منتدى اولاد حارتنا
   حيلة الفقير 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا    حيلة الفقير 829894
   حيلة الفقير 15761575160515761577
مراقبة الحارة
   حيلة الفقير 103798


منتدى اولاد حارتنا
   حيلة الفقير 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا    حيلة الفقير 829894
   حيلة الفقير 15761575160515761577
مراقبة الحارة
   حيلة الفقير 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

  حيلة الفقير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق المصطفى
عضو / ة
عضو / ة
عاشق المصطفى


الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 837
نقاط : 1628
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 15/10/2010

   حيلة الفقير Empty
مُساهمةموضوع: حيلة الفقير      حيلة الفقير Icon_minitime1الجمعة 19 أغسطس 2011, 10:47 pm

حيلة الفقير



إعداد: صباح سعيد



مشى الشيخ حامد في الطريق حزيناً .. فها هو يقترب من بيته .. لا يدري ماذا يفعل..؟! فها هو عائداً إلى بيته، خالي الوفاض ماذا سيقول لزوجته..؟! حقاً إنها صابرة .. ولكن إلى متى؟ وقد كبر سنه ولم يجد عملاً، ولا يقبل الناس أن يعطوه مالاً أو يساعدوه .. دخل البيت .. فاستقبلته زوجته .. عرفت من وجهه ماذا يخبئ، فهدأته وطلبت منه أن يحمد الله .. فمن خلقه أبداً لن ينساه .. ثم أخبرته بخبر أسعده .. فقد أعلن الحاكم أن من لديه حاجة فليقف ببابه. فرح الشيخ حامد .. وقام على الفور .. لعله يلحق من بين الناس دوراً .. ولعل الله يرزقه بما يعينه على معيشته .. وأسرع الخطى نحو قصر الحاكم .. ولحسن حظه لم يكن بالباب أحد .. فأسرع ليدخل ويبلغ حاجته .. لكنه فوجئ بحارس غليظ يقف على الباب ويدفعه للخلف قائلاً: إلى أين يا شيخ هل الباب بلا حارس أو بواب؟! فقال الشيخ: لقد سمعت أن الحاكم يعطي من وقف ببابه، وأنا عجوز فقير لا أملك قوت يومي فجئت لعله يصلح لي شأني .. هنا تبسم الحارس ابتسامة ماكرة، واقترب من الشيخ حامد وقال له: تفضل يا شيخ واطلب منه ما شئت .. ولكن بشرط!! إذا وعدتني أن تنفذه سأجعلك تدخل على الفور .. فقال الشيخ حامد: وما هو شرطك أيها الحارس؟ فقال الحارس: ما تأخذه من الحاكم أخذ أنا نصفه، وأنت النصف الآخر .. وإلا لن أدعك تدخل أبداً .. واضطر الشيخ حامد أن يعده بذلك حتى يدخل إلى الحاكم .. وبالفعل تركه الحارس يدخل .. وعندما اقترب من باب الحاكم وجد حارساً آخر .. أكثر ضخامة وشراسة .. فمنعه من الدخول .. وكما فعل الحارس الأول فعل الحارس الثاني ولم يدعه يدخل على الحاكم قبل أن يعده أن يعطيه نصف ما سوف يأخذه من الحاكم، وهنا قال الشيخ حامد: لا حول ولا قوة إلا بالله .. إذا ما سآخذه بيميني سيأخذه الحارسان، هذا سيأخذ نصفه والثاني يأخذ النصف الآخر .. إذا ماذا سأفعل الآن!! المهم .. سأتوكل على الله فبه يستعين كل إنسان. ودخل الشيخ حامد على الحاكم .. فاستقبله الحاكم خير استقبال، وأجلسه في أفضل مكان، وقال: اطلب ما شئت أيها الشيخ .. فقال الشيخ حامد: انا رجل كبير في السن ولم أعد أجد عملاً .. فقصدتك لأطلب ما يعينني على كبري. فقال الحاكم: فكم تطلب؟ فقال الشيخ حامد: أطلب مائة جلدة على ظهري، يا سيدي الحاكم .. تعجب الحاكم من هذا الطلب العجيب وقال: ماذا!! هل جننت يارجل؟! فقال الشيخ حامد: لا والله ياسيدي ولكنني عندما وقفت ببابك منعني حارسك الأول أن أدخل إلا إذا وعدته أن أعطيه نصف ما سأخذه منك، وعندما اقتربت من بابك منعني حارسك الثاني أن أدخل قبل أن أعده أن أعطيه نصف ما سآخذه منك .. ضحك الحاكم وقال: يالك من ذكي!! حسناً لن أرفض طلبك .. وعلى الفور أمر الحاكم أن يحضر الحارسان وجلد كل واحد منهما خمسين جلده على ظهره وطردهم حتى لا يمنعوا الناس من الوقوف ببابه .. وقال للشيخ حامد: أنت اليوم مستشاري فأنا بحاجة إلى مثلك لكي يعينني على العدل بين الناس.



المصدر: موقع زاد العِبَاد، ركن الطفل، قصص ومغامرات.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حيلة الفقير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حوار بين الفقير والغني
»  لماذا سمي العدس لحم الفقير؟
» البصل صيدلية الفقير
» البصل صيدلية الفقير
» عندما بكى الرئيس البرازيلي "الفقير" ثلاث مرات ... إهداء للحكام، والعصاميين العرب

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: مكتبة القصص :: القصص والجكاوى المنقولة-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات