منتدى اولاد حارتنا
من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " 829894
من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " 15761575160515761577
مراقبة الحارة
من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " 103798


منتدى اولاد حارتنا
من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " 829894
من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " 15761575160515761577
مراقبة الحارة
من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية "

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قوت القلوب
عضو / ة
عضو / ة
قوت القلوب


الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 250
نقاط : 716
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 29

من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " Empty
مُساهمةموضوع: من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية "   من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " Icon_minitime1السبت 20 أغسطس 2011, 4:20 pm

من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية "

من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية " 5.7.2

نتحدث عن الهدي العلمي النبوي في التعامل مع الظواهر الكونية، فقد سبق العلم رسولنا محمد -صلى الله عليه وسلم- في التفسير العلمي للظواهر والنواميس الكونية الإلهية، فكل شئ في الكون مخلوق لغاية مقدرة بميزان الحكمة، وكل شئ في الكون له تفسيره العلمي الذي يوضحه.

فعن أبي المنذر أبي بن كعب رضي الله عنه قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تسبوا الريح فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا: اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح، وخير ما فيها، وخير ما أمرت به، ونعوذ بك من شر هذه الريح، وشر ما فيها، وشر ما أمرت به" (رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح).

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الريح من روح الله، تأتي بالرحمة، وتأتي بالعذاب، فإذا رأيتموها فلا تسبوها وسلوا الله خيرها، واستعيذوا بالله من شرها. (رواه أبو داود بإسناد حسن).

وقوله صلى الله عليه وسلم من روح الله أي رحمته بعباده.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صفت الريح قال: اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، أعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به. رواه مسلم.

ففي الأحاديث النبوية الشريفة السابقة من الهدي العلمي النبوي ما يؤكد أن الريح فيها الخير، وفيها الشر، فمن خير الريح أنها لواقح النبات وللسحاب حيث تنقل حبوب اللقاح من الأزهار المذكرة إلى الأزهار المؤنثة قال تعالى : (( وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ (22) )) سورة الحجر .

قال المفسرون: الرياح لواقح، أي حوامل للسحاب أو للماء تمجه فيه أي ملقحات بالسحاب أو للأشجار.

والرياح هي التي تحمل السحاب المحمل بالأمطار من مكان إلى آخر، وهذا يتسبب في نزول المطر، وإحياء الأرض بعد موتها، قال تعالى: (( وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ (9) )) سورة فاطر.

قال المفسرون فتثير سحابا: أي تحركه وتهيجه. والرياح من البشرى التي يرسلها الله سبحانه وتعالى لعباده قال تعالى:

((وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْموْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (57) )) سورة الأعراف.

وقال تعالى: ((أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (63) )) سورة النمل

والرياح هي التي تحرك السفن الشراعية في البحر. قال تعالى: (( وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ (32)إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (33) ) سورة الشورى .

وفي الجانب الآخر فإن الرياح تستخدم في العذاب والتدمير. قال تعالى: (( مَثَلُ مَا يُنفِقُونَ فِي هِذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلَكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (117) )) سورة آل عمران .

قال المفسرون: فيها صر أي برد شديد، أو سموم حارة أصابت حرث قوم:أي زرعهم.

والمعلوم علميا أن الرياح شديدة البرودة والصقيع تؤدي إلى توقف العمليات الحيوية في النبات وهلاكه وكذلك الرياح الساخنة تفسد الزرع وتهلكه.

ولقد أهلك الله سبحانه وتعالى عادا بالريح. قال تعالى:

وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6)سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ (7)فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ (8) )) سورة الحاقة.

وقد اخرج الإمام مسلم رضي الله عنه في صحيحه- باب في معجزات النبي صلى الله عليه وسلم- من حديث أبي حميد انطلقنا حتى قدمنا تبوك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ستهب عليكم الليلة ريح شديدة فلا يقم منكم أحد. فمن كان له بعير ليشد عقاله" فهبت ريح شديدة فقام رجل فحملته الريح حتى ألقته بجبلي طئ .

ونحن نشهد في هذه الأيام الريح العاصفة، والأعاصير المدمرة التي تدمر كل شئ بأمر ربها، فالريح والأعاصير أهلكت العديد من المقاطعات والبلدان في أمريكا، والصين، والهند، واليابان، فكان من الهدي العلمي النبوي التعامل مع نواميس الكون بعلمية وموضوعية تامة، فقال صلى الله عليه وسلم: "لا تسبوا الريح، فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا: اللهم إنا نسألك خير هذه الريح، وخير ما أمرت به، ونعوذ بك من شر هذه الريح، وشر ما فيها، وشر ما أمرت به". وقال أيضا: " الريح من روح الله، تأتي بالرحمة، وتأتي بالعذاب، فإذا رأيتموها فلا تسبوها، وسلوا الله خيرها، واستعيذوا بالله من شرها"، فاللهم أرسل علينا ريحا طيبة رطبة محملة بالمطر غير المهلك، وقنا شر ريح السموم والعذاب واجعلنا من عبادك الذين يقدرون نعمك حق قدرها.

المصدر : موقع آل البيت.. بقلم الدكتور نظمي خليل أبوالعطا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من هدي النبى في التعامل مع "الظواهر الكونية "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الإشارات الكونية في القرآن الكريم ومغــــزى دلالتهــا العلميـة
» صفة الصلاة على النبى
» أماكن فى حياة النبى صلى الله عليه و سلم
» نقض عهد اليهود مع النبى صل الله عليه وسلم
» حملة إلا النبى محمد / نبيل جلهوم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: كلام الشيوخ بتوع حارتنــــا :: الإعجاز العلمى-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات