منتدى اولاد حارتنا
 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا  دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 829894
 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 15761575160515761577
مراقبة الحارة
 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 103798




أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

  دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور القلوب
مراقبة
مراقبة
نور القلوب

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4603
نقاط : 10777
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 25

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Empty
مُساهمةموضوع: دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق )    دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Icon_minitime1الخميس 07 يوليو 2011, 1:48 pm

دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) M


دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة


لقد شغلت المرأة في مصر القديمة بصفة عامة مكانة لم تصل إليها المرأة في أي مجتمع معاصر لها وإن اختلفت هذه المكانة من عصر إلى آخر. وقد استخدم المصري القديم ألقاب مثل (زوجة الملك) (سيدة كل السيدات) (سيدة السيدات) (سيدة زوجات الملك) (الأخت الملكية والزوجة الملكة) (الزوجة الملكية الأولي).

وفى عصر العمارنة كان يطلق على الملكة أيضًا (كبيرة حريم الملك) (كبيرة حريم الآلة) وألقاب أخرى في نهاية الدولة الوسطى (الأميرة الوراثية) (عظيمة المديح) (عظيمة الحسن) (أميرة كل النساء) (أميرة البلاد كلها).

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 122

الهدايا المصرية التى أحضرتها البعثة المصرية لأمير بونت تعبيراً عن رغبة مصر فى السلام مع الشعوب المجاورة



وإذا كان في تاريخ مصر القديمة بعض الملكات اللاتي تمكنَّ من حكم البلاد وحدهن، فقد كان إلى جانبهن ملكات لم تنفردن بالسلطة، ولكنهن -بوصفهن زوجات للملوك- قد تمكنَّ من أن تلعبن دورًا بارزًا، واستطاع بعضهن التأثير بشكل واضح في مجريات الأمور، وتوجيه سياسة البلاد الداخلية والخارجية بالاشتراك مع أزواجهن.

وحقيقة الأمر أن تواجد المرأة كان واضحًا في كافة المجالات الحياتية والسياسية والاجتماعية، فكما تعرضنا في محاضرات عدة سابقة، شغلت المرأة العديد من الوظائف ونجحت في الكثير من الحرف والمهن، فضلاً عن ما لعبته من دور أساسي في بناء الأسرة التي كانت أساس المجتمع نفسه. وهذه المرأة المصرية القديمة كان لها أثر واضح على مجريات الأمور داخل القصر الملكي في كثير من الأحيان، بوصفها ملكة أو بوصفه الأم الملكية، الزوجة الملكية أو الوصية على العرش.

وفيما يتعلق بدوره في العلاقات الخارجية فإننا نستطيع أن نتحسس وجوده وقيمته، على الرغم من عدم توافر الكثير من المعلومات حول هذا الدور، خاصة فيما يتعلق بالشخصيات النسائية الغير ملكية، إذ لا نجد وثائق أو مصادر أكيدة حول سيدات من خارج القصر لعبن دورًا في السياسة والعلاقات الخارجية، وإن كان ذلك لا يُثبت عدم وجود ذلك أو عدم أهلية المرأة لذلك، ولعل مرجعه فيما نعتقد أننا لا نجد كعادتنا في مصر القديمة إبراز للشخصية الفردية في غلبيه الأحوال، وإنما كان إنكار الذات واحد من أهم قواعد بناء الحضارة المصرية.

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 1223(1)

حاملو هدايا العائلة الملكية فى "بونت" من الذهب واللبان والبخور العطرى.





وعودة إلى دور المرأة وتحديداً الملكات في العلاقات الخارجية، لا نجد دليل حول هذا الدور قبل مطلع الدولة الحديثة مع كفاح أهل طيبة ضد الهكسوس، حيث لعبت الملكة تتي شيري دورًا قيادي في تحركات الشعب وسياسته وعلاقاته الخارجية كما سيأتي الحديث لاحقًا.

وإن كان احتمالية وجود دور لملكات أسبق أمر مُرجح وبشدة، خاصة في ظل وجود دور فعال للملكات منذ بداية التاريخ المصري القديم. ومن النظرة العامة لملكات الدولتين القديمة والوسطى، يتضح أنه لا يوجد من بينهن من لعبت دورًا بارزًا في شئون البلاد (الدالية على الأرجح) باستثناء نماذج قليلة سوف نستعرضها.



.................



إذا تتبعنا تطور المهن النسائية في مصر القديمة، وخاصة حتى نهاية الدولة الحديثة، وهي أهم فترات التاريخ المصري القديم، وتتبعنا التغيرات والتطورات التي حدثت في كل مهنة من خلال تحليل مناظر مقابر الأفراد، فسنجد أن:

- من أهم المواقع التي احتوت على مناظر مهن نسائية في مصر القديمة: الجيزة، وسقارة، وميدوم، ودشاشة، وزاوية الأموات، وبني حسن، والبرشا، وتل العمارنة، ومير، ودير الجبراوي، والحواويش، والهجارسة، والهمامية، والأقصر (بما فيها: شيخ عبد القرنة، والعساسيف، والخوخة، وقرنة مرعي، والدير البحري)؛ والجبلين، والمعلاَّ، والكوم الأحمر، والكاب، وقبة الهواء غرب أسوان.

- يعتبر عصر الدولة القديمة من أهم العصور التي مُثلت فيها المهن النسائية كاملة وبعدد معقول من المناظر، باستثناء مهنة الغزل والنسج فقط، والتي اختفت من المناظر على الرغم من ممارسة النساء لها في تلك الفترة.

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Khobz%20et%20fame

ماكيت من الخشب يصور عمليات الخبز ويتضح ان للمراة ادوار بارزة بها.المتحف

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Khobz%20et%20fame%203

ماكيت خشبي يصور عمليات اعداد الخبز.المتحف المصري


- ظهر في عصر الدولة الوسطى العديد من المناظر والمهن الجديدة لأول مرة، مثل عازفة الناي، ومناظر الغزل والنسج، ومناظر حصاد الكتان للنساء، بالإضافة إلى ظهور العديد من الأشكال المختلفة لطرق طحن الحبوب وأفران الخبز.

- يعتبر عصر الدولة الحديثة من أزهى العصور التي عكست رفاهية وجمال وفن وتحرر المجتمع المصري من كثير من القيود التي انعكست على الفنان المصري وطبيعة الموضوعات التي يمثلها؛ فهناك الثراء والفخامة في الملابس والمجوهرات، وطرق تصفيف الشعر المختلفة والأنيقة التي ظهرت على العازفات والراقصات وحتى الخادمات. وهناك أيضًا إحساس الحركة، والحياة المتدفقة الذي ينعكس من تلك المناظر.

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Servente%20et%20la%20famme1

سيدة تزدان بمساعدة الوصيفات اللتان يقمن بتزينها


 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) RAKSSAT

جزء من جدارية تصورعازفات الناي والرقص الايقاعي. المتحف البريطاني

- تعتبر مهنة الرقص من أهم المهن التي مارستها المرأة منذ القدم، وحتى عصرنا الحالي؛ لأنه لا يوجد أقدر من المرأة على بعث الإحساس بالتسلية والترفيه عن قلوب الآخرين. وكان الرقص في مصر القديمة أسلوب حياة، فهو دائماً موجود في لحظات الفرح، بل والحزن أيضًا. وهناك العديد من أشكال وأنواع الرقص، على رأسها الرقص الجنائزي الذي تقوم به الراقصات أمام مائدة القرابين، أو في الطريق إلى المقبرة، أو لتسلية روح المتوفى. وهناك أيضًا الرقص الإيقاعي أو الجمباز، ومناظر السيرك التي تم تمثيلها بوضوح في مقابر "بني حسن" في عصري الانتقال الأول والدولة الوسطى.

وهناك أيضًا الرقص الدرامي، والرقص في مجموعات أو فرادى. وفى أغلب الأوقات لم يكن الراقصون (من الرجال) يمثَّلون مع الراقصات، ولكن هناك بعض الاستثناءات. وتشير نصوص الدولة القديمة إلى أن المرأة المصرية قد حصلت في ذلك العهد على العديد من الألقاب الخاصة بالإشراف في مجال الرقص.

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Famme%20de%27ncee%27

جدارية تصور المرأة كعازفة. المتحف البريطاني

كان العزف والغناء من أكثر المهن احترامًا وتقديرًا في مصر القديمة، حيث كان يتم - في كثير من الأحيان - تمثيل أقارب المتوفى من النساء وهن يعزفن القيثارة للترفيه عنه، بعكس مهنة الرقص، حيث لم نجد تمثيلاً لزوجة ترقص لزوجها. ومن الأشياء التي تؤكد مكانة الموسيقيات هو ذكر أسمائهن في مقابر الآخرين كنوع من أنواع التكريم المفرط لهن، حيث أن هذا التكريم لم يتح في أية مهنة أخرى. ويعتبر (الهارب) من أهم الآلات التي عزفت عليها النساء، خاصة في عصري الدولتين القديمة والوسطى. ولكن بحلول عصر الدولة الحديثة عزفت المرأة على جميع الآلات الموسيقية باستثناء البوق إلي كان يُعتبر آلةً عسكرية غالبًا. ويمكن التأريخ لأزياء المرأة في مصر القديمة من أزياء الموسيقيات، حيث أنها عكست موضة الأزياء السائدة في كل فترة من فترات مصر القديمة.

- أما بالنسبة لمهنة النادبات، فهي المهنة التي كانت وربما ما زالت تمارَس في كثير من القرى في الريف المصري، وهي عملية إظهار الكثير من مظاهر الحزن والألم لوفاة شخص ما، وذلك عندما يكون هذا الشخص من غير الأقرباء أو الأحباء. ومن أهم مظاهر الندب الصراخُ والعويل، ولطم الخدود، وتلطيخ الرأس بالتراب أو الطين، وشق الملابس، والارتماء على الأرض. ولذلك فإن معظم ملابس الندابات تميل إلى اللون الرمادي أو الأزرق من أثر التراب والأوساخ، ولا يوجد غير منظرين فقط للندابات من عصر الأسرة الوسطى.


منظر النائحات. مقبرة رعموزا، الشيخ عبد القرنه. الأقصر

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Naahate2

السيدات النائحات من مقبرة رع موزا.الشيخ عبد القرنه. الأقصر

أما في عصر الدولة الحديثة، فهناك ما يزيد عن سبعين منظرًا، وتعتبر مقبرة "رع-مس" أو: (رعموزا) في الأقصر من أهم المقابر التي تمثل هذا المنظر، ولذلك أطلق عليها اسم (مقبرة النادبات). ومن الملاحظ أنه يتم تمثيل الزوجة وهي تندب زوجها، ولا يتم العكس أبدًا، وربما يرجع هذا إلى أحد سببين، إما أن الزوج غير حزين على وفاة زوجته، ومشغول في البحث عن أخرى، إن لم يكن لديه أصلاً أخرى، أو أنه كان - في معظم الأحوال - يتوفى من قبل زوجته، فلا توجد لديه فرصة لإظهار حزنه عليها. غير أن السبب الراجح عندنا هو أن ممارسة الندب كانت في التقاليد المصرية قاصرة على النساء، ولا يمارس الرجال الندب مهما كان مبلغ حزنهم على أزواجهم أو غير أزواجهم.


- أما عن مناظر الخبز والعجن، فقد انتشرت كثيراً في عصر الدولة القديمة، بينما قلَّ عددها في عصر الدولة الوسطى، لكنها تكاد تختفي بالنسبة للنساء في عصر الدولة الحديثة. ولم تعد النساء تشاركن في عملية تصنيع "الجِعَّة" (البيرة)، خاصة في عصري الدولة الوسطى والدولة الحديثة.

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Famme.%20a%20feire%20du%20pane

سيدة راكعة تمسك وعاء لصنع الخبز، الأسرة 26. متحف فيتس ويليام

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Pain%202

منظر لعملية التخمير. مقبرة سنت طيبة الأسرة الثانية عشر

- أما عن مناظر الغزل والنسج، فكانت صناعة نسائية في أغلب العصور المصرية القديمة، وتُعد من أهم الصناعات في مصر القديمة، خاصة بالنسبة للكتان، حيث نجد العديد من النساء وفى أيديهن المغزل المخروطي المشهور في ريفنا المصري حتى الآن. وأيضًا نجدهن أمام النول الأفقي وليس الرأسي، خاصة في عصر الدولة الوسطى، حيث أن النول الرأسي لم يظهر إلا في عصر الدولة الحديثة. ولقد أصبحت مشاركة الرجال كثيرة جدًا في هذه الفترة، إن لم يكونوا بالفعل قد حلّوا محل النساء في عصر الدولة الحديثة.

- لم تشارك المرأة في عصر الدولة القديمة في مناظر الخدمة الزراعية وأعمال الحقل إلا في أعمال الحصاد فقط؛ حيث كانت تقوم بعملية التذرية، وتحمل في يدها شوكتين لفصل البذور عن القش. أما بعد ذلك فقد كانت مشاركة المرأة في عملية حصاد الكتان وتنقيته، وتنظيف الحقل من القش، إلى غير ذلك من أعمال الزراعة.

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Servente%2022

خادمة ترجع لعصر الدولة الوسطى، ترتدي رداءًا حابكًا طويلاً مزركشًا ملونًا
كرداء سيدات الطبقة الراقية، متحف اللوﭬر. ﭘاريس


- مناظر الخدمة المنزلية من تقديم الطعام والشراب، وحمل بعض الأدوات وترتيب السرير، كلها ممثّلة على جدران مقابر الأفراد في بعض العصور. ومن الملاحظ أن الخادمات كن يعملن في خدمة سيدات في معظم الأحيان. ولقد ظهرت مصفِّفات الشعر فقط في عصر الدولة الوسطى وعصري الانتقال الأول والثاني، وكانت صاحبة هذه المهنة تتمتع بمكانة اجتماعية جيدة نتيجة لقربها من سيدتها.


 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Servente%20222

سيدة تحمل بعض القرابين، مقبرة مكت رع. المتحف المصري



- هناك العديد من المهن الأخرى التي شغلتها المرأة في مصر القديمة، لكنها لم تُمثَّل عادةً على جدران المقابر، ومنها المهن الخاصة بالمرأة، مثل القابلات والمرضعات، والمربيات، تلك المهن التي تمثلها أو تشير إليها العديد من النصوص والألقاب وقطع الأوستراكا.

- وبالنسبة للقابلات والمرضعات والمربيات، فإن الإشارات التي وردت عنهن كانت من مصادر ملكية، حيث أن هناك المرضعة الملكية، والمربية الملكية، واللَّتان كانتا تعاملان كأنهما من بين أفراد الأسرة، وتفخر مَن تشغل هذه الوظيفة بذلك وتذكره في مقبرة زوجها أو ابنها. وهناك العديد من المناظر التي تمثل المرضعة وقد وضعت الملك في طفولته على حجرها، وهى ترضعه أو تداعبه، ولكن الملك يكون في كامل هيئته الملكية وملابسه الكاملة. أما عن مناظر الولادة فكلها ولادات ملكية تشارك فيها ربات مختصات بعملية الولادة، لا قابلات عاديات. وهناك لقب (المشرفة على القابلات)، مما يدل على وجود مثل هذه المهنة.

افتراضي

أعمال الحقل، والخدمة المنزلية، والبيع والشراء في الأسواق


لقد اعتادت الزوجة أن تساعد زوجها في تدبير شئون البيت، وتُعَد المرأة المصرية دعامةً رئيسية لجميع الشئون المنزلية، إذ تستيقظ في الصباح الباكر لإعداد الإفطار لزوجها وأبنائها، وينصرف الزوج وأكبر الأبناء إلى العمل، ويذهب الأبناء الصغار مع الماشية والإوز، أو تذهب الأم بهم إلى المدرسة للتعلم. وكان الرجل كثير التنقل بين عدد من الأماكن لممارسة الرعي أو الزراعة، أو أية حرفة أخرى تحقق له الرزق، بينما كان على الزوجة تنظيم بيتها، وتهيئة السعادة والرفاهية لزوجها، والعناية بتربية أبنائها. وكانت تخرج إلى الترعة المجاورة لتملأ الجرة وتغسل الملابس، وتعود إلى منزلها مُزوّدة بما يكفي من الماء لبقية اليوم، ثم تقوم بإعداد الخبز بعد طحن الحبوب وعجن الدقيق.
 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Marchee%27

السوق في مصر القديمة
كما كانت المرأة المصرية القديمة تزاول مهنة الغزل والنسج، فامتلأت الورش بالنساء اللائي يجُِدنَ غزل الكتان ونسجه، فأخرجت المغازل والأنوال اليدوية نسيجًا رقيقًا يضارع أجود أنواع الحرير في الوقت الحاضر، أطلق عليه المؤرخون الإغريق اسم "نسيج الهواء"، ولا تزال بعض هذه المنسوجات موجودة تشهد بدقة صنعها وجودتها؛ وهذا ما اشتهر فيما بعد ذلك في العصر القبطي إبان حكم الرومان والبيزنطيين لمصر تحت اسم "القباطي". وقامت المرأة بصنع نوع جميل من السجاد (الحصير) الذي كان يُعلّق على جدران القصور أو يُفرش فوق أرضها، مما يدل على براعتها في هذا النوع من الفن.

وكانت المرأة كذلك تحيك الملابس لأفراد أسرتها، وتذهب إلى الأسواق لتبيع الطيور وبعض المنتجات، وتشترى بدلاً منها شتى أنواع الخضر والفاكهة والأسماك وغير ذلك. وإذا عاد الزوج في المساء تجتمع الأسرة لتناول العشاء، ثم يقضون بعض الوقت من الليل في سمر أو ألعاب بسيطة للتسلية، أو يستغرقون في تجاذب أطراف الحديث حول أمور الحياة.

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) La%20fame%20sede

جزء من جدارية تصور عملية الصيد ومساندة المرأة للرجل في كل مجالات الحياة العملية. المتحف البريطاني

وتمدنا مناظر المقابر وقصص الأدب المصري القديم بالعديد من المعلومات التي نتبين منها أن الزوجة كانت ترافق زوجها وأبناءها في رحلات الصيد، وينظر الجميع إلى الأب بإعجاب وهو يصطاد الطيور البرية، بينما يجوبون المستنقعات بالقوارب الخفيفة، ويقضون رحلة ممتعة يعودون بعدها إلى منزلهم وهم يحملون زادهم من الصيد في مرح وسرور.

ولقد وصلت المرأة المصرية القديمة إلى مركز مرموق في الدولة، فهناك نصب تذكاري خاص بالسيدة "بيسيشت" (من عصر الدولة القديمة) يبيّن أنها كانت (رئيسة للأطباء)، وهي الوحيدة المعروفة من مصر القديمة التي تحمل هذا اللقب الذي يُلقي الضوء على تطور مكانة المرأة في ذلك العصر.

أخيرًا وليس آخرًا تظل أهم المسئوليات التي مارستها المرأة في مصر القديمة والحديثة وفى جميع أنحاء العالم هي (الأمومة)، إذ لا ينافسها ولا يستطيع أن ينافسها أحد في العطاء والحنان والتحمل والصبر والحب لأبنائها. وهناك العديد من المناظر المعبرة التي تمثل الأمومة في مصر القديمة، مثل المرأة التي ترضع طفلها وهي جالسة أمام الفرن تصنع الخبز في نفس الوقت، على نحو ما ورد في مقبرة (الأخوين) في "سقارة" من عصر الأسرة الخامسة)؛ ووهناك منظر لامرأة وُقِّعت عليها عقوبة الضرب وهى تحتضن رضيعها بين يديها، على نحو ما وجدنا في مقبرة "باقت الثالث" في جبانة "بني حسن" من عصر الأسرة العاشرة؛ وهناك منظر لفلاحة تجمع التين وهي تجلس تحت الشجرة تحتضن طفلها أثناء العمل؛ وكل هذه المناظر تمثل أعظم وأجلَّ عملٍ للمرأة المصرية عبر العصور دائمًا وأبدًا.

ألقاب المرأة ذات البعد الحرفي في مصر القديمة

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) E%27meite1

إميت - ر سخم إيب نب ان نسو: المشرفة على كل متع الملك. دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) E%27meite2%281%29

إمـيـ(ت)- ر إبـاو(ت) ان نسو: المشرفة على راقصات الملك.
شغلت الوظيفتين المذكورتين سيدة من الدولة القديمة تدعى "نفـرس رس".
 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) E%27meite%203
نبت شفت (شفيت): صاحبة العظمة (ذات الجاه).
اتخذت هذا اللقب "سات إﭖ"
 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) E%27meite%204


سـﭽاتت: رئيسـة الخزانـة.
اتخذت هذا اللقب السيدة "ثات"إحدى زوجات "خنوم حتـﭗ" حاكم الإقليم السادس عشر من أقاليم مصر العليا في عهد "سنوسرت الثاني".
 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) E%27meite5
وعرتيت: المشـرفة، الملاحظة؟
شغلت هذه الوظيفة بعض السيدات من الدولة الوسطى.
 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) E%27meite6
سشيت: الكاتبـة.
كانت مجالات الثقافة والتعليم في مصر القديمة من شأن الذكور أساسًا دون الإناث، إلا أن ذلك لا يعني أنهن جميعًا لم ينلن قسطًا من التعليم، إذ لا يعقل أن الملكات اللائي لعبن دورًا كبيرًا في مختلف المجالات قد كنَّ جاهلات، وكذلك الحال بالنسبة للكاهنات اللائي كان لهن دور كبير في الديانة.
 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) E%27meite7


حـسـت: الـمُغنِّيـة.
تختلف وظيفة المغنية "حست" عن وظيفة المغنية "شمعيت"، إذ أن صاحبتها كانت تقوم بالغناء في الحفلات العائلية والأماكن العامة، بينما كانت "شمعيت" بمثابة كاهنة تقوم بالغناء للأرباب والربّات في المعابد.





 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 7b0947fe61wc3sf8qlp


 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 39653225
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور القلوب
مراقبة
مراقبة
نور القلوب

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4603
نقاط : 10777
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 25

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Empty
مُساهمةموضوع: رد: دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق )    دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Icon_minitime1الخميس 07 يوليو 2011, 1:52 pm

افتراضي

دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة

لقد شغلت المرأة في مصر القديمة بصفة عامة مكانة لم تصل إليها المرأة في أي مجتمع معاصر لها وإن اختلفت هذه المكانة من عصر إلى آخر. وقد استخدم المصري القديم ألقاب مثل (زوجة الملك) (سيدة كل السيدات) (سيدة السيدات) (سيدة زوجات الملك) (الأخت الملكية والزوجة الملكة) (الزوجة الملكية الأولي).
وفى عصر العمارنة كان يطلق على الملكة أيضًا (كبيرة حريم الملك) (كبيرة حريم الآلة) وألقاب أخرى في نهاية الدولة الوسطى (الأميرة الوراثية) (عظيمة المديح) (عظيمة الحسن) (أميرة كل النساء) (أميرة البلاد كلها).

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 240px-Denderah3_Cleopatra_Cesarion

وإذا كان في تاريخ مصر القديمة بعض الملكات اللاتي تمكنَّ من حكم البلاد وحدهن، فقد كان إلى جانبهن ملكات لم تنفردن بالسلطة، ولكنهن -بوصفهن زوجات للملوك- قد تمكنَّ من أن تلعبن دورًا بارزًا، واستطاع بعضهن التأثير بشكل واضح في مجريات الأمور، وتوجيه سياسة البلاد الداخلية والخارجية بالاشتراك مع أزواجهن.

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) R4A5

وحقيقة الأمر أن تواجد المرأة كان واضحًا في كافة المجالات الحياتية والسياسية والاجتماعية، فكما تعرضنا في محاضرات عدة سابقة، شغلت المرأة العديد من الوظائف ونجحت في الكثير من الحرف والمهن، فضلاً عن ما لعبته من دور أساسي في بناء الأسرة التي كانت أساس المجتمع نفسه. وهذه المرأة المصرية القديمة كان لها أثر واضح على مجريات الأمور داخل القصر الملكي في كثير من الأحيان، بوصفها ملكة أو بوصفه الأم الملكية، الزوجة الملكية أو الوصية على العرش.

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Kingsvalley29




 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 7b0947fe61wc3sf8qlp


 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) 39653225
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منتهى الذوق
عضو/ة
عضو/ة
منتهى الذوق

الساعة الأن :
عدد المساهمات : 2
نقاط : 2
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/07/2011

 دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Empty
مُساهمةموضوع: رد: دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق )    دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق ) Icon_minitime1الخميس 07 يوليو 2011, 9:59 pm

جزاك الله خير الجزاء أعجز عن شكرك ولاسبيل لي سوا الدعاء لك بظهر الغيب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دور المرأة في العلاقات الدولية في مصر القديمة ( اهداء الى منتهى الذوق )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: منتدى تاريخ الدول و الآثار :: قسم خاص عن محافظات مصر كاملة-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات