاد في يده ] جريدة الصباح الأربعاء 15/فبراير/20012
عدا ما يصاب به المضرب من أمراض في أعضائه و جسده خاصة إذا طالت فترة الامتناع عن الطعام .

ت‌- فيه مخالفة الشرع في الأمر بالرفق في النفس قال صلى الله عليه وسلم : ( إن لنفسك عليك حقا ) [ رواه الشيخان ] ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الوصال في الصوم وقال : ( لا تواصلوا ) [ رواه الشيخان ] ، وقد مر بك شيء من تعذيب المضرب عن الطعام لنفسه ، و الله المستعان .

ث‌- في الإضراب عن الطعام ارتكاب مفسدة كبرى وهي قتل النفس أو تعذيبه من أجل إزالة أخرى لا تدانيها و لا تقاربها ، وقد اتفق العقلاء أن المنكر لا يزال بأكبر منه . و إن كان سبب الإضراب مشروع فإن طاعة الله لا تكون في محل معصيته فهل يجيز عاقل ارتكاب معصية لله تعالى من أجل تحقيق أمر مشروع لم يتوقف تحقيقه على هذه المعصية ؟ مع أن درء المفاسد أولى من جلب المصالح ، فتأمل .

ج‌- الإضراب عن الطعام تقليعة غربية دخيلة و وسيلة تحرمها نصوص الشريعة ، قال العلامة الألباني رحمه الله في سلسلة الهدى و النور شريط رقم -465- جواباً على سؤال : هل يجوز للعامة أو بعض العامة أن يصوموا أمام الحكام كي يلبوا لهم بعض الطلبات ؟ :
[ لا ، هذه عادة أجنبية كافرة لا يجوز للمسلم أن يتخذوها وسيلة لإظهار عدم رضاهم بشيء ما يصدر من قبل الدولة .
و يجب أن نستحضر في هذه المناسبة قوله عليه السلام في حديث معروف ( من تشبه بقوم فهو منهم ) و أحاديث كثيرة وكثيرة جداً جاءت كالتفصيل لهذا الحديث المجمل : ( من تشبه بقوم فهو منهم )
من تلك الأحاديث التي يمكن أن تعتبر تفصيلاً لهذا الحديث من تشبه بقوم فهو منهم قوله عليه الصلاة و السلام ( صلوا في نعالكم و خفافكم وخالفوا اليهود )
و أغرب من هذا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان راجعاً من غزوة فمروا بأشجار من السدر كان المشركون يعلقون عليه أسلحتهم فقال بعض الصحابة يا رسول الله اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذاتُ أنواط -كلمة قالوها- اجعل لنا ذات انواط كما لهم ذات انواط ، فقال عليه الصلاة والسلام - مستنكراً ! - الله أكبر إنها السُنن أو السَنن لقد قلتم كما قال قوم موسى لموسى اجعل إلهاً كما لهم آلهة .
انظروا الفرق بين المقولتين :
- اولئك يقولون اجعل لنا إلاهاً نعبده من دون الله .
- أما أصحاب الرسول اجعل لنا شجرة كما لهم ذات نواط .
شتان بين المقوليتن ، تلك لها علاقة بالعقيدة بل بالعبادة بالتوحيد وما ينافي التوحيد من الشرك الأكبر اجعل لنا الها كما لهم اله
وقول بعض الصحابة اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات أنواط ليس له علاقة بالعقيدة ولا بالفقه و إنما إلها [ = لها ] علاقة ممكن نسميه ببعض النواحي الاجتماعية
[ كلمة لم أتبين منها ] رضي الرسول عليه السلام هذا التشبيه و إن كان الموضوع منفك أحدهما عن الآخر كل الانفكاك فأنكر عليهم أنهم قالوا ( كما لهم ذات انواط )
فهذا الحديث بأكد أن المسلمين يجب أن يكونوا لهم شخصية مستقلة تماماً عن الكافرين ليس فقط باطناً بل وظاهراً أيضاً ولهم شخصية خاصة متميزة عن شخصيات الأمم أو الشعوب الكافرة .
فتجويع المسلم لنفسه هو يشبه تماماً حلق الرأس ؛ في بعض الطرق الصوفية كان المسلم إذا انتمى إلى شيخ له طريق فليظهر له خضوعه التام المتثل بقولهم – أعني الصوفية – المريد بين يدي الشيخ بين يدي الغاسل ، تحقيقاً لهذا الإستسلام الأعمى المخالف لقوله تعالى : { قل هذه سبيلى أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني } يعلنون عن ذاك المبدأ المخالف للبصيرة بأن يأمروا المنتمي إلى الطريق بأن يحلق رأسه ، ونحن نعلم بأن حلق الرأس هو عبادة و طاعة لله عز وجل في بعض الأماكن ، و هو أمر جائز في غير تلك الأماكن ، كما قال عليه السلام : ( احلقوه كله أو دعوه كله ) أما في الحج { محلقين رءوسكم و مقصرين } و الرسول عليه السلام كما جاء في الصحيحين قال ( اللهم اغفر للمحلقين اللهم اغفر للمحلقين اللهم اغفر للمحلقين ) قالوا يا رسول الله وللمقصرين قال ( و للمقصرين )
فإذن لما كان الحلق عبادة ومنسك من مناسك الحج ؛ لا يجوز شرعاً نقله إلى مناسبة أخرى كما اتخذ ذلك الصوفية أو بعض مشايخ الصوفية طريقة ومنهجاً لهم على ما شرحت آنفاً .
ذلك الصيام ، الصيام طاعة لله عز وجل له نظامه وله شروطه و أركانه ، لو أن المسلم أراد أن يواصل الليل بالنهار لكان عاصياً لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تواصلوا فإن كان ولا بد فمن السحور إلى السحور ) .
فمواصلة الصيام الي [ = الذي ] هو طاعة و عبادة لله لا يجوز فكيف يجوز في شريعة الله أن يضرب عن الطعام و يواصل الليل و النهار اتباعا لطريقة الكفار .
فهنا مخالفتان :
- المخالفة الأولى ما كنا ندن حولها وهو التشبه بالكفار .
- و المخالفة الأخرى أننا سننا لأنفسنا مواصلة الإمساك عن الطعام حيث لا يجوز في العبادة فضلاً أن لا يجوز في غير العبادة ] ا.هـ

قال الشيخ أحمد النجمي رحمه الله : ( الإضراب ليس من الشرع الإسلامي ، الإضراب ليس من الشرع الإسلامي و إنما هو من الأوضاع التي أخذت عن الكفار ) [ شريط الأجوبة النجمية عن الأسئلة الفلسطينية ]

قال الشيخ أبو عبد المعز فركوس : ( الإضرابات بمختلف أنواعها من أساليب النظم الديمقراطية التي يمارس فيها الشعب مظاهر سيادته المطلقة، وتعد الإضرابات في عرف الديمقراطيين على الأوضاع القائمة ظاهرة صحة، يصحح بها الوضع السياسي أو الاجتماعي أو المهني من السيئ إلى الحسن، أو من الحسن إلى الأحسن، … وعليه، فإن الإضرابات والاعتصامات والمظاهرات وسائر أساليب الديمقراطية هي من عادات الكفار وطرق تعاملهم مع حكوماتهم، وليست من الدين الإسلامي في شيء، وليس من أعمال أهل الإيمان المطالبة بالحقوق ولو كانت مشروعة بسلوك طريق ترك العمل ونشر الفوضى وتأييدها وإثارة الفتن والطعن في أعراض غير المشاركين فيها وغيرها مما ترفضه النصوص الشرعية ويأباه خلق المسلم تربيةً ومنهجًا وسلوكًا، وإنما يتوصل إلى الحقوق المطلوبة بالطرق المشروعة، وذلك بمراجعة المسؤولين وولاة الأمر، فإن تحققت المطالب فذلك من فضل الله سبحانه، وإن كانت الأخرى وجب الصبر والاحتساب والمطالبة من جديد حتى يفتح الله وهو خير الفاتحين .. ) [ موقع الشيخ " بتصرف " ]

ح‌- ثم يقال : هل عدمت الوسائل المشروعة لتحقيق المطالب المشروعة إلا هذه الوسيلة المحرمة ليقال أن فاعلها في حكم المضطر ؟ فأين نحن إذاً من قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لقد كان يؤتى بالرجل ممن كان قبلكم فينشر بمنشار من مفرق رأسه إلى أخمص قدمه ، ويؤتى بالرجل فيمشط بأمشاط من حديد لحمه وعصبه دون عظمه ليرده ذلك عن دينه فلا يرجع ولكنكم قوم تستعجلون ) [ رواه البخاري ] ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الله تعالى حَيي كريمٌ يستحى إذا رفع الرجل إليه يديه: أن يَرُدَّهما صِفرا خائبتين ) [ صحيح الجامع ]

فهذه بعض العلل التي حرم من أجلها الإضراب عن الطعام ، لو انفردت كل واحدة لوحدها لكانت كافية للحكم بحرمة هذا العمل ، فكيف وقد اجتمعن ؟
نعم ! من العلماء من يجيزه بشرط أن لا يصل إلى حد الموت أو الإضرار بالجسد ، وبشرط أن تعدم الوسائل الأخرى تماماً إلا هذه الوسيلة ، و بشرط أن تكون هذه الوسيلة مؤثرة .
و الحق ما دل عليه الدليل ، وقد سبق و أن ذكرنا شيئاً من مفاسد هذا الإضراب ، وبينا أن الوسائل المشروعة لا تعدم ، أما كونها مؤثرة فهذا مظنون و اليقين أن في ارتكابها الوقوع في مفاسد عدة ، و اليقين لا يزول بالمظنون و المشكوك ، ودرء المفسدة أولى من جلب المصلحة كما مر .

و الله الموفق لا رب سواه

رتبه و أعده :
محمد جميل حمامي
القدس




تحريم الإضراب عن الطعام 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحريم الإضراب عن الطعام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الأطباء يبدأون الإضراب عن العمل أول أكتوبر المقبل
» «فتنة المقطورات»: إحراق وإغراق سيارات الخارجين عن الإضراب
» تحريم المعازف والغناء بالإجماع
» تحريم الظلم
» الحكمة من تحريم أكل لحم الخنزير

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: كلام الشيوخ بتوع حارتنــــا :: فتاوى اسلامية-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات