منتدى اولاد حارتنا
مسجد أحمد بن طولون 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا مسجد أحمد بن طولون 829894
مسجد أحمد بن طولون 15761575160515761577
مراقبة الحارة
مسجد أحمد بن طولون 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 مسجد أحمد بن طولون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مرمر
عضو / ة
عضو / ة
مرمر

الساعة الأن :
عدد المساهمات : 140
نقاط : 329
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/11/2010

مسجد أحمد بن طولون Empty
مُساهمةموضوع: مسجد أحمد بن طولون   مسجد أحمد بن طولون Icon_minitime1السبت 27 نوفمبر 2010, 1:03 am

مسجد أحمد بن طولون ... يستعيد رونقه التراثي
علي عكس ما يتصوره البعض بطريق الخطأ من أن مسجد عمرو بن العاص ، هو أقدم مساجد مصر الأثرية ، فإن الثابت أثرياً أن مسجد أحمد بن طولون هو أقدم مساجد مصر الأثرية ، إذ لم يبق من مسجد عمرو بن العاص سوى المكان فقط ، أما المسجد فقد تعرض لتجديدات أفقدته قيمته الأثر
14.09.2009 06:10

تاريخ المسجد

أمر بإنشاء هذا الجامع الأمير أبو العباس أحمد بن طولون الذي يرجع أصله إلي المماليك الأتراك ، حيث كان أبوه - طولون - مملوكاً تركياً من منغوليا أهداه عامل بخاري إلى الخليفة المأمون. و ظل يعمل في البلاط العباسي حتى بلغ مصاف الأمراء.

ولد أحمد بن طولون ببغداد سنة( 220هـ ـ 835م) و نشأ و ترعرع بمدينة سامراء ، و كان محباً للعلم كما حفظ القرآن و درس الفقه و الحديث و أظهر من النجابة و الحكمة ما يميزه على أترابه. توفي أبوه و تزوجت أمه من باكباك الذي تقلد إمارة مصر من قبل الخليفة العباسي المعتز ، فأناب أحمد بن طولون عنه في ولايتها ، تزوج أحمد بن طولون "خاتون ابنة عمه يارجوخ" و ولد له منها ابنه البكر "العباس".

قدم أحمد بن طولون إلى مصر عام (254هـ ـ 868م). و كانت ولايته قاصرة على الفسطاط أما الخراج فكان موكولاً إلى ابن المدبر و استمر ابن طولون بحسن سياسته يوسع نفوذه حتى شمل سلطانه مصر جميعها و تولى أمر الخراج.

مات باكباك عام (256هـ 870م) ، و لحسن طالع ابن طولون تولي حماه "يارجوخ" ، فأطلق يده في مصر جميعها ، و امتد نفوذه إلي الشام و برقة ، و استقل بمصر عن الخلافة العباسية ، مكوناً دولة جديدة بزعامته حكمت مصر منذ عام (254هـ ـ م868 إلى 292هـ ـ 905م) توفي أحمد بن طولون عام (270هـ ـ 884م). و تولي مصر من بعده أولاده ، وتعتبر شخصية أحمد بن طولون من الشخصيات الهامة في تاريخ مصر الإسلامية حيث نقلت مصر من ولاية تابعة للخلافة العباسية إلي دولة ذات استقلال ذاتي ، حكمها خمس شخصيات طولونية هم (أحمد بن طولون ، خمارويه ، أبو العساكر جيش ، أبو موسي هارون ، شيبان) إلي أن أرسل الخليفة العباسي قائده محمد بن سليمان الملقب بالكاتب الذي قبض علي شيبان و أنهي حكم الدولة الطولونية.

اختلف المؤرخون و الباحثون في تحديد تاريخ بدء بناء المسجد و الفراغ منه ، فقد ذكر المقريزي أنه ابتدأ في بناء المسجد سنة 263 هـ و فرغ منه في سنة 265 هـ ، بينما ذكر عبد الله بن عبد الظاهر: أنه ابتدأ في عمارة الجامع سنة ثلاث و ستين ، و انتهي العمل منه سنة ست و ستين و مائتين ، و بلغت النفقة على بنائه مائة ألف دينار و عشرين ألف دينار ، و ذهب آخرون و منهم أبو المحاسن ابن تغري بردي و ابن دقماق إلى أحمد بن طولون شرع في بنائه سنة 259هـ ، بينما خالفهم الكندي فقال ابتدأ في بنائه سنة 264هـ و انتهي في سنة 266هـ.

و الأرجح هو مار أورده المقريزي عن تاريخ الفراغ من البناء لتوافقه مع اللوحة التذكارية "التأسيسية" المثبتة فوق إحدى دعامات رواق القبلة.

و قد طلب ابن طولون من المهندس الذي شيد الجامع أن يشيد له مسجداً جامعاً لا تأتي عليه النيران ، أو تهدمه مياه الفيضان ، فإن احترقت مصر بقي ، و إن غرقت بقي ، فحقق المهندس رغبته فبناه من الآجر الأحمر ، و رفعه علي دعامات من الآجر أيضاً ، و لم يدخل في بنائه أعمدة من الرخام ، سوي عمودي القبلة لأن أساطين (أعمدة)الرخام لا صبر لها علي النار.

المبنى و تحليله

يتبع تخطيط جامع بن طولون النظام التقليدي للمساجد الجامعة المكون من صحن أوسط مكشوف يحيط به أربع ظلات ، أكبرها ظلة القبلة. و إن كان ينفرد عن كافة الجوامع السابقة له بمصر بوجود سور خارجي بنفس ارتفاع حوائط المسجد يليه مساحة سماوية (زيادة) تتقدم المسجد في جهاته الثلاث الشمالية الشرقية و الشمالية الغربية و الجنوبية الغربية.

تبلغ مساحة الجامع مع الزيادات نحو ستة أفدنه و نصف فدان و هي على هيئة مربع طول ضلعه م162 ، و عرض كل زيادة من الزيادات الثلاث 9م تقريباً ، و هي من المسجد تشبه زيادات جامعي سامراء و سوسة ، و أسوار هذه الزيادات عالية تتسم بالبساطة و تنتهي بعرائس أو شرافات و فتحت بها أبواب يبلغ عددها 19 باباً تقابل أبواب الجامع ، و يوجد في بعض الأبواب معابر خشبية قديمة بها زخارف مورقة. أما عن أسباب إضافة هذه الزيادات للمسجد فهي عدة أسباب منها:

أ - أنها أسلوب هندسي استخدمه المعماري للصعود المتدرج من مستوي شوارع المدينة -القطائع - إلي جبل يشكر حيث شيد المسجد.

ب - أنها أسلوب معماري الغرض منه التحضير النفسي لدخول الجامع و فصل المصلي عن العالم الخارجي بما فيه من ضوضاء و توفير السكينة و الطمأنينة لأداء المناسك.

جـ - أن هذه الزيادات لاحقة لعصر الإنشاء بناها ابن طولون نتيجة ازدياد عدد المصلين. و هذا التفسير يضعفه وجود مثيلتها بجامعي سامراء و سوسة.

و نلاحظ أمام بعض أبواب الزيادتين الشمالية الشرقية و الشمالية الغربية درج سلم حجرياً ، بينما نقل الدرج الخاص ببعض أبواب الزيادات الأخرى إلي المسجد الملكة صفية المؤرخ 1610م. و بالزيادة الشمالية الغربية للمسجد تقع مئذنة المسجد الملوية التي تدل علي عظمة المعماري المسلم و إبداعه في إخراج عناصره المعمارية.

المئذنة

تعد من العناصر المعمارية الهامة و الأساسية للمساجد ، و قد شيدت مئذنة ابن طولون بالزيادة الشمالية الغربية إلي الشرق قليلاً من محور المسجد ، و تتكون من قاعدة مربعة التخطيط و يعلوها منطقة متوسطة اسطوانية التخطيط ، يجري حولها من الخارج درج سلم صاعد ، يوصل إلي المنطقة العلوية التي تتكون من مثمنين العلوي أصغر من السفلي ، و في قمة المئذنة توجد طاقية مضلعة علي شكل مبخرة ظن و يتجلي الأسلوب المعماري المحلي في مصر في شكل الجوسق المثمن الذي ينتهي به المئذنة من أعلاها و قد كان الجوسق و المبخرة التي تعلوه هو الأسلوب السائد في مصر منذ أواخر العصر الأيوبي و طوال الفترة المبكرة من العصر المملوكي ، و يبلغ ارتفاع المئذنة عن سطح الأرض (44,40م) ، و يربط المئذنة بحائط المسجد الشمالي الغربي قنطرة علي عقدين من نوع حدوة الفرس.

و قد ذكر المقريزي و ابن دقماق أن المنارة عليها عشاري ، و هي على شكل سفينة من البرونز تملأ بالحبوب كطعام للطيور و قد سقطت سنة (1105هـ ـ 1693م).
الدستور الأردنية

مسجد أحمد بن طولون 26889
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسجد أحمد بن طولون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: معالم وآثار من داخل المساجد-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات