منتدى اولاد حارتنا
        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا         الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 829894
        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 15761575160515761577
مراقبة الحارة
        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 103798




أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

  الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 1:03 pm

الحجـــــامة


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Cupping2



تعريف الحجامة : هي حرفة وفعل الحَجَام ، والحَجْمُ : المَصّ. يقال:حَجَمَ الصبيُّ ثَدي أُمه إذا مصه. والحَجَّامُ: المَصَّاص . قال الأَزهري: يقال للحاجم حَجَّامٌ لامْتِصاصه فم المِحْجَمَة ؛ قال ابن الأَثير: المِحْجَم ُ، بالكسر، الآلة التي يجمع فيها دم الحِجامة عند المصّ، قال: والمِحْجَمُ أَيضاً مِشْرَطُ الحَجَّام؛ ومنه الحديث: لَعْقَةُ عَسلٍ أَو شَرْطة مِحْجَم ٍ." انظر لسان العرب "



والحجامة معروفة منذ القدم ، عرفها الصينيون والبابليون والفراعنة ، ودلت آثارهم وصورهم المنحوتة على استخدامهم الحجامة في علاج بعض الأمراض ، وكانوا في السابق يستخدمون الكؤوس المعدنية وقرون الثيران وأشجار البامبو لهذ الغرض وكانوا يفرغونها من الهواء بعد وضعها على الجلد عن طريق المص ومن ثم استخدمت الكاسات الزجاجية والتي كانو يفرغون منها الهواء عن طريق حرق قطعة من القطن أو الصوف داخل الكأس.



بداية الحجامة :

قيل أنه كانت الحجامة في بداية نشأتها تستخدم فقط لعلاج الدمامل وسحب الدم والقيح منها , واستخدمت كعلاج مساعد يرافق العلاج بالطرق الصينية التقليدية , ثم أثبتت هذه الوسيلة العلاجية كفاءتها وتطور استخدامها ليشمل التداوي من أمراض عدة , وكان من أبرز دواعي استخدام كاسات الهواء عند الصينين طرد " البرودة " من ممرات الطاقة بالجسم , و كانت تستخدم الكاسات الدافئة " Hot Cupping " في معاجة هذه الحالات , فكانت تسخن كاسات البامبو في مغلي العشاب قبل وضعها على جسم المريض , كما كانت توصف لعلاج ألالام المفاصل والعضلات على وجه الخصوص والحالات المرضية المرتبطة بالبرودة

بعض أحاديث الحجـامة

روى البخاري في صحيحه عن سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ شَرْبَةِ عَسَلٍ وَشَرْطَةِ مِحْجَمٍ وَكَيَّةِ نَارٍ وَأَنْهَى أُمَّتِي عَنِ الْكَيِّ ، وفي رواية عَنْ أَنَسٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ أَجْرِ الْحَجَّامِ فَقَالَ احْتَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم حَجَمَهُ أَبُو طَيْبَةَ وَأَعْطَاهُ صَاعَيْنِ مِنْ طَعَامٍ وَكَلَّمَ مَوَالِيَهُ فَخَفَّفُوا عَنْهُ وَقَالَ إِنَّ أَمْثَلَ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ الْحِجَامَةُ وَالْقُسْطُ الْبَحْرِيُّ. وفي رواية عن عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِاللَّهِ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ إِنْ كَانَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ أَوْ يَكُونُ فِي شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ خَيْرٌ فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ أَوْ لَذْعَةٍ بِنَارٍ تُوَافِقُ الدَّاءَ وَمَا أُحِبُّ أَنْ أَكْتَوِيَ . وعند أحمد عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ قَالَ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ يَحْتَجِمُ بِقَرْنٍ وَيُشْرَطُ بِطَرْفِ سِكِّينٍ فَدَخَلَ رَجُلٌ مِنْ شَمْخَ فَقَالَ لَهُ لِمَ تُمَكِّنُ ظَهْرَكَ أَوْ عُنُقَكَ مِنْ هَذَا يَفْعَلُ بِهَا مَا أَرَى فَقَالَ هَذَا الْحَجْمُ وَهُوَ مِنْ خَيْرِ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ ُ. وفي مسند أحمد عَنْ أَيُّوبَ بْنِ حَسَنِ ابْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي رَافِعٍ عَنْ جَدَّتِهِ سَلْمَى خَادِمِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَتْ مَا سَمِعْتُ أَحَدًا قَطُّ يَشْكُو إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَجَعًا فِي رَأْسِهِ إِلا قَالَ احْتَجِمْ وَلا وَجَعًا فِي رِجْلَيْهِ إِلا قَالَ اخْضِبْهُمَا بِالْحِنَّاءِ . وأخرج أحمد و والحاكم وصححه وابن مردويه، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما مررت بملأ من الملائكة ليلة أسري بي، إلا قالوا عليك بالحجامة" وفي لفظ مر أمتك بالحجامة.



مواضع الحجامة التي ورد أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم احتجمها

روى البخاري عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ احْتَجَمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِي رَأْسِهِ وَهُوَ مُحْرِمٌ مِنْ وَجَعٍ كَانَ بِهِ بِمَاءٍ يُقَالُ لَهُ لُحْيُ جَمَلٍ وَقَالَ مُحَمَّدُ بْنُ سَوَاءٍ أَخْبَرَنَا هِشَامٌ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم احْتَجَمَ وَهُوَ مُحْرِمٌ فِي رَأْسِهِ مِنْ شَقِيقَةٍ كَانَتْ بِهِ. وعن أبي هريرة أن أبا هند حجم النبي صلى الله عليه وسلم في اليافوخ من وجع كان به ، وفي رواية أنّ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم احتجم فوق رأسه وهو يومئذ محرم ، وفي رواية احتجم رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وهو محرم بلَحي جمل في وسط رأسه ، " أي ما فوق اليافوخ فيما بين أعلى القرنين " .

اليافوخ : عظم مقدم الرأس



وعند أبي داود وابن ماجة عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم احْتَجَمَ ثَلاثـا فِي الأَخْدَعَيْـنِ وَالْكَاهــِلِ ( الاخدع عرق جانب الرقبة والكاهل بين الكتفين ، والأَخْدَعانِ: عِرْقان خَفِيّانِ في موضع الحِجامة من العُنق، وربما وقعت الشَّرْطة على أَحدهما فيَنْزِفُ صاحبه لأَن الأَخْدَع شُعْبَةٌ مِنَ الوَرِيد ). وعند أحمد عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ احْتَجَمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِي الأَخْدَعَيْنِ وَبَيْنَ الْكَتِفَيْن. وعند ابن ماجة في سننه عَنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم سَقَطَ عَنْ فَرَسِهِ عَلَى جِذْعٍ فَانْفَكَّتْ قَدَمُهُ قَالَ وَكِيعٌ يَعْنِي أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم احْتَجَمَ عَلَيْهَا مِنْ وَثيءٍ . وعند أبي داودِ عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم احْتَجَمَ عَلَى وِرْكِهِ مِنْ وَثْيءٍ كَانَ بِهِ. وفي سنن النسائي عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم احْتَجَمَ وَهُوَ مُحْرِمٌ عَلَى ظَهْرِ الْقَدَمِ مِنْ وَثْيءٍ كَانَ بِهِ ( وجع يصيب العضو من غير كسر ). وفي رواية عند أحمد عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم احْتَجَمَ وَهُوَ مُحْرِمٌ مِنْ وَثْيٍ كَانَ بِوَرِكِهِ أَوْ ظَهْرِهِ. وكان جابر يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم احتجم على كاهله من أجل الشاة التي أكلها حجمه أبو هند مولى بني بياضة بالقرن .



أوقات الحجامة بالنسبة لأيام الأسبوع وأيام الشهر

عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ مَنْ أَرَادَ الْحِجَامَةَ فَلْيَتَحَرَّ سَبْعَةَ عَشَرَ أَوْ تِسْعَةَ عَشَرَ أَوْ إِحْدَى وَعِشْرِينَ وَلا يَتَبَيَّغْ بِأَحَدِكُمُ الدَّمُ فَيَقْتُلَهُ. رواه ابن ماجة في سننه ، وفي رواية عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ يَا نَافِعُ قَدْ تَبَيَّغَ بِيَ الدَّمُ فَالْتَمِسْ لِي حَجَّامًا وَاجْعَلْهُ رَفِيقًا إِنِ اسْتَطَعْتَ وَلا تَجْعَلْهُ شَيْخًا كَبِيرًا وَلا صَبِيًّا صَغِيرًا فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ الْحِجَامَةُ عَلَى الرِّيقِ أَمْثَلُ وَفِيهِ شِفَاءٌ وَبَرَكَةٌ وَتَزِيدُ فِي الْعَقْلِ وَفِي الْحِفْظِ فَاحْتَجِمُوا عَلَى بَرَكَةِ اللَّهِ يَوْمَ الْخَمِيسِ وَاجْتَنِبُوا الْحِجَامَةَ يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ وَالْجُمُعَةِ وَالسَّبْتِ وَيَوْمَ الأَحَدِ تَحَرِّيًا وَاحْتَجِمُوا يَوْمَ الاثْنَيْنِ وَالثُّلاثَاءِ فَإِنَّهُ الْيَوْمُ الَّذِي عَافَى اللَّهُ فِيهِ أَيُّوبَ مِنَ الْبَلاءِ وَضَرَبَهُ بِالْبَلاءِ يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ فَإِنَّهُ لا يَبْدُو جُذَامٌ وَلا بَرَصٌ إِلا يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ أَوْ لَيْلَةَ الأَرْبِعَاءِ. رواه ابن ماجة

والمقصود بهيجان الدم هو التبيغ يقول صلى الله عليه وسلم <لا يَتَبَيَّغْ بأحَدكُم الدَّمُ فيقتُلَه> أي غَلَبة الدَّم على الإنسان، يقال تبَيَّغ به الدَّم إذا تَردّد فيه. تَبَيَّغَ به الدمُ: هاجَ به، وذلك حين تَظْهَرُ حُمْرَتُه في البَدَن ومنه تبيَّغَ الماء إذا تردّد وتحيَّر في مَجْراه.أي لا يَبْغي عليه الدم فيقتله، من البَغْي: مجاوزةِ الحدّ.ومنه حديث عمر رضي اللّه عنه <ابْغِني خادِماً لا يكون قَحْماً فانِياً، ولا صَغيرا ضَرَعاً، فقد تَبَيَّغ بي الدَّمُ>. ومن ذلك الشعور بالصداع والامتلاء في الرأس والدوار والانفعال ، وقد تحدث اضطرابات بصرية.

المختصر المفيد في أوقات وأماكن الحجامة :
أوقات الحجامة: ذكرنا أعلاه بعض الأحاديث الواردة عن المصطفى صلى الله عليه وسلم تفيد في تعين أيام وأوقات وأماكن الحجامة والحقيقة أن أحاديث الحجامة كثيرة جدا فمنها الصحيح والضعيف والموضوع ، وان افضل أيام الشهر 17-19-21 من كلّ شهر هجري. أما افضل أوقات ألسنه لإجرائها فهو فصل الربيع ، أما النهي الوارد في الأحاديث عن الحجامة في بعض أيام الأسبوع إن صح الحديث فيكون كما قال موفق الدين البغدادي في الطب النبوي : هذا النهي كله إذا احتجم حال الصحة أما وقت المرض وعند الضرورة فعندها سواء كان سبع عشرة أو عشرين ، وكان أحمد بن حنبل يحتجم في أي وقت هاج عليه الدم وأي ساعة كان أ.هـ. ويقول ابن القيم في الطب النبوي وفي ضمن هذه الأحاديث المتقدمة استحباب التداوي ، واستحباب الحجامة ، وأنها تكون في الموضع الذي يقتضيه الحال ، وجواز احتجام المحرم ، وإن آل إلى قطع شئ من الشعر ... وجواز احتجام الصائم ، فإن في صحيح البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " احتجم وهو صائم " . ولكن هل يفطر بذلك ، أم لا ؟ الصواب : الفطر بالحجامة ، لصحته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من غير معارض ، وأصح ما يعارض به حديث حجامته وهو صائم أ.هـ. ولكن يقول العلماء الأحوط أن يؤخر الحجامة الى الليل بعد الإفطار خروجا من الخلاف .

أماكن الحجامة: أما أماكن الحجامة فهي أماكن ليس بالتوقيفية لأنها من الطب وليست من الأمور التعبدية ، يقول ابن القيم في الطب النبوي وفي ضمن هذه الأحاديث المتقدمة استحباب التداوي ، واستحباب الحجامة ، وأنها تكون في الموضع الذي يقتضيه الحال أ.هـ. ومن خلال إطلاعي على الكثير من الكتب ومواقع الإنترنت الأجنبية وجدت أنه لا يوجد أماكن مقيدة بالحجامة ولكنها أماكن اجتهادية يعلمها الناس بالخبرة ، وهي كما ذكر الأستاذ أحمد حفني / القاهرة / حارة الزيتون: في محاضرة له منشورة على أوراق وأشرطة بأن الحجامة تعمل على خطوط الطاقة ، وهي التي تستخدم في الإبر الصينية، ويقول وجد أن الحجامة تأتي بنتائج أفضل عشرة أضعاف من الإبر الصينية، وتعمل الحجامة على مواضع الأعصاب الخاصة بردود الأفعال، وتعمل الحجامة على الغدد الليمفاوية، وتقوم بتنشيطها ، وتعمل أيضًا على الأوعية الدموية وعلى الأعصاب. وله كلام طويل جميل استفدنا منه ولخصنا بعضه في هذه الصفحات جزاه الله عنا وعن المسلمين كل خير ، ولقد أوضحت الأماكن الأكثر شهرة في الحجامة في صفحات مستقلة على شكل صور توضيحية .



ماذا تفعل بالدم بعد الحجامة:

ينبغي أن يوارى الدم بدفنه بالتراب بعد الحجامة حفاظا عليه من تلاعب السحرة به وحتى لا يكون سببا في انتشار الجراثيم والأمراض المعدية ، ولما ورد في بعض الأحاديث وان كانت ضعيفة ولكن يستأنس بها فعن أم سعد قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر بدفن الدم إذا احتجم ، وعن عامر بن عبدالله بن الزبير يقول إن أباه حدثه أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحتجم، فلما فرغ قال: ( يا عبدالله اذهب بهذا الدم فأهرقه حيث لا يراك أحد)، فلما برز عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عمد إلى الدم فشربه، فلما رجع قال: يا عبدالله ما صنعت به؟. قال: جعلته في أخفى مكان ظننت أنه خافيا عن الناس. قال: لعلك شربته؟ ، قال نعم. قال: لم شربت الدم، وويل للناس منك وويل لك من الناس . وعن رواية عن عبد الله بن الزبير قال: احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعطاني دمه، قال: اذهب فواره لا يبحث عنه سبع أو كلب أو إنسان، فتنحيت فشربته ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما صنعت؟ قلت: صنعت الذي أمرتني، قال: ما أراك إلا قد شربته! قلت: نعم، قال: ماذا تلقى أمتي منك! قال أبو سلمة فيرون أن القوة التي كانت في ابن الزبير من قوة دم رسول الله صلى الله عليه وسلم. وفي حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان يأمر بدفن سبعة أشياء من الإنسان:الشعر، والظفر، والدم، والحيضة، والسن، والعلقة، والمشيمة.



تكرار الحجامــة :

يقول الإمام علي الرضا كما هو مكتوب في " الرسالة الذهبية للدكتور محمد علي البار " لتكن الحجامة بقدر ما يمضي من السنين فابن عشرين سنة يحتجم في كل عشرين يوماً ، وابن ثلاثين في كل ثلاثين يوماً مرة واحدة ، وكذلك من بلغ من العمر أربعين سنة يحتجم كل أربعين يوماً مرة وما زاد فبحسب ذلك .أ.هـ. ، ولعل الصواب والله أعلم أنه يمكن تكرار الحجامة كل أسبوع عند الحاجة إليها كما ذكر الدكتور علي رمضان . لأن بعض الأمراض تزول من أول حجامة وأخرى تزول بعد عدة مرات .



أخذ الأجرة على الحجامة:

سُئِلَ أنَسٌ عَنْ كَسْبِ الْحَجّامِ؟ فَقَالَ أَنَسٌ: احْتَجَمَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم. وَحَجَمَه أبُو طَيْبَةَ. فَأَمَرَ لَهُ بِصَاعَيْنِ مِنْ طَعَامٍ وَكَلّمَ أهْلَهُ فَوَضَعُوا عَنْهُ مِنْ خَرَاجِهِ، وَقَالَ "إنّ أَفْضَلَ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِه الْحِجَامَةُ" أوْ "إنّ مِنْ أمْثَلِ دَوَائِكُمُ الْحِجَامَةَ".

قال أبو عيسى حديثُ أنَسٍ حَدِيثٌ حسنٌ صحيحٌ. وَقَدْ رَخّصَ بَعْضُ أهل الْعِلمِ مِنْ أصْحَابِ النبيّ صلى الله عليه وسلم وَغَيْرِهِمْ. في كَسبِ الْحَجّامِ. وَهُوَ قَوْلُ الشّافِعيّ.



يقول ابن قيم الجوزية في زاد المعاد في هدي خير العباد: وأما إعطاءُ النبىِّ صلى الله عليه وسلم الحجام أجره، فلا يُعارض قوله ((كسب الحجام خبيث)) فإنه لم يقل: إن إعطاءه خبيث، بل إعطاؤه إما واجب، وإما مستحب، وإما جائز ولكن هو خبيثٌ بالنسبة إلى الآخذ، وخبثُه بالنسبة إلى أكله، فهو خبيثُ الكسب، ولم يلزم مِن ذلك تحريمُه ، فقد سمى النبىُّ صلى الله عليه وسلم الثوم والبصل خبيثين مع إباحة أكلهما.





أهم مراجع هذا المبحث :

الطب النبوي / ابن القيم .

الطب النبوي / البغدادي .

فتح الباري شرح صحيح البخاري .

رسالة في الطب النبوي / د. محمد علي البار.

الحجامة / شهاب الدين الشافعي .

الحجامة / محمد عبد الرحيم .

الحجامة / مبحث مكون من 13 صفحة مع 2 شريط كاسيت / أحمد حفني

تذكرة داود / داود الأنطاكي .

كتاب الدواء العجيب / محمد امين شيخو.

مواقع أجنبية كثيرة من الإنترنت .

إضافة الى بعض التجارب الشخصية



جميع الحقوق محفوظة @– لا يسمح بنسخ أو طبع ونشر ما في هذا الموقع على أي شكل من أشكال النسخ والطباعة إلا لمن أراد طبعة وتوزيعه مجاناً مع ذكر المصدر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 1:09 pm




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Bloodletting_diag






الفصد


صفة الأوردة
امواضع الفصد بالصور
الفصد عند ابو قاسم الزهراوي


الفصد عند ابن سينا


الفصد عند ابن القف


الفصد في بلاد الهند


الفصد في كتاب معالم القربة في طلب الحسبة
الفصد في كتاب نهاية الرتبة الظريفة في طلب الحسبة الشريفة
رسالة في الفصد - لأبي الحسن أحمد بن محمد الطبري " مخطوطة "
رسالة في الفصد - لأبي الحسن هبة الله بن صاعد " مخطوطة "
فصد عرق النسا في كتاب الحاوي للرازي
أشكال مشارط الفصد
علاج مرض الربو بالفصد
شروط وإرشادات وتوصيات في عملية الفصد






        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 1:17 pm

الفصــــد


يقول ابن سينا الفصد هو استفراغ كلي يستفرغ الكثرة ، والكثرة هي تزايد الأخلاط على تساويها في العروق ، وإنما ينبغي أن يفصد أحد نفسين‏:‏ المتهيء لأمراض إذا كثر دمه وقع فيها والآخر الواقع فيها وكل واحد منهما إما أن يفصد لكثرة الدم وإما أن يفصد لرداءة الدم وإما أن يفصد لكليهما‏ أ. هـ. ، وإن طريقة العلاج بالفصد مورست منذ القدم في الشرق الأقصى في الصين والهند وكذلك في مصر ووجدت صورة في قبر مصري بنى في عام 1500 قبل الميلاد تقريبا تظهر الأطباء وهم يقومون بعملية الفصد. ‏


الفصد: شَقُّ العِرْقِ؛ فَصدَه يَفْصِدُه فَصْداً وفِصاداً، فهو مَفْصُودٌ وفَصِيدٌ. وفَصَدَ الناقةَ: شَقَّ عِرْقَها ليستخرِجَ دَمَهَ فيشرَبَه. وتأْويل هذا أَن الرجل كان يضيف الرجل في شدة الزمان فلا يكون عنده ما يَقْرِيه، ويَشِحُّ أَن ينحر راحلته فيفصدها فإِذا خرج الدم سَخَّنَه للضيف إِلى أَن يَجْمُد ويَقْوَى فيطعمه إِياه. انظر لسان العرب كلمة فصد.

وهو استنزاف الدم من العروق (الأوردة) الكبيرة ، ويتم الفصد في العصور الحديثة بواسطة إبرة واسعة القناة (المجرى) ويؤخذ الدم مباشرة ، وتتراوح كمية الدم المسحوب ما بين 250 – 500 مليلتر. ويستخدم الفصد في حالات مرضية خاصة مثل زيادة كرات الدم الحمراء . وفي حالات هبوط القلب الشديد ، وإن كان هذا السبب الأخير يعالج الآن بكفاءة بالعقاقير دون الحاجة إلى الفصد ، وارتفاع ضغط الدم الشديد (كذلك لا يعالج الان بالفصد) . وبطبيعة الحال فإن التبرع بالدم ليس إلا نوعا من الفصد وهو يتم يوميا قي مختلف أرجاء العالم حيت يتم التبرع بآلاف اللترات من الدم يوميا . والفصد يوهن الجسم مع العلم بأن الجسم يعوض الدم المفقود خلال اسبوع . انظر كتاب الرسالة الذهبية للمؤلف الدكتور محمد على البار ، وكتاب الطب النبوي للبغدادي .

( تفصيل العُرُوقِ والفُرُوق فيها )
عند الثعلبي في فقه اللغة :

في الرّأْسِ الشَّأْنَانِ ، وهُمَا عِرْقَانِ يَنْحَدِرَانِ مِنْهُ إلى الحَاجِبَيْنِ ثُمَّ إلى العَيْنَيْنِ
في اللِّسانِ الصُّرَدَانُ
في الذَّقَنِ الذَّاقِنُ
في العُنُقِ الوَرِيدُ والأخْدَعُ ، إلا أنَّ الأخْدَعَ شُعْبَةٌ منَ الوَرِيدِ ، وفِيها الوَدَجَانِ
في القَلْبِ الوَتِينُ والنِّيَاطُ والأبْهَرَانِ
في النَحْرِ النَّاحرُ
في أسْفَلِ البَطْنِ الحَالِبُ
في العَضُدِ الأبْجَلُ
في اليَدِ الباسِلِيقُ ، وَهُوَ عِنَد المِرْفَقِ في الجَانِبِ الأنْسِيِّ مِمَّا يلي الآباطِ ، والقِيفَالُ في الجَانِبِ الوَحْشِيِّ
والأكْحَلُ بَيْنَهُما ، وهوَ عَرَبيٌّ ، فَأَمَّا الباسِليقُ والقِيفَالُ فَمُعَرَّبان
في الساعِدِ حَبْلُ الذِّرَاعِ
فيما بَيْنَ الخِنْصَر والبِنْصِرِ الأسَيْلِمُ ، وهو مُعرَّب
في باطنِ الذّراع الرَّوَاهِشُ
في ظَاهِرِها النَّواشِرُ
في ظَاهِرِ الكَفِّ الأشَاجِعُ
في الفَخِذِ النَّسَا
في العَجُزِ الفَائِلُ
في السَّاقِ الصَّافِنُ
في سَائِرِ الجَسَدِ الشِّرْيَانَاتُ.

وفي لسان العرب:
قوله تعالى: ونحن أَقرب إِليه من حبل الوريد؛ قال أَهل اللغة: الوَرِيدُ عِرْق تحت اللسان، وهو في العَضُد فَلِيقٌ، وفي الذراع الأَكْحَل ، وهما فيما تفرق من ظهر الكَفِّ الأَشاجِعُ، وفي بطن الذراع الرَّواهِشُ؛ ويقال: إِنها أَربعة عروق في الرأْس، فمنها اثنان يَنْحَدِران قُدّامَ الأُذنين، ومنها الوَرِيدان في العُنق. وقال أَبو الهيثم: الورِيدان تحت الوَدَجَيْنِ، والوَدَجانِ عِرْقانِ غليظان عن يمين ثُغْرَةِ النَّحْرِ ويَسارِها. قال: والوَرِيدانِ يَنْبِضان أَبداً منَ الإِنسان. وكل عِرْق يَنْبِضُ، فهو من الأَوْرِدةِ التي فيها مجرى الحياة. والوَرِيدُ من العُرُوق: ما جَرَى فيه النَّفَسُ ولم يجرِ فيه الدّمُ، والجَداوِلُ التي فيها الدِّماءُ كالأَكْحَلِ والصَّافِن، وهي العُروقُ التي تُفْصَدُ. أَبو زيد: في العُنُق الوَرِيدان وهما عِرْقان بين الأَوداج وبين اللَّبَّتَيْنِ، وهما من البعير الودجان، وفيه الأَوداج وهي ما أَحاطَ بالحُلْقُوم من العروق ، والوَرِيدانِ عِرْقان في العُنُق، والجمع أَوْرِدَةٌ ووُرودٌ. ويقال للغَضْبَانِ: قد انتفخ وريده. الجوهري: حَبْل الوَرِيدِ عِرْق تزعم العرب أَنه من الوَتِين، قال: وهما وريدان مكتنفا صَفْقَي العُنُق مما يَلي مُقَدَّمه غَلِيظان. وفي حديث المغيرة: مُنْتَفِخة الوَرِيدِ، هو العرقُ الذي في صَفْحة العُنق يَنْتَفِخُ عند الغضَب، وهما وريدانِ؛ يَصِفُها بسوء الخَلُق وكثرة الغضب.

وفي الحديث عن جَابرٍ أنه قال: "رُمِيَ يَوْمَ الأحزابِ سَعْدُ بنُ مُعَاذٍ فَقَطَعُوا أكحَلَهُ أو أبْجَلَهُ، فحسَمَهُ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم بالنارِ فانْتَفَخَتْ يَدُهُ فَتَرَكَهُ فَنَزَفَهُ الدّمُ فَحَسَمَهُ أخرى فانْتَفَخَتْ يَدَهُ، فَلَمّا رأَى ذلكَ قالَ: اللّهُمّ لا تُخْرِجْ نَفْسِي حتى تُقِرّ عَيْنِي مِنْ بَنِي قُرَيْظَةَ، فاسْتَمْسَكَ عِرْقُهُ فما قَطَرَ قَطْرَةً حتى نَزَلُوا على حُكْمِ سَعْدِ بنِ مُعَاذٍ. فأرسلَ إليه فَحَكَمَ أنْ يُقْتَلَ رِجَالُهُمْ وَيسْتَحيَى نِسَاؤُهُمْ يَسْتَعِينُ بِهِنّ المُسْلِمُونَ، فقالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم أصَبْتَ حُكْمَ الله فيهم، وكانوا أربَعمائةٍ، فلمّا فَرَغَ مِنْ قَتْلِهِم انْفَتَقَ عِرْقُهُ فَمَاتَ". (أكحله) الأكحل عرق في اليد يُفصد. ولا يقال: عرق الأكحل. وفي النهاية: الأكحل عرق في وسط الذراع يكثر فصده. وقال غيره: هو عرق واحد. يقال له في اليد الأكحل. وفي الفخذ النسا. وفي الظهر الأبهر.




وفي الطب النبوي عند البغدادي في فصل التشريح : الأبهر :يطلع قسم منه الى الحلق يسمى الوريد وهو الشريان الأورطي. والوتين :ويمر قسم منه الى الصلب يسمى الوتين ويسمى نياط القلب .ويمر قسم الباسليق ويتشعب منه فروع تجتمع وتسمى الأكحل وهو الذي حسمة النبي صلى الله عليه وسلم لسعد بن معاذ ، ويسمى قسم منه حبل الذراع وقسم منه يسمى الكتفي والأسيلم وهذه هي العروق المقصودة في اليد . والأسيلم : عرق بين الخنصر والبنصر، والأكحل : عرق وسط الذراع يكثر فصده وكيه .


ومما قيل في فصد هذه العروق :
* فصد الباسليق ينفع حرارة الكبد والطحال والرئة ومن الشوصة وذات الجنب وسائر الأمراض الدموية العارضة من اسفل الركبة الى الورك .
* وفصد الأكحل ينفع الامتلاء العارض في جميع البدن اذا كان دمويا ولا سيما ان كان قد فسد .
* وفصد القيفال ينفع من علل الرأس والرقبة اذا كثر الدم او فسد .
* وفصد الودجين لوجع الطحال والربو . ( انظر نيل الاوطار باب ما جاء في الحجامة وأوقاتها)



        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Blood




في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي

نقلا عن موقع الطب الشعبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

يتبــــع






        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 1:19 pm

تبيان مسار العروق

من كتاب القانون في الطب لإبن سينا





الفصل الأول صفة الأوردة

اما العروق الساكنة فان منبت جميعها من الكبد واول ما ينبت من الكبد عرقان‏:‏ احدهما من الجانب المقعر واكثر منفعته في جذب الغذاء الى الكبد ويسمى الباب والآخر من الجانب المحدب ومنفعته ايصال الغذاء من الكبد الى الأعضاء ويسمى الأجوف‏.‏

الفصل الثاني تشريح الوريد

المسمى بالباب ولنبدأ بتشريح العرق المسمى بالباب فنقول‏:‏

ان الباب اوّلاَ ينقسم طرفه الغائر في تجويف الكبد خمسة اقسام ويتشعب حتى ياتي اطراف الكبد المحدبة ويذهب منها وريد الى المرارة‏.‏

وهذه الشعب هي مثل اصول الشجرة النابتة تاخذ الى غور منبتها‏.‏

واما الطرف الذي يلي تقعيره فانه فاحد القسمين الصغيرين يتصل بنفس المعي المسمى اثني عشري ليجذب منه الغذاء وقد يتشعّب منه شعب تتفرق في الجرم المسمى بانقراس‏.‏

والقسم الثاني‏:‏ يتفرق في اسافل المعدة وعند البواب الذي هو فم المعدة السافل لياخذ الغذاء‏.‏

واما الستة الباقية فواحدة منها تصير الى الجانب المسطح من المعدة لتغذو ظاهرها اذ باطن المعدة يلاقي الغذاء الأول الذي فيه فيغتذي منه بالملاقاة‏.‏

والقسم الثاني ياتي ناحية الطحال ليغذو الطحال ويتشعب منه قبل وصوله الى الطحال شعب تغذو الجرم المسمى بانقراس من اصفى ما ينفذ فيه الى الطحال ثم يتصل بالطحال ومع اتصاله به ترجع منه شعبة صالحة تنقسم في الجانب الأيسر من المعدة لتغذوه‏.‏

واذا نفذ النافذ منه في الطحال وتوسطه صعد منه جزء ونزل جزء فالصاعد يتفرق منه شعبة في النصف الفوقاني من الطحال ليغذوه والجزء الآخر يبرز حتى يوافي حدبة المعدة ثم يتجزا جزاين‏:‏ جزء يتفرّق منه في ظاهر يسار المعدة ليغذوه وجزء يغوص الى فم المعدة لتدفع اليه الفضل العفص الحامض من السوداء ليخرج في الفضول ويدغدغ فم المعدة لدغدغة المنبهة للشهوة‏.‏

وقد ذكرناها قبل‏.‏

واما الجزء النازل منه فانه يتجزا ايضاً جزاين‏:‏ جزء منه يتفرق شعبة في النصف الأسفل من الطحال ليغذو ويبرز الجزء الثاني الى الثرب فيتفرق فيه ليغذوه والجزء الثالث من الستة الأول ياخذ الى الجانب الأيسر ويتفرق في جداول العروق التي حول المعي المستقيم ليمتصّ ما في الثقل من حاصل الغذاء والجزء الرابع عن الستة يتفرق كالشعر فبعضه يتوزع في ظاهر يمين حدبة المعدة مقابلاً للجزء الوارد على اليسار منه من جهة الطحال وبعضها يتوجه الى يمين الثرب ويتفرق فيه مقابلاً للجزء الوارد عليه من جهة اليسار من شعب العرق الطحالي‏.‏

واما الخامس من الستة فيتفرّق في الجداول التي حول معي قولون لياخذ الغذاء‏.‏

والسادس كذلك اكثره يتفرق حول الصائم وباقية حول اللفائف الدقيقة المتصلة بالأعور فيجذب الغذاء فاعلم ذلك‏.‏

الفصل الثالث تشريح الأجوف وما يصعد منه

واما الأجوف فان اصله اوّلاً يتفرق في الكبد نفسه الى اجزاء كالشعر ليجذب الغذاء من شعب الباب المتشعِّبة ايضاً كالشعر اما شُعَب الأجوف فواردة من حدبة الكبد الى جوفه واما شعب الباب فواردة من تقعير الكبد الى جوفه ثم يطلع ساقه عند الحدبة فينقسم الى قسمين‏:‏ قسم صاعد وقسم هابط فاما الصاعد منه فيخرق الحجاب وينفذ فيه ويخلف في الحجاب عرقين يتفرقان فيه ويؤتيانه الغذاء ثم يحاذي غلاف القلب فيرسل اليه شعباً كبيرة تتفرع قسم منه عظيم ياتي القلب فينفذ فيه عند اذن القلب الأيمن وهذا العرق اعظم عروق القلب‏.‏

وانما كان هذا العرق اعظم من سائر العروق لان سائر العروق هي لاستنشاق النسيم‏.‏

وهذا هو للغذاء والغذاء اغلظ من النسيم فيحتاج ان يكون منفذه اوسع ووعاؤه اعظم وهذا كما يدخل القلب يتخلف له اغشية ثلاثة مسقفها من داخل الى خارج ومن خارج الى داخل ليجتذب القلب عند تمدده منها الغذاء ثم لا يعود عند الإنبساط واغشيته اصلب الأغشية‏.‏

وهذا الوريد يخلف عند محاذاة القلب عروقاً ثلاثة تصير منه الى الرئة ناتئاً عند منيت الشرايين بقرب الأيسر منعطفاً في التجويف الأيمن الى الرئة‏.‏

وقد خلق ذا غشاءين كالشريانات‏.‏

فلهذا يسمى الوريد الشرياني‏.‏

والمنفعة الأولى في ذلك ان يكون ما يرشح منه دماً في غاية الرقة مشاكلاً لجوهر الرئة اذ هذا الدم قريب العهد بالقلب لم ينضج فيه نضج المنصبّ في الشريان الوريدي‏.‏

والمنفعة الثانية ان ينضج فيه المم فضل نضج‏.‏

واما القسم الثاني من هذه الأقسام الثلاثة فيستدير حول القلب ثم ينبثُّ في داخله ليغذو وذلك عندما يكاد الوريد الأجوف ان يغوص في الأذن الأيمن داخلاً في القلب‏.‏

واما القسم الثالث فانه يميل من الناس خاصة الى الجانب الأيسر ثم ينحو نحو الفقرة الخامسة من فقار الصدر ويتوكا عليها ويتفرق في الأضلاع الثمانية السفلى وما يليها من العضل وسائر الأجرام واما النافذ من الأجوف بعد الأجزاء الثلاثة اذا جاوزنا حبة القلب صعوداً تفرّق منه في اعالي الأغشية المنصفة للصدر واعالي الغلاف وفي اللحم الرخو المسمّى بتوثة شعب شعرية ثم عند القرب من الترقوة يتشعب منه شعبتان يتوجّهان الى ناحية الترقوة متوربتين كلما امعنتا تباعدتا فتصير كل شعبة منهما شعبتين واحدة منهما من كل جانب تنحدر على طرف القص يمنة ويسرة حتى تنتهي الى الحنجري ويخلف في ممرّها شعباً تتفرّق في العضل التي بين الأضلاع وتلاقي افواهها افواه العروق المنبثة فيها ويبرز منها طائفة الى العضل الخارجة من الصدر فاذا وافت الحنجري برزت طائفة منها الى المتراكمة المحرَّكة للكتف وتتفرَق فيها وطائفة تنزل تحت العضل المستقيم وتتفرق فيها منها شعب واواخرها تتَصِل بالأجزاء الصاعدة من الوريد العجزي الذي سنذكره‏.‏

واما الباقي من كل واحد منهما وهو زوج فان كل واحد من فرديه يخلف خمس شعب‏:‏ شعبة تتفرق في الصدر وتغذو الأضلاع الأربعة العليا وشعبة تغدو موضع الكتفين وشعبة تاخذ نحو العضل الغائرة في العنق لتغذوها وشعبة تنفذ في ثقب الفقرات الستّ العليا في الرقبة وتجاوزها الى الراس وشعبة عظيمة هي اعظمها تصير الى الإبط من كل جانب وتتفرع فروعاً اربعة‏:‏ اوّلها‏:‏ يتفرّق في العضل التي على القصّ وهي من التي تحرّك مفصل الكتف وثانيها في اللحم الرخو والصفاقات التي في الإبط وثالثها يهبط ماراً على جانب الصدر الى المراق ورابعها اعظمها وينقسم ثلاثة اجزاء‏:‏ جزء يتفرق في العضل التي في تقعير الكتف وجزء في العضلة الكبيرة التي في الإبط والثالث اعظمها يمرّ على العضد الى اليد وهو المسمّى بالإبطي والذي يبقى من الانشعاب الأول الذي انشعب احد فرعيه هذه الأقسام الكثيرة فانّه يصعد نحو العنق وقبل ان يمعن في ذلك ينقسم قسمين‏:‏ احدهما‏:‏ الوداج الظاهر والثاني الوداج الغائر‏.‏

والوداج الظاهر ينقسم كما يصعد من الترقوة قسمين‏:‏ احدهما كما ينفصل ياخذ الى قدام والى جانب والثاني ياخذ اولاً الى قدّام ويتسافل ثم يصعد ويعلو مستظهراً ثانياً من الترقوة ويستدير على الترقوة ثم يصعد ويعلو مستظهر الرقبة حتى يلحق بالقسم الأول فيختلط به فيكون منهما الوداج الظاهر المعروف‏.‏

وقبل ان يختلط به ينفصل عنه جزان‏:‏ احدهما ياخذ عرضاً ثم يلتقيان عند ملتقى الترقوتين في الموضع الغائر والثاني يتورب مستظهراً العنق ولا يتلاقى فرداه بعد ذلك ويتفرع من هذين الزوجين شعب عنكبوتية تفوت الحسّ ولكنه قد يتفرع من هذا الزوج الثاني خاصة في جملة فروعه اوردة ثلاثة محسوسة لها قدر‏.‏ وسائرها غير محسوسة‏.‏

واحد هذه الأوردة يمتد على الكتف وهو المسمى الكتفي ومنه القيفال واثنان عن جنبتي هذا يلزمانه الى راس الكتف معاً لكن احدهما يحتبس هناك ولا يجاوزه بل يتفرّق فيه‏.‏

واما المتقدّم منهما فيجاوزه الى راس العضد ويتفرق هناك‏.‏

واما الكتفي فيجاوزهما جميعاً الى اخر اليد هذا‏.‏

واما الوداج الظاهر بعد اختلاف طرديه فقد ينقسم باثنين فيستبطن جزء منه ويفرّع شعباً صغاراً تتفرق في الفكّ الأعلى وشعباَ اعظم منها بكثير تتفرق في الفكّ الأسفل واجزاء من كلا صنفي الشعب تتفرق حول اللسان وفي الظاهر من اجزاء العضل الموضوعة هناك‏.‏

والجزء الآخر يستظهر فيتفرق في المواضع التي تلي الراس والأذنين‏.‏

واما الوداج الغائر فانه يلزم المريء ويصعد معه مستقيماً ويخلف في مسلكه شعباً تخالط الشعب الآتية من الوداج الظاهر وتنقسم جميعها في المريء والحنجرة وجميع اجزاء العضل الغائرة وينفذ اخره الى منتهى الدرز اللامي ويتفرع هناك منه فروع تتفرّق في الأعضاء التي بين الفقارة الأولى والثانية وياخذ منه عرق شعري الى عند مفصل الراس والرقبة ويتفرع منه فروع تاتي الغشاء المجلّل للقحف وتاتي ملتقى جمجمتي القحف وتغوص هناك في القحف‏.‏

والباقي بعد ارسال هذه الفروع ينفذ الى جوف القحف في منتهى الدرز اللامي ويتفرق منه شعب في غشائي الدماغ ليغذوهما وليربط الغشاء الصلب بما حوله وفوقه ثم يبرز فيغذو الحجاب المجلل للقحف‏.‏

ثم ينزل من الغشاء الرقيق الى الدماغ ويتفرق فيه تفرق الضوارب ويشملها كلها طي الصفاق الثخين ويؤدّيها الى الوضع الواسع وهو الفضاء الذي ينصت اليه الدم ويجتمع فيه‏.‏

ثم يتفرق عنه فيما بين الطاقين ويسمى معصرة فاذا قاربت هذه الشعب البطن الأوسط من الدماغ احتاجت الى ان تصير عروقاً كباراً تمتص من المعصرة ومجاريها التي تتشعب منها ثم تمتد من البطن الأوسط الى البطنين المقدمين وتلاقي الضوارب الصاعدة هناك وتنسج الغشاء المعروف بالشبكة المشيمية‏.‏

الفصل الرابع تشريح اوردة اليدين

اما الكتِفِيّ وهو القيفال فاول ما يتفرع منه اذا حاذى العضد شعب تتفرق في الجلد وفي الأجزاء الظاهرة من العضد ثم بالقرب من مفصل المرفق ينقسم ثلاثة اقسام‏:‏ احدها‏:‏ حبل الذراع وهو يمتد على ظاهر الزند الأعلى ثم يمتدّ الى الوحشي مائلاً الى حدبة الزند الأسفل ويتفرق في اسافل الأجزاء الوحشية من الرسغ‏.‏

والثاني‏:‏ يتوجّه الى معطف المرفق في ظاهر الساعد ويخالط شعبة من الإبطي فيكون منهما والثالث‏:‏ يتعمق ويخالط في العمق شعبة ايضاً من الإبطي‏.‏

واما الإبطي فانه اول ما يفرعّ يفرع شعباً تتعمّق في العضل وتتفرّق في العضل التي هناك وتفنى فيه الاّ شعبة منها تبلغ الساعد واذا بلغ الإبطي قرب مفصل المرفق انقسم اثنين‏:‏ احدهما‏:‏ يتعمق ويتصل بالشعبة المتعمقة من القيفال وتجاوره يسيراً ثم ينفصلان فينخفض احدهما الى الإنسي حتى يبلغ الخنصر والبنصر ونصف الوسطى ويرتفع جزء ينقسم في اجزاء اليد الخارجة التي تماس العظم‏.‏

والقسم الثاني من قسمي الإبطي فانه يتفرعّ عند الساعد فروعاً اربعةً‏:‏ واحد منها ينقسم في اسافل الساعد الى الرسغ والثاني ينقسم فوق انقسام الأوّل مثل انقسامه والثالث ينقسم كذلك في وسط الساعد والرابع اعظمها وهو الذي يظهر ويعلو فيرسل فروعاً تضام شعبة من القيفال فيصير منها الأكحل وباقيه هو الباسليق وهو ايضاً يغور ويعمق مرة اخرى‏.‏

والأكحل يبتدي من الانسيّ ويعلو الزند الأعلى ثم يقبل على الوحشي ويتفرعّ فرعين على صورة حرف اللام اليونانية فيصير اعلى جزئه الى طرف الزند الأعلى وياخذ نحو الرسغ ويتفرغ خلف الإبهام وفيما بينه وبين السبابة وفي السبابة والجزء الأسفل منه يصير الى طرف الزند الأسفل ويتفرع الى فروع ثلاثة‏:‏ فرع منه يتوجه الى الموضع الذي بين الوسطى والسبابة ويتّصل بشعبة من العرق الذي ياتي السبابة من الجزء الأعلى ويتحد به عرقاً واحداً ويذهب فرع ثان منه وهو الأسليم فيتفرق فيما بين الوسطى والبنصر ويمتد الثالث الى البنصر والخنصر وجميع هذه تنقسم في الأصابع‏.‏

الفصل الخامس تشريح الأجوف النازل

قد ختمنا الكلام في الجزء الصاعد من الأجوف وهو اصغر جزايه فلنبدا في ذكر الأجوف النازل فنقول‏:‏ الجزء النازل اول ما يتفرعّ منه كما يطلع من الكبد وقبل ان يتوكا على الصلب هو شعب شعرية تصير الى لفائف الكلية اليمنى ويتفرّق فيها وفيما يقاربها من الأجسام ليغوذها ثم من بعد ذلك ينفصل منه عرق عظيم في الكلية اليسرى ويتفرعّ ايضاً الى عروق كالشعر يتفرق في لفافة الكلية اليسرى وفي الأجسام القريبة منها لتغذوها ثم يتفرق منه عرقان عظيمان يسمّيان الطالعين يتوجهان الى الكليتين لتصفية مائية الدم اذ الكلية انما تجتذب منهما غذاءها وهو مائية الدم وقد يتشعب من ايسر الطالعين عرق ياتي البيضة اليسرى من الذكران والإناث‏.‏

وعلى النحو الذي بيناه في الشرايين لا يغادره في هذا وفي انه يتفرع بعد هذين عرقان يتوجهان الى الأنثيين فالذي ياتي اليسرى ياخذ دائماً شعبة من ايسر هذين الطالعين وربما كان في بعضهم كلاّ منشئه منه والذي ياتي اليمنى فقد يتفق له ان ياخذ في الندرة شعبة من ايمن هذين الطالعين ولكن اكثر احواله ان لا يخالطه وما ياتي الأنثيين من الكلية وفيه المجرى الذي ينضج فيه المني فيبيض بعد احمراره لكثرة معاطف عروقه واستدارتها وما ياتيها ايضاً من الصلب واكثر هذا العرق يغيب في القضيب وعنق الرحم وعلى ما بيناه من امر الضوارب وبعد نبات الطالعين‏.‏

وشعبة تتوكا الأجوف عن قريب على الصلب وتاخذ في الانحدار ويتفرع منه عند كل فقرة شعب ويدخلها ويتفرق في العضل الموضوعة عندما فتتفرع عروق تاتي الخاصرتين وتنتهي الى عضل البطن ثم عروق تدخل ثقب الفقار الى النخاع‏.‏

فاذا انتهى الى اخر الفقار انقسم قسمين‏:‏ يتنحى احدهما عن الآخر يمنة ويسرة كل واحد منهما ياخذ تلقاء فخذ ويتشعب من كل واحد منهما قبل موافاة الكبد طبقات عشر‏:‏ واحدة منها تقصد المتنين‏.‏

والثانية دقيقة الشعب شعريتها تقصد بعض اسافل اجزاء الصفاق‏.‏

والثالثة تتفرق في العضل التي على عظم العجز‏.‏

والرابعة تتفرق في عضل المقعدة وظاهر العجز‏.‏

والخامسة تتوجه الى عنق الرحم من النساء فيتفرق فيه وفيما يتصل به والى المثانة ثم ينقسم القاصد الى المثانة قسمين‏:‏ قسم يتفرق في المثانة وقسم يقصد عنقها وهذا القسم في الرجال كثير جداً لمكان القضيب وللنساء قليل‏.‏

والعروق التي تاتي الرحم من الجوانب تتفرع منها عروق صاعدة الى الثدي ليشاكل بها الرحم الثدي‏.‏

والسادسة تتوجه الى العضل الموضوع على عظم العانة‏.‏

والسابعة تصعد الى العضل الذاهب في استقامة البدن على البطن وهذه العروق تتصل باطراف العروق التي قلنا انها تنحدر في الصدر الى مراق البطن ويخرج من اصل هذه العروق في الإناث عروق تاتي الرحم‏.‏

والعرَوق التي تاتي الرحم من الجوانب يتفرع منها عروق صاعدة الى الثدي ليشارك بها الرحم الثدي‏.‏

والثامنة تاتي القبل من الرجال والنساء جميعاً‏.‏

والتاسعة تاتي عضل باطن الفخذ فيتفرق فيها‏.‏

والعاشرة تاخذ من ناحية الحالب مستظهرة الى الخاصرتين وتتصل باطراف عروق منحدرة لا سيما المنحدرة من ناحية الثديين ويصير من جملتها جزء عظيم الى عضل الأنثيين‏.‏

وما يبقى من هذه ياتي الفخذ فيتفرع فيه فروع وشعب‏:‏ واحد منها ينقسم في العضل التي على مقدم الفخذ واخر في عضل اسفل الفخذ وانسيه متعمقاً‏.‏

وشعب اخرى كثيرة تتفرق في عمق الفخذ وما يبقى بعد ذلك كله ينقسم كما يتحلل مفصل الركبة قليلاً الى شعب ثلاث‏:‏ فالوحشي منها يمتد على القصبة الصغرى الى مفصل الكعب والأوسط يمتد في منثنى الركبة منحدراً ويترك شعباً في عضل باطن الساق ويتشعب شعبتين تغيب احداهما فيما دخل من اجزاء الساق‏.‏

والثانية تاتي الى ما بين القصبتين ممتدة الى مقدّم الرجل وتختلط بشعبة من الوحشي المذكور‏.‏

والثالث وهو الإنسي فيميل الى الموضع المعرق من الساق ثم يمتد الى الكعب والى الطرف المحدب من القصبة العظمى وينزل الى الإنسي المقدم وهو الصافن وقد صارت هذه الثلاثة اربعة‏:‏ اثنان وحشيان ياخذان الى القدم من ناحية القصبة الصغرى واثنان انسيان‏:‏ احدهما يعلو القدم ويتفرق في اعالي ناحية الخنصر والثاني هو الذي يخالط الشعبة الوحشية من القسم الإنسي المذكور ويتفرقان في الأجزاء السفلية‏.‏

فهذه هي عدد الأوردة وقد اتينا على تشريح الأعضاء المتشابهة الأجزاء‏.



هذه الفصول منقولة من كتاب القانون لابن سينا





في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي

نقلا عن موقع الطب الشعبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 1:23 pm

مواضع الفصد بالصور



يقول رائد الجراحة الطبيب أبو القاسم الزهراوي في التعريف لمن عجز عن التأليف إن عدد العروق التي جرت العادة بفصدها ثلاثون عرقاً:
العروق التي جرت العادة بفصدها في البدن هي ثلاثون عرقاً منها في الرأس ستة عشر عرقاً العرقان النابضان اللذان خلف الأذنين المعروفان بالحثيثين والشريانان اللذان في الصدغين الظاهران والعرقان اللذان في مآقي العينين المعروفين بالناظرين والعرق المنتصب في وسط الجبهة والعرق الذي في طرف الأنف والودجان اللذان في العنق والعرقان اللذان في الشفة العليا من الفم والعرقان اللذان في الشفة السفلى وهي العروق المعروفة بالجهارك والعرقان اللذان تحت اللسان.

وأما العروق التي تفصد في الذراع واليد فهي خمسة عروق أحدها القيفال وهو الذي من الجانب الوحشي وتسميه العامة عرق الرأس والأكحل وهو العرق الأوسط وهو مركب من شعبة الباسليق وشعبة من القيفال وتسميه العامة عرق البدن وهو الموضوع في الجانب الأنسي ويسمى أيضاً الابطي وتسميه العامة عرق البطن وحبل الذراع وهو الموضوع على الزند وهو الذي يبضع فيه وهو الذي يظهر فوق الابهام ظهوراً بيناً ، والأسيلم وهو العرق الذي بين الخنصر والبنصر له شعبتان، وفي الساق والرجل ثلاثة عروق أحدها الذي تحت مأبض الركبة من الجانب الوحشي والثاني الصافن ومكانه عند الكعب من الجانب الوحشي وعرق النساء ومكانه عند العقب من الجانب الوحشي وفي الساق الآخرى ثلاثة عروق مثلها.



        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Head



الرأس : ستة عشر وهي :
1- العرقان خلف الأذنين Occipital arteries
2- وشريان الصدغين Temporal arteries
3- عرقا مآقي العينين Angular artery
4- العرق وسط الجبهة Frontal veins
5- العرق الذي في طرف الأنفNasal vein
6- الودجان في العنق Veines Jugulaires
7- العرقان اللذان في الشفة العليا، والعرقان اللذان في الشفة السفلى

Inferior labial artery ، superior labial artery
8- العرقان تحت اللسان (الصردان) Ranine artery


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Handartery

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Legviens        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Legartery



وفي الساق والرجل وهي ثلاثة :
1- الصافن عند الكعب من الجانب الإنسي Veine Saphene
2- عرق النسا عند العقب من الجانب الوحشي Veine saphene externe.
3- العرق تحت مأبض الركبة من الجانب الإنسي Veine saphene interne


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Bloodletting_diag

في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي
نقلا عن موقع الطب الشعبي




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 1:27 pm

الفصد ... يخرج الدم الفاسد من الجسم

ويحافظ على صحة الإنسان

الدكتور عبدالعزيز الناصر والدكتور علي التويجري " الجراحة "

أ.د.جابر بن سالم القحطاني

يعتبر الفصد من العلاجات الشعبية التي كانت شائعة قديماً ، وهو إحداث شق أو قطع في الوريد أو العرق ، وإسالة الدم منه. والفصد في الطب البديل ممارس منذ أقدم العصور ، وقد نبه أطباء المسلمين القدامى إلى أن الدم لا ينبغي إخراجه من جسم الإنسان إلا للضرورة القصوى ، وكانوا يفصدون المريض لإخراج الدم الفاسد من الجسم دفعاً للمرض وحفاظاً على صحة الإنسان .

وفي فصد العروق والعروق التي جرت العادة بفصدها وكيفية فصدها وعوارضها وما ينبغي أن يتقدم في إصلاحها ، تحدث كل من الدكتور عبدالعزيز الناصر والدكتور علي التويجري في كتابهما بعنوان " الجراحة " وتحقيقهما وتعليقهما على المقالة الثلاثين من الموسوعة الطبية التعريف لمن عجز عن التأليف للعلامة رائد الجراحة الطبيب أبو القاسم الزهراوي حيث ذكر التالي :

العروق التي جرت العادة بفصدها في البدن هي ثلاثون عرقاً منها في الرأس ستة عشر عرقاً العرقان النابضان اللذان خلف الأذنين المعروفان بالحثيثين والشريانان اللذان في الصدغين الظاهران والعرقان اللذان في مآقي العينين المعروفين بالناظرين والعرق المنتصب في وسط الجبهة والعرق الذي في طرف الأنف والودجان اللذان في العنق والعرقان اللذان في الشفة العليا من الفم والعرقان اللذان في الشفة السفلى وهي العروق المعروفة بالجهارك والعرقان اللذان تحت اللسان.

وأما العروق التي تفصد في الذراع واليد فهي خمسة عروق أحدها القيفال وهو الذي من الجانب الوحشي وتسميه العامة عرق الرأس والأكحل وهو العرق الأوسط وهو مركب من شعبة الباسليق وشعبة من القيفال وتسميه العامة عرق البدن وهو الموضوع في الجانب الأنسي ويسمى أيضاً الابطي وتسميه العامة عرق البطن وحبل الذراع وهو الموضوع على الزند وهو الذي يبضع فيه وهو الذي يظهر فوق الابهام ظهوراً بيناً ، والأسيلم وهو العرق الذي بين الخنصر والبنصر له شعبتان. وفي الساق والرجل ثلاثة عروق أحدها الذي تحت نابض الركبة من الجانب الوحشي والثاني الصافن ومكانه عند الكعب من الجانب الوحشي وعرق النساء ومكانه عند العقب من الجانب الوحشي وفي الساق الآخرى ثلاثة عروق مثلها. وأما العرقان اللذان خلف الأذنين فمنفعة فصدهما للنزلات المزمنة وللشقيقة وللسعفة وقروح الرأس الردية المزمنة.


فصد عرق الجبهة لعلل الوجه المزمنة كالشقيقة

وكيفية فصدهما على ما أصف وهو أن تحلق رأس العليل وتحك مؤخره في موضع العرقين بخرقة خشنة حكاً جيداً ثم تخنق عنق العليل بعمامة حتى يظهر العرقان وموضعهما خلف الأذنين في الموضعين المنخفضين من الرأس فتفشهما بأصبعك وحيث أحسست بنبضهما تحت أصبعك فهناك فعلّم بالمداد ثم تأخذ مبضعاً سكينية وهي التي تعرف بالنشل ثم تدخلها تحت العرق في الجلد حتى يصل المبضع إلى العظم ثم ترفع يدك بالعرق والجلد إلى فوق وتقطع العرق مع الجلد قطعاً مبتوراً ويكون طول القطع قدر أصبعين مضمومتين أو نحوهما وترسل من الدم القدر الذي تريد أن تشدهما بالرفائد وتتركهما حتى يبرأ إن شاء الله تعالى .



وأما الشريانان اللذان في الصدغين فمنفعة فصدهما للشقيقة المزمنة والصداع الصعب والرمد الدائم وسيلان الفضول الحادة المنصبة إلى العينين وكيفية فصدهما على ما أصف لك تشد رقبة العليل بعمامة حتى يظهر العرقان للحس ظهوراً بينا فتتبين نبضهما تحت أصبعك فحينئذ علم بالمداد ثم ترفع الجلد من أعلى العرق وإلى فوق بأصبعك السبابة وتدخل المبضع النشل من أسفل وترفع العرق إلى فوق وتبتره كما صنعت في العرقين الآخرين وترسل من الدم على قدر حاجتك ثم تحل خناق العليل وتضع أصبعك على العرق ساعة ثم تضع عليه قطنة ورفادة وتشده من فوق شداً وثيقاً وتتركه حتى يبرأ.


وأما فصد عرق الجبهة فمنفعته بعد فصد القيفال لعلل الوجه المزمنة كالشقيقة والقروح والحمرة السمجة وكيفية فصده على ما أصف لك يخنق العليل رقبته بعمامة حتى يظهر العرق ثم تأخذ الآلة التي تسمى الفأس ، تضع الشوكة الناتية التي في رأس الفأس على نفس العرق وتضرب من فوق بمشط أو بشيء آخر في نحوه وتترك الدم يجري على القدر الذي تريد ثم تحل خناق العليل وتشده (شداً جيداً) حتى يبرأ إن شاء الله . وقد يفتح بمبضع عريض الطرف قليلاً وتفصده على التحريف لأن العظم قريب فربما انكسر فيه المبضع إذا كان رقيقاً .



فأما العرقان اللذان في مآقي العينين فمنفعتهما في علل العين مثلاً الجرب والحمرة والسيل وأمراض الوجه وأما كيفية فصدهما فهو أن يشد العليل رقبته بعمامة ثم تفصدهما وأنت واقف على رأسه وليكن الفصد على تحريف إلى الطول قليلاً بمبضع صغير لطيف عريض قليلاً فإن الموضع لا لحم فيه فإنه إن كان المبضع رقيق الطرف ربما انكسر ، ثم ترسل من الدم حاجتك وتضع عليها قطنة وتشدهما ليلة واحدة ثم تحلهما.


وأما فصد عرق الأنف فنافع من الحمى الحادة والصداع الشديد ومن أمراض الوجه كالسعفة الحمراء التي تعرف في الأنف ولاسيما إذا كانت مزمنة وكيفية فصده أن يشد العليل رقبته بعمامه ثم تمسك أنفه بيدك اليسرى وتأخذ مبضعاً رقيقاً طويلاً وتغرزه في وسط الأرنبة نفسها بين حجز الأنف على استقامة لأن العرق لا يظهر للحس هناك فإن الدم يبرز من ساعته ، وينبغي أن تمعن يدك بالمبضع قليلاً وترسل من الدم حاجتك ثم تربطه ليلة فإنه ينجبر سريعاً.



وأما الودجان فمنفعة فصدهما لضيق النفس وابتداء الجذام والأمراض السوداوية التي تعرض في سطح الجسم مثل البهق الأسود والقوباء والقروح الردية والأواكل ونحوها وكيفية فصدهما أن تشد رقبة العليل تحتهما في عنقه برباط ويقف الصانع على رأس العليل والعليل قاعد على كرسي ثم تفصد العرق إلى الطول فصداً واسعاً قليلاً ثم تخرج من الدم القدر المعتدل على حسب ما تراه من الحاجة إلى ذلك. ثم تفعل كذلك بالعرق الآخر وتحل الرباط وتشد العرقين شداً متوسطاً لئلا يختنق العليل وتتركه إلى الغد فإنه يبرأ إن شاء الله تعالى .



فصد عرق الأنف نافع من الحمى الحادة

وأما عروق الجهارك فمنفعة فصدهما بعد فصد القيفال إنما ينفع من القلاع في الفم وفساد اللثة والقروح الردية وشقاق الشفتين والقروح الردية التي تكون في الأنف وحواليه وكيفية فصدهما أن يقعد العليل أمامك ويشد رقبته بعمامة ثم تحرك شفتيه وتنظر إلى العرقين اللذين ترى أحدهما عن يمين الشفة والثاني عن يسارها وتتبين منهما بسوادهما وذلك أيضاً أن حواليهما عروق رقاق سود فتقطعهما قطعاً مبتوراً فإن أشكل عليك ولم تدر أيهما ، فاقصد إلى قطع أكبرها وأبينها وكذلك فاصنع في العرقين اللذين في الشفة العليا وأكثر ما جرت العادة به قطع العرقي الذين في الشفة السفلى .



وأما العرقان اللذان تحت اللسان فمنفعة فصدهما بعد فصد القيفال للخوانيق التي تكون في الحلق ومن مرض اللهاة وأمراض الفم وكيفية فصدهما أن تجلس العليل بين يديك بحذاء الشمس وترفع لسانه وتنظر تحت اللسان عن جانبه الواحد عرقاً وعن جانبه الآخر عرقاً ولونهما إلى السواد فتفصدهما وتحفظ لا تمعن في قطعهما فإن تحتهما شريانات فربما عرض نزف دم من تلك الشريانات.



وأما العروق الثلاثة التي تفصد في المرفق فهي التي جرت العادة بفصدها في الناس أجمع وفصدها يكون على وجهين إما غرزاً بمبضع ريحاني عريض أو زيتوني إلى الرقة وإما شقاً بمبضع سكينية وهي النشل . هذا النشل الذي يصلح للشق ويكون منه أنواع عراض ورقاق على حسب سعة العروق أيضاً وضيقها وقد يستدل بها على غيرها وهو عند الصناع مشهور.

وأما الباسليق الذي هو أحد هذه الثلاثة العروق فمنفعة فصده أنه يجذب الدم من العلل التي تكون تحت الحلق والعنق مما يلي الصدر والبطن وينبغي للفاصد عند فصده أن يحذره ويكون على رقبة منه فإن تحته شرياناً فإن أخطأ وزاد في غرز المبضع قطع ذلك الشريان فيحدث نزف الدم فلذلك ينبغي ألا يكون فصده له بمبضع الغرز بل يكون فصده له شقاً بالنشل فإن لم يظهر الباسليق ظهوراً بيناً فينبغي أن تتجنبه وتعدل إلى غيره أو تطلب بعض شعبه أو تفصد مكانه حبل الذراع فإنه بين وتشقه بالمبضع النشل كما قلنا فإن أردت فصده بعينه فينبغي قبل شد الذراع أن تجس الموضع حتى تعرف موضع النبض ثم تعلم عليه بالمداد ثم تربط الذراع وتشق العرق محرقاً بالمبضع النشل كما قلنا وتحرى أن تقع الضربة بالبعد عن موضع الشريان ومتى رأيت عند شدك الرباط نفخاً في الموضع الذي كنت علمت بالمداد فإن ذلك النفخ هو انتفاخ الشريان فجنبه فإن رأيت الدم عند الفصد يثب كما يثب بول الصبي وكان الدم رقيقاً أحمر فاعلم أنه من دم الشريان فحينئذ فبادر فضع أصبعك عليه ساعة طويلة ثم انزع أصبعك فإن انقطع الدم فكثيراً ما ينقع فشد الذراع واتركه وحذر العليل من إهماله وليكن على رقبة ولا يحركه أياماً حتى يبرأ فإن لم ينقطع الدم وغلبك ولم يحضرك في حينك دواء فابتر الشريان إن ظهر إليك فان طرفيه تتقلص وينقطع الدم أو خذ قشرة فستقة فشقها وخذ النصف الواحد وشده على موضع العرق شداً محكماً بالرباط والرفائد إلى يوم آخر فإن انقطع الدم وإلا فعالجه بما تقدم ذكره من وضع الذرورات القاطعة للنزف وقطع دمه ليس بالصعب في أكثر الأحوال لمكان صغر الجرح وتمكن الرباط مع الذراع فاعلمه .



وأما العرق الأكحل فمنفعة فصده أن تجذب الدم من أعلى الرأس وأسفل البدن لمكان أنه مركب من شعبة من الباسليق وشعبة من القيفال كما قلنا وينبغي للفاصد له أن يكون على رقبة من فصده فإن تحته عصباً فإن زاد في غرز المبضع وأصاب العصبة حدث فيها خدر يعسر برؤه وربما لم يبرأ أصلاً وهذه العصبة كثيراً ما تظهر للحس فإن خفيت في بعض الناس وكانت رقيقة لا تبين فينبغي أن تجعل فصدك اياه شقاً بالنشل وتجنب العصب جهدك فإن كان العرق بين عصبين فشق العرق طولاً . وأما العرق القيفال فمنفعة فصده أنه يجذب الدم من الرأس وينفع من أمراض العينين وينبغي في هذا العرق خاصة إن شئت أن تفصده غرزاً بالمبضع الزيتوني أو بالمبضع العريض الريحاني لأنه أسلم العروق كلها لأن ليس تحته شريان ولا عصب إلا أنه ينبغي لك عند الفصد أن تجتنب رأس العضلة فقط وتطلب الموضع اللين وليس يضره ان لم يصب بالضربة الأولى أن يعاد عليه بالفصد مرات إلا أنه ربما تورم في بعض الناس إذا لم يفصد في الضربة الأولى ولكن لا يضره ذلك الورم شيئاً .



وأول ذلك ينبغي أن تعلم أن الفصد إنما يستعمل في حفظ الصحة واستدامتها والتحرز من حدوث الأمراض وأن يكون الفصد في أحد العروق الثلاثة التي في المرفق أعني القيفال والأكحل والباسليق وأن يكون الفصد في أول الربيع إذا ظهرت دلائل الامتلاء ويكون الفصد في يوم الأحد أو الثلاثاء بعد أن يمضي من النهار ثلاث ساعات. وأما الفصد الذي يستعمل في الأمراض فليس له وقت محدد ولكن متى دعت الحاجة والضرورة إليه من ليل أو نهار وفي كل ساعة وفي كل زمان.



ولا ينبغي أن تفصد الصبيان حتى يمضي عليهم أربع عشرة سنة ولا تفصد الشيوخ الذين جاوزوا الستين سنة فإذا أزمع أحد على الفصد لأي وجه كان فينبغي أن ينقي معاه قبل الفصد بحقنة لينة إن كان فيها زبل كثير محتبس لئلا ينجذب إلى العروق عند الفصد من الأمعاء فضول عفنة تضر بالأعضاء الرئيسة ولا يفتصد المحموم ولا السكران ولا الثمل حتى يزول ذلك عنهم ولتحذر الفصد أيضاً بعقب الهيضة والقيء والخلفة والاكثار من الجماع والتعب والرياضة والسهر والصوم وكل ما يحل القوة من أمر جسماني أو نفساني ثم تنظر في ترقيق الأخلاط قبل ذلك إن كان الدم غليظاً بالأطعمة والأشربة والأدوية إن أمكنه ذلك ثم يدخل الحمام إن لم يمنعه مانع أو يرتاض بعض الرياضة لكي يرق الدم وتجعل فصده في صدر النهار كما قلنا ويروم أن يخلي صدره ذلك النهار من جميع العوارض النفسانية الردية كالهم والغضب والخوف ومن جميع العوارض الجسمانية كالتعب والنصب المفرطين والجماع ونحو ذلك ويحضر مجلسه الأشياء التي قد جرت عادة الناس باستعمالها من ضروب الطين والرياحين والملاهي ونحو ذلك كل إنسان على قدر تمكنه ثم يقعد الفاصد على وسادة تكون أرفع من الوسادة التي يقعد عليها المفصود ثم يخرج ذراعه ويحكه الفاصد بيده مرتين أو ثلاث ثم يشد الرباط بالشوكة ويلويها مرتين أو ثلاث وليكن الشد معتدلاً لأن الشد متى كان غير معتدل إما بإفراط في الشد منع جريان الدم وإن كان مسترخياً منع أيضاً جريان الدم ثم بعد الشد ينبغي أن يحك المفصود يديه جميعاً بعضها ببعض حتى ينتفخ العرق ويتبين للحس ثم يمسح الفاصد المبضع بيسير من الزيت العتيق خاصة ثم يضع أصبعه السبابة من يده اليسرى على نفس العرق تحت الموضع الذي تريد فصده قليلاً لئلا يلوذ العرق فيجتنب الضربة لأن من العروق ما تجدها كالوتر يلوذ عند الفصد ومنها ما هي مملوءة ريحاً فمتى ما وضعت المبضع عليها انخفضت تحت المبضع وخدعت الفاصد ولم يفتح المبضع العرق فإن فتحه فإنما يكون فتحه ضيقاً فلذلك ينبغي أن يثبت الفاصد ويتأنى في هذه الأمور كلها ثم ينزل المبضع فإن فتح العرق من مرته تلك وإلا فيعاوده مرة أخرى تحت ذلك الموضع قليلاً أو فوقه بالعجلة إن لم يتورم الموضع فإن تورم الموضع أو جزع العليل فاتركه يوماً أو يومين ولا تشد الرباط فإنه ربما جلب ورماً حاداً ولا يدخل الحمام ثم يعاود الفصد ان أحب فإن غرزت المبضع وكان الفتح صغيراً وكان جريان الدم رقيقاً وخشيت ألا يخرج من الدم المقدار الذي تريد فأعد المبضع في الثقب نفسه برفق على استقامة وزد في الفتح قليلاً وافعل ذلك بالعجلة قبل أن يتورم الموضع فإنه في كثير من الناس قد يتورم الموضع عند الفتح الصغير فإن رأيته قد تورم فلا تعد عليه البتة فإنه لا يعينك شيئاً وضع عليه شيئاً من عكار الزيت فإنه يسهل جريان الدم وهو أفضل في هذا الموضع من الزيت نفسه ومن سائر الأدهان وكذلك فاستعمل عكار الزيت في جميع فصدك للعروق عند تعذر جريان الدم وقد يفعل ذلك الترياق الفاروق والشكر يانا إذ وضع من أحدهما على الموضع فإن الدم يرق وينحل إذا كان غليظاً فإن حدث في موضع الفصد ورم كبير وكثيراً ما يحدث ولاسيما لمن لم يفتصد إلا تلك المرة أو كان فتح العرق صغيراً فبادر فضع على الموضع اسفنجة مغموسة في ماء وملح مدفأة قليلاً وشده ساعة على الموضع فإنه ينحل وينبغي أن تفعل ذلك بعد خروج الدم من العرق نفسه بكماله أو من عرق آخر ، فإن بقي في الموضع بعد أيام شيء من السواد أو الخضرة فإنه لا يضر ذلك شيئاً فإن أحببت فاحمل عليه شيئاً من الصبر والمر المحلولين أو شيئاً من عصارة الفوذنج ونحوه .

وكثيراً ما يحدث ورم ونتو عند فصد الباسليق فضع يدك عليه فإن وجدته غليظاً عند غمزك عليه فإن ذلك نتوء سوء فاحذر أن تجعل عليه شيئاً مما ذكرنا فإنه ربما نزف منه دم شريان ولكن ضمده بما فيه قبض ليصلب الموضع ثم عالجه بسائر العلاج حتى يبرأ إن شاء الله .

الفصد .. يشفي من عرق النسا

فصد الأسليم من اليد اليمنى نافع من علل الكبد

وينبغي أن يخرج لكل إنسان من الدم بقدر قوته وما يظهر في اللون الغالب على الدم فإنه إن كان الدم أسود فدعه يخرج حتى يحمر وكذلك إن رأيته غليظاً فأرسله حتى يرق وكذلك إن كان حاداً حتى تذهب حدته وينبغي لمن كان ممتلئاً قوياً واحتاج إلى إخراج الدم دفعة واحدة أن يوسع فصد العرق ويكون المبضع عريضاً ومن كان ضعيفاً فبالضد من ذلك . وينبغي أن تخرجه في مرات وأن يكون الثقب ضيقاً وأفضل ما يستعمل في فصد العرق أن يكون محرفاً مورباً شقاً لا غرزاً وهذا الضرب من الفصد سليم من النزف ومن قطع عصب وهو أحمد وأسلم من الفصد ( بالعرض والطول ومن كان يعتاده عند الفصد الغشي فينبغي أن تطعمه قبل الفصد شيئاً من ) خبز منقع في ماء الرمان المر أو السكنجبين إن كان محروراً وأخرج الدم في ثلاث مرات أو أربع وإن كان مبرود المزاج فليأخذ قبل الفصد شيئاً من خبز منقع في شراب المنبه أو في شراب العسل المطيب بالأقاوية أو في الشراب الطيب الريحاني فإن حدث الغشي عند الفصد وكان سببه خروج الدم الكثير فينبغي أن يسقى ماء اللحم والشراب الريحاني الرقيق ويستعمل (التطيب بالغالية ويلخلخ بها صدره ويستعمل) سائر ما ذكرناه في التقسيم في باب الغشي الذي يكون من الاستفراغ.



فصد الصافن منفعته للأمراض التي في أسفل البدن وأمراض الكلى



وأما من أراد ترويح ذراعه وتسريح دمه ثانية فينبغي ان كان فصده لاستفراغ كثير وقوته ضعيفة أن يسرح الدم قليلاً قليلاً بقدر القوة في أيام متوالية وأما من كان يريد ترويح ذراعه وتسريح دمه ثانية وكان بدنه قوياً فليفعل ذلك على سبع ساعات أو تسع من فصده الأول وأما من كان يريد اجتذاب الدم من بدنه إلى ضد الجهة التي مالت إليها فينبغي أن يروح له في اليوم الثاني أو الثالث.

وأما من كان في بدنه الدم كثيراً قد سخن وأحدث حمى فينبغي أن يخرج منه الدم في دفعة واحدة ويخرج منه المقدار الكثير ويوسع الفتح إلى أن يعرض الغشي بعد أن يكون متفقاً لجميع شروط الفصد وأن تضع يدك على نبضه عند سيلان الدم لئلا يحدث الموت مكان الغشي فكثيراً ما يعرض ذلك إذا جهل الفاصد ووقعت الغفلة ، فلا ينبغي إذا أردت حل الذراع وتسريح الدم ثانية وقد انغلق فم العرق وعسر خروج الدم أن تغمز عليه بشدة أو تلوي بقوة فإن ذلك رديء جداً بل اما أن تتركه حتى تفصده ثانية واما أن تنحي بشفرة المبضع ما جمد من الدم في فم العرق أو تحمل عليه شيئاً من الملح قد حل في الماء أو تحمل عليه شيئاً من الترياق الفاروق أو الشكريانا واغمزه غمزاً رقيقاً حتى يخرج الدم فإن كان قد تورم العرق فاتركه ولا تمسه حتى يسكن الورم فإن دعت الضرورة إلى تسريح الدم ثانية ولابد فاما أن تفصده (فوق ذلك الموضع واما أن تفصده في) الذراع الآخر أو في العرق الآخر .

وأما فصد حبل الذراع فليفصد عوضاً من الأكحل والباسليق إذا لم يوجدا أو كانا خفيين لأنه مركب منهما وكيفية فصده أن يدخل العليل يده في الماء الحار حتى يحمر الزند ويظهر العرق ظهوراً بيناً ثم تشد فوقه بالرباط قليلاً شداً متوسطاً ثم يفصد العرق على تحريف قليل لا عرضاً ولا طولاً وليكن الفصد واسعاً ويكون فصدك له فوق مفصل اليد قليلاً فإن تعذر خروج الدم فأعد اليد في الاناء بالماء الحار ودع الدم يجري في الماء حتى تبلغ حاجتك فإن كنت في أيام الصيف فقد يستغنى عن إعادة اليد في الماء الحار وأكثر ما تجعل جري الدم في الماء الحار في زمن الشتاء . وفصد هذا العرق أسلم من جميع العروق لأنه ليس تحته عرق ضارب ولا عصب .

وأما فصد الأسليم من اليد اليمنى فهو نافع من علل الكبد وكيفية فصده أن يشد معصم اليد بالرباط أو بيدك بعد أن تدخله في الماء الحار حتى ينتفخ العرق ويتبين للحس جداً ثم تفصده على تحريف قليلاً ( وان بترته لم يضره ) ذلك شيئاً وتحفظ لا تمعن يدك بالمبضع فإن تحته عصب الأصابع والموضع معرى من اللحم. ثم تعيد اليد إلى الماء الحار وتتركه يجري الدم فيه فإنك إن لم تعدها في الماء الحار جمد الدم في فم العرق وامتنع من الجرى فإذا أخرجت من الدم قدر الحاجة فضع على العرق دهناً وملحاً لئلا يلتحم سريعاً فإنه نافع لعلل الطحال وكذلك تفعل في فصده كما فعلت في الثاني سواء .

وأما فصد الصافن فمنفعته للأمراض التي في أسفل البدن مثل علل الأرحام واحتباس الطمث وأمراض الكلى وقروح الفخذين والساقين المزمنة ونحوها من الأمراض. وكيفية فصده أن يدخل العليل رجله في الماء الحار وتحمل عليه الدلك حتى يدر العرق ثم يشد فوق مفصل الرجل بالشوكة والعرق موضعه عند الكعب ( ظاهراً نحو الإبهام ويتشعب منه في وجه الرجل شعباً كثيرة فافصده في أوسع شعبة منه أو عند الكعب عند) مجتمعه فهو أفضل وأسلم وان فصدته في وجه الرجل فتحفظ من الأعصاب التي تحته على وجه الرجل واجعل فصدك له بتحريف كأنك تريد بتره ويكون المبضع نشلاً فإن تعذر خروج الدم فليعد رجله في الماء الحار وأترك الدم يجري فيه حتى يفرغ. فإن أخطأ الفاصد العرق بالفصد في أول مرة فليعد بالفصد إلى فوق قليلاً فإن الموضع سالم لا يخشى منه غائلة إذا تحفظت من العصب كما قلنا وكذلك تفعل بالصافن من الرجل الأخرى سواء .

عرق النسا

وأما عرق النسا فمكانه كما قلنا عند العقب من الجانب الوحشي ومنفعة فصده لوجع الورك ( إذا كان من قبل الدم الحار. وكيفية فصده أن يدخل العليل الحمام وتسرع وتشد ساقه من لدن الورك ) إلى فوق الكعب بأربعة أصابع بعمامة رقيقة طويلة فإنه لا يظهر إلا بذلك فإذا ظهر فافصده على أي حالة أمكنك أما على تحريف وهو أفضل وأما أن تبتره بتراً أو تشقه شقاً فإن موضعه سالم وهو في أكثر الناس خفي جداً فإن لم تجده ولم يظهر للحس ( البتة فافصد بعض شعبه وهي التي تظهر ) في ظهر القدم نحو الخنصر والبنصر وتحفظ من الأعصاب وأرسل من الدم القدر الذي تريد ثم حل الشد ( الذي شددت ) وضع على موضع الفصد قطنة وشد الموضع فإنه سريعاً ما يبرأ إن شاء الله تعالى.

نقلا عن جريدة الرياض :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]










في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي

نقلا عن موقع الطب الشعبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Breathing-a-vein

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Blood5

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Bloodletting

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Bloodletting




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 1:54 pm

الفصــد في كتاب القانون في الطب

للشيخ الرئيس أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا

عالم مسلم اشتهر بالطب والفلسفة واشتغل بهما.
370هـ - 427هـ


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Image008


الفصد هو استفراغ كلي يستفرغ الكثرة والكثرة هي تزايد الأخلاط على تساويها في العروق وإنما ينبغي أن يفصد أحد نفسين‏:‏ المتهيء لأمراض إذا كثر دمه وقع فيها والآخر الواقع فيها وكل واحد منهما إما أن يفصد لكثرة الدم وإما أن يفصد لرداءة الدم وإما أن يفصد لكليهما‏.‏

والمتهيئ لهذه الأمراض هو مثل المستعد لعرق النسا والنقرس الدموي وأوجاع المفاصل الدموية والذي يعتريه نفث الدم من صدع عرق في رثته رقيق الملتحم وكلما أكثر دمه انصدع والمستعدون للصرع والسكتة والمالنخوليا مع فور للخوانيق ولأورام الأحشاء والرمد الحار والمنقطع عنهم دم بواسير كانت تسيل في العادة والمحتبس عنهن من النساء دم حيضهن وهذان لا تدل ألوانهما على وجوب الفصد لكمودتها وبياضها وخضرتها والذين بهم ضعف في الأعضاء الباطنة مع مزاج حار فإن هؤلاء الأصوب لهم أن يفتصدوا في الربيع وإن لم يكونوا قد وقعوا في هذه الأمراض‏.‏        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Blood6


والذين تصيبهم ضربة أو سقطة فقد يفصدون احتياطاً لثلآ يحدث بهم ورم ومن يكون به ورم ويخاف انفجاره قبل النضج فإنه يفتصد وإن لم يحتج إليه ولم تكن كثرة‏.‏

ويجب أن تعلم أن هذه الأمراض ما دامت مخوفة ولم يوقع فيها فإن إباحة الفصد فيها أوسع فإن وقع فيها فليترك في أوائلها الفصد أصلاً فإنه يرقّق الفضول ويجريها في البدن ويخلطها بالدم الصحيح وربما لم يستفرغ من المحتاج إليه شيئاً وأحوج إلى معاودات مجحفة فإذا ظهر النضج وجاوز المرض الابتداء والانتهاء فحينئذ إن وجب الفصد ولم يمنع مانع فصد‏.‏

ولا يفصدن ولا يستفرغن في يوم حركة المرض فإنه يوم راحة ويوم النوم والثوران للعلة وإذا كان المرض ذا بحرانات في مدّته طول ما فليس يجوز أن يستفرغ دماً كثيراً أصلاً بل إن أمكن أن يسكن فعل وإن لم يمكن فصد وأخرج دماً قليلاً وخلف في البدن عدة دم لفصدات إن سنحت ولحفظ القوة في مقاومة البحرانات وإذا اشتكى في الشتاء بعيد العهد بالفصد تكسيراً فليفصد وليخلف دماً للعدة‏.‏



والفصد يجذبه إلى الخلاف تحبس الطبيعة كثيراً وإذا ضعفت القوة من الفصد الكثير تولدت أخلاط كثيرة والغشي يعرض في أول الفصد لمفاجأة غير المعتاد وتقدم القيء مما يمنعه وكذلك القيء وقت وقوعه‏.‏

واعلم أن الفصد مثير إلى أن يسكن ، والفصد والقولنج قلما يجتمعان والحبلى والطامث لا تفصدان إلا لضرورة عظيمة مثل الحاجة إلى حبس نفث الدم القوي إن كانت القوة متواتية والأولى والأوجب أن لا تفصد بتة إذ يموت الجنين‏.‏

ويجب أن تعلم أنه ليس كلما ظهرت علامات الامتلاء المذكورة وجب الفصد بل ربما كان الامتلاء من أخلاط نيئة وكان الفصد ضاراً جداً فإنك إن فصدت لم ينضج وخيف أن يهلك العليل وأما من يغلب عليه السوداء فلا بأس بأن يفصد إذا لم يستفرغ بالإسهال بعد مراعاة حال اللون على الشرط الذي سنذكره واعتبار التمدد فإن فشو التمدّد في البدن يفيد الحدس وحده بوجوب الفصد‏.‏

وأما من يكون دمِه المحمود قليلاً وفي بدنه أخلاط رديئة كثيرة فإن الفصد يسلبه الطيب ويختلف فيه الرديء ومن كان دمه رديئاً وقليلاً أو كان مائلاً إلى عضو يعظم ضرر ميله إليه ولم يكن بد من فصد فيجب أن يؤخذ دمه قليلاً ثم يغذى بغذاء محمود ثم يفصد كرة أخرى ثم يفصد في أيام ليخرج عنه الدم الرديء ويخلف الجيّد فإن كانت الأخلاط الرديئة فيه مرارية احتيل في استفراغها أولاً بالاسهال اللطيف أو القيء أو تسكينها واجتهد في تسكين المريض وتوديعه‏.‏

وإن كانت غليظة فقد كان القدماء يكلفونهم الاستحمام والمشي في حوائجهم وربما سقوهم قبل الفصد وبعده قبل التثنية السكنجبين الملطف المطبوخ بالزوفا والحاشا‏.‏

وإذا اضطر إلى فصد مع ضعف قوة لحمى أو لأخلاط أخرى ردية فليفرق الفصد كما قلنا‏.‏

والفصد الضيّق أحفظ للقوة لكنه ربما أسال اللطيف الصافي وحبس الكثيف الكدر‏.‏

وأما الواسع فهو أسرع إلى الغشي وأعمل في التنقية وأبطأ اندمالاً وهو أولى لمن يفصد للاستظهار وفي السمَان بل التوسيع في الشتاء أولى لئلا يجمد الدم‏.‏

والتضييق في الصيف أولى إن احتيج إليه وليفصد المفصود وهو مستلق فإن ذلك أحرى أن يحفظ قوّته ولا يجلب إليه الغشي‏.‏

وأما في الحمّيات فيجب أن يجتنب الفصد في الحميات الشديدة الالتهاب وجميع الحميات غير الحادة في ابتدائها وفي أيام الدور ويقلل الفصد في الحميات التي يصحبها تشتج‏.‏

وإن كانت الحاجة إلى الفصد واقعة لأن التشنج إذا عرض أسهر وأعرق عرقاً كثيراً وأسقط القوة فيجب أن يبقى لذلك عدة دم وكذلك من فصد محموماً ليس حده عن عفن فيجب أن يقل فصده ليبقى لتحليل الحمى عدة فإن لم تكن شديدة الالتهاب وكانت عفنة فانظر إلى القوانين العشرة ثم تأمل القارورة فإن كان الماء غليظاً إلى الحمرة ة وكان أيضاً النبض عظيماً والسحنة منتفخة وليس يبادر الحمّى في حركتها فافصد على وقت خلاء من المعدة عن الطعام‏.‏

وأما إن كان الماء رقيقاً أو نارياً أو كانت السحنة منخرطة منذ ابتداء المرض فإياك والفصد‏.‏

وإن كان هناك فترات للحمّى فليكن الفصد واعتبر حال النافض فإذا كان النافض قوياً فإياك والفصد وتأمل لون الدم الذي يخرج فإن كان رقيقاً إلى البياض فاحبس في الوقت وتوق في الجملة لئلا يجلب على المريض أحد أمرين‏:‏ تهييج الأخلاط المرارية وتهييج الأخلاط الباردة‏.‏

وإذا وجب أن يفصد في الحمى فلا يلتفت إلى ما يقال أنه لا سبيل إليه بعد الرابع فسبيل إليه إن وجب ولو بعد الأربعين‏.‏

هذا رأي ‏"‏ جالينوس ‏"‏ على أن التقديم والتعجيل أولى إذا صحت الدلائل فإن قصر في ذلك فأي وقت أدركته ووجب فافصد بعد مراعاة الأمور العشرة وكثيراً ما يكون الفصد في الحميات وأن لم يكن يحتاج إليه مقوياً للطبيعة على المادة بتقليلها هذا إذا كانت السحنة والسن والقوّة وغير ذلك ترخّص فيه‏.‏

وأما الحمى الدموية فلا بد فيها من استفراغ بالفصد غير مفرط في الابتداء ومفرط عند النضج وكثيراً ما أقلعت في حال الفصد ويجب أن يحذر الفصد في المزاج الشديد البرد والبلاد الشديدة البرد وعند الوجع الشديد وبعد الاستحمام المحلل وبعقب الجماع وفي السن القاصر عن الرابع عشر ما أمكن وفي سن الشيخوخة ما أمكن اللهم إلا أن تثق بالسحنة واكتناز العضل وسعة العروق وامتلائها وحمرة الألوان فهؤلاء من المشايخ والأحداث نتجرأ على فصدهم‏.‏

والأحداث يدرجون قليلاً قليلاً بفصد يسير ويجب أن يحذر الفصد في الأبدان الشديدة القضافة والشديدة السمن والمتخلخلة والبيض المترهلة والصفر العديمة الدم ما أمكن وتتوقاه في أبدان طالت عليها الأمراض إلا أن يكون فساد دمها يستدير ذلك فافصد وتأمل الدم فإن كان أسود ثخيناً فاخرج وإن رأيته أبيض رقيقاً فسد في الحال فإن في ذلك خطراً عظيماً ويجب أن تحذر الفصد على الامتلاء من الطعام كي لا تنجذب مادّة غير نضيجة إلى العروق بدل ما تستفرغ وأن تتوقّى ذلك أيضاً على امتلاء المعدة والمعي من الثقل المدرك أو المقارب بل تجتهد في استفراغه أما من المعدة وما يليها فبالقيء وأما من الأمعاء السفلى فيما يمكن ولو بالحقنة وتتوقى فصد صاحب التخمة بل تمهله إلى أن تنهضم تخمته‏.‏

وصاحب ذكاء حس فم المعدة أو ضعف فمها أو الممن و يتولد المرار فيها فإن مثله يجب أن يتوقى التهور في فصده وخصوصاً على الريق‏.‏

أما صاحب ذكاء حس فم المعدة فتعرفه بتأذّيه من بلع اللذاعات وصاحب ضعف فم المعدة تعرفه من ضعف شهوته وأوجاع فم معدته وصاحب قبول فم معدته للمرار والكثير تولدها فيها تعرفه من دوام غثيانه ومن قيئه المرار كل وقت ومن مرارة فمه فهؤلاء إذا فصدوا من غير سبق تعهد لفم معدتهم عرض من ذلك خطر عظيم وربما هلك منهم بعضهم فيجب أن يلقم صاحب ذكاء الحس وصاحب الضعف لقماً من خبز نقي مغموسة في رُبّ حامض طيب الرائحة وإن كان الضعف من مزاج بارد فمغموسة في مثل ماء السكر بالإفاويه أو شراب النعناع الممسك أو الميعة الممسكة ثم يفصد‏.‏

وأما صاحب تولد المرار فيجب أن يتقيأ بسقي ماء حار كثير مع السكنجبين ثم يطعم لقماً ويراح يسيراً ثم يفصد ويحتاج أن يتدارك بدل ما يتحلآ من الدم الجيد إن كان قوياً بالكباب على نقله فإنه إن انهضم غذى غذاء كثيراً جيداً ولكن يجب أن يكون أقل ما يكون فإن المعدة ضعيفة بسبب الفصد وقد يفصد العرق لمنع نزف الدم من الرعاف أو الرحم أو المقعدة أو الصدر أو بعض الخراجات بأن يجذب الدم إلى خلاف تلك الجهة‏.‏

وهذا علاج قوي نافع ويجب أن يكون البضع ضيقاً جداً وأن تكون المرات كثيرة لا في يوم واحد إلا أن تضطر الضرورة بل في يوم بعد يوم وكل مرة يقلّل ما أمكن‏.‏

وبالجملة فإن تكثير أعداد الفصد أوفق من تكثير مقداره والفصد الذي لم تكن إليه حاجة يهيج المرار ويعقب جفاف اللسان ونحوه فليتدارك بماء الشعير والسكر ومن أراد التثنية ولم يعرض له من الفصدة الأولى مضرة فالج ونحوه فيجب أن يفصد العرق من إليه طولاً ليمنع حركة العضل عن التحامه وأن يوسع وإن خيف مع ذلك الالتحام بسرعة وضع عليه خرقة مبلولة بزيت وقليل ملح وعصب فوقها وأن دهن مبضعه عند الفصد منع سرعة الالتحام وقلل الوجع وذلك هو أن يمسح عليه الزيت ونحوه مسحاً خفيفاً أو يغمس في الزيت ثم يمسح بخرقة‏.‏

والنوم بين الفصد والتئنية يسرع التحام البضع وتذكر ما قلناه من الاستفراغ في الشتاء بالدواء أنه يجب أن يرصد له يوم جنوبي فكذلك الفصد‏.‏

واعلم أن فصد الموسوسين والمجانين والذين يحتاجون إلى فصد في الليل في زمان النوم يجب أن يكون ضيقاً لئلاّ يحدث نزف الدم وكذلك كل من لا يحتاج إلى التثنية‏.‏

واعلم أن التثنية تؤخر بمقدار الضعف فإن لم يكن هناك ضعف فغايته ساعة والمراد من إرسال دمه الجذب يوماً واحداً‏.‏

والفصد المورب أوفق لمن يريد التثنية في اليوم والمعرض لمن يريد التثنية في الوقت والمطول لمن لا يريد الاقتصار على تثنية واحدة ومن عزمه أن يترشّح عدة أيام كل يوم وكلما كان الفصد أكثر وجعاً كان أبطأ التحاماً‏.‏

والاستفراغ الكثير في التثنية يجلب الغشي إلا أن يكون قد تناول المثني شيئاً‏.‏

والنوم بين الفصد والتثنية يمنع أن يندفع في الدم من الفضول ما ينجذب لانجذاب الأخلاط بالنوم إلى غور البدن‏.‏

ومن منافع التثنية حفظ قوة المفصود مع استكمال استفراغه الواجب له وخير التثنيه ما أخر يومين وثلاثة‏.‏

والنوم بقرب الفصد ربما أحدث انكساراً في الأعضاء‏.‏

والاستحمام قبل الفصد ربما عسَر الفصد بما يغلظ من الجلد ويلينه ويهيئه للزلق إلا أن يكون المفتصد شديد غلظ الدم‏.‏

والمفتصد ينبغي له أن لا يقدم على امتلاء بعده بل يتدرج فى الغذاء ويستلطفه أولاً وكذلك يجب أن لا يرتاض بعده بل يميل إلى الاستلقاء وأن لا يستحم بعده استحماماً محللاً ومن افتصد وتورم عليه اليد افتصد من اليد الآخرى مقدار الاحتمال ووضع عليه مرهم الاسفيداج وطلى حواليه بالمبردات القوية وإذا افتصد من الغالب على بدنه الأخلاط صار الفصد علة لثوران تلك الأخلاط وجريانها واختلاطها فيحوج إلى فصد متواتر والدم السوداوي يحوج إلى فصد متواتر فيخف الحال في الحال ويعقب عند الشيخوخة أمراضاً منها السكتة والفصد كثيراً ما يهيج الحميّات وتلك الحميات كثيرأً ما تتحلل العفونات وكل صحيح افتصد فيجب أن يتناول ما قلناه في باب الشراب‏.‏

واعلم أن العروق المفصودة بعضها أوردة وبعضها شرايين والشرايين تفصد في الأقل ويتوقى ما يقع فيها من الخطر من نزف الدم وأقلّ أحواله أن يحدث أنورسما وذلك إذا كان الشق ضيقاً جداً إلا أنها إذا أمن نزف الدم منها كانت عظيمة النفع في أمراض خاصة تفصد هي لأجلها وأكثر نفع فصد الشريان إنما يكون إذا كان في العضو المجاور له أعراض رديئة سببها دم لطيف حاد فإذا فصد الشريان المجاور له ولم يكن مما فيه خطر كان عظيم المنفعة والعروق المفصودة من اليد أما الأوردة فستة‏:‏ القيفال والأكحل والباسليق وحبل الذراع والأسيلم والذي يخص باسم الإبطي وهو شعبة من الباسليق وأصلها القيفال‏.‏

ويجب في جميع الثلاثة أن يفتح فوق المأبض لا تحته ولا بحذائه ليخرج الدم خروجاً جيداً كما يتروق ويؤمن أفات العصب والشريان وكذلك القيفال وفصده الطويل أبطأ لالتحامه لأنه مفصلي وفي غير المفصلي الأمر بالخلاف وعرق النسا والأسيلم وعروق أخرى الأصوب أن يفصد فيها طولاً ومع ذلك ينبغي أن يتنحّى في القيفال عن رأس العضلة إلى موضع اللين ويوسع بضعه ولا يتبع بضع بضعاً فيرم وأكثر من وقع عليه الخطأ في موضع فصد القيفال لم يقع بضربة واحدة وأن عظمت بل إنما تحدث النكاية بتكرير الضربات وإبطاء فصده التحاماً هو الذي في الطول ويوسع فصده إن أريد أن يثني وإذا لم يوجد هو طلب بعض شعبه التي في وحشي الساعد والأكحل فيه خطر للعصبة التي تحته وربما وقع بين عصبتين فيجب أن يجتهد ليفصد طولاً ويعلق فصده وربما كان فوقه عصبة رقيقة مممدودة كالوتر فيجب أن يتعرف ذلك ويحتاط من أن تصيبها الضربة فيحدث خدر مزمن‏.‏

ومن كان عرقه أغلظ فهذه الشعبة فيه أبين والخطأ فيه أشد نكاية فإن وقع الغلط فأصيبت تلك العصبة فلا تلحم الفصد وضع عليه ما يمنع التحامه وعالجه بعلاج جراحات العصب وقد قلنا فيها في الكتاب الرابع‏.‏

وإياك أن تقرب منه مبرًداً من أمثال عصارة عنب الثعلب والصندل بل مرخ نواحيه والبدن كله بالدهن المسخن‏.‏

وحبل الذراع أيضاً الأصوب فيه أن يفصد مورباً إلا أن يكون مراوغاً من الجانبين فيفصد طولاً‏.‏

والباسليق عظيم الخطر لوقوع الشريان تحته فاحتط في فصده فإن الشريان إذا انفتح لم يرقأ الدم أو عسر رقوه‏.‏

ومن الناس من يكتنف باسليقه شريانان فإذا أعلم على أحدهما ظن أنه قد أمن فربما أصاب الثاني فعليك أن تتعرف هذا وإذا عصب ففي أكثر الأمر يعرض هناك انتفاخ تارة من الشريان وتارة من الباسليق فكيف كان فيجب أن تحل الرباط ويمسح النفخ مسحاً برفق ثم يعاد العصب فإن عاد أعيد إليك فإن لم يغن فما عليك لو تركت الباسليق وفصدت الشعبة المسماة بالإبطية وهي التي على أنسي الساعد إلى أسفل وكثيراً ما يغلط النفخ وكثيراً ما يسكن الربط والنفخ من نبض الشريان ويعليه ويشهقه فيظن وريداً فيفصد‏.‏

وإذا ربطت أي عرق كان فحدث من الربط عليه أشباه العدس والحمص فافعل به ما قلنا في الباسليق والباسليق كلما انحططت فيفصده إلى الذراع فهو أسلم‏.‏

وليكن مسلك المبضع في خلاف جهة الشريان من العرق وليس الخطأ في الباسليق من جهة الشريان فقط بل تحته عضلة وعصبة يقع الخطأ بسببهما‏.‏

أيضاً قد خبرناك بهذا وعلامة الخطأ في الباسليق وإصابة الشريان أن يخرج دم رقيق أشقر يثب وثباً ويلين تحت المجسة وينخفض فبادر حينئذ وألقم فم المبضع شيئاً من وبر الأرنب مع شيء من دقاق الكندر ودم الأخوين والصبر والمر وتضع على الموضع شيئاً من القلقطار الزاج وترش عليه الماء البارد ما أمكن وتشقه من فوق الفصد وتربطه ربطاً بشد حابس فإذا احتبس فلا تحل الشد ثلاثة أيام وبعد الثلاثة يجب عليك أن تحتاط أيضاً ما أمكن وضمد الناحِية بالموابض وكثير من الناس يبتر شريانه وذلك ليتقلص العرق وينطبق عليه الدم فيِحبسه وكثير من الناس مات بسبب نزف الدم ومنهم من مات بسبب ربط العضو وشدة وجع الربط الذي أريد بشده منع دم الشريان حتى صار العضو إلى طريق الموت‏.‏

واعلم أن نزف الدم قد يقع من الأوردة أيضاً واعلم أن القيقال يستفرغ الدم أكثر من الرقبة وما فوقها وشيئاً قليلاً مما دون الرقبة ولا يجاوز حد ناحية الكبد والشراسيف ولا تنقي الأسافل تنقية يعتدّ بها والأكحل متوسّط الحكم بين القيفال والباسليق والباسليق يستفرغ من نواحي تنور البدن إلى أسفل التنور وجعل الذراع مشاكل للقيفال والأسيلم يذكر أنه ينفع الأيمن منه من أوجاع الكبد والأيسر من أوجاع الطحال وأنه يفصد حتى يرقأ الدم بنفسه ويحتاج أن توضع اليد من مفصوده في ماء حار لئلا يحتبس الدم وليخرج بسهولة إن كان الدم ضعيف الانحدار كما هو في الأكثر من مفصودي الأسيلم‏.‏

وأفضل فصد الأسيلم ما كان طولاً‏.‏

والإبطي حكمه حكم الباسليق‏.‏

وأما الشريان الذي يفصد من اليد اليمنى فهو الذي على ظهر الكف ما ين السبابة والإبهام وهو عجيب النفع من أوجاع الكبد والحجاب المزمنة وقد رأى جالينوس هذا في الرؤيا إذ الرؤيا الصادقة جزء من أجزاء النبوّة كأن امراً أمره به لوجع كان في كبده ففعل فعوفي وقد يفصد شريان اخر أميل منه إلى باطن الكفّ مقارب المنفعه لمنقعته‏.‏

ومن أحب فصد العرق من اليد فلم يتأت فلا يلحف في الكي والعصب الشديد وتكرير البضع بل يتركه يوماً أو يومين فإن دعت ضرورة إلى تكرير البضع ارتفع عن البضعة الأولى ولا ينخفض عنها‏.‏

والربط الشديد يجلب الورم وتبريد الرفادة وترطيبها بماء الورد أو بماء مبرد صالح موافق‏.‏

ويجب أن لا يزيل الرباط الجلد عن موضعه قبل الفصد وبعده‏.‏

والأبدان القضيفة يصير شذ الرباط عليها سبباً لخلاء العروق واحتباس الدم عنها والأبدان السمينة بالإفراط فإن الإرخاء لا يكاد يظهر العرق فيها ما لم يشتد وقد يتلطف بعض الفصاد في إخفاء الوجع فيحدر اليد لشدة الربط وتركه ساعة ومنه من يمسح الشعرة اللينة بالدهن‏.‏

وهذا كما قلنا يخفّ وجعه ويبطىء التحامه‏.‏

وإذا لم تظهر العروق المذكورة في اليد وظهرت شعبها فلتغمز اليد على الشعبة مسحاً فإن كان الدم عند مفارقة المسح ينصب إليها بسرعة فينفخها فصدت وإلا لم تفصد وإذا أريد الغسل جذب الجلد ليستر البضع وغسل ثم رد إلى موضعه وهندمت الرفادة وخيرها الكرية وعصبت وإذا مال على وجه البضع شحم فيجب أن ينحى بالرفق ولا يجوز أن يقطع وهؤلاء لا يجب أن يطمع في تثنيتهم من غير بضع واعلم أن لحبس الدم وشد البضع وقتاً محدوداً وإن كان مختلفاً فمن الناس من يحتمل ولو في حماه أخذ خمسة أو ستة أرطال من الدم ومنهم من لا يحتمل في الصحة أخذ رطل لكن يجب أن تراعي في ذلك أحوالأ ثلاثاً‏:‏ إحداها حقن الدم واسترخاؤه والثانية لون الدم وربما غلط كثيراً بأن يخرج أولاً ما خرج منه رقيقاً أبيض وإذا كان هناك علامات الإمتلاء وأوجب الحال الفصد فلا يغترن بذلك وقد يغلظ لون الدم في صاحب الأورام لأن الورم يجذب الدم إلى نفسه والثالثة النبض يجب أن لا تفارقه فإذا خاف الحقن أن يغير لون الدم أو صغر النبض وخصوصاً إلى ضعف فاحبس وكذلك إن عرض عارض تثاؤب وتمط وفواق وغثيان فإن أسرع تغيّر اللون بل الحقن فاعتمد فيه النبض وأسرع الناس صادرة إليه الغشي هم الحارو المزاج النحاف المتخلخلو الأبدان وأبطؤهم وقوعاً في الأبدان المعتدلة المكتنزة اللحم‏.‏

قالوا‏:‏ يجب أن يكون مع الفصاد مباضع كثيرة ذات شعرة وغير ذات شعرة وذات الشعرة أولى بالعروق الزوالة كالوداج وأن تكون معه كبة من خز وحرير ومقيأ من خشب أو ريش وأن يكون معه وبر الأرنب ودواء الصبر والكندر ونافجة مسك ودواء المسك وأقراض المسك حتى إذا عرض غشي وهو أحد ما يخاف في الفصد وربما لم يفلح صاحبه بادر فألقمه الكبة وقيأه بالآلة وشممه النافجة وجرعه من دواء المسك أو أقراصه شيئاً فتنتعش قوته وإن حدث بثق دم بادر فحسبه بوبر الأرنب ودواء الكندر وما أقلّ ما يعرض الغشي والدم بعد في طريق الخروج بل إنما يعرض أكثره بعد الحبس إلا أن يفرط على أنّه لا يبالي من مقاربة الغشي في الحميات المطبقة ومبادىء السكتة والخوانيق والأرام الغليظة العظيمة المهلكة وفي الأوجاع الشديدة ولا نعمل بذلك إلا إذا كانت القوة قوية فقد اتفق علينا أن بسطنا القول بعد القول في عروق اليد بسطاً في معان أخرى ونسينا عروق الرجل وعروقاً أخرى فيجب علينا أن نصل كلامنا بها فنقول‏:‏ أما عروق الرجل فمن ذلك عرق النسا ويفصد من الجانب الوحشي عند الكعب إما تحته وإما فوقه من الورك إلى الكعب ويلف بلفافة أو بعصابة قوية فالأولى أن يستحم قبله والأصوب أن يفصد طولاً وإن خفي فصد من شعبة ما بين الخنصر والبنصر ومنفعة فصد عرق النسا في وجع عرق النسا عظيمة‏.‏

وكذلك في النقرس وفي الدوالي ودواء الفيل‏.‏

وتثنية عرق النسا صعبة‏.‏

ومن ذلك أيضاً الصافن وهو على الجانب الإنسي من الكعب وهو أظهر من عرق النسا ويفصد لاستفراغ الدم من الأعضاء التي تحت الكبد ولإمالة الدم من النواحي العالية إلى السافلة ولذلك يدر الطمث بقوة ويفتح أفواه البواسير‏.‏

والقياس يوجب أن يكون عرق النسا والصافن متشابهي المنفعة ولكن التجربة ترجح تأثير الفصد في عرق النسا في وجع عرق النسا بشيء كثير وكان ذلك للمحاذاة‏ !!! .‏

وأفضل فصد الصافن أن يكون مورباً إلى العرض ومن ذلك عرق مأبض الركبة يذهب مذهب الصافن إلا أنه أقوى من الصافن في إدرار الطمث وفي أوجاع المقعدة والبواسير‏.‏

ومن ذلك العرق الذي خلف العرقوب وكأنه شعبة من الصافن ويذهب مذهبه‏.‏

وفصد عروق الرجل بالجملة نافع من الأمراض التي تكون عن مواد مائلة إلى الرأس ومن الأمراض السوداوية وتضعيفها للقوة أشدّ من تضعيف فصد عروق اليد وأما العروق المفصودة التي في وهذه العروق منها أوردة ومنها شرايين‏.‏

فالأوردة مثل عرق الجبهة وهو المنتصب ما بين الحاجبين وفصده ينفع من ثقل الرأس وخصوصاً في مؤخره وثقل العينين والصداع الدائم المزمن والعرق الذي على الهامة يفصد للشقيقة وقروح الرأس وعرقا الصدغين الملتويان على الصدغين وعرقا المأقين وفي الأغلب لا يظهران إلا بالخنق‏.‏ ويجب أن لا تغور البضع فيهما فربما صار ناصوراً وإنما يسيل منها دم يسير‏.‏ ومنفعة فصدهما في الصداع والشقيقة والرمد المزمن والدمعة والغشاوة وجرب الأجفان وبثورها والعشا .

وثلاثة عروق صغار موضعها وراء ما يدق طرف الأذن عند الإلصاق بشعره‏.‏ وأحد الثلاثة أظهر ويفصد من ابتداء المأق وقبول الرأس لبخارات المعدة وبنفع كذلك من قروح الأذن والقفا ومرض الرأس‏.‏ وينكر ‏"‏ جالينوس ‏"‏ ما يقال‏:‏ أن عرقين خلف الأذنين يفصدهما المتبتلون ليبطل النسل .

ومن هذه الأوردة الوداجان وهما إثنان يفصدان عند ابتداء الجذام والخناق الشديد وضيق النفس والربو الحاد وبحة الصوت في ذات الرئة والبهق الكائن من كثرة دم حار وعلل الطحال والجنبين‏ ، ويجب على ما خبرنا عنه قبل أن يكون فصدهما بمبضع ذي شعرة‏.‏ وأما كيفية تقييده فيجب أن يميل فيه الرأس إلى ضدّ جانب الفصد ليثور العرق ويتأمل الجهة التي هي أشد زوالاً فيؤخذ من ضذ تلك الجهة ويجب أن يكون الفصد عرضاً لا طولاً كما يفعل بالصافن وعرق النسا ومع ذلك فيجب أن يقع فصده طولاً‏.‏

ومنها العرق الذي في الأرنبة وموضع فصده هو المتشقق من طرفها الذي إذا غمز عليه بالأصبع تفرق باثنين وهناك يبضع والدم السائل منه قليل‏.‏ وينفع فصده من الكلف وكدورة اللون والبواسير والبثور التي تكون في الأنف والحكة فيه لكنه أحدث حمرة لون مزمنة تشبه السعفة ويفشو في الوجه فتكون مضرته أعظم من منفعته كثيراً‏.‏

والعروق التي تحت الخششا مما يلي النقرة نافع فصدها من السدَرِ الكائن من الدم اللطيف والأوجاع المتقادمة في الرأس ومنها الجهاررك وهي عروق أربعة على كل شقة منها زوج فينفع فصدها من قروح الفم والقلاع وأوجاع اللثة وأورأمها واسترخائها أو قروحها والبواسير والشقوق فيها ومنها العرق الذي تحت اللسان على باطن الذقن ويفصد في الخوانيق وأورام اللوزتين ومنها عرق تحت اللسان نفسه يفصد لثقل اللسان الذي يكون من الدم ويجب أن يفصد طولاً فإن فصد عرضاً صعب رقاء دمه ومنها عرق عند العنفقة يفصد للبخر ومنها عرق اللثة يفصد في معالجات فم المعدة‏.‏

وأما الشرايين التي في الرأس فمنها شريان الصداغ قد يفصد وقد يبتر وقد يسل وقد يكوى ويفعل ذلك لحبس النوازل الحادة اللطيفة المنصبة إلى العينين ولابتداء الانتشار‏.‏

والشريانان اللذان خلف الأذنين ويفصدان لأنواع الرمد وابتداء الماء والغشاوة والعشا والصداع المزمن ولا يخلو فصدهما عن خطر ويبطؤ معه الالتحام‏.‏

وقد ذكر ‏"‏ جالينوس ‏"‏ أن مجروحاً في حلفه أصيب شريانه وسال منه دم بمقدار صالح فتداركه ‏"‏ جالينوس ‏"‏ بدواء الكندر والصبر ودم الأخوين والمر فاحتبس الدم وزال عنه وجع مزمن كان في ناحية وركه‏.‏

ومن العروق التي تفصد في البدن عرقان على البطن‏:‏ أحدهما موضوع على الكبد والآخر موضوع على الطحال ويفصد الأيمن في الاستسقاء والأيسر في علل الطحال‏.‏

واعلم أن الفصد له وقتان‏:‏ وقت اختيار ووقت ضرورة‏.‏

فالوقت المختار فيه ضحوة النهار بعد تمام الهضم والنفض وأما وقت الاضطرار فهو الوقت الموجب الذي لا يسوغ تأخيره ولا يلتفت فيه إلى سبب مانع‏.‏

واعلم أن المبضع الكال كثير المضرّة فإنه يخطىء فلا يلحق ويورم ويوجع فإذا أعملت المبضع فلا تدفعه باليد غمزاً بل برفق بالاختلاس لتوصل طرف المبضع حشو العروق وإذا أعنفت فكثيراً ما ينكسر رأس المبضع انكساراً خفياً فيصير زلآقاً يجرح العرق فإن ألححت بفصدك زدت شراً‏.‏

ولذلك يجب أن يجرب كيفية علوق المبضع بالجلد قبل الفصد به وعند معاودة ضربه إن أردتها واجتهد أن تملأ العرق وتنفخه بالدم فحينئذ يكون الزلق والزوال أقل‏.‏

فإذا استعصى العرق ولم يظهر امتلاؤه تحت الشد فحله وشدّه مراراً وامسحه وانزل في الضغط واصعد حتى تنبهه وتظهره وتجرب ذلك بين قبض أصبعين على موضع من المواضع التي تعلم امتداد العروق فبهما تحبس وتارة تحبس بأحدهما وتسيل الدم بالآخر حتى تحسّ بالواقف فشدّه عند الإشالة وجوزه عند التخلية ويجب أن يكون لرأس المبضع مسافة ينفذ فيها غير بعيدة فيتعداها إلى شريان أو عصب وأشد ما يجب أن يملأ حيث يكون العرق أدقّ‏.‏

وأما أخذ المبضع فينبغي أن يكون بالإبهام والوسطى وتترك السبابة للجس وأن يقع الأخذ على نصف الحديدة ولا يأخذه فوق ذلك فيكون التمكن منه مضطرباً وإذا كان العرق يزول إلى جانب واحد فقابله بالربط والضبط من ضدّ الجانب وإن كان يزول إلى جانبين سواء فاجتنب فصده طولاً‏.‏

واعلم أن الشد والغمز يجب أن يكون بقدر أحوال الجلد في صلابته وغلظه وبحسب كثرة اللحم ووفوره‏.‏

والتقييد يجب أن يكون قريباً وإذا أخفى التقييد العرق فعلم عليه واحذر أن يزول عن محاذاة العلامة عرقك في التقييد ومع ذلك فعلق الفصد وإذا استعصى عليك العرق وإشهاقه فشق عنه في الأبدان القضيفة خاصة واستعمل السنارة ووقوع التقييد والشد عند الفصد يمنع امتلاء العرق‏.‏

واعلم أن من يعرق كثيراً بسبب الامتلاء فهو محتاج إلى الفصد وكثيراً ما وقع للمحموم المصدوع المدبر في بابه بالفصد إسهال طبيعي فاستغنى عن الفصد قطعاً‏.‏





جميع الحقوق محفوظة @– لا يسمح بنسخ أو طبع ونشر ما في هذا الموقع على أي شكل من أشكال النسخ والطباعة إلا لمن أراد طبعة وتوزيعه مجاناً مع ذكر المصدر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Blood4




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 1:55 pm

مقتطفات من كتاب العمدة في الجراحة

أمين الدولة أبو الفرج موفق الدين بن يعقوب بن القف

630- 685 هـ

فصل في الفصد والسل والبتر والكي:
منذ زمن الإغريق حتى العصر الحديث كانت هذه الأعمال الجراحية شاثعة، فعلا نجد وصفا للفصد في الكتب البقراطية وما ذكره جالينوس، وقد تأثر العرب بهذه العملية وانتشرت بينهم وكتب عنها كثيرون في الإسلام وعرف ابن القف الفصد تفرق اتصال إرادي، خاص بالأوردة لها آلات خاصة اعرفها الريشة اللطيفة الصنع والفأس والمبضع لاْ وهو يستعمل عند زيادة واستيلاء الأخلاط (المادة الدموية) على الباطن في الكمية أو في الكيفية مع ازدياد الحرارة.

ويشترط في الفاصد أن يكون عارفا بالتشريح ليعرف مسالك الأوردة واوضاعها وما يجاورها وكيف يحفظ المبضع نقيا من الصدأ والنمش وكيف يشد العض وعند الفصد بعصابة دقيقة معتدلة العرض.

أما في مواضع الفصد فقد حصروها في أربعة وثلاثين وريدا: أثنى عشر في الرأس كاليافوخ والخششاء والأرنبة والودجين، واثنى عشر في اليدين كالكحل والباسليف، وثمانية في الرجلين كعرق النساء، والاسيلم وحيث يربط الزند فوق الكوع بأربع أصابع .

أما الشرايين فتارة تفصد وتارة تبتر إذا افرط خروج الدم فيه إما لخطأ وقع في الفصد كأن فصد غيره ثم وقع طرف المبضع فيه واما لأنه قصد فصده كما ني شريان الصدغين فأفرط خروج الدم ولم ينقطع بوضع قاطعات الدم عليه فيستعمل البتر بكشف موضع الشريان وينحى عنه الأجسام التي حوله من اللحم ويعلقه بصنارة ويدخل تحته من كل جانب خيط ابريسم بإبرة ليست بحادة الرأس ويربط ربطا وثيقا ثم يقطع بنصفين من موضع الشق أو يترك ليقطع الدم ويضمد".


وتارة تسل الشرايين كما يفعل بشريان الصدغين في الشقيقة ووجع العين والنزلات المزمنة " إذ يحلق الشعر ثم يفتش عن الشريان حتى يعرف موضعه ويعلم عليه بمداد ثم يشق الجلد شقا ظاهرا على طول الشريان ويعلق على الجلد بصنانير وتكشف عن الشريان ويمد إلى فوق بصنارة وتقطعه وتخرج منه قطعة طول ثلاثة أصابع مضمومة بعضها إلى بعض ثم يوضع عليه قاطعات الدم أو يستعمل الشد بخيط ابريسم من الجانبين ويكون بينهما قدر ثلاثة أصابع ثم يقطع ما بين ذلك ويضمد".

وتارة تكوى الشرايين عوضا عن سلها، وذلك بأن تؤخذ مكوى ثخانة رأسه على قدر سعة الشريان ويحمى حتى يحرق الجلد ويصل الحريق إلى الشريان وينكمش الجميع بعضه إلى بعض بحيث أن الدم ينقطع خروجه ويضمد. ويثير المؤلف بان الكي علاج نافع لمنع انتشار الفساد وتجفيف الرطوبات أو تسخين عضو برد مزاجه أو حبا دم قد افرط أو انصباب المواد كما في نزلات العين والمعدة الباردة ومفصل الورك وعرق النسا أو ذوبان لحم فاسد قد عجزت الأدوية عن ذوبانه دون أن يصيب شيئا من الأعصاب والعضلات والأوتار.


والآلة المستعملة فيه تعمل من ذهب أو فضة، ولكن بحسب رأي الزهراوي الحديد فيه افضل . ويصف المؤلف طريقة كي القض بأن يحلق رأس المريض ثم يجلس وهو مربع ويداه على فخده ويعلم الموضع ويضع الجراح كفه على أنفه وأصابعه بين عينيه ويحمي المكوى الزيتوني جدا ويكوى. إما في علة عرق النسا فيستعمل الكي على أربعة وجوه:
ا- أن يكون موضع المفصل في مكوى من خلال أنبوبة دون أن يصيبها شيء إذا لم يتمكن الوجع من النزول.
2- إن يكوى ثلاث كيات إحداها من خلف عمق المفصل، وأخرى فوق الركبة، وثالثة فوق الكعب من خارج.
3- أن تتخذ آلة شبيهة بالقدح من نحاس أو حديد طولها نصف شبر وغلظ شفتها قدر نواة تمر، وفي داخلها قدح أخر وثالث داخله ويكون البعد من كل قدح وقدح بقدر عقد الإبهام مفتوحة من الجهتين حتى يخرج منها الدخان عند الكي من الطرف ويكون بينهم اتصال ثم يتخذ مقبض للجميع من حديد يحمي بالنار ويكوي به حق الورك؟ والعليل متكئ على جنبه الصحيح ويعمق الكي ثم يترك ثلاثة أيام ويدهن بالسمن ويكشف الجرح أياما حتى تخرج المادة منه ثم يعالج بالمراهم.
4- أن يكوى بالماء الحار قدح داخل آخر وبينهما وصل في وسط القدح ويكبس به حق الورك كبسا جيدا ويصب الماء الحار بينهما ويوصى المريض أن يصبر على الرجع فان موضعه يلذع: يحرق. وبعدما يرفع القدحين يمسح الموضع بماء ويترك ثلاثة أيام ويدهن بالسمن. يعالج بالمراهم الملحمة .

نقلا عن موقع اسلام ست: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



وجاء في كتاب «أخبار العلماء بأخبار الحكماء» للوزير جمال الدين القفطي المتوفى عام 646هـ:

قال عيسى بن الحكم ركبت مع أبي الحكم فِي مدينة دمشق فاجتزنا بحانوت حجام قَدْ وقف عليه بشر كثير فلما بصر بنا بعض الجماعة قالوا أفرجوا هَذَا الحكم المتطبب وعيسى ابنه فلما أفرج القوم فإذا برجل فد فصده الحجام فِي العرق الباسليق فصداً واسعاً وَكَانَ الباسبيق عَلَى الشريان فلم يحسن الحجام أن يعلق العرق فأصاب الشريان وَلَمْ يكن عند الحجام حيلة فِي قطع الدم فاستعملنا الحيلة فِي قطعه بالرفائد ونسج العنكبوت والوبر فلم ينقطع فسأل الحكم ولده عيسى مَا الحيلة فأعلمه أن لا حيلة عنده قال عيسى فدعا أبي بفستقة مشقوقة فأمر بفتحها وطرح مَا فِيهَا ثُمَّ أخذ أحد نصفي القشرة فجعله عَلَى موضع الفصد ثُمَّ أخذ حاشية كتان غليظ فلف بِهَا موضع الفصد عَلَى قشر الفستقة لفاً شديداً كَانَ يستغيث المتفصد من شدته ثُمَّ شد ذَلِكَ بعد اللف شداً شديداً وأمر بحمل الرجل إِلَى نهر بردى فأدخل يده فِي الماء ووطأ لَهُ عَلَى شط النهر ونومه عَلَيْهِ وأمر فحسا مّحات بيض ووكل بِهِ تلميذين من تلاميذه وأمرهما بمنعه من إخراج يده من موضع الفصد من الماء إِلاَّ عند وقت الصلاة أَوْ يتخوف عَلَيْهِ الموت من شد البردة فإن تخوف أذنا لَهُ فِي إخراج يده هنيهة ثُمَّ أمراه بردها ففعلا ذَلِكَ إِلَى الليل ثُمَّ أمر بحمله إِلَى منزله ونهاه عن تغطية موضع الفصد وعن حل الشد فيل استتمام خمسة أيام ففعل ذَلِكَ إِلاَّ أنه سار إِلَيْهِ فِي اليوم الرابع وَقَدْ ورم عضده وذراعه ورماً شديداً فنفس من الشد شيئاً يسيراً وقال الرجل الورم أسهل من الموت فلما كَانَ فِي اليوم الخامس حل الشد فوجدنا قشر الفستقة ملتصقاً بلحم الرجل فقال والدي للرجل بهذا نجون من الموت وإن قلعت هَذَا القشر قبل انخلاعه وسقوطه من غير فعل منك تلفت نفسك قال عيسى فسقط القشر فِي اليوم السابع وبقي فِي مكانه دم يابس فِي خلقة الفستقة فنهاه أبي عن العبث بِهِ أَوْ حك مَا حوله أَوْ فت شيء من ذَلِكَ الدم فلم يزل ذَلِكَ الدم يتحات حَتَّى انكشف موضع الفصد فِي أكثر من أربعين ليلة وبرأ الرجل.





في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي

نقلا عن موقع الطب الشعبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:02 pm

الفصد في بلاد الهند





لا يزال الهنود في شوارع دلهي القديمة يعالجون بالفصد ، وهذا هو الحاكم محمد غياس واحد من أشهر المعالجين في هذا الفن والذي يعالج في الهواء الطلق خارج مسجد دلهي الكبير ، ويدّعي بأنّه يمكنه علاج الكثير من الأمراض منها إلتهاب المفاصل , والسرطان.


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Image009

إنّ العقيدة الأساسية في العلاج هوالإعتقاد أن الدمّ الملوّث " الفاسد " أساس كلّ الأمراض: تخلّص من الدمّ الفاسد وأنت تتحسّن .

قد يحتاج المريض الى عدّة جلسات حتى يصل الى مرحلة الشفاء التام. ومن أجل خروج الدمّ بسهولة أكثر، غياس يجعل مرضاه يقفون أولا في الشمس لنصف ساعة، وثم يبقيه واقفا ويربطه من الخصر " وسط البطن " الى الأسفل بحبل، ومن ثم يقوم بشرط العروق بنصل شفرة حلاقة.


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Image011

الفصد في كتاب

معالم القربة في طلب الحسبة

للمؤلف ابن الاخوة، محمد بن محمد / 729هـ



( الْبَابُ الرَّابِعُ وَالْأَرْبَعُونَ : فِي الْحِسْبَةِ عَلَى الْفَصَّادِينَ وَالْحَجَّامِينَ )

يَنْبَغِي أَلَّا يَتَصَدَّى لِلْفَصْدِ إلَّا مَنْ اُشْتُهِرَتْ مَعْرِفَتُهُ وَأَمَانَتُهُ وَجَوْدَةُ عِلْمِهِ بِتَشْرِيحِ الْأَعْضَاءِ وَالْعُرُوقِ وَالْعَضَلِ وَالشَّرَايِينِ وَأَحَاطَ بِمَعْرِفَتِهَا وَكَيْفِيَّتِهَا لِئَلَّا يَقَعَ الْمِبْضَعُ فِي عُرُوقٍ غَيْرِ مَقْصُودَةٍ أَوْ عَضَلَةٍ أَوْ شِرْيَانٍ فَيُؤَدِّي إلَى زَمَانَةِ الْعُضْوِ وَهَلَاكِ الْمَفْصُودِ ، وَإِذَا أَرَادَ تَعَلُّمَ الْفَصْدِ فَلْيُدْمِنْ بِفَصْدِ وَرَقِ السَّلْقِ أَعْنِي الْعُرُوقَ الَّتِي فِي الْوَرَقَةِ حَتَّى تَسْتَقِيمَ يَدُهُ وَلَا يُفْصَدُ عَبْدًا إلَّا بِإِذْنِ سَيِّدِهِ وَلَا صَبِيًّا إلَّا بِإِذْنِ وَلِيِّهِ وَلَا حَامِلًا وَلَا طَامِثًا .


وَأَلَّا يَفْصِدَ إلَّا فِي مَكَان فَضَاءٍ ، وَأَنْ تَكُونَ آلَتُهُ مَاضِيَةً ، وَلَا يَفْصِدَ وَهُوَ مُنْزَعِجُ الْجِنَانِ ، وَيَنْبَغِي لِلْمُحْتَسِبِ أَنْ يَأْخُذَ عَلَيْهِمْ الْعَهْدَ وَالْمِيثَاقَ أَنَّ فِي عَشَرَةِ أَمْزِجَةٍ لَا يَحْدُثُ فِيهَا الْفَصْدُ إلَّا بَعْدَ مُشَاوَرَةِ الْأَطِبَّاءِ وَهِيَ فِي السِّنِّ الْقَاصِرِ عَنْ الرَّابِعَ عَشَرَ وَفِي سِنِّ الشَّيْخُوخَةِ وَفِي الْأَبْدَانِ الشَّدِيدَةِ الْقَضَافَةِ ، وَفِي الْأَبْدَانِ الشَّدِيدَةِ الْيُبْسِ ، وَفِي الْأَبْدَانِ الْمُتَخَلْخِلَةِ ، وَفِي الْأَبْدَانِ الْبِيضِ الرَّهِلَةِ ، وَفِي الْأَبْدَانِ الصُّفْرِ الْعَدِيمَةِ الدَّمِ ، وَفِي الْأَبْدَانِ الَّتِي طَالَتْ بِهَا الْأَمْرَاضُ ، وَفِي الْأَمْزِجَةِ الشَّدِيدَةِ الْبَرْدِ وَعِنْدَ الْوَجَعِ الشَّدِيدِ فَهَذِهِ الْأَحْوَالُ الَّتِي يَجِبُ أَنْ تَكْشِفَ عَنْ الْفَاصِدِ فِي وُجُودِهَا ، وَقَدْ نَهَتْ الْأَطِبَّاءُ عَنْ الْفَصْدِ فِي خَمْسَةِ أَحْوَالٍ أَيْضًا ، وَلَكِنْ مَضَرَّتُهَا دُونَ مَضَرَّةِ الْعَشَرَةِ الْأُولَى الْمُقَدَّمِ ذِكْرُهَا ، فَالْحَالَةُ الْأُولَى الْفَصْدُ عَقِبَ الْجِمَاعِ ، وَبَعْدَ الِاسْتِحْمَامِ الْمُخَلَّدِ وَفِي حَالِ الِامْتِلَاءِ مِنْ الطَّعَامِ ، وَفِي حَالِ امْتِلَاءِ الْمَعِدَةِ وَالْمِعَاءِ مِنْ الثِّقَلِ ( وَ ) فِي حَالِ شِدَّةِ الْبَرْدِ وَالْحَرِّ فَهَذِهِ أَحْوَالٌ يُتَوَقَّى الْفَصْدُ فِيهَا أَيْضًا ، وَاعْلَمْ أَنَّ الْفَصْدَ لَهُ وَقْتَانِ وَقْتُ اخْتِيَارٍ وَوَقْتُ اضْطِرَارٍ فَأَمَّا وَقْتُ الِاخْتِيَارِ فَهُوَ ضَحْوَةُ النَّهَارِ بَعْدَ تَمَامِ الْهَضْمِ وَالنَّفْضِ ، وَأَمَّا وَقْتُ الِاضْطِرَارِ فَهُوَ الْوَقْتُ الْمُوجِبُ الَّذِي لَا يَتَّسِعُ تَأْخِيرُهُ ، وَلَا يُلْتَفَتُ فِيهِ إلَى سَبَبٍ مَانِعٍ ، وَيَنْبَغِي لِلْمُفْتَصِدِ أَنْ لَا يَمْتَلِئَ مِنْ الطَّعَامِ بَعْدَهُ بَلْ يَتَدَرَّجُ فِي الْغِذَاءِ ، وَيُلَطِّفُهُ وَلَا يَغْتَاظُ بَعْدَهُ بَلْ يَمِيلُ إلَى الِاسْتِلْقَاءِ ، وَيَحْذَرُ النَّوْمَ عَقِبَ الْفَصْدِ فَإِنَّهُ يُحْدِثُ انْكِسَارًا فِي الْأَعْضَاءِ ، وَمَنْ اُفْتُصِدَ وَتَوَرَّمَتْ عَلَيْهِ الْيَدُ فَلْيُفَصَّدْ فِي الْيَدِ الْأُخْرَى بِمِقْدَارِ الِاحْتِمَالِ .



( فَصْلٌ ) : وَيَنْبَغِي أَنْ يَكُونَ مَعَ الْفَاصِدِ مَبَاضِعُ كَثِيرَةٌ فِي ذَوَاتِ الشَّعِيرَةِ وَغَيْرِهَا وَيَكُونَ مَعَهُ وَتَرٌ لِيَشُدَّ الذِّرَاعَ بِهِ وَأَنْ يَكُونَ مَعَهُ نَافِجَةُ الْمِسْكِ وَأَقْرَاصُهُ حَتَّى إذَا عَرَضَ لِلْمَفْصُودِ غَشْيٌ بَادَرَ يُشَمِّمُهُ النَّافِجَةَ وَيُجَرِّعُهُ مِنْ أَقْرَاصِ الْمِسْكِ شَيْئًا فَتَنْتَعِشُ قُوَّتُهُ بِذَلِكَ . وَلْيَمْسَحْ رَأْسَ مِبْضَعِهِ بِالزَّيْتِ الطَّيِّبِ فَإِنَّهُ لَا يُوجَعُ عِنْدَ الْبَضْعِ غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَلْتَحِمُ سَرِيعًا ، وَإِذَا أَخَذَ الْمِبْضَعَ فَلْيَأْخُذْهَا بِالْإِبْهَامِ وَالْوُسْطَى ، وَيَتْرُكُ السَّبَّابَةَ لِلْجَسِّ وَلْيَنْشُلْ نَشْلًا وَلَا يَغْرِزْ غَرْزًا .



وَاعْلَمْ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يُوَسِّعَ الضَّرْبَةَ فِي الشِّتَاءِ لِئَلَّا يَجْمُدَ الدَّمُ وَيُضَيِّقَ الضَّرْبَةَ فِي الصَّيْفِ لِئَلَّا يُسْرِعَ إلَيْهِ الْغِشَاوَةَ ، وَأَنْ يَحْفَظَ صِحَّةَ قُوَّةِ الْمَفْصُودِ ، وَمَتَى تَغَيَّرَ لَوْنُ الدَّمِ أَوْ حَدَثَ غَشْيٌ أَوْ ضَعْفٌ فِي الْبَدَنِ فَلْيُبَادِرْ إلَى شَدِّهِ وَمَسْكِهِ .

( فَصْلٌ ) : وَاعْلَمْ أَنَّ الْعُرُوقَ الْمَفْصُودَةَ كَثِيرَةٌ مِنْهَا عُرُوقٌ فِي الرَّأْسِ وَعُرُوقٌ فِي الْيَدَيْنِ وَعُرُوقٌ فِي الْبَدَنِ وَعُرُوقٌ فِي الرِّجْلَيْنِ وَعُرُوقٌ فِي الشَّرَايِينِ فَيَمْتَحِنُهُمْ الْمُحْتَسِبُ بِمَعْرِفَتِهَا وَبِمَا جَاوَرَهَا مِنْ الْعَضَلِ وَالشَّرَايِينِ وَسَأَذْكُرُ مَا اُشْتُهِرَ مِنْهَا أَمَّا عُرُوقُ الرَّأْسِ الْمَفْصُودَةِ فَعِرْقُ الْجَبْهَةِ ، وَهُوَ الْمُنْتَصِبُ مَا بَيْنَ الْحَاجِبَيْنِ وَفَصْدُهُ يَنْفَعُ مِنْ ثِقَلِ الرَّأْسِ وَثِقَلِ الْعَيْنَيْنِ وَالصُّدَاعِ الدَّائِمِ ، وَمِنْهَا الْعِرْقُ الَّذِي فَوْقَ الْهَامَةِ وَفَصْدُهُ يَنْفَعُ مِنْ الشَّقِيقَةِ ، وَعُرُوقُ الرَّأْسِ مِنْهَا الْعِرْقَانِ الْبَارِعَانِ الْمَلْوِيَّانِ عَلَى الصُّدْغَيْنِ وَفَصْدُهُمَا يَنْفَعُ مِنْ الرَّمَدِ وَالدَّمْعَةِ وَجَرَبِ الْأَجْفَانِ ، وَمِنْهَا عِرْقَانِ يُسَمَّيَانِ الْوُصْوَافَ مِنْ خَلْفِ الْأُذُنَيْنِ يُفْصَدَانِ لِقَطْعِ النَّسْلِ فَيُحَلِّفُهُمْ الْمُحْتَسِبُ أَنْ لَا يَفْصِدُوا أَحَدًا فِيهِمَا ؛ لِأَنَّ ذَلِكَ يَقْطَعُ النَّسْلَ وَفِعْلُ هَذَا حَرَامٌ ، وَمِنْهَا عُرُوقُ الشَّفَتَيْنِ وَفَصْدُهَا يَنْفَعُ مِنْ قُرُوحِ الْفَمِ وَالْقِلَاعِ وَأَوْجَاعِ اللِّثَةِ وَأَوْرَامِهَا ، وَمِنْهَا الْعُرُوقُ الَّتِي تَحْتَ اللِّسَانِ وَفَصْدُهَا يَنْفَعُ لِلْخَوَانِيقِ وَأَوْرَامِ الرَّأْسِ ، وَأَمَّا عُرُوقُ الْيَدَيْنِ فَسِتَّةٌ الْقِيفَالُ وَالْأَكْحَلُ والباسليق وَحَبْلُ الذِّرَاعِ الْوَحْشِيِّ وَالْأُسَيْلِمُ وَالْإِبْطِيُّ وَهُوَ شُعْبَةٌ مِنْ الباسليق وَأَسْلَمُ هَذِهِ الْعُرُوقِ الْقِيفَالُ ، وَيَنْبَغِي أَنْ يُنَحَّى فِي فَصْدِهِ رَأْسُ الْعَضَلَةِ إلَى مَوْضِعٍ لَيِّنٍ وَيُوَسَّعَ بِضْعُهُ إنْ أَرَادَ أَنْ يُثْنَى ، وَأَمَّا الْأَكْحَلُ فَفِي فَصْدِهِ خَطَرٌ عَظِيمٌ لِأَجْلِ الْعَضَلَةِ الَّتِي تَحْتَهُ ، وَرُبَّمَا وَقَعَتْ بَيْنَ عَصَبَيْنِ ، وَرُبَّمَا كَانَ فَوْقَهَا عَصَبَةٌ دَقِيقَةٌ مُدَوَّرَةٌ كَالْوَتَرِ ، فَيَجِبُ أَنْ يَعْرِفَ ذَلِكَ ، وَيَجْتَنِبَ فِي حَالِ الْفَصْدِ وَيَحْتَاطَ أَنْ تُصِيبَهُ الضَّرْبَةُ فَيَحْدُثَ مِنْهَا حَدَثٌ مُزْمِنٌ ، وَأَمَّا الباسليق فَعَظِيمُ الْخَطَرِ أَيْضًا لِوُقُوعِ الشِّرْيَانِ تَحْتَهُ فَيَجِبُ أَنْ يَحْتَاطَ لِذَلِكَ فَإِنَّ الشِّرْيَانَ إذَا بُضِعَ لَمْ يُرْقَأْ دَمُهُ ، فَأَمَّا الْأُسَيْلِمُ فَالْأَصْوَبُ أَنْ يُفْصَدَ طَوِيلًا وَحَبْلُ الذِّرَاعِ يُفْصَدُ مُؤْرَبًا .


( فَصْلٌ ) : وَأَمَّا عُرُوقُ الرِّجْلَيْنِ فَأَرْبَعَةٌ مِنْهَا عِرْقُ النَّسَا وَيُفْصَدُ عِنْدَ الْجَانِبِ الْوَحْشِيِّ مِنْ الْكَعْبِ فَإِنْ خَفِيَ فَلْيُفْصَدْ فِي الشُّعْبَةِ الَّتِي بَيْنَ الْخِنْصِرِ وَالْبِنْصِرِ .
وَمَنْفَعَةُ ذَلِكَ عَظِيمَةٌ سِيَّمَا فِي النِّقْرِسِ ، وَمِنْهَا عِرْقُ الصَّافِنِ ، وَهُوَ عَلَى الْجَانِبِ الْأَيْسَرِ ، وَهُوَ أَظْهَرُ مِنْ عِرْقِ النَّسَا وَفَصْدُهُ يَنْفَعُ مِنْ الْبَوَاسِيرِ وَبَدْرِ الطَّمْثِ وَيَنْفَعُ الْأَعْضَاءَ الَّتِي تَحْتَ الْكَبِدِ ، وَمِنْهَا عِرْقُ مَأْبِضِ الرُّكْبَةِ ، وَهُوَ مِثْلُ الصَّافِنِ فِي النَّفْعِ ، وَمِنْهَا الْعِرْقُ الَّذِي خَلْفَ الْعُرْقُوبِ ، وَكَأَنَّهُ شُعْبَةٌ مِنْ الصَّافِنِ فَمَنْفَعَةُ فَصْدِهِ مِثْلُ الصَّافِنِ ، وَاَلَّذِي يَجُوزُ فَصْدُهُ عَلَى الْأَكْثَرِ شِرْيَانُ الصُّدْغَيْنِ ، وَالشِّرْيَانُ الَّذِي بَيْنَ الْإِبْهَامِ وَالسَّبَّابَةِ ، وَقَدْ أَمَرَ جَالِينُوسُ بِفَصْدِهِ فِي الْمَنَامِ .



( فَصْلٌ ) : وَالْحِجَامَةُ عَظِيمَةُ الْمَنْفَعَةِ ، وَهِيَ أَقَلُّ خَطَرًا مِنْ الْفَصَادَةِ ، وَيَنْبَغِي أَنْ يَكُونَ الْحَجَّامُ خَفِيفًا رَشِيقًا خَبِيرًا بِالصِّنَاعَةِ ، وَأَنْ يَخِفَّ يَدَهُ فِي الشُّرُوطِ وَيَسْتَعْجِلَ ثُمَّ يُعَلِّقَ الْمُحْجِمَةَ ، وَعَلَامَةُ خِفَّةِ يَدِهِ أَلَّا يُوجِعَ الْمَحْجُومَ .



( فَصْلٌ ) : وَأَفْضَلُ أَوْقَاتٍ الْحِجَامَةِ السَّاعَةُ الثَّانِيَةُ وَالثَّالِثَةُ مِنْ النَّهَارِ ، وَأَمَّا مَنَافِعُ الْحِجَامَةِ فَإِنَّهَا كَثِيرَةٌ تَنْفَعُ مِنْ ثِقَلِ الْحَاجِبَيْنِ وَجَرَبِ الْعَيْنَيْنِ وَالْبَخَرِ فِي الْفَمِ غَيْرَ أَنَّهَا تُورِثُ النِّسْيَانَ كَمَا قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { إنَّ مُؤْخِرَ الدِّمَاغِ مَوْضِعُ الْحِفْظِ وَتُضْعِفُهُ الْحِجَامَةُ } .





في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع حبذا ذكر المصدرعلى النحو التالي

نقلاً موقع الطب الشعبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:03 pm


الفصد في كتاب
نهاية الرتبة الظريفة في طلب الحسبة الشريفة
عبد الرحمن بن نصر بن عبد الله العدوي الشيزري الطبري
المتوفى : نحو 590هـ


الْبَابُ السَّادِسُ وَالثَّلَاثُونَ فِي الْحِسْبَةِ عَلَى الفصادين وَالْحَجَّامِينَ لَا يَتَصَدَّى لِلْفَصْدِ إلَّا مَنْ اشْتَهَرَتْ مَعْرِفَتُهُ بِتَشْرِيحِ الْأَعْضَاءِ وَالْعُرُوقِ وَالْعَضَلِ وَالشَّرَايِينِ ، وَأَحَاطَ بِمَعْرِفَةِ تَرْكِيبِهَا وَكَيْفِيَّتِهَا ، لِئَلَّا يَقَعَ الْمِبْضَعُ فِي عِرْقٍ غَيْرِ مَقْصُودٍ أَوْ فِي عَضَلَةٍ أَوْ شِرْيَانٍ ، فَيُؤَدِّي إلَى زَمَانَةِ الْعُضْوِ وَهَلَاكِ الْمَقْصُودِ ؛ فَكَثِيرٌ هَلَكَ مِنْ ذَلِكَ .


وَمَنْ أَرَادَ تَعَلُّمَ الْفَصْدِ فَلْيُدْمِنْ فَصْدَ وَرَقِ الشَّلْقِ - أَعْنِي الْعُرُوقَ الَّتِي فِي الْوَرَقَةِ - حَتَّى تَسْتَقِيمَ يَدُهُ .


وَيَنْبَغِي لِلْفَاصِدِ أَنْ يَمْنَعَ نَفْسَهُ مِنْ عَمَلِ صِنَاعَةٍ مَهِينَةٍ ، تُكْسِبُ أَنَامِلَهُ صَلَابَةً وَعُسْرَ حِسٍّ ، لَا يَتَأَتَّى مَعَهَا نَبْشُ الْعُرُوقِ ؛ وَأَنْ يُرَاعِيَ بَصَرَهُ بِالْأَكْحَالِ الْمُقَوِّيَةِ لَهُ والأيارجات ، إنْ كَانَ مِمَّنْ يَحْتَاجُ إلَيْهَا ؛ وَأَلَّا يَفْصِدَ عَبْدًا إلَّا بِإِذْنِ مَوْلَاهُ ، وَلَا صَبِيًّا إلَّا بِإِذْنِ وَلِيِّهِ ، وَلَا حَامِلًا وَلَا طَامِثًا ؛ وَأَلَّا يَفْصِدَ إلَّا فِي مَكَان مُضِيءٍ وَبِآلَةٍ مَاضِيَةٍ ؛ وَأَلَّا يَفْصِدَ وَهُوَ مُنْزَعِجُ الْجَنَانِ .
وَبِالْجُمْلَةِ يَنْبَغِي لِلْمُحْتَسِبِ أَنْ يَأْخُذَ عَلَيْهِمْ الْعَهْدَ وَالْمِيثَاقَ [ أَلَّا يَفْصِدُوا ] فِي عَشَرَةِ أَمْزِجَةٍ ، وَلْيَحْذَرُوا فِيهَا حَذَرًا ، إلَّا بَعْدَ مُشَاوَرَةِ الْأَطِبَّاءِ ، وَهِيَ :

1- فِي السِّنِّ الْقَاصِرِ عَنْ الرَّابِعَ عَشَرَ .

2- وَفِي سِنِّ الشَّيْخُوخَةِ ،

3- وَفِي الْأَبْدَانِ الشَّدِيدَةِ الْقَضَافَةِ .

4- وَفِي الْأَبْدَانِ الشَّدِيدَةِ السِّمَنِ.

5- وَفِي الْأَبْدَانِ الْمُتَخَلْخِلَةِ .

6- وَفِي الْأَبْدَانِ الْبِيضِ الْمُرْهِلَةِ .

7- وَفِي الْأَبْدَانِ الصُّفْرِ الْعَدِيمَةِ الدَّمِ .

8- وَفِي الْأَبْدَانِ الَّتِي طَالَتْ بِهَا الْأَمْرَاضُ .

9- وَفِي الْمِزَاجِ الشَّدِيدِ الْبَرْدِ .

10- وَعِنْدِ الْوَجَعِ الشَّدِيدِ ؛ فَهَذِهِ الْأَحْوَالُ يَجِبُ أَنْ تُكْشَفَ عَلَى الْفَاصِدِ عِنْدَ وُجُودِهَا .
وَقَدْ نَهَتْ الْأَطِبَّاءُ عَنْ الْفَصْدِ فِي خَمْسَةِ أَحْوَالٍ أَيْضًا ، وَلَكِنَّ مَضَرَّتَهُ دُونَ مَضَرَّةِ الْعَشَرَةِ الْمُتَقَدِّمِ ذِكْرُهَا ؛ فَالْحَالَةُ الْأُولَى الْفَصْدُ عَقِيبَ الْجِمَاعِ ، وَبَعْدَ الِاسْتِحْمَامِ الْمُحَلَّلِ ، وَفِي حَالِ الِامْتِلَاءِ مِنْ الطَّعَامِ ، وَفِي حَالَةِ امْتِلَاءِ الْمَعِدَةِ وَالْأَمْعَاءِ مِنْ الثِّقَلِ ، وَفِي حَالَةِ شِدَّةِ الْبَرْدِ وَالْحَرِّ ؛ فَهَذِهِ أَحْوَالٌ يُتَوَقَّى الْفَصْدُ فِيهَا أَيْضًا .


وَاعْلَمْ أَنَّ الْفَصْدَ لَهُ وَقْتَانِ : وَقْتُ اخْتِيَارٍ وَوَقْتُ اضْطِرَارٍ ، فَأَمَّا وَقْتُ الِاخْتِيَارِ فَهُوَ ضَحْوَةُ نَهَارٍ بَعْدَ تَمَامِ الْهَضْمِ وَالنَّقْصِ ، وَأَمَّا وَقْتُ الِاضْطِرَارِ فَهُوَ الْوَقْتُ الْمُوجِبُ الَّذِي لَا يَتَّسِعُ تَأْخِيرُهُ ، وَلَا يُلْتَفَتُ فِيهِ إلَى سَبَبٍ مَانِعٍ .


وَيَنْبَغِي لِلْمُفْتَصَدِ أَلَّا يَمْتَلِئَ مِنْ الطَّعَامِ بَعْدَهُ ، بَلْ يَتَدَرَّجُ فِي الْغِذَاءِ وَيُلَطِّفُهُ ؛ وَلَا يَرْتَاضُ بَعْدَهُ ، بَلْ يَمِيلُ إلَى الِاسْتِلْقَاءِ ؛ وَيَحْذَرُ النَّوْمَ عَقِيبَ الْفَصْدِ ؛ فَإِنَّهُ يُحْدِثُ انْكِسَارًا فِي الْأَعْضَاءِ ؛ وَمَنْ اُفْتُصِدَ وَتَوَرَّمَتْ عَلَيْهِ الْيَدُ اُفْتُصِدَ فِي الْيَدِ الْأُخْرَى ، بِمِقْدَارِ الِاحْتِمَالِ .


فَصْلٌ: يَنْبَغِي أَنْ يَكُونَ مَعَ الْفَاصِدِ مَبَاضِعُ كَثِيرَةٌ ، مِنْ ذَوَاتِ الشَّعِيرَةِ وَغَيْرِهَا ؛ وَأَنْ يَكُونَ مَعَهُ كَبَّةٌ مِنْ حَرِيرٍ أَوْ خَزٍّ ، أَوْ شَيْءٌ مِنْ آلَةِ الْقَيْءِ ، مِنْ خَشَبٍ أَوْ رِيشٍ . وَ [ يَنْبَغِي ] أَنْ يَكُون مَعَهُ وَبَرُ الْأَرْنَبِ ، وَدَوَاءُ الصَّبْرِ والكندر ، وَصِفَتُهُ أَنْ يُؤْخَذَ مِنْ الكندر وَالصَّبْرِ وَالْمُرِّ وَدَمِ الْأَخَوَيْنِ ، مِنْ كُلِّ وَاحِدٍ جُزْءٌ ، [ وَمِنْ القلقطار وَالزَّاجِ مِنْ كُلِّ وَاحِدٍ نِصْفُ جُزْءٍ ؛ وَيُجْمَعُ الْجَمِيعُ ] ، وَيُعْمَلُ كَالْمَرْهَمِ ؛ وَيَرْفَعُهُ [ الْفَاصِدُ ] عِنْدَهُ لِوَقْتِ الْحَاجَةِ إلَيْهِ .


وَ [ يَنْبَغِي ] أَنْ يَكُونَ مَعَهُ نَافِجَةُ مِسْكٍ وَأَقْرَاصُ الْمِسْكِ ، وَيَعْتَدُّ بِجَمِيعِ مَا ذَكَرْنَاهُ ، حَتَّى إذَا عَرَضَ لِلْمَفْصُودِ غَشْيٌ بَادَرَ فَأَلْقَمَ الْمَوْضِعَ كُبَّةَ الْحَرِيرِ ، وَأَلْقَمَهُ بِآلَةِ الْقَيْءِ ، وَشَمَّمَهُ النَّافِجَةَ ، وَجَرَّعَهُ مِنْ أَقْرَاصِ الْمِسْكِ شَيْئًا ، فَتَنْعَشُ قُوَّتُهُ بِذَلِكَ .
وَإِنْ حَدَثَ فُتُوقُ دَمٍ ، مِنْ عِرْقٍ أَوْ شَرْيَانَ ، حَشَاهُ الْفَاصِدُ بِوَبَرِ الْأَرْنَبِ وَدَوَاءِ الكندر الْمَذْكُورِ .
وَلَا يَضْرِبُ الْفَاصِدُ بِمِبْضَعِ كَالٍّ ، فَإِنَّهُ كَبِيرُ الْمَضَرَّةِ ؛ لِأَنَّهُ يُخْطِئُ فَلَا يَلْحَقُ الْعِرْقَ ، فَيُورَمَ وَيُوجِعَ .
وَلْيَمْسَحْ رَأْسَ مِبْضَعِهِ بِالزَّيْتِ ، فَإِنَّهُ لَا يُوجِعُ عِنْدَ الْبَضْعِ ، غَيْرُ أَنَّهُ لَا يَلْتَحِمُ سَرِيعًا .
وَإِذَا أَخَذَ الْمِبْضَعَ فَلْيَأْخُذْهُ بِالْإِبْهَامِ وَالْوُسْطَى ، وَيَتْرُكُ السَّبَّابَةَ لِلْجَسِّ ؛ وَيَكُونُ الْأَخْذُ عَلَى نِصْفِ الْمِبْضَعِ ، وَلَا يَكُونُ فَوْقَ ذَلِكَ ، فَيَكُونَ التَّمَكُّنُ مِنْهُ مُضْطَرِبًا .
وَلَا يُدْفَعُ الْمِبْضَعُ بِالْيَدِ غَمْزًا ، بَلْ يُدْفَعُ بِالِاخْتِلَاسِ ، لِيُوصَلَ طَرَفُ الْمِبْضَعِ حَشْوَ الْعُرُوقِ .


وَلَمْ أَرَ فِي صِنَاعَةِ الْفَصْدِ أَحْذَقَ مِنْ رَجُلَيْنِ رَأَيْتهمَا بِمَدِينَةِ حَلَبَ ، افْتَخَرَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا عَلَى صَاحِبِهِ بِالْحِذْقِ ؛ فَأَمَّا أَحَدُهُمَا فَإِنَّهُ لَبِسَ غِلَالَةً ، وَشَدَّ يَدَهُ مِنْ فَوْقِ الْغِلَالَةِ ، وَانْغَمَسَ فِي بِرْكَةٍ ، ثُمَّ فَصَدَ يَدَهُ فِي قَاعِ الْمَاءِ مِنْ فَوْقِ الْغِلَالَةِ ؛ وَأَمَّا الْآخَرُ فَمَسَكَ الْمِبْضَعَ بِإِبْهَامِ رِجْلِهِ الْيُسْرَى ، ثُمَّ فَصَدَ يَدَهُ .



وَاعْلَمْ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يُوَسِّعَ الْفَاصِدُ الْبَضْعَ فِي الشِّتَاءِ ، لِئَلَّا يَجْمُدَ الدَّمُ ، وَيُضَيِّقَ فِي الصَّيْفِ ، لِئَلَّا يُسْرِعَ إلَى الْغَشْيِ .
وَتَثْنِيَةُ الْفَصْدِ تَحْفَظُ قُوَّةَ الْمَفْصُودِ ، فَمَنْ أَرَادَهَا فِي يَوْمِهِ فَلْيَشُقَّ الْعِرْقَ مُوَرِّبًا (طولا )، لِئَلَّا يَلْتَحِمَ سَرِيعًا ؛ وَأَجْوَدُ التَّثْنِيَةِ مَا أُخِّرَ يَوْمَيْنِ أَوْ ثَلَاثَةً .
وَمَتَى تَغَيَّرَ لَوْنُ الدَّمِ ، أَوْ حَدَثَ غَشْيٌ وَضَعْفٌ فِي النَّبْضِ ، فَلْيُبَادِرْ الْفَاصِدُ إلَى شَدِّ الْعِرْقِ وَمَسْكِهِ .


فَصْلٌ : وَاعْلَمْ أَنَّ الْعُرُوقَ الْمَفْصُودَةَ كَثِيرَةٌ ، مِنْهَا عُرُوقٌ فِي الرَّأْسِ ، وَعُرُوقٌ فِي الْيَدَيْنِ ، وَعُرُوقٌ فِي الْبَدَنِ ، وَعُرُوقٌ فِي الرِّجْلَيْنِ ، وَعُرُوقٌ فِي الشَّرَايِينِ ؛ فَيَمْتَحِنُهُمْ الْمُحْتَسِبُ بِمَعْرِفَتِهَا ، وَبِمَا يُجَاوِرُهَا مِنْ الْعَضَلِ وَالشَّرَايِينِ .
وَسَأَذْكُرُ مَا اُشْتُهِرَ مِنْهَا : أَمَّا عُرُوقُ الرَّأْسِ الْمَفْصُودَةِ ، فَعِرْقُ الْجَبْهَةِ ، وَهُوَ الْمُنْتَصِبُ مَا بَيْنَ الْحَاجِبَيْنِ ، وَفَصْدُهُ يَنْفَعُ مِنْ ثِقَلِ الْعَيْنَيْنِ وَالصُّدَاعِ الدَّائِمِ ؛ وَمِنْهَا الْعِرْقُ الَّذِي فَوْقَ الْهَامَةِ ، وَفَصْدُهُ يَنْفَعُ مِنْ الشَّقِيقَةِ وَقُرُوحِ الرَّأْسِ ؛ وَمِنْهَا الْعِرْقَانِ الْمَلْوِيَّانِ عَلَى الصُّدْغَيْنِ ، وَفَصْدُهُمَا يَنْفَعُ مِنْ الرَّمَدِ وَالدَّمْعَةِ وَجَرَبِ الْأَجْفَانِ وَبُثُورِهَا ؛ وَمِنْهَا عِرْقَانِ خَلْفَ الْأُذُنَيْنِ ، يُفْصَدَانِ لِقَطْعِ النَّسْلِ ، فَيُحَلِّفُهُمْ الْمُحْتَسِبُ أَلَّا يَفْصِدُوا وَاحِدًا فِيهِمَا ؛ لِأَنَّ ذَلِكَ يَقْطَعُ النَّسْلَ ، وَقَطْعُ النَّسْلِ حَرَامٌ ؛ وَمِنْهَا عُرُوقُ الشَّفَةِ ، وَفَصْدُهَا يَنْفَعُ مِنْ قُرُوحِ الْفَمِ وَالْقِلَاعِ وَأَوْجَاعِ اللِّثَة وَأَوْرَامِهَا ؛ وَمِنْهَا الْعُرُوقُ الَّتِي تَحْتَ اللِّسَانِ ، وَفَصْدُهَا يَنْفَعُ مِنْ الْخَوَانِيقِ وَأَوْرَامِ اللَّوْزَتَيْنِ .


فَصْلٌ وَأَمَّا عُرُوقُ الْيَدَيْنِ فَسِتَّةٌ ، وَهِيَ الْقِيفَالُ ، وَالْأَكْحَلُ ، والباسليق ، وَحَبْلُ الذِّرَاعِ ، وَالْأُسَيْلِمُ ، وَالْإِبْطِيُّ - وَهُوَ شُعْبَةٌ مِنْ الباسليق ؛ وَأَسْلَمُ هَذِهِ الْعُرُوقِ الْقِيفَالُ .


وَيَنْبَغِي عَلَى الْفَاصِدِ أَنْ يُنَحِّيَ فِي فَصْدِهِ عَنْ رَأْسِ الْعَضَلَةِ إلَى مَوْضِعٍ لِينٍ ، وَيُوَسِّعَ بَضْعَهُ إنْ أَرَادَ أَنْ يُثَنِّيَ .
وَأَمَّا الْأَكْحَلُ فَفِي فَصْدِهِ خَطَرٌ عَظِيمٌ ، لِأَجْلٍ الْعَضَلَةِ الَّتِي تَحْتَهُ ، فَرُبَّمَا وَقَعَتْ بَيْنَ عَصْبَتَيْنِ ، وَرُبَّمَا كَانَ فَوْقَهَا عَصَبَةٌ دَقِيقَةٌ مُدَوَّرَةٌ كَالْوَتْرِ ؛ فَيَجِبُ عَلَى الْفَاصِدِ أَنْ يَعْرِفَ ذَلِكَ وَيَتَجَنَّبَهُ فِي حَالِ الْفَصْدِ ، وَيَحْتَاطَ أَنْ تُصِيبَهُ الضَّرْبَةُ ، فَيَحْدُثُ
مِنْهَا خَدْرٌ مُزْمِنٌ .


وَأَمَّا الباسليق فَعَظِيمُ الْخَطَرِ أَيْضًا ، لِوُقُوعِ الشِّرْيَانِ تَحْتَهُ ، فَيَجِبُ عَلَى الْفَاصِدِ أَنْ يَحْتَاطَ لِذَلِكَ ، فَإِنَّ الشِّرْيَانَ إذَا بُضِعَ لَمْ يُرْقَأْ دَمُهُ .
وَأَمَّا الْأُسَيْلِمُ ، فَالْأَصْوَبُ أَنْ يُفْصَدَ طُولًا ؛ وَحَبْلُ الذِّرَاعِ يُفْصَدُ مُوَرِّبًا ؛ وَكُلَّمَا انْحَدَرَ الْفَاصِدُ فِي فَصْدِ الباسليق إلَى الذِّرَاعِ كَانَ أَسْلَمَ .


فَصْلٌ وَأَمَّا عُرُوقُ الْبَدَنِ ، فَعِرْقَانِ عَلَى الْبَطْنِ ، أَحَدُهُمَا مَوْضُوعٌ عَلَى الْكَبِدِ ، وَالْآخَرُ مَوْضُوعٌ عَلَى الطِّحَالِ ؛ وَ يَنْفَعُ فَصْدُ الْأَيْمَنِ مِنْهُمَا لِلِاسْتِسْقَاءِ ، وَالْأَيْسَرُ يَنْفَعُ لِلطِّحَالِ .


فَصْلٌ : وَأَمَّا عُرُوقُ الرِّجْلَيْنِ ، فَأَرْبَعَةٌ ، مِنْهَا عِرْقُ النَّسَا ، وَيُفْصَدُ عِنْدَ الْجَانِبِ الْوَحْشِيِّ مِنْ الْكَعْبِ ، فَإِنْ خَفِيَ فَلْتُفْصَدْ الشُّعْبَةُ الَّتِي بَيْنَ الْخِنْصَرِ وَالْبِنْصِرِ مِنْ الْقَدَمِ ؛ وَمَنْفَعَةُ ذَلِكَ عَظِيمَةٌ ، سِيَّمَا فِي النِّقْرِسِ وَالدَّوَالِي وَدَاءِ الْفِيلِ .
وَمِنْهَا عِرْقُ الصَّافِنِ ، وَهُوَ عَلَى الْجَانِبِ الْأَيْسَرِ مِنْ السَّاقِ ، وَهُوَ أَظْهَرُ مِنْ عِرْقِ النَّسَا ، وَفَصْدُهُ يَنْفَعُ مِنْ الْبَوَاسِيرِ ، وَيَدِرُّ الطَّمْثَ ، وَيَنْفَعُ الْأَعْضَاءَ الَّتِي تَحْتَ الْكَبِدِ .
وَمِنْهَا عِرْقٌ مَأْبِضٌ تَحْتَ الرُّكْبَةِ ، وَهُوَ مِثْلُ الصَّافِنِ فِي النَّفْعِ .
وَمِنْهَا الْعِرْقُ الَّذِي خَلْفَ الْعُرْقُوبِ ، وَكَأَنَّهُ شُعْبَةٌ مِنْ الصَّافِنِ ، وَمَنْفَعَةُ فَصْدِهِ مِثْلُ الصَّافِنِ .
فَصْلٌ : وَأَمَّا الْعُرُوقُ وَالشَّرَايِينُ الْمَفْصُودَةُ فِي الْغَالِبِ ، وَيَجُوزُ فَصْدُهَا ، فَهِيَ الصِّغَارُ وَالْبَعِيدَةُ مِنْ الْقَلْبِ ، فَإِنَّ هَذِهِ هِيَ الَّتِي يَرْقَأُ دَمُهَا إذَا فُصِدَتْ .
وَأَمَّا الشَّرَايِينُ الْكِبَارُ الْقَرِيبَةُ الْوَضْعِ مِنْ الْقَلْبِ ، فَإِنَّهُ لَا يَرْقَأُ دَمُهَا إذَا فُصِدَتْ ، وَاَلَّتِي يَجُوزُ فَصْدُهَا مِنْهَا - عَلَى الْأَكْثَرِ - شِرْيَانُ الصُّدْغَيْنِ ، وَالشِّرْيَانَانِ اللَّذَانِ بَيْنَ الْإِبْهَامِ وَالسَّبَّابَةِ ؛ وَقَدْ أَمَرَ جَالِينُوسُ بِفَصْدِهَا فِي الْمَنَامِ .


مصدر الكتاب : موقع الإسلام
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي

نقلا عن موقع الطب الشعبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:07 pm

رسالة في الفصد - ابنُ التِّلْمِيـذ

هو أمين الدولة ، أبو الحسن هبة الله بن صاعد بن هبة الله بن إبراهيم البغدادى النصرانى ، ولد سنة 466 هجريَّة (1074 ميلاديَّة) . كان متفنناً فى علومٍ كثيرة ، فكان حكيماً ، أديباً ، شاعراً مجيداً ، طبيباً حاذقاً . وكان عارفاً بالفارسيَّة ، واليونانيَّة ، والسريانيَّة ، متبحراً فى اللغة العربيَّة ، وكان والده (أبو العلاء) صاعد طبيباً فاضلاً مشهوراً. عمل ساعوراً بالبيمارستان العضدى ببغداد ، وظلَّ به إلى أن توفى . وكان ابن التلميذ وابن ملكا المتوفى 547 هجريَّة (1152 ميلاديَّة) فى خدمة المستضئ بأمر الله، وكان بينهما شنآن وعداوة . توفى ببغداد سنة 560 هجريَّة (1165 ميلاديَّة) وقد خلَّف مالاً عظيماً. ونعماً كثيرة، وكتباً كثيرة لانظير لها.

من أهم مؤلفاته : الرسالة الأمينية فى الفصد، الأقراباذين ، شرح مسائل حنين بن إسحاق على القانون لابن سينا ، ديوان شعر.

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Fassad1

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Fassad2


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Fassad3


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Fassad4

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Fassad5

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Fassad6

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Fassad7

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Fassad8

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Fassad9

في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي
نقلا عن موقع الطب الشعبي




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:08 pm

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Acupoin


عرق النسا في كتاب

الحاوي للرازي

يقول : الوجع إذا كان في المفاصل سمي وجع المفاصل هو بعينه وإذا كان في الورك سمي عرق النسا وإذا كان في القدمين سمي نقرسا .

قال : النقرس إنما يبتدئ من مفصل واحدا فإذا عتق وطال مكثه انتشر في المفاصل كلها .. وقال : هذه العلل تكون من أفراط الكيموس* على المفصل إذا امتلأ عرض له أن يتمدد ويوجع وكثيرا ما يكون ذلك الخلط دمويا وأما في الأكثر فيكون بلغميا أو مختلطا من بلغم وصفراء . وعلى التحقيق إنما يكون من جنس الخام الغليظ الشبيه بالمدة فإذا طال مكثه يزيد غلظه وربما تحجر .



قال : ويعرف الخلط الغالب على المفاصل من لون المفصل على أهون رسل . وإذا كانت المادة من جنس المرة فإنه يحدث للمريض حرارة كثيرة وتقلقه الأدوية الحارة ويستريح إلى الأدوية الباردة . وانظر في تدبير العليلي إلا في خلط يوجب أن يتولد وإن كان قد ترك الرياضة وأدمن دخول الحمام بعد الشبع وانظر في السن والعادة والمزاج والوقت فابتدئ أولا باستفراغ الكيموس الغالب وإن كان الجسم ممتلئا فأفصده أولا ثم أسهل ثم عالج اليدين والرجلين منذ أول مرة بالمانعة بعد الإسهال .. فأما الورك فلا لأنه يندفع الفضل كله إلى حق الورك فعالجه إذاً في الابتداء بما يسكن الوجع من القليلة الإرخاء ولا تبذر أصلا ولا تقصد إلى أدوية تسخن أسخانا قويا كالتي تحتاج إليها في آخر الأمر فإن هذه تبلغ من أمرها أن تزيد في التحلب .



عرق النسا : علامات وجع عرق النسا قال : يعرض لصاحبه وجع في الورك وتفل وإبطاء في الحركة ومجسته ضعيفة صغيرة كثيفة جدا . وربما عرضت له الحمى فلا يقدر أن ينقلب على جانبه وربما بلغ الوجع من الورك إلى الركبة وربما بلغ إلى الكعب وربما لم ينزل من حد الأربية وإذا طال هذا السقم هزل هذا العضو هزالا شديدا بوجع وألم شديد وينطلق البطن ويجد إذا غمز راحة كثيرة ويشتد عليه المشي في أول علته فإذا أزمنت قل توجعه له . ومنهم من يمشي على أطراف أصابعه ويمد صلبه ولا يقدر أن يركب ومنهم من ( ألف ج ) يركب ويمشي متكئا و لا يقدر أن يسوي قامته . قال : وهذا يكون في عضلات الفخذ والصلب والأربية.

قال : ويعرض أعراض تشبه هذه للنساء من قبل الأرحام ويميز ذلك في بابه ... لى إذا كان الوجع يعرض من الورك إلى القدم كالقضيب الممدود فإنه امتلاء عرق الورك من الدم وشفاؤه استفراغ ذلك الدم فأما الأوجاع التي عرضها أكثر من طولها فإنها من أخلاط غليظة بلغمية وأما الأوجاع التي تحوج إلى الانحناء فإنها تكون من ورم جاس وعلاجها التليين والتحليل . وأما التي تكون مع شدة انتصاب الظهر وامتداده فإنما هي في العضلات التي فوق ولذلك لا يقدر العليل أن ينصب ظهره من اجل الوجع .



سبب عرق النسا : يكون من كثرة الدم وإذا كان ذلك كذلك فعلاجه سهل : فصد العرق الذي تحت منثنى الركبة أو العرق الذي إلى جانب الكعب . قال : وأعظم الأشياء ضررا ترك الفصد ووضع الأدوية الحارة على الورك والجسم ممتلئ مما يزيد بالانجذاب إليه وينعقد فيه شيء كثير فأبدأ أولا بالفصد والاستفراغ بالإسهال مرات ثم ضع الأدوية الحارة .

استفرغ الذي تريد فصده وأفصد أولا من الباسليق والذي تريد وضع الأدوية عليه بالقيء الدائم وقلة الغذاء أولا والإسهال أيضا فيما بين كل مرتين القيء والحقن ثم أطله بالخردل بعد أن تعلم أنه ليس في البدن شيء يمكن أن ينجذب ولا تستعمل المسخنة والأدوية الحارة في الوقت الذي يكون قد رسخت الأخلاط .. وأما قبل ذلك فلا لأنك أما أن تجذب وإما أن تجفف ما في الورك بالأدوية القوية التجفيف فيصير الباقي حجريا .عروق القدم



قال حنين : العروق على هذا إلا أن التجربة تشهد أن صاحب عرق النسا ينتفع بفصد عرق النسا نفعا عظيما ولا ينتفع بفصد الصافن إلا نفعا قليلا.



لى تدبر تدبير الورم الغليظ وعلاج الورك بالأدوية الحارة قبل استفراغ الجسم تجعل العلة عسرة البرء عظيمة أما عظمتها فلكثرة ما ينجذب وأما عسرة فلأنه يزيدها أيضا غلظا ولزوجة لأنها تجتذب منها دائما لطيفها وتحلله ولأن استفراغ البدن في هذه الحالة عظيم النفع فلا تبدأ بشيء غيره ولا تقتصر على الفصد من الرجل بل من اليد قبل والقيء أيضا نافع لعلاج عرق النسا أكثر من الإسهال فاستعمله أولا بعد الطعام ثم بعد ذلك بالأدوية المنقية فإن لحجت بالورك إخلاط غليظة عسرة فذلك الوقت هو الوقت الذي يجب أن تستعمل فيه المحجمة ويعظم نفعها جدا وحينئذ تنفع الحقن القوية التي يقع فيها شحم الحنظل وتمشى الدم لأن هذه تقلع المادة من مكانها . وأما المراهم التي تصلح لاجتذاب ما في الورك فقوية حارة رأيت أوجاعها تهيج في الفخذ والساق مع حرارة في لمس هذه المواضع ويصيب الناقهين كثيرا .

وينفع من الذي من داخل فصد الصافن ومن الذي من خارج فصد النسا وقد ذكر جالينوس : أنه لا يجيء إلى الرجل عرقان كما يجيء إلى اليد وأن القسمة تكون عند الركبة ولكن التجربة تشهد لما قلت .



شمعون قال في عرق النسا : توضع المحاجم على الموضع الذي ينجع . قال : وهو اتساع هذا العرق وامتلاؤه من الدم المراري متى كان دم الجسم مراريا وأما من بلغم قال : فإن لم يسكن الوجع فاكوه وكيه ان تكويه كية على الورك حيث يحس بالوجع وفي الفخذين حيث يحس بالوجع ذاهبا مع ذهاب الوجع وفي الساق كية حيث يحس بالوجع في الجانب الوحشي * وكية تحت الكعب وكية دقيقة عميقة في رأس الأصبع الصغرى فانه يبرأ . فان لم يسكن واشتد الأمر فشق عنه وعلقه بصنارة واقطعه بترا واكوه حتى ينقطع اكثره فانه يبطل وجعه وإذا كويت فلا تلحمه بل ضع عليه ادوية مقرحة لتبقى آثار الكي مدة طويلة .



قال : عرق النسا افصده اولا بين خنصر الرجل والبنصر واسقه نقيع البر ودهن الخروع ثم خذ في المياه والحمات المحللة فان سكن وإلا فالحقن فان سكن وإلا فالقيء . لى يرى أن الفصد نافع على كل حال لأن ذلك العرق يقل امتلاؤه من أي خلط كان امتلأ .



عرق النسا قال : يعسر علاجه إذا عرض في الشتاء وفي الأمزجة الرطبة اللحمة وفي الورك الأيسر .. قال : ولا تضمد بالأضمدة الحارة قبل استفراغ الجسم وإلا جذبت إليه.



الكمال : متى وجد في عرق النسا اشتعال وحرارة وامتلاء العروق فليفصد وإلا فلا وليعالج بالإسهال والقيء . لى لأن هذه الأغذية تكثر منها فضول غير مستحيلة إلى الدم فتكون مادة إلى الفضل الذي تدفعه الأعضاء .



جورجس قال : افصد في هذا الوجع العرق الذي عند إصبع الرجل الصغرى وأخرج الدم عشية أيضا فإن لم يقلع ذلك فافصده عرق النسا ومن كان يتعاهد هذا الوجع فلا شيء أصلح له من الكي واحدة على الورك ثم أخرى على الفخذ ثم على الساق .



إذا تولدت العلة في المفاصل فليس في رجوع المفاصل إلى حالها الطبيعية حينئذ مطمع . لى لم يذكر جالينوس فصد عرق النسا البتة إنما قال : أفصد مابض الركبة أو الصافن لعرق النسا ولا كتابة في الفصد ذكر عرق النسا البتة على أنه قد ذكر هذه العلة وقال : قد أبرأت منها بفصد مابض الركبة .

قال: أصحاب عرق النسا ينتفعون بفصد مابض الركبة أكثر وأبلغ منه بالصافن .



الفصد : عرق النسا متى امتلأ دما اشتد ضربانه على صاحبه قال إذا امتلأ عرق النسا دما ضغط العصب التي إلى جانبه فلذلك يوجع شديدا قال : فإن أردت أن يذهب الوجع البتة فاكوه موضع الفصد فإنه ملاكه .



لى الأشياء التي تدر البول الغليظ والبول الدموي تستأصل وجع الورك على ما رأيت في كتاب جالينوس .



والحقن في عرق النسا خير من الإسهال ونفعها لما دون الركبتين قليل . حنين في كتاب الفصول قال : إن جالينوس يقلل الفرق في العروق التي في الرجل بين التي في الجانب الوحشي وهو عرق النسا و الذي في الجانب الأنسى وهو الصافن لأن في التشريح : كما يخرجان جميعا من العرق الذي في مابض الركبة ... إلا أنّا نرى بالتجربة أن فصد عرق النسا ينفع صاحب وجع النسا نفعا عظيما وفصد الصافن لا ينفعه كثير نفع من كان به وجع النسا فكان وركه تنخلع ثم تعود فإنه قد حدثت فيه رطوبة مخاطية قال كثيرا ما يجتمع في المفاصل رطوبات مخاطية فتبتل به رباطات المفصل فتسترخي ويخرج العظم لذلك من النقرة المركبة فيها بسهولة فترجع إليها بسهولة وليس يعني بانخلاع الورك نفس الورك بل عظم الفخذ المركب فيه من اعتراه وجع في الورك مزمن وكان وركه تنخلع فإن رجله كلها تضمر وتعرج إن لم تبرأ .

الجانب الوحشي

جورجس قال : يحقن لعرق النسا بطبيخ الخفافيش ويكوى على الظهر تحت الكلى كيتين وعلى كل فخذ كية وعلى الساق بالطول كية و على الركبة في جانب العرقوب وعلى أربع أصابع الرجلين الصغار.

* الـكَـيْـمُـوسْ:لفظة يونانيّة تعني قرب الغذاء من تفصيل الخلط في الكبد قبل توزيعهِ على الأعضاء، فهو الخلاصة الغذائية وهي مادة لبنية بيضاء صالحة للامتصاص ...و هو المادة والخلط الذي يتولد في البدن ، يقال هذا الطعام يولد كيموساً ... فإن كانَ خلطاً محموداً فهو يُغذي الأعضاء ويُنمّيها ويصير جُزءاً من جوهرها، وإن كانَ خلطاً رديئاً فهو لا يُغذي الأعضاء ولا يُنمّيها ولا يصير جُزءاً من جوهرها بل يكون المُسبّبُ لمرضها.



* الوَحْشِيّ : ما وَلِيَ الكَتِفَ

والإِنْسِيُّ : ما وَلِيَ الإِبِطَ

والجانب الوحشي من البدن : الجانب الذي لا يقابله شيء من البدن...فالجانب الوحشي من الوجه هو مما يلي الأذن وليس مما يلي الأنف ..وضده: الإنسي... وقال الأصمعي: كل اثنين من الإنسان - مثل الساعدين والزَّندين وناحيتي القدم - فما أقبل على الإنسان منهما فهو إنسيٌّ، وما أدبر عنه فهو وحشي.

.

.
في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي
نقلا عن موقع الطب الشعبي




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:13 pm

أنواع المشارط



المِشْرَطُ: المِبْضَعُ ، والمِشْراطُ والمِشْرَطةُ: الآلةُ التي يَشْرُط بها.


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Cupping16

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Blade

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Aaa2

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Image001

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Blade4

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Iron_multi

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Bloodletting4

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Bloodletting027


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Bloodletting4

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 49ef8c66ddeee

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Blade2

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Hmeed9

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Hmeed6

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Blood_12




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:18 pm

علاج الربو بالفصد

هذه الصور منقولة من فلم في اليوتيوب والمعالج هو الطبيب الشعبي : فرحان عياضه العنزي من منطقة حائل - ناحية إسبطر

وفيها طريقة علاج مرض الربو من خلال فصد أحد عروق الدم في اليد اليسرى.


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Asthma8

ذكر ان فرحان تعلم هذا العلاج عن أبيه منذ 8 سنوات تقريباً ونحن الآن في عام 1431 مع العلم أن أبيه مازال حياً لكن ترك هذا العلاج بسبب كبر سنه وكذلك ضعف نظره ...تعلم والده هذه الطريقة قبل حوالي 32 عاماً عن طريق فصد إبن أخته الذي أصابه مرض الربو وعمره تقريباً 6 سنوات وها هو الإبن قد شفاه الله منذ ذلك الحين والآن عمر الإبن تقريباً 42 عاماً .

وعملية الفصد بسيطة لا تحتاج إلى وقت ومفيدة لمن هو مصاب بالربو وناجحة بإذن الله ويرتاح بمجرد إجرائها .


لمن تجرى العملية ؟
العملية تجرى لكل الأشخاص الصغير والكبير وفي أي وقت .. يستثنى من ذلك مرضى :
السكري
الضغط
أمراض القلب والشرايين

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Asthma1

كما هو مشاهد في الصورة - شنطة العدة وفيها مستلزمات العملية " معقمات ، بخاخ مخدر موضعي الذي يستخدم للأسنان - مشرط - شاش طبي - قطن طبي - رباط للعضد - لزقات طبية ... الخ ، إناء فيه ماء دافئ يكفي لتغطية الكف الى المعصم .

يمسح على اليد بمعقم ويضع بخاخ بنج موضعي


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Asthma2


يضع رباط على العضد من أجل أن تبرز العروق في الكف - كما يفعل عند التبرع بالدم في المستشفى .


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Asthma3

يحدد موضع العرق في اليد اليسرى وهو كما في الصورة العرق الكبير بين البنصر والوسطى ، ثم يضع المشرط " طرف الموس " عليه .


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Asthma4

ثم يضربه بالعصاة الصغيرة على طرف المشرط مرة أو مرتين حتى يتيقن من عمل فتحة في العرق تسهل خروج الدم مع الأخلاط .

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Asthma5

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Asthma7

وبعدها وبسرعه يدخل يد المريض في الماء حتى لا يتجلط الدم ويتعذر خروجه مع الأخلاط .

ويحل رباط العضد حتى يتدفق الدم .

يترك الدم يتدفق من الجرح لمدة خمسة دقائق أو نحوها .


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Asthma6

يخرج الكف من الماء وينشف ويعقم ويلف بالشاش الطبي .



ما يجب الإمتناع عنه بعدها ( الحمية بعد الفصد ) ؟
الفلفل ومشتقاته بجميع أنواعها
الحوامض بجميع أنواعها
المثلجات والمشروبات الباردة كالماء وغيره






        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:19 pm

شروط وإرشادات وتوصيات

في عملية الفصد

1. المكان أو الغرفة التي تجرى فيها عملية الفصد يجب أن يكون نظيفة ومعقمة .




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:23 pm

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Moxa


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Art_vein





العلاج بالكي


الحمية بعد الكي
الكي بعشبة الموكسـا
فوائد ومحاذير العلاج بالكي
العلاج بالكي عند أبو القاسم الزهراوي
العلاج بالكي عند أبو بكر الرازي


أسماء بعض الأمراض ومواضع الكي الأكثر شهرة في الطب الشعبي
علاج الجنون " التنسيم ، الفتق ، الوشرة ، الفري ، فري الرأس ، أبو دمغة "


علاج مرض الشوكة - الشوصة - ابو جنيب


علاج أبو صفار " اليرقان " بالكي


مرض اللقوة " العصب الوجهي " بالفصد والكي والحجامة والأعشاب


علاج عرق النسا بالفصد والكي والحجامة والأعشاب


علاج عرق النسا في كتاب الحاوي للرازي
علاج مرض السقاط - العظيم
علاج السرطان بالكي


علاج البهاق بالكي
مخاطر علاج الأطفال بالكي


صور لبعض أماكن الكي
اللبخة " الصبخة ، السبخة "







        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:36 pm

فوائد ومضار ومحاذير العلاج بالكي


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Hospital

آخر الطّب الكيُ



ذكر العجلوني في كشف الخفاء: في الأصل هو (آخر الطّب الكيُ) من كلام بعض الناس، وليس بحديث، والمراد أنه بعد انقطاع طرق الشفاء يعالج بالكي، ولذا حمل العلماء قوله صلى الله عليه وسلم وأنهي أمتي عن الكي على ما إذا وجد طريق غيره مرجو للشفاء، وقال القاري في موضوعاته الكبرى والمشهور كما قال العسقلاني في أمثلة العرب آخر الداء الكي والمعنى آخر الشفاء من الداء الكي ، وينسب أهل الأخبار المثل المذكور إلى "لقمان بن عاد"، وفي نسبتهم هذه المعالجة إليه دلالة على قدمها عند العرب. وهي معالجة لا زال الأعراب يستعملونها في مداواة أمراض عديدة عندهم، لا سيما في معالجة امراض المفاصل " الرثية " والجروح والقروح ووجع الرأس.



‏وفي القاموس المحيط الشَّأفَةُ: قَرْحَةٌ تَخْرُجُ في أسْفَلِ القَدَمِ، فَتُكْوَى فَتَذْهَبُ ، أو إذا قُطِعَتْ ماتَ صاحِبُها، واسْتأصَلَ اللُّه شَأْفَتَهُ: أذهَبَهُ كما تَذْهَبُ تِلْكَ القَرْحَةُ، أو معناهُ أزالَهُ من أصْلِه.





ومن المؤسف أنه لا يوجد لدينا في الكتب والمباحث العربية ما يشرح لنا الشرح الوافي عن طريقة العلاج بالكي ، بينما أننا نجد الى وقتنا الحاضر البدو في الصحراء وكبار السن في بعض القرى يستخدمون العلاج بالكي وأنهم ينجحون في علاج بعض الأمراض التي يعجز الطب الحديث عن علاجها ... والغريب أنهم يكوون على مسارات الطاقة الصينية والمناطق الانعكاسية من غير أن يعلمون عنها شيئا ، كأن يكوون الموضع بين الخنصر والبنصر لمرض أبو صفار وأسفل القدم للروماتيزم ..الخ ، وعلمهم والله اعلم مأخوذ من كتب الطب القديم مثل كتاب الحاوي والقانون وأخذ بالوراثة أو عن طريق تعليم الجن لهم ‍‍‍.
فوائد الكي

1. الكي علاج نافع لمنع انتشار الفساد .

2. ولتقوية العضو الذي برد مزاجه.

3. ولتحليل المواد الفاسدة المتشبثة بالعضو.

4.يساعد الكي في وقف النزيف. وينبغي أن يكون الكي في هذه الحالة بحديدة شـديدة الإحماء قوية حتى تفعل خشكريشة " قشرة " عميقة غليظة لا يسهل سقوطها أو تسقط في مدة طويلة في مثلها يكون اللحم قد نبت ، فإن الكي الضعيف يحصل منه خشكريشة ضعيفة تسقط بأدنى سبب.

5. ويعمل على تدفئة خطوط الطاقة وطرد البرد.

6. ويعمل على تسهيل سريان الطاقة من أعلى إلى أسفل والعكس .

7. ويعمل تقوية خطوط الطاقة وتعادلها ومنعها من الانهيار.

8. فالكي يعالج فوضى الطاقة وركود تدفق الدم بسبب الرطوبات الباردة في عمق المفاصل والعضلات بسبب بعض الأمراض المزمنة ، وحرارة الكي تساعد في تسخين الدم وتدفقه بصورة صحيحة.

9. الكي يساعد في تنشيط نظام المناعة حيث أن الجسم يشعر بالحرق " الحرارة " فيُطلقُ أجسام مضادةَ أكثرَ لمقاومة الحرق ، وهذا ينشط ويقَوّى المناعة ، ويُساعدُ على ْ مكافحةَ أي تلوّثِ أو على الأقل يُضعفه .

10. الكي يَزِيد إنتاجَ خلاياِ الدّمِ البيضاءِ . وخلايا الدم البيضاء تزيد فوراً بعد العلاج بالكي , وتصلُ الزيادة إلى القمة بعد 8 ساعات بعد ذلك.ويَبْقى العددُ مرتفعُ لأربعة أو خمسة أيامِ بعد المعالجة.

11. يَزِيدُ في إنتاج خلاياِ الدّمِ الحمراء والهيموغلوبينِ.

12. ولقد ثبت طبياً بأن تأثير الكي أكثر فعّالية للأمراضِ المزمنة الدّاخليةِ من الوخز بالإبر ، بسبب التّأثيرات الشديدة على التّغييراتِ الكيمياوية الحيوية ، خاصةً في مكوّناتِ الدّمِ والمناعة .

13. والعلاج بالكي آمن من الوخز بالأبرِ ويُمكنُ أَن يستخدم كعلاجِ في البيت . وقد استخدم على نحو واسع كعلاجِ شعبيِ مفيدِ وفعّالِ جداً لقرون طويلة في آسيا، خاصةً في اليابانِ.


محاذير الكي

1. ليتوق الكاوي أن تتأدى قوة كيته إلى الأعصاب والأوتار ورؤوس العضل والأربطة وشر أماكنها المفاصل.

2. وليتوق الكاوي ويبتعد عن المناطق التي فوق أو حول الشرايين .

3. الكي لا ينبغي أن يستعمل في الأزمنة المفرطة الطبيعة كالقيظ والشتاء.

4. لا تكوي المرأة الحامل .

5. لا تكوي الجائع ولا الذي أكل أكلاً كثيراً .

6. لا تكوي أي شخص فوق أكتافه وهو يعاني من ارتفاع في ضغط الدم .

7. وإذا كان الكي لنزف دم فينبغي أن يكون الكي بالنار بحديدة شديدة الإحماء قوية حتى تفعل خشكريشة " قشرة " عميقة غليظة لا يسهل سقوطها أو تسقط في مدة طويلة في مثلها يكون اللحم قد نبت، فإن الكي الضعيف يحصل منه خشكريشة ضعيفة تسقط بأدنى سبب.

8. وإذا كويت لإسقاط لحم فاسد وأردت أن تعرف حد الصحيح فهو حيث يوجع.

9. وربما احتجت أن تكوي مع اللحم العظم الذي تحته وتمكنه عليه حتى يبطل جميع فساده.

10. وإذا كان مثل القحف تلطفه حتى لا يغلي الدماغ ولا تتشنج الحجب وفي غيره لا تبالي بالاستقصاء.

11. الكي على الصلب في زمن الحداثة " المراهقة " قد يتسبب في العنة ، ذكرت بعض الكتب أن السلطان أحمد طغلق كان عنيناً لكونه كوي على صلبه وهو حدث " صغير السن" لعلة حصلت له .



ومما ذكر في كتاب الإعجاز العلمي في الإسلام (السنة النبوية) / محمد كامل عبد الصمد

يقول ابن قتيبة: الكي نوعان: كي الصحيح لئلا يعتل فهذا الذي قيل فيه " لم يتوكل من اكتوى " لأنه يريد أن يدفع القدر عن نفسه والقدر لا يُدفع. والثاني كي الجرح إذا نغل أي فسد والعضو إذا قطع، ففي هذا الشفاء وهو الذي يشرع التداوي به. وأما إذا كان الكي لأمر محتمل يجوز أن ينجح ويجوز أن لا ينجح فإنه إلى الكراهة أقرب.

وقال المازري: وقوله صلى الله عليه وسلم " وأنهى أمتي عن الكي، وما أحب أن أكتوي " إشارة إلى أن يؤخر العلاج به حتى تدفع الضرورة إليه ولا يوجد الشفاء إلا به، لما فيه من استعمال الألم الشديد في دفع ألم قد يكون أضعف من ألم الكي.



و في بحثه المستفيض عن التوكل يقول الإمام الغزالي: اعلم أن الأسباب المزيلة للمرض تنقسم إلى: مقطوع به ومظنون وموهوم، والموهوم الكي، أما المقطوع به فليس من التوكل تركه، بل تركه حرام عند خوف الموت، وأما الموهوم فشرط التوكل تركه إذ وصف به رسول الله صلى الله عليه وسلم المتوكلين. والكي الذي جعله الغزالي مثالاً للأسباب الموهمة هو الكي المغالى به والذي يطبق دون استطباب جازم وهو الذي نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا الكي المنفذ بناء على وصفة طبيب حاذق واستطباب علمي.



لمحة تاريخية:

تحرق الكاويات الأنسجة حيث تفقد ماءها وتفكك الخلايا المركبة لها مما يؤدي إلى تلفها. وقد كان الأقدمون والمتطببون الشعبيون يجرونها بقضبان حديدية منتهية بأشكال مختلفة تحم على النار وتكوى بها النواحي المختلفة. ولقد غالى العرب قبل الإسلام من استعمال الكي للعلاج ولا سيما في البوادي حيث تندر الأطباء، وما يزال العامة في بلادنا يتوسعون في تطبيقه متجاوزين حدود المعقولية، كما أنه للأسف يجري بأيدٍ غير خبيرة أو على أيدي متطببين جهلاء مما زاد في اختلاطاته وعقابته الوخيمة.

و ما زلنا نرى ممن قد اكتوى فلم يشف ولم يخف ألمه بل ضَمَّ إليه ألماً جديداً وشوّه بالكي جماله الخلقي، وإن منهم من أصيب بالكزاز نتيجة التلوث المحدث بآلة أو قماش الكي _ العطبة _ وقد تهدد الحياة وخاصة عند تطبيقها عند الولدان المصابون بترفع حروري أو عندما تطبق عند مصاب بألم صدري قد يكون إحتشائي ، أو بألم بطني حاد قد يكون التهاب زائدة دودية حاد أو غير ذلك.

إن ما يجري من استعمال الناس للكي بالنار أو بالعطب في معظمه مخالف لمبادئ الطب والمراد النبوي _ ومن ذلك كله _ واجب علينا بيان هذه الأضرار لمكافحة هذه العادة، موضحين نصيحة النبي الرحيم صلى الله عليه وسلم " وأنهى أمتي عن الكي ".

الموقف الإسلامي

و جاء الإسلام وكان من مهام حكومته نشر مناهج الطب الوقائي ومكافحة الشعوذة فأبى رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمته أن يعذبوا أنفسهم بأوهام لا تنفع أو بمعالجة أكبر ضررها من نفعها فنهاهم عن الكي ووضح لهم أن استعماله مشروط بوجود استطباب له. فإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم قد اعترف بفوائد الكي " الشفاء في ثلاث " لكنه نبه إلى أن استعماله يجب أن يكون موافقاً للداء " ولذعة بنار توافق الداء "، أي لابد من تشخيص طبيب حاذق يشخص الداء ويحدّد الطريقة التي يطبق بها هذا الكي. وهكذا فإن النهي الوارد عن الكي " وأنهى أمتي عن الكي " وكراهيته عليه الصلاة والسلام " وما أحب أن اكتوي " ليس على عمومه وإطلاقه، إذ ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أيضاً أنه سمح بالكي لبعض أصحابه، فالنهي منصب على المغالاة في الكي ودون وجود استطباب.

و يمكن تلخيص استطبابات الكي الواردة في الأحاديث النبوية التي سقناها في مطلع بحثنا بأمور ثلاثة:

1. لقطع النزف: كما ورد في حديث " ورمى سعد بن معاذ في أكحله فحسمه النبي صلى الله عليه وسلم بمشقص " وحديث " بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي بن كعب طبيباً فقطع منه عرقاً ثم كواه " وقال الخطابي: إنما كوى النبي صلى الله عليه وسلم سعداً ليرقأ الدم عن جرحه وخاف عليه أن ينزف فيهلك. وأما الكي في موضع الفصادة إنما هو لإيقاف النزيف بعد سيلان مقدار كافٍ من الدم. وإن استعمال الكي لقطع النزيف ما يزال يطبق على نطاق واسع في الطب الحديث وخاصة بعد تطور أداة الكي حيث تستعمل اليوم المكواة الكهربائية وخاصة أثناء العمليات الجراحية، وهذا لا شك من الإعجاز النبوي الكريم.

2. معالجة الألم الجنبي بالكي: كما ورد في حديث أنس: كويت من ذات الجنب ورسول الله صلى الله عليه وسلم حيٌّ، وهي رواية تفيد الإذن بالأمر. ولا ندري مفهوم ذات الجنب في ذلك العصر إذ يغلب حسب مفهومنا الحديث أن يكون الألم الجنبي عند ذلك الصحابي مجرد ألم عصبي وربي. وإن الطب الحديث كان حتى أواسط القرن العشرين يلجأ إلى الكي النقطي في تسكين هذا الألم. كما برهن العلماء الصينيون عن فائدة الوخز بالإبر المسخنة في تسكين الآلام.

3. معالجة اللقوة بالكي: وما ورد فيها من أحاديث: " رأيت عبد الله بن عمر وقد اكتوى وجهه من اللقوة "، " أن أبا طلحة اكتوى وكوى أناساً من اللقوة " فهي أحاديث موقوفة على فعل صحابيين جليلين وليست مرفوعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. واللقوة هي شلل العصب الوجهي، ويغلب أن البرد هو السبب في إحداثها. والمعالجات الحديثة مبنية على أساس أن سبب اللقوة هو تشنج الأوعية المغذية للعصب، لذا فهم يعطون الأدوية الموسعة للأوعية، وما الأدوية المحمرة سوى ضرباً من ضروب الأدوية الموسعة للأوعية.

و قد علل الدكتور سلمان قطاية فائدة الكي في معالجة اللقوة فقال: هذا ويشير ابن سينا إلى ضرورة كي العرق خلف الأذن، تلك المنطقة التي يخرج منها العصب الوجهي من الثقب الإبري الخشابي، وربما كان للكي تأثير موسع للأوعية عن طريق المنعكسات. ومن يستغرب ذلك بعد أن برهن الصينيون على فائدة الوخز بالإبر المسخنة. و في كتابه (التصريف عن عجز التأليف) يشير الزهراوي في معالجة اللقوة إلى إجراء الكي في ثلاث نقاط فقط توافق غصون شعب العصب الوجهي المعصبة لعضلات القحف والعضلة المدارية الجفنية ولعضلات الشفتين.



تطور الكي وأدواته في الطب الحديث:

لقد تطورت أدوات الكي تطوراً كبيراً في العصر الحديث حيث استخدمت المكواة الحرورية Themocautere ثم المكواة الكهربائية وهي أدوات سهلة الاستخدام ويمكن التحكم بها بشكل جيد، كما تم استخدام البرودة الشديدة في الكي لأثرها المتلف للخلايا كالكي بالثلج الفحمي الذي تنقص درجة حرارته عن 80 درجة مئوية. كما أن هناك كاويات كيميائية كحمض الخل ثلاثي الكلور وحمض الآزوت وحمض الكروم وقلم نترات الفضة وغيرها.

و مع تطور الطب وتطور أدوات الكي أصبح له إستطبابات كثيرة نوجزها بما يلي:

1. نستعمل المكواة الكهربائية بكثرة في الوقت الحاضر أثناء العمليات الجراحية لرقء النزف الوعائي أثناء شق النسج بالمشرط. فاستخدام الكي الكهربي أصبح من الطرق الحديثة في تخثير الأوعية وإيقاف النزيف وهو نفس الإستطباب الذي طبقه الرسول الكريم.

2. تستخدم الأشعة وهي من نوع من الكي أيضاً لمعالجة الأورام السرطانية على اختلاف أنواعها.

3. يستخدم كي عروق الأنف في منطقة كسلباج لقطع الرعاف بالكاوي الكهربائي أو الحروري وقد يطبق الكي الكيماوي.

4. يستخدم الكي الكهربي أو بالبرودة لمعالجة حبة الشرق والثآليل والأثفان والأورام الجلدية على اختلاف أنواعها.

هذا ولا يجوز تطبيق الكي عند المصابين باستحالة العضلة القلبية وتصلب الشرايين المترقي لأن الكي يرفع الضغط الدموي، ولا عند المستعدين للإصابة بالغشي . كما أنه لا يجوز تطبيق هذه المعالجات في غير موضعها وبغير موضعها وبغير استطباب جازم من قبل طبيب حاذق وبشرط عدم وجود أدوية بديلة، أي عندما تكون الحل الوحيد لمشكلة المريض وذلك استجابة للتوجيه النبوي الكريم في النهي عن استخدامها بما لا يوافق الداء، هذا التوجيه الذي يطابق تماماً ما يوصي به أساطين الطب الحديث والذي يمكن اعتباره من معجزات النبوة، وسبحان من قال فيه: {و ما تنطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى}. صدق الله العظيم.





في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع حبذا ذكر المصدرعلى النحو التالي

نقلاً موقع الطب الشعبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 179-A




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:55 pm

التصريف لمن عجز عن التأليف
ALBUCASIS


أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي ولد عام 936 - 1013 في مدينة الزهراء شمال قرطبة وقد عرف الزهراوي في الغرب باسم " Albucasis " تحريفا للقبه وهو ابو القاسم ، وهو ثالث الثلاثة النوابغ من الأطباء العرب وهم الرازي وابن سينا والزهراوي .
من أشهر كتبه التصريف لمن عجز عن التأليف، كتاب في الطب والممارسة الطبية ، يتكون الكتاب من ثلاثين مقالة أو فصلا، كل منها تغطي تخصصا من تخصصات الطب، ختمها الزهاوي بالمقالة الثلاثين في الجراحة. يذكر الزهراوي في مقدمة كتابه أن صناعة الطب قد تدهورت في زمنه وأنه كتب هذ الكتاب ليجمع فيه العلوم الطبية لمن عجز عن جمعها بنفسه ، كما يتضح من اسم الكتاب.

كان العلاج بالكي من الطرق الشائعة في الأزمنة القديمة وقد استخدمه الإغريق على نطاق واسع تطبيقا لنظريتهم في الأخلاط والأمزجة، وجاء العرب فطوروا آلاته واستخدموه في علاج كثير من الأمراض، وقد كان من الصعب العثور على تفسير نظري لنجاح هذه الطريقة في تخفيف الآلام .
والكي من الأساليب العلاجية التي لا غنى عنها اليوم في كافة التخصصات الجراحية وإن كنا بالطبع نستخدم آلات معقدة لتحقيق ذلك. ورغم أن الزهراوي يخصص لهذا الباب ستة وخمسين فصلأ، فسوف نقتصر على إيراد أمثلة قليلة مما احتواه هذا الباب.


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 1

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 2

وهنا يذكر أنه بعلم فائدة وسرا غامضا في فوائد العلاج بالكي ولكن يخشى عدم استيعاب القارئ له ، كما يذكر أن الكي يصلح في كل وقت وزمان.

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 3

يوكد الزهراوي على أن المرض الذي يعالج بالكي قد يعود مرة أخرى كسائر الأمراض

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 4

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 5
        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 6

هنا يوضح ماذا يفعل بعد الكي وهو أن تضع على موضع الكي القطنة التي غمست في محلول الماء والملح ولمدة ثلاثة ايام ، ثم بعدها قطنة مغموسة بالسمن .

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 7

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 8

مرض الشقيقة: الشقيقة هو مجموعة من الأعراض تسبب ألما في أحد جانبي الرأس ونادرا ما يصيب جانبي الرأس معا ويدوم لفترة تتراوح ما بين ساعة إلى ثلاثة أيام. يتميز صداع الشقيقة بألم نابض شديد غالبا ما يكون في منطقة الصدغ أو خلف إحدى العينين أو خلف الأذن، تصاحب الألم اضطرابات معوية كالشعور بالغثيان والقيء كما تصاحبه اضطرابات بصرية وسمعية كالتحسس الزائد من الضوء والصوت. وقد يصاب المرء به في أي وقت خلال اليوم وغالبا ما تكون الإصابة به في الساعات المبكرة من النهار. تصاب النساء بالشقيقة أكثر من الرجال وبين كل أربعة أشخاص هنالك ثلاث سيدات مصابات بالشقيقة، وقد تبدأ نوبات الصداع بين عمر الخامسة عشرة والخامسة والأربعين، وتكون نوبات الصداع عند الكبار أقل عددا وأخف بأسا.

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 9

بين هنا صنف من أنواع الكي بالدواء وهو الثوم

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 10

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 11

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 12

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 13

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 14

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 15

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 16

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 16

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 16

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 17

المالنخوليا Melancholia: يقول الشيخ الرئيس في كتابه القانون في تعريف المالنخوليا" إنها تغير الفكر عن المجرى الطبيعي إلى الخوف والفساد لمزاج سوداوي يوحش روح الدماغ ويفزعه ". ولقد ذكر أن استمرار المالنخوليا يؤدي إلى ما يسمى بالمانيا، وأن سبب المالنخوليا إما من الدماغ نفسه أو من خارج الدماغ.

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 18

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 19

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 20

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 21

ففي الفصل السادس عشر يصف الزهراوي كيفية كي جفن العين إذا انقلبت أشفارها إلى داخل فنخست العين، ويورد تفاصيل الكي بدقة بالغة فيجب أولا أن " تعلم على جفن العين بالمداد، علامة على شكل ورقة " آس " ويمضى في وصف الاحتياطات الواجب اتخاذها ومن المؤكد أن مثل هذه الطريقة ليست أفضل طرق العلاج، إلا أنها تؤدي في النهاية إلى ما يؤدي إليه العلاج الجراحي حاليا، وهو استئصال جزء هلالي من الجلد والعضلة المحيطة بالجفن، وهو يختتم هذا الفصل بنصيحة بالغة الأهمية: " واعلم أن أعين الناس قد تختلف في الصفر والكبر، فعلى حسب ذلك فليكن تشميرك، ولي!س بخفي طريق الصواب على من كانت له دربة بهذه الصناعة ".


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 22

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 23

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 24

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 25

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 26

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 27

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 28

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 29

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 30

الفصل الحادي والعشرين يصف كيفية استخدام المكواة من خلال أنبوبة من النحاس أو الحديد في كي وجع الضرس " لئلا يصل حر النار إلى فم العليل ".

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 31

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 32

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 33

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 34



وفي الفصل الثاني والعشرين يصف المكواة المجوفة " منفوذة الطرفين ليخرج الدخان عند الكي من الطرف. الآخر.

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 35

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 36

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 37

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 38

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 39



ومما ذكر الزهراوي ان المكاوي تصنع من الحديد وهو يقول في هذا الباب عن الكي بالذهب إنه " أحسن وأفضل من الحديد، وكما قالوا، إلا أنك إذا أحميت المكواة في النار من الذهب لم يتبين لك متى تحمى على القدر الذي تريد لحمرة الذهب، ولأنه يسرع إليه البرد، وإن زدت عليه في الحمى ذاب في النار وانسبك فيقع الصانع من ذلك في شغل، فلذلك صار الكي بالحديد عندنا أسرع وأقرب من الصواب للعمل "، وينبغي أن تكون مكواة الصبيان لطيفة على أقدارهم وللكبار على أقدارهم. ويصف الزهراوي في فصل آخر المكواة المجوفة (كريشة النسر) لكي الناصور الدمعي .وقد جاء في هذا الجزء وصف ما يقرب من عشرين مكواة مختلفة، كل واحدة منها لحالات محددة.. فهناك المكواة الزيتونية لعدة حالات، منها الصداع والمكواة المسمارية للصداع النصفي. والمكواة المنقطة لاسترخاء الجفن ومكواة المسبار للناسور والمكواة الأنبوبية لالتهاب اللثة ومكواة شوكية لانخلاع العضد والمكواة الخلقية لعرق النسا (ألم العصب الوركي) ومكواة على شكل عراق ريثة الطائر لمسمار القدم (corn)، كما جاء وصف أنواع مختلفة من الكي لعلاج سائر أنواع الأمراض التي تصيب الجسم من الرأس إلى أخمص القدمين.



والفصل الثامن والعشرون ذو أهمية بالغة، فهنا نجد حالة إكلينيكية محددة هي خراج الكبد، يصف لفتحه آلة معينة تتكون- ليس فقط من المكواة المصممة على شكل خاص- وإنما أيضأ الأنبوبة الخاصة بها، وبهذا يجمع الزهراوي في تصميم هذه الآلة صفات الكي والبط وتفريغ الصديد:

" إذا عرض في الكبد خراج وأردت أن تعلم إن كان ذلك الورم في لحم الكبد أو في صفاقه فإنه إن كان في لحم الكبد فإنه يجد العليل ثقيلا ووجعا بغير حدة وإن كان في صفاق الكبد كان مع الوجع حدة شديدة ورأيت أنه قد أعيا الأطباء علاجه فينبني أن يستلقي العليل على قفاه ثم تعلم على الموضع الوارم بالمداد ثم تحمى المكواة في النار وهي المكواة التي تشبه الميل وهذه صورتها .

وتكويه بها كية واحدة حتى تحرق الجلد كله وتنتهي بالكي إلى الصفاق حتى تخرج المدة كلها ثم تعالجه بعلاج الجراحات حتى يبرأ وهذا النوع من الكي لا ينبغي أن يستعمله إلا من طالت دربته في صناعة الطب وجرت على يديه هذه الأمراض بالتجر بة مرارا فحينئذ يقدم على مثل هذا العمل وتركه عندي أفضل.



وفي الفصل السادس والثلاثين في كي الناصور الذي يكون في المقعدة ونواحيها " نرى عقلية مخترعة متطورة، فقد جذبت مشكلة ناصور الشرج انتباه كثير من المؤلفين القدامى ولكن فكرة كى الناصور لم تخطر على بال أحد قبل الزهراوي " وما فعله هو أنه استخدم المسبر- الذي كان معروفا من قبل كآلة للاستكشافات فقط- في كي الناصور الشرجى.

وفي الفصل التاسع والأربعون في كي السرطان. يقول في هذا الفصل: إذا كان السرطان مبتدئا وأردت توقيفه فاكوه بمكواة على الدائرة حواليه كما يدور وذكر بعض الأطباء أن يكوى كمية بليغة في وسطه ولست أرى أنا ذلك.. فالصواب أن يكوى حواليه بدائرة أو بكيات كثيرة .



وفي الفصل الحادي والخمسين، يرسى الزهراوي مبدأ هاما من مبادئ الجراحة فعند فتح الخراج لا بد أن يكون المنفذ إلى أسفل ليسهل خروج الصديد:

" إذا حدث بأحد دبيلة... وأردت بطها بالكي، فاحم المكواة وأنزلها في وسط الدبيلة حتى تنفذ الجلد ولتكن الكية مما يلي الأسفل ليسهل جري القيح ثم تعالجها بما ينبني حتى تبرأ ". نلاحظ من الرسم أن تصميم المكواة نفسها يساعد على فتح نحرج للصديد.

والفصل السادس والخمسون على جانب كبير من الأهمية وهو أعم وأشمل مما يدل عليه العنوان " كي النزف الحادث عن قطع الشريان ".

" كثيرا ما يحدث نزف الدم من شريان قد انقطع عند جرح يعرض من خارج أو عند شق ورم أو كي عضو ونحو ذلك فيعسر قطعه فإذا حدث لأحد ذلك فأسرع بيدك إلى فم الشريان فضع عليه إصبعك السبابة وشده نعما حتى يحصر الدم تحت إصبعك ولا يخرج منه شىء ثم تضع في النار مكاوي زيتونية صغارا وكبارا عدة فتنفخ عليها حتى تصير حامية ثم تأخذ منها واحدة إما صغيرة وإما كبيرة على حسب الجرح والموضع الذي انفتق فيه الشريان فتنزل المكواة على نفس العرق بعد أن تنزع إصبعك بالعجلة وتمسك المكواة حتى ينقطع الدم فإن اندفع عند رفعك الإصبع ست فم الشريان وطفأ المكواة فخذ مكواة أخرى بالعجلة من المكاوي التي في النار المعدة ولا تزال تفعل ذلك واحدة بعد أخرى حتى ينقطع الدم وتحفظ ألا تحرق عصبا يكون هناك فتحدث على العليل بلية أخرى، واعلم أن الشريان إذا نزف منه الدم فإنه لا يستطاع قطعه ولا سيما إذا كان الشريان عظيما إلا بأحد أربعة أوجه: إما بالكي كما قلنا، وإما ببتره إذا لم يكن قد انبتر فإنه إذا بتر تقلص طرفاه وانقطع الدم، وإما أن يربط بالخيوط ربطا وثيقا، وإما أن توضع عليه الأدوية التي من شأنها قطع الدم والشد بالرفائد شدا محكما ".

أهم المراجع :

الصفحات التالية من موقع اسلام ست:

الإنجازات الجراحية لأبي القاسم الزهراوي / الدكتور/ أحمد عبد الحي / الهند

الصيدلي أبو القاسم الزهراوي / دكتور زهير البابا / الجمهورية السورية
قراءة جديدة وتحقيق لصفحات من كتاب /التصريف لمن عجز عن الـاليف /الدكتور محمد رضا عوضين / جمهورية مصر العربية.
الزهراوي الطبيب والجراح / ومنتجات الممالك الطبيعية والدوائية وضعها /الدكتور سامي خلف حمارنة والممرضة/ نزهة توفيق حمارنة / الولايات المتحدة الأمريكية
أبو القاسم الزهراوي أشهر طبيب جراح فى القرون الوسطى /دكتور سيمون حايك / أسبانيا
أبو القاسم الزهراوي وأثره في علاج إصابات الأطراف /الدكتور قاضى م. إقبال /ماليزيا
أبو القاسم الزهراوي وتأثيره في جراحة العيون / الأستاذ الدكتور محمد ظافر الوفائي./ الولايات المتحدة الأمريكية
الجراحة عند الزهراوي / دكتور أحمد مختار منصور / جمهورية مصر العربية

صفحات من الكتاب مترجم على هذا الرابط :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي

نقلا عن موقع الطب الشعبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:57 pm

محمد بن زكريا الرازي


هو أبوبكر محمد بن زكريا الرازي أحد العلماء المسلمين البارزين في مجال الطب. ولد الرازي في عام 865 م في مدينة الري بإيران " تقع شرقي مدينة طهران حاليا " ، وأعظم مؤلفاته وأشهرها على الإطلاق كتاب * "الحاوي في الطب" الذي سجَّل فيه الطب الهندي والفارسي والعربي.


وهنا أذكر مقتطفات لبعض ما ذكر عن العلاج بالكي :


يقول الرازي في كتابه الحاوي في الطب لعلاج الصداع : وإذا عسر الصداع وازمن اقطع شرياني الصدغين وأكوهما وإذا كان الوجع في مقدم الرأس نفعه حجامة النقرة وقطع العرقين اللذين خلف الأذن وإن كان من خلف نفع فصد عرق الجبهة قال وإذا كان مع الوجع ثقل فهو عن رطوبة وإن كان مع الثقل حرارة فهو دم وإن كان مع الحرارة سهر فهو صفراء وإن كان مع امتداد فريح.

وأيضا لعلاج الصداع الكيّ ثلاثة على أم الرأس واثنان على الصدغين وواحد فوق النقرة وعند مؤخر الرأس.

ويقول : عالج من ذهاب الذهن خاصة والسهر والنسيان يالبلادرى خاصة وبالغراغر الجالية للبلغم فإن عتق هذا الداء أعني ذهاب الذكر فاكوه في الأخدعين والقفا .

ولا تساع دروز الرأس : يحتاج أن ينقى الرأس من الأنف والحنك غاية ما يكون من التنقية ويوضع على موضع الدروز التي تتسع الأدوية القابضة ويلزم الشد وإن فرط الأمر فليس له إلا الكي على ذلك الدروز وحك العظام حتى يدق ويتنفس البخار من هناك فلا يفتح الدروز وفصد عرق الجبهة والصدغين والوداجين فإنه نافع إن شاء الله عز وجل.

عرق النسا : يذكر الرازي في الحاوي في الطب أن صاحب وجع النسا الذي يعرض من أجل كثرة الرطوبة البلغمية في الورك وتنخلع فخذه ثم تعود إلى موضعها فتضمر وتنتقص فخذه إن لم يبادرإلى تجفيف تلك الرطوبة بالكي ويجب أن يكوي مفصل الورك كيما تنفذ تلك الرطوبات البلغمية وتشتد بالكي رخاوة الجلد في الموضع الذي يقبل منه المفصل تلك الرطوبة وتمنعه النقلة عن موضعه فإن مفصل الورك إذا لبث مدة منخلعا من كثرة الرطوبة ودام ذلك حدثت من قبل ذلك عرجة لا محالة ويتبع ذلك ضرورة إلا تغتدي الرجل على ما يجب فتضمر لذلك وتنقص كما يعرض لسائر الأشياء التي تعدم حركاتها الطبيعية.

وفي موضع آخر يقول وجع الورك يكون من " فساد " الصفراء ويكون من كثرة القيام في الشمس فتجف لذلك رطوبة الورك. وينفع من وجع الورك قطع العرقين اللذين عند خنصرالقدم والحقن والحمام والأضمدة الملينة أولا ثم المحللة ، قال: فإن لم ينفع ذلك كوي على العصب الذي في الظهر إلى جانب الكلية وعلى الفخذين أربع كيات وعلى الركبتين أربع كيات وعلى كل ساق بالطول موضعين وأربع كيات عند الكعب وأربع على أصابع الرجلين.

ويقول : ومن أفضل علاج الورك نفض الجمد بما يقلل فضوله ويقلل غذاءه وينقيه. قال: وإذا كان الفضل حارا يخالطه رياح فأنا نقطع بعد قطع الأكحل العرق الذي عند خنصر القدم وبعض عروق القدم الظاهرة. والطعام بالأدوية القيء عجيب جدا لوجع الورك فعوّده القيء أولا بعد الطعام الورك قال: ومن شرب لوجع الورك الأدوية الحارة فصار الفضل ناشبا في وركه فإنه ينفعه أن يجحم على الورك والحقن القوية التي تخرج الدم .

وقيل في علاج هذا الوجع افصد العرق الذي عند إصبع الرجل الصغرى وأخرج الدم عشية أيضا فإن لم يقلع ذلك فافصده عرق النسا ومن كان يتعاهد هذا الوجع فلا شيء أصلح له من الكي واحدة على الورك ثم أخرى على الفخذ ثم على الساق.

علاج الطحال : الحاوي في الطب " الرازي " أجود أدوية الطحال الكي على العرق الذي في باطن الذراع الأيسر.

علاج المفاصل : الحاوي في الطب " الرازي " من كان وجعه باردا فليكوي مفاصله فإن الكي أعمل في يبس المفاصل. والمفصل الذي يكون كل ساعة ينخلع ويرتد بأدنى سعي ثم ينخلع ثم يرتد كمفصل الورك والكتف يكون علاجه بالكي لا غير.

علاج القولنج :إن عرض قولنج بعد تناول وهو أن ينعقد الطعام في بعض الأمعاء فلا ينزل ويصعد بسببه البخار إلى الدماغ فيؤدي إلى الهلاك ويقال فيه قولون وينفعه أمور منها التين والزبيب ويستعمل أيضاً الكي أسفل السرة .



في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي

نقلا عن موقع الطب الشعبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 2:59 pm

أسماء الأمراض ومواضع الكي الأكثر شهر

في الطب الشعبي في منطقة الخليج





أمراض الرأس

مرض الفتق - التنسيم - أبو دمغة - الفري - الوشرة : وساوس وخفة بالعقل ، يعالج بالكي ." راجع صفحة علاج الجنون بالكي "

الطيـــر: يصيب الرأس مع غيبوبة... ورعشة... وعلاجه كي مع العلبــــا .

العلباء (العلبات): نقرة القفا في مؤخرة الرأس من الخلف "أعلى الرقبة "... العِلباءُ ممدود عَصَبُ العُنُق.

يقول الشاعر منيف المنقرة

ماسمعنا هدير ولا سمعنا صهيل *** غـــيــــر كـــويــــه بـجـبـهـتـهــا وعـلـبــاتــهــا

والله انـي مـاثـوّر بالقطـيـع الجفـيـل*** حـــافــــظٍ بــنــدقـــي واعـــــــرف زمــاتــهـــا

ورد عليه الشاعر ناصر مرسال

انت عادل وحقّاني وهرجك جزيل*** شــــاهـــــدة كــــويـــــه الــعــلـــبـــاه بــمــراتـــهـــا

مـن يقـول المربـع يشبـه المستطـيـل *** لاتــــغــــرّ الــــعــــرب وتــــقــــل هــومــــاتــهـــا

الصداع : ثلاث كويات ، على المنطقة الصدغية اليمنى واليسرى والهامة ، وقيل يوسم في قمة رأسه للصداع فقط.

وجع الرأس: له وسم مما يلي نقرة الرأس الخلفية .

مرض البالوي - الحياطة - ابو وجيه - ابو بريقع: وهو مرض " اللقوة " يصيب شق من الوجه ويتسبب في ميلانه يميناً أو شمالاً " راجع صفحة اللقوة ".

الخنابة: وهو مرض كان يصيب الحنجرة.

الخنيزيرات: مرض سرطاني يصيب البلعوم وكان يعالج قديماً بالكي بالمنجل.

الشارج: وهو الصداع النصفي ويعالج قديماً بدودة العلق.



اللـــســـنة - أبو لسين:مرض يصيب اللســـان فيتورم ويتدلي خارج الفم...علاجه : ثلاث كويات تحت ذنبة الأذن اليمنى واليسرى وعلى الهامة... ويعالجها البدو بكي تحت الحنك في منطقة يسمونها ( مجمع اللحي )...وقيل اللسنه هو مرض اللسان ويقضي على اللسان وعلاجه كية واحدة تحت اللحية .

ابو الهيزن: مرض يصيب الحلق .

ابو كــعــب: ورم خارجي في أسفل الفك .

النويرة: مرض يصيب الأطفال الرضع في وقت بداية ظهور الأسنان حيث يكثر لعاب الطفل وسيلاته اسفل شفته السفلى ويتقرح المكان ويؤلم الطفل يعالج بمسحوق يحدث له نوعاً من الكي.

السقاط: التهاب اللوز - نزول اللهات - مرض العظيم : نزول العظم في سقف الحلق (اللهاة) ... " راجع صفحة السقاط - العظيم " .

الصرصخ: يصيب الأذنين .

وجع الأذنين: يوسم في جانب الأذن على المكان الذي ينبض فيه العرق.

مرض النكاف: "خاز باز - ويسمى اللغيصم - الحدر " وهو انتفاخ أسفل العنق أو الحلق .



أمراض العين

الرمد: معروف "التهاب يسبب وجع العين وانتفاخُها".

الشربه: فهو إلتهاب حاد ووجع مستمر في العين ومن علاماته إنك ما تقدر تسجد بالصلاة ، وعلاجه بالكي براس عود من شجر الغضا أو الرمث أو السمر براسه جمره ، نضرب به على العروق حول العين شبه نقيطات خفيفه وتبراء بسرعة بإذن الله .

الطرفه "الخطفة": هي مشخ بالعين بعود أو أصبع وإذا ما عولجت قد تلتهب وتصير مرض أم ذيل ، وعلاجه نبداء به بملح طعام دقاق ( ناعم ) وإذا ما نفع وإلا كوي كوي خفيف براس عود من الغضا أو الرمث نكويه على عرق العين على ظهر العظم مقابل منبت العين الخلفية قرب العين (الصدغ) ، وإن ما فاد كوي العروق اللي حول العين ، وتشفى بإذن الله 0 وإذا الرجال ترك طرفة العين لين تلتهب وتصير مرض أم ذيل .

السويرق - أم ذيل : أي أنه يسرق البصر دون الإحساس به ويقال له ( اللاخسه ) يعني يسرق حياة العين لخساً ، وهو من الأمراض الخطيرة التي تصيب العين وتؤدي إلى الإصابة بالعمى. وهو المرض الذي يسمى اليوم بالجلوكوما أو الماء الأزرق ، وفي السابق ليس له علاج إلا الكوي والحجبه أربعين يوم ، ويكوى بحديدة خفيفه على العروق النابضه بالراس وحول العين ، ولا يكوى ما بين العين والأذن لآن كويه يموت العين ، وقيل يكوى المصاب بأم ذيل بالقفا فوق معقد الرقبه بالراس فوق جلمود الرقبه عرض... وهو عرق نابض يوجع عند المريض ، وبعد الكوي يحجب المريض ( حميه ) مع استعمال الكبو وشرب المره والحلتيت وشمه وتبراء العين بإذن الله .. وقيل مرض ام ذيل يجعل العين تدمع مع عدم نزول الدموع وعلاجه هو الكي مرتين في مؤخرة الرأس مقابل العين .

الكبو : هو هدب الاثل وشرط يكون يابس ويستخدم للشمم والنفاس في اي وقت"بخوراً" فقط.

وقيل الكبو نوعان : كبو هواء وكبو شمم ... كبو الهواء (بخور النفاس) مكون من (خوا جوا +مرة +كمون + حلتيتة(رطبة أو يابسة) + محلب+ قشر بصلة + هدب اثل + فلفل هواء + عود هواء + ورق حنا) انا اعطيت المكونات وممكن انتي تكونينها,( كبو الهواء مافيه مقادير معينه, لكن خذي من كل نوع مقدار قبضة اليد واخلطيهم مع بعض واذا جيتي تتكبين خذي من المخلوط مقدار ملعقتين كبار وحطيهم على الفحم وقفي تحت المدخنه او ممكن تحطين المدخنه تحت كرسي مفرغ وتجلسين على الكرسي وبكذا يدخل الكبو.

اما كبو الشمم : فهو نفسه لكن بدون فلفل الهواء وعود الهواء .

الجليجل" أبو اللييل " : التهاب في العين يسمى ( الشحات ) التهاب بكتيري في بوصلة شعر الرموش ويظهر على هيئة نتؤ متورم احمر اللون على حافة الجفن العلوي والسفلي ويصيب مختلف الاعمار .

الكوس: ويسمى الكوسة وهو مرض يصبب العيون نتيجة بقاء المريض بسبب ما محتجباً عن النور فترة طويلة فلا تتحمل عينيه رؤية النور مرة أخرى ربما لمرض أصابها ادى الى فتح حدقة العين وبقيت كذلك فلا تستجيب للضوء وتنغلق ، ويعالج المريض بمنعه من الخروج والنهار ووقت الظهيرة خاصة ويقتصر خروجه في الدقائق الأولى من اليوم وكذلك الدقائق الأخيرة لمدة ربما زادت عن أسبوع ، وتعالج أيضا بالكي في نقرة القفا.


نزول الماء : يكوى نزول الماء في العين على العرق المنفصل من طرف العين إلى حافة الجبهة مما يلي الصدغ .



أمراض الصدر والظهر

صويفط: ويسمى الشوكه أو ريح الشوكة ، والتي تعني ان يكون صدر الطفل منصفط ... وفيه ما يشبه الحفره.. وهو مرض يصيب الطفل العمود الفقري والقفص الصدري فيظهر بروز بالصدر وبروز بالظهر وقصر للرقبة ... وان كان شديدا كان ظهر الطفل مقوس قليلآ... وعلاجه بالكـــي. وأظن أن مرض الصويفط له مسمى علمي وهو متلازمة وردنج هوفمان Werdnig and Hoffman الضمور العضلي الشوكي." راجع صفحة علاج الشوكة "

السابعة: والسابعة هي آخر الظهر من العالي اي الجزء الذي يكون تحت الرقبة ولهذا المرض عدة أسباب منها حمل الأشياء الثقيلة او السقوط علي الظهر او لفحة هواء بعد الجهد والعرق وعلاجه يتم اما بواسطة المساد بالزيت او بعمل لزقة شعبية عبارة عن بياض البيض مع دواء يسمي (العنزروت) وقليل من الصابون المبشور يفرش علي قطعة قماش بيضاء بحجم المرض او الالم وتلصق علي (السابعة) في مكان الألم وتترك لمدة اسبوع فإذا بقيت دون ان تتحرك يقال أنها علي عوق اي علي الألم بالضبط وبعد كل هذه المحاولات اذا لم يشف المريض تبدأ عملية الكي بالنار طلبا للشفاء ... وقيل السابع وهو مرض يضرب في القلب بعدها ينتشر الى الرأس ويسبب صداعاً وانهياراً في الجسم وعلاجه اربع كيات في الظهر مقابل القلب في الخرزة السابعة .وقيل (السابع) وهو مرض معروف منذ القدم ويعاني المريض من شدة الألم والحرارة المرتفعة وألم شديد في الرأس لا يستطيع المصاب به القيام من الفراش لمدة ستة أيام واليوم السابع تخف الآلام ثم تعاود المريض كالسابق وينتج من الإصابة بالبرد الشديد والتعرض للشمس وهذا المرض يكون موضع الكي في الرأس في مكانين محددين.

الواهِنَةُ : الواهِنَةُ ريح تأْخذ في المَنْكِبَين وقيل الواهِنُ عِرْق مُسْتبطِنٌ حَبْلَ العاتق إلى الكتف ، ويقال كَوَيْناه من الواهِنَة ، والواهِنَةُ الوَجَعُ نفسه وإذا ضَرَبَ عليه عِرْقٌ في رأْس مَنكِبه قيل به واهِنة ، وعلاجه كية على رأس.

أم جنب - أبوجنيب : ويسمى مرض الضلوع ومن اعراضه ألم في جانب الصدر مع عدم المقدرة عل النوم على هذا الجانب بالإضافة الى كحة مصحوبة ببلغم وزيادة في ضربات القلب. والاسم العلمي لهذا المرض هو “الالتهاب الرئوي” ويداوى بالوسم في مكان الالم بين الضلعين على هيئة “مخباط “ ، وقيل وسمه على الضلع الثاني تحت حبة الثدي الايسر .

القولني: عباره عن شد في العصب او التواء في عصب عظمة اللوح الموجود خلف الكتف وتصل آلامه الى القفص الصدري حتى ان المصاب لا يستطيع اخذ نفسه الا بصعوبه بسبب الالام المبرحه الذي يحدثها هذا المرض.

عصبة الظهر: ألم اسفل لوح الكتف وعلاجها وسم تحت سدف اليد اليمنى أو اليسرى .

عصبة الخاصرة : ألم أعصاب الخاصرة لها وسم مما يلي آخر ضلع .

ابو حميــّر: السعال الديكي... الكحة (السعال) القحيقح ( السعال الد يكي ) يصيب الاطفال دون السادسة يصاب الطفل بنوبات من السعال الشديد يتبعها شهيق شبيه بصياح الديك وهو مرض بكتيري يكثر في فصل الشتاء وعراضه : ارتفاع في درجة الحرارة مع حدوث نوبات سعال خاصة في الليل واحتقان للوجه .

شربة السعال : مرض يصيب الانسان فيجعله يسعل سعالا شديدا وكانوا يعالجونه بفصد احد الشرايين الزرق تحت اللسان ثم كي ووسم الرسغ في الكف .

الذبحة : ( ضيف النفس ) جري وسمه اربع رزات ، اثنتان في يمين الرقبة واثنتان في يسارها وتوسم ايضا في قمة الراس ورزة اخري في العلباء ، وقيل علاجها وسم في نقرة الرأس أو على مفصل اليد مما يلي الأبهام .

المشع والمصع والملع: علاماته ضيق النفس والتنفس السريع مع تحرك فتحات الأنف بصورة ملحوظة بسبب الشهيق والزفير وهي أمراض قريبة من بعضها تعني تمزق في العضلات بسبب جذب عضو من الجسد بقوة فالطفل يمصع عضو منه كاليد والكتف والظهر يملع بسبب حمل شيء ثقيل لم يتم الاستعداد له والمفصل يصاب بمصع إذا تم سحبه بقوة ولوح الكتف يمشع وينخلع بسبب جذب الطفل...وعلاجه تدهن منطقة صدره بالعنزروت Sarcocolla، أو بدق الحلبة وتخلط ببياض لبيض وزيت السمسم ويدهن موضع المشع أو يؤخذ من العنزروت يطحن ويمزج مع بياض البيض لتتكون منه ( اللبخة) وهو الغفار الذي يوضع على العضو المكسور ... ويعالج أيضا بالكي ... موضع الكي : كويتان على الجنب الأيمن أو الأيسر على حسب موضع المصع ويكون الكوي بين الأضلاع الثلاثة السفلية .الا اذا كان خفيفا..يعالج بالدهونات .

الباطل البياد: وقد ورد ذكر الباطل والبياد في كتاب ( العادات والتقاليد) ومعجم الألفاظ على أنهما مرض واحد هو البواسير ، لكن بعض الأطباء الشعبيين ميزوا بين النوعين.. فقالوا أن الباطل يصيب (العصعوص ) ويعالج بالكي في (الفجرة) وهي التجويف في أسفل الظهر ، وهو علي نوعين، باطل يابس وآخر رطب ، وهذا يوسم على العصعص وعلى العظمة الذي تليه أما البياد فيقولون أنه تعب في الأقدام والمفاصل وعلاجه الوسم أو الكي في بطة الرجل ( مطرقاً ) وإذا أصاب اليد يوسم في باطنها.

وقيل البياد والباطل: لهما وسم على العظم المشرف على الخاتم المعروف في لهجتنا (بالعزيزو) " آخر فقرة في العمود الفقري عجب الذنب " أو وسم عند منتهى الظهر من الفقرة وآخر في نقرة الرأس وقمته.

أمراض البطن

علاج مرض أبو رضاخ " الاستسقاء " :مرض يصيب البطن ومن أعراضه ارتفاع ونزول البطن بصورة مستمرة ... موضع الكي : ثلاث كيات فوق السرة بإصبعين وعند السرة وتحت السرة بإصبعين ... الحمية لمدة سبعة أيام ، ويأكل الرز "الشيلاني " المطبوخ بالماء مع اللبن يضاف إليه كركم مسحوق ، وأيضا يطبخ أطراف شجر العاقول " الشوك " ويشرب منه صباحاً ومساء .

وقيل أن الرضاخ هو الم السرة :أما عرض الرضاخ فعلي نوعين هما : عرق الكبود وعرق الشاكلة ، ويعالج الأول المنسوب إلي الكبد والذي يعتبر أحياناً مسئولاً عن القيء بالوسم تحت السرة وفي أعلاها أما عرض الشاكلة فيقولون أنه يخرج من الكبد حتى الرجل وهو مؤلم ويوسم بعد تتبعه في الأعلى وفي الأسفل وفي الوسط حتى يموت.

وقيل (الرضاخ) وهو مرض يصيب البطن أيضا حيث يجعله كثير الحركة حتي يشعر المريض وكأن في بطنه هزاز يحركه الي الداخل والخارج وعلاجه ايضا الكي بالنار لعدد من الكيات يصل الي ست عشرة كية تشكل حلقة واسعة حول المرض أو مكان الاهتزاز بالاضافة الي استعمال بعض الأدوية الشعبية المعروفة.



علاج أمراض الكبد : موضع الكي : أربع كيات واحدة أسفل عظمة القص مباشرة وثانية اسفل من الأولى بأربعة أصابع والثالثة يمين الثانية بأربعة أصابع والرابعة يسار الثانية بأربعة أصابع .
الحمية لمدة ثلاثة أيام ، يأكل رز شيلاني مع بيضة مفوحة " مسلوقة بالماء " .

مرض الطحال : ورم في الجنب الأيسر واعراضه ألم وتورم في منطقة الطحال على الجانب الأيسر أسفل القفص الصدري. واسمه العلمي هو “تورم الطحال “ الناتج من بعض أمراض الدم الوراثية أو سرطان الدم (ليوكيميا) أو تليف الكبد. ويتم علاجه شعبيا بوسمه بقطعة معدن متعددة الرؤوس على شكل “رزة “ في مكان الطحال.: موضع الكي تحت الضلوع من الجنب الأيسر . الحمية يشرب الليمون مع الفلفل الأسود فنجان في الصباح وفنجان في المساء ، ويمتنع عن أكل جميع اللحوم بما فيها السمك .


مرض اللجوة : اللجوة من أمراض البطن القديمة . وينشأ هذا المرض نتيجة أكل اللحم الني أو العجين بصفة خاصة ، نتيجة الجوع أو غيره . وكانت طريقة العلاج تتم بالكي بواسطة النار على موضع خاص بالبطن إلى جانب اتباع نظام غذائي دقيق ، يشتمل على الامتناع عن الاتصال بالنساء ، وأن يتناول لحم الخروف المخصي فقط ، واستخدام السمن البري دون غيره ، وكذلك استعمال دقيق البر الخالص ، اذا أخل بشرط من تلك الشروط السابقه فإن المرض أن يعود.

وقيل ان (اللجوة) هي طعام ابتلعه الطفل دون مضغ سليم مما ادى الى ان (يلجي=اي يلتصق) بالامعاء مانعآ الطفل من الاستفادة من طعامه ومسببا له الغثيان وانسداد الشهية... وغالبا ما يعالج بالمسهلات مثل زيت الخروع والعشرج " السنامكي".

مرض الناقر : أعراضه عدم الرغبة بالأكل وإستفراغ وإسهال إذا أجبر على الأكل ومن أعراضه أيضاً برودة في القدمين ،وسبب المرض يحصل اذا استمر الشخص جائع لمدة طويلة فيحصل له تلبك معويه مما يؤدى الى الاسهال والإستفراغ ...وهذا المرض يصاب به غالبا في ايام عيد الفطر بعد شهر من الصوم وعلاجه بالتوشية.

التوشية : التوشاة وهي ملامسة أو كي أظافر أو أصابع اليد أو الرجل بواسطة حديد ساخنه أو بواسطة عوداً به جمرة وتستخدم أعواد الكبريت لهذا الغرض وتكون فوق اظافر القدم وباطن القدم وتستخدم كعلاج للناقر .

العصرة: مرض يصيب البطن وهو نوع من إصابات الجهاز الهضمي يصيبه بإسهال يعتصر المريض من ألم في بطنه ويرجعونه إلى التسمم بأكل طعام فاسد أو أكل لحم لم يتعود عليه المريض.

اللواة: مثل العصرة لكنه مرض غير مصحوب بإسهال وتنتهي أعراضه بحدوث اسهال للمريض ويرجعون سببه للتسمم.

الغـــاشية: مرض قديم وعلاجه الكي... وهو الزائدة الدودية..حاليا .

اليبس : الامساك ، وعالج بالخروع أو السنا مكي " العشرج "

السرة : فقدان للشهية وصعوبة في الوقوف والجلوس .. وسببها كما يقال نتيجة لحمل ثقل دون اخذ الحيطة .

الموليه : بتسكين الواو ولفظها مخففةً، وهي قرحة المعدة، وتعالج بشرب الحليب مع عشبة النار.

بوعدوين: ( قرحة المعدة ) وهو يصيب المعدة بألم شديد مع استفراق دائم يزيد تدريجيا وربما يخرج معه بعض الدم وعلاجه الكي بالنار علي البطن .

الفتاق: وهو مرض يصيب اسفل البطن من الجهة اليمني حتي الوسط وينتج عن الوثب العالي او السقوط من اعلي الي أسفل أو حمل شيء ثقيل ويحدث بكثرة عند الأطفال والشباب من الجنسين وذلك لحركتهم الزائدة وحبهم للتسلق والنط والقفز ويعالج هذا المرض هذه الأيام بالعملية الجراحية حتي ان بعض الجراحين يعالج الفتاق ويستأصل الزائدة الدودية في نفس العملية بينما كانوا في الماضي يعالجونه بالكي بالنار في مكان حساس يسمي فوق لمزين بمقدار كية واحدة بطول خمسة سنتي مترات يشفي بعدها المريض بإذن الله .


مرض أبو صفار " اليرقان ": اصفرار بياض العينين واللسان : موضع الكي عند العظمة البارزة عند مفصل الكف من جهة الخنصر في كلتا اليدين .. وقيل يوسم فيما يلي مفصل الخنصر الاعلى من الجانب الوحشي "راجع صفحة اليرقان".

أبو خويط : مرض السيلان الجنسي وعلاجه وسم مما يلي خنصر الرجلين .



أمراض الأطراف اليدين والقدمين

عرق النسا : وجعٌ يبتدىءُ مِن مَفْصِل الوَرِك، وينزل مِن خلفٍ على الفخذ الى الكعب ، وكلما طالت مدتُه، زاد نزولُه، وتُهزَلُ معه الرجلُ والفَخِذُ " راجع صفحة عرق النسا ".

العرق البارد: ألم في الرجل مِن مَفْصِل الوَرِك يصل ألمه الى الفخذ وعلاجه بأن يوسم في الخفقة في اعلي الفخد مما يلي الثنة .

عرج الفرك : نوع من الام الروماتيزم تصيب الانسان في ساقه وهو من انواع عرق النساء ـ يكون العلاج بالوسم رزة عند اصابع الرجلين واذا اصيب المرء بالذبحة .

مرض العنكبوت : ويسمى أيضا ( الشّينة) وهو نوع من الأورام يصيب اليد و يبداء بجرح بوسط الكف أو بالأصبع الأوسط أو الإبهام ، وهو شديد الألم وخطير فربما " يعيب الأعصاب" وعلاجه الكوي في مكانين باليد ، واحد على عرق نابض يوجع في أدنى الكف حول المفصل ، والثاني حول الإبهام على العرق النابض ، طبعاً مع الكبو ضد التسمم ، ثم يقراء عليه من القرآن عدة مرات لآن أكثر حدوثها بسبب النفس " العين ".

فمثلاً العنكبوت التي غالباً ماتصيب اطراف اصابع اليد فالكي يعجل بشفائها بإذن الله على حين الطب الحديث يقوم بتغيير وتعقيم وتقشير مواضع الالم عدة مرات قد يصل الى العظم، ويطول امد الشفاء اياماً وليالي، فالكي يوقف الالم ويعجل بالشفاء بحول الله، يقول الشيخ الأديب عبدالعزيزالخريف حفظه الله:
اصيبت احدى اصابع يدي منذ سنوات مضت بما يسمى بالعنكبوت فحاول الاطباء معالجته فلم يفلحوا,,!! واضطررت كارهاً الذهاب اليه بصحبة شخصين للإمساك بي عندما يحين الكي في عضدي، وبعد ما رفع آلة الكي سكن الألم في الحال واستمررت محتمياً وقتاً وجيزا حسب توجيهه وارشاده وقد شفيت بحمد الله.


مرض أم أعصيبة: والعصيبة هي تصغير للعصب وام عصيبة مرض يصيب اليد او الكف حي تتشنج عروق او عصب الكف مما يجعلها مشوهة الشكل عديمة الفائدة والحركة مصحوبة بألم شديد.. وهذا المرض ليس له دواء الا الكي .

مرض الشقراء: "غدة سرطانية "وهو مرض خطير يخرج على هيئة قرحة في باطن القدم أو على ظهرها ، حيث تكوى القدم بطريقة خاصة وعلى عرق معين يعرفه الطبيب الشعبي ذو الخبرة.

اللكمة : واللجمة كثيرا ماكانت تصيب الأصبع الأصغر في القدم ، وكانت الاصابة تنتج عن ارتطام القدم بحجر أو ماشابه . الركب

الريح : وهو مرض الروماتيزم وعلاجه بشرب نقيع ( عود القسط الهندي ) ، والتكميد ( التسخين ) التدفئة على النار حتى يلين العصب والعضلات ، وإذا تأخر كان يعالج بالكي .

الركب : يعالج في بدايته بالكي في باطن الرجل وإذا تأخر عن العلاج تظهر أربعة أورام صغيرة حول الركبة فيكون علاجه بكي هذه الأورام كي مضاعف .. أي يكوى مرتين في نفس الوقت.

الرضض : هو رض الجسم بغير كسور مثل طيحة الرجال من جدار أو نخله وعلاجه بالمله .

المله :" نار كبيرة فوق رمل نظيف فإذا حمي الرمل أبعدت النار والفحم وحفر في الرمل حفرة يضع المريض يده أو رجله أو ويجلس المريض بوسطها ويدفن بالرمل الدافيء حتى يبرد الرمل ، ثم تلين أعصابه وعضلاته وإلتهابه ويخف وجعه ويشفى بإذن الله .

الأمراض الجلدية – القروح والدمامل

مرض البلش : يظهر على هيئة قروح على جسم المريض تشتد وتتضاعف وينتج عن الاغتسال أو الشرب من المياه الغير نظيفة ، وكان عـلاجه يعتمد على عشـبة برية تظهر في فصـل الربيع تدعى ( العلقة ) حيث يغتسل ويشرب المريض من منقوعها.

مرض الفيوه: بضم الواو وهو عبارة عن قرحة كبيرة يسميها البعض قرحة (أيوب) لبشاعتها ويتدرج حجمها ليس بها دم ولكنها مشبعة بالقي والديدان في بعض الاحيان وعلاجها يطول وقد يتعوق الإنسان منها إلا انها لا تقتل بإذن الله إلا من دنا أجله ويتطبب الناس في علاج هذا المرض ويجربون معه كل شيء حتي الكي .

العاهـــة: بدايته نفر... ويتحول الى قروح مؤلمة...في الوجه غالبا... وعلاجه الكي مع ( العلبـــا) .

الــــدمــّل: ويسمى (الحبن)..وهو خرّاج يكون في الأماكن الضيّقة..والمحرجة ويقول المثل العامي " حبن ما يطلع الا بالضيج ".

الذبوح : الجرح تحت الاصبع الكبير في الرجل.

قــويــــق: يصيب جلدة الرأس وتسبب تساقط الشعر .

المجفية : وهي من أنواع الدمامل، تصيب المفاصل وتعالج بالكي ـ

النداس : مرض يظهر على شكل حبوب او بثور على جلدة الراس لها رؤوس خشنه مثل الدبوس تحتوي على ماء ودم وهو مرض معدي ، وعلاج هذا المرض يكون بالكي في الرأس .

الدويحس : الداحوس (أبو ماصخ) ، الداحس بثرة تظهر بين الظفر واللحم فينقلع منها الظفر ، وقيل هو مرض يصيب أطراف الأصابع نتيجة جرح تحت الظفر بسبب القص الخاطئ أو عبث الطفل في التراب، يعالج بالبصل يشوى في النار ثم يوضع رأس الاصبع المصاب بداخله ثم يربط بوضع يسمح لخروج ما بداخله من صديد. .

الصيني: مرض يصيب قشرة الرأس وينتج عنه سقوط الشعر نهائياً.

الشقاق: "المشق" جفاف الجلد وظهور التشققات وحياننا تكون دامية ويعالج بالفازلين.

القوبــــا: قروح تنتشر في الجســـم ومرض القوباء مرض جلدي بسيط تسببه بكتيريا غالبا ما تكون من نوع القوباء المكورة العنقودية المذهبية او المكورة العقدية وهو يصيب الجلد حول الانف وعلى الفم وفروة الراس ويكسى ببثور صغيرة تتفجر ليسيل منها قيح مائل الى الصفرة .

الفالولة: نتؤ يظهر على الاطراف خاصة اليدين.

الشغار: مرض يصيب الكبد يصطبغ الجلد والعينان بلون أصفر ويكون عادة بسبب تناول كمية من الدهون على فترات متوالية ويعالج بالكي والحمية.

مرض الحصبة: مرض انتقالي حاد واسع الإنتشار في سن الطفولة يسببه فيروس الحصبة له لقاح وعلاج ، وكانت تعالج بالكوي على هامة الراس وعلى العلبات ( وهي نقرة القفا ) ثم الحميه والكبو ، وهي تصيب الواحد مره في العمر وأكثر موت الأطفال منها هاك الوقت .

العقنقز (جدري الماء) : مرض معدي شائع وشديد الانتشار يصيب الاطفال والكبار يسببه فيروس ( فارسيلا فايرس ) ، له لقاح وعلاج .

المستكوية ( اللشمانيا ): وتسمى الآكلة وتسمى حبة حلب أو حبة بغداد وفي العراق باسم الأخت، تسببه ذبابة الرمل، فعندما يتعرض المريض للسعة ذبابة الرمل وخاصة في الاماكن المكشوفة مثل الوجه والذراعين وبعد حضانة تستغرق عدة أسابيع تظهر حبة حمراء على الجلد ثم تكبر حتى تكون مسطحة وتتطور حتى تكون على شكل قرحة على الجلد . وتسبب تآكل وحكه مؤلمة ، وكانت تعالج بالحناء والمره تعجن وتوضع على الجرح ، وتعالج بالخل والملح ، وأحيانا تعالج بالكي.

الخرام : سمي بهذا الاسم لأن المعالجة تتم بإبر ، وهو يحدث إذا امتص الجسم رطوبة، كأن ينام شخص وملابسه مبتلة بالماء، ويؤدي المرض إلى ضعف الجسم مع بعض الآلام، ويتم التعرف على المرض بدهن جسم المريض بالزيت وتعريضه لضوء الشمس وقت الضحى، فتظهر نقاط سوداء كالنمش. وتظهر غالبا في أعلى الظهر وأعلى الكتفين واليدين والرجلين. وتتم المعالجة بدهن أماكن هذه النقاط بالملح والثوم، ثم يوخز المكان بالإبر بإدخالها في كل نقطة سوداء فتخرج من الجسم مادة صفراء يشفى بعدها المريض .

الحصّر: وهو احتباس البول ويرجعونه الى التهابات في المسالك البولية ويعالجونه بماء طبخ فيه شجر العاقول.

البرودة : البرودة داخل الجسم تسبب الخمول والتعب وآلام المفاصل مثل الإنفلاونزا .. وتعالج بالكي في باطن القدم أو على عقب القدم .

الطاعون: وكان يعرف بالهواء الأصفر.

الكوليرا: ويسمى "الخريطه"، بسبب الإسهال الشديد الذي يترافق مع المرض.

الملاريا: وتسمى الحمى بسبب ارتفاع في الحرارة التي تصاحب المريض.

الصيرة : مرض نقص المناعة الذي يتظاهر بضعف شديد في دفاعات الجسم، يقول الشاعر الشعبي:

دشرتني وقوطـرت وخلـيتني بـحـيره *** ريت الي حرمني الولف بـسل ووجع صيره

ابو الركب: ربما هو "حمى الضنك" واعراضه صداع مع حمى واعياء والام في المفاصل والعضلات واعتلال في الغدة اليمفاوية مع طفح وقد يظهر لدى الاطفال اعراض النزيف وانهيار الدورة الدموية .

اللصة : السرطان " راجع صفحة السرطان "

مرض العفنه : العفنه لها اكثر من مسمى على حسب كل منطقه فيه من يسميها الاخت او اوخيته او العفنه او ام الصبيان او مقطوعة الطاري و تلاحظ الاسماء كلها عن شي ينخاف منه وهي جنية بسم الله ما تجي ولا تصيب الا الأطفال حديثي الولادة أو صغار السن واعراضها انقطاع الشهيه ، تغير بلون البشره قلق بالنوم ، فزعات بالنوم ، بكاء بدون سبب، تعكر النفسيه ، ذبول بالجسم وممكن امساك في بعض الحالات ، رائحة برازه وفمه عفنة جداً ، وعلاجها اما بالكي " الترقيش" او الزيت اللي طبخ فيه حبة سودا وحلتيته .

وقيل أن العفنة :" برودة في الجسم ومن أعراضه ترجيع واسهال " وتعالج بالكوي اسفل الكعب أي تحت أسفل عَظْمُ مُؤَخّرِ القَدَم "العقب " وكذلك تسخين الأظافر بالجمر .

الترقيش : الترقيش هو نوع من الكوي الخفيف والذي لا يكاد يلامس الجلد ويكون بواسطة عود بطرفه جمرة صغيرة يلذع به لذعات خفيفة مكان المرض.

أم الصبيان : المصاب بالقرينة من الجن .

المنفوس: المصاب بالنفس ، العين ، النظرة .

المطبوب: المصاب بالسحر .


أشهر مواضع الكي في الطب الصيني :

النقطة 36 المعدة وهي أربع إصابع أسفل الركبة وعرض إصبعين من الخارج ، لتنشيط الطاقة.

النقطة 4 من العصب الأمامي vc وهي اربع أصابع تحت السرة .

النقطة 4 من العصب الخلفي vg وتسمى " بوابة الحياة" وهي بين الفقرة الثالثة والفقرة الرابعة من الفقرات القطنية . ولسهولة الوصول لهذا الموضع ضع إصبعك على عظمة الحوض مفصل الورك الأعلى ثم توجه باصبعك بخط مستقيم الى العمود الفقري تصل الى هذا الموضع .

النقطة 14 من العصب الخلفي vg وهي أسفل الفقرة السابع من فقرات العنق عند العظمة البارزة وهي على مستوى الكتفين .








        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 3:01 pm

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Gassm

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Back


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 180-A


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Knee

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Shamany




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 3:09 pm

الفتـق في الرأس

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 HEAD1

ما هو الفتق ؟

التنسيم ، الفتق ، الوشرة ، الفري ، فري الرأس ، أبو دمغة : كلمات تشير عند العامة إلى حصول انفراج في أحد أو بعض دروز الرأس .

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Cause

مراحل المرض

المرحلة الأولى: التنسيم - هي فتحات صغيرة جدأ في الرأس .

المرحلة الثانية : الفـتـق - هي تلك الفتحات الصغيرة بعد أن أصبحت بحجم أكبر.

المرحلة الثالثة : الفـري – ومعناها الشق والتشقق .. وفَرَى الشيءَ يَفْرِيه فَرْياً وفَرَّاه كلاهما شقَّه وأَفسده.

المرحلة الرابعة : أبو دمغة – وهي مرحل يكون فيها الفتق واسع ويصعب علاجه.



أعراض المرض: صداع مستمر ، وساوس ، خوف ، نسيان ، هلوسه ، شرود ذهني ، ضيق وكآبه ....



أسباب المرض : ورم أو انتفاخ اليافوخ يحدث عندما يتراكم السائل في تجويف الجمجمة أو عندما يزيد الضغط في الدماغ . الأسباب الشائعة هي موه الرأس أو زيادة الضغط داخل الجمجمة بسبب المرض.

A tense or bulging fontanelle occurs when fluid accumulates in the skull cavity or when pressure increases in the brain. Common causes are hydrocephalus or increased intracranial pressure due to illness.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





طرق الكشف عن المرض :

- الأعراض .

- العجينة .

- الضغط على مسار والتقاء الدروز :

وهو أن يجس ويتحسس المعالج بأصابع يده جمجمة المريض ويبحث عن مكان ارتفاع أو إنخفاض غير طبيعي أو فراغ بين عظام الجمجة وهو مكان الفتق ... وتسمى هذه الطرق بقص الرأس مثل ما يقال قصاص الأثر ... والقص ينفع في جوانب الرأس وتحديد مكان الكي ... لأن القياس بالخيط قد يكشف فتق الهامة فقط ... وهذه الطريقة تحتاج مهارة وخبرة .
- القياس بالخيط .

الشخص السليم يكون قياس الخيط من الحنك الى الهامة متساوي مع طول الخيط من مؤخرة الرأس الى الجبهة أو بفارق يقل عن عرض إصبعين .
الشخص المصاب بفري سيكون قياس الخيط من الحنك الى الهامة أطول بفارق عرض ثلاثة اصابع مجتمعة أو أكثر قد تصل الى عرض ثمانية أصابع !!! "عرض أصابع المريض نفسه".





        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 9696        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Normal-skull

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Human_anterior_fontanelle

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Plagiopic        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Docband

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Aa        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Severe_brachy

طوق طبي خاص لعلاج تشوه الجمجمة

نبيه : ما نتحدث عنه هنا هو خاص بالبالغين ولا ينطبق على الأطفال وحديثي الولادة فعالجهم معروف عند الأطباء





علاج الفتق بالطب الشعبي :

- يعالج بالكوي مع الحمية .

- يعالج بالحجامـة .

- يعالج بالطوق أو الرباط "التربيعة"

- يعالج باللبخة ، الصبخة ، السبخة " راجع صفحة اللبخة إضغط هنا ".

- يعالج بالرقية الشرعية .



يقول الرازي في كتابه الحاوي في الطب :

ولعلاج الورم الذي يخرج فوق القحف تحت الجلد لين إذا حسسه اندفع بسهولة كالشيء الذي يجري ما يشبه مائية ، يؤخذ قشور الرمان وجوز السرو ويدقان بخل ويلزم شدا فإنه يفني تلك الرطوبة ويصلب الموضع وهذا عمل المخبرون عندنا. ولاتساع دروز الرأس يحتاج أن ينقى الرأس من الأنف والحنك غاية ما يكون من التنقية ويوضع على موضع الدروز التي تتسع الأدوية القابضة ويلزم الشد وإن فرط الأمر فليس له إلا الكي على ذلك الدروز وحك العظام حتى يدق ويتنفس البخار من هناك فلا يفتح الدروز وفصد عرق الجبهة والصدغين والوداجين فإنه نافع إن شاء الله عز وجل.

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Head1
        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Head2

الصور أعلاه منقوله من النت ويوجد من المعالجين من يؤكد بأن الخيط في القياس العمودي يكون من أمام الأذن والفرق بين القياسين ليس بالكثير

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Mesur

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Mesur2
        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Mesur3

في عام 1404هـ كان لي صديق وكان له أخ أصغر منه وكان يعمل وحياته طبيعية وفي يوم من الأيام قال لي صديقي أن أخوه أصابته وسوسـة شديدة فهو يبكي ويخشى الموت وترك العمل ولم ينفع معه طب طبيب وإني سمعت عن امرأة بدوية في نواحي نجد لها علم بالطب الشعبي ، فذهبت معه ومعنا أخيه المريض إلى هذه البدوية ، وبعد أن شرحنا لها الأمر أتت بخيط وقاست به رأس المريض من مؤخرة رأسه إلى جبهته ومن أسفل حنكه من عند اللوز من خلف الأذنين إلى هامته وقالت انظروا الفرق فكان الفرق بين، وقالت إن هذا فيه فتق في رأسه ( أي انفتاح في جمجمته ) وضغطت على أماكن في هامته بإصبعها وقالت هذا محل الفتق ( يكون محل الفتق لين فيه رخاوة ) ، ولكني لم أسلم بهذه الطريقة فلما رأت علامات الشك في وجهي دعت طفلا لها عمره قرابة العشر سنوات وأجلسته وقاست رأسه تماما كما فعلت مع المريض ، وكان القياس متطابقا ولم يكن هناك فرق ، ثم طلبت أن يحلق رأسه ويحضر في الصباح ، ففعل ما أمرت به وأتاها في الصباح وكوته على هامته وجوانب جمجمته ومنعته من أكل بعض الأطعمة لمدة أربعين يوما ( حمية ) وما أتمها حتى عافاه الله تعالى ورجع له عقله وعاد إلى عمله وتزوج وله ذرية ولله الحمد.



ويذكر سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ( يرحمه الله تعالى ) قصة مشابهة يقول فيها : وقد حصل لشخص من سكان الدلم حين كنت في قضاء الخرج خلل في عقله فلما عرض على المختصين ذكروا أن سبب ذلك فتق في الرأس فكوي وبرئ من ذلك بإذن الله أ.هـ .



يقول الدكتور جابر القطاني رئيس قسم العقاقير بكلية الصيدلة بجامعة الملك سعود في برنامج طب الاعشاب في قناة الاخباريه ، انه كان لديهم دراسة عن اشهر المعالجين الذين يستخدمون الكي فذهبنا للشيخ صالح بن محمد الصمعاني ، فدخل علينا شخص معه واحد كأنه مختل ويفعل حركات غريبه ولا يشعر بنفسه وقال ان هذا والده وقد اتت له هذه الحاله فجأة.

فيقول الدكتور جابر ان الصمعاني عمل عجينه ثم فرشها على كامل جمجمة الرجل وكان قليل الشعر او عديمه .. فأنتظر قليلا .. ثم قال الصمعاني تعال شف يا دختور فيقول شاهدت العجينه في احد جوانب رأسه تعمل فقاعه ترتفع وتنخفض .. كأن هواء يخرج .. !!! فقال ان هذا ( تنسيم ) في رأس الرجل .. ثم اشهر الصمعاني المكوى وهو حديدة صغيرة ... وضعها على النار .. ثم كوى نفس المنطقة التي فيها التنسيم ، فيقول وفجاة تلفت الرجل وكأنه صحى من غيبوبه وكان مندهشا وخجلا ويتسائل مالذي اتى به هنا وخرج سليما معافى ... فيقول الدكتور جابر لولا اني رأيتها بنفسي لما صدقت هذا .أ.هـ.



وعرف محمد عبد العزيز علي القويعيي الفتق في كتابه تراث الأجداد كلمة وشر عند العامة بأنها :

مرض يصيب الرأس ، ويقول وقد حدثني من أثق به من كبار السن بأن هذا المرض عندما يصيب الشخص فانه يعالج بهذه الطريقة: وهي أنهم يحضرون عجينة من الطحين ثم بعد عجنها يغطوا بها رأس المريض ثم ينتظروا بعض الوقت . والمكان الذي يجف بسرعة يقوموا بكيه ، وزعمهم أن المكان الذي يجف بسرعة هو مكان الإصابة لأنه يخرج منه الألم على شكل هواء حار مما يحول العجينة إلى يابسة ، ويزعم العوام أن مرض الوشرة نتيجة عن فتق صغير بالرأس ويتم تحديده بهذه الطريقة أ.هـ.



فبعض الجنون والهلاوس قد تعالج بالكي ، ولكن يجب أن يوافق الكوي على مكان الفتق بالضبط فإذا أصاب المعالج بكيه موضع العلة سكن المريض وذهب الجنون وربما ينام المريض بعدها نومه طويله ربما يوم أو يومين متواصله ، وإذا قام من نومه كأنه ما أصابه بلاء ، ففي صحيح البخاري جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنْ كَانَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ أَوْ يَكُونُ فِي شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ خَيْرٌ فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ أَوْ لَذْعَةٍ بِنَارٍ تُوَافِقُ الدَّاءَ وَمَا أُحِبُّ أَنْ أَكْتَوِيَ . وان علاج بعض الجنون بالكي معروف منذ القدم يقول الشاعر :

أمست طهية كالمجنون في قرن


وكان يمشي بطيئاً غير مقرون

عندي طبيب وقد أحمى مواسمه


يكوي طهية من داء المجانين



طهية: اسم قبيلة





العالج بالطوق أو الرباط "التربيعة"



ومما يعالج به الفتق ما ذكره لي أحد الأطباء من الأخوة المصرين أنه في نواحي مصر يوجد من المعالجين بالطب الشعبي من يربط الرأس برباط من قماش ويشده ويبرمه بعصاة بقوة !!! حتى يرتاح المريض . وهذا قريب مما يفعله بعض المعالجين في البادية فهم يشدون الرأس بإحكام بعقال وبر لمدة عشر دقائق تكرر إن إحتيج لذلك مرة أخرى ويمكن شدة بشماغ أو غترة بعد لفة لكن يفضل عقال الوبر لقوته وإحكامه .



أما العلاج بالتربيعة :فهي شد الرأس بنفس الطريقة السابقة ولكن تكرر من أربع اتجاهات ، فوق الأذن اليمنى ، وفوق الأذن اليسرى ، والجبهة ومؤخرة الرأس .



وفي بعض نواحي المملكة العربية السعودية يعالج الفتق برباط من قماش طوله سبعة أذرع وعرضه حوالي نصف متر ، يوضع أول الرباط على الهامة ثم يوضع عليه صبخه " لبخة " من أعشاب مخلوطة ومطبوخة على النار ، وتكون الأعشاب دافئة الى حارة عند وضعها ، ثم يلف الرباط بحيث يضغط على جميع عظام الجمجمة بإحكام من المساء الى الصباح لمدة سبعة أيام .



وفي نواحي أخرى من المملكة يستخدم رباط خاص صمم لهذه الغاية (الطوق الحديدي) مع اللبخة .









قصص من النت بتصرف يسير :

القصة الأولى : ست شهور اعاني من صداع الرأس وضيق الخلق وما أحب الناس ، وسويت كل التحاليل الشاملة والحمد لله طلعت سليمه وحالتي من سيء الى أسوأ ظننت أني مسحور او مصاب بالمس أو عين وبعدها رحت للطبيب النفسي وصلت لمرحلة الجنون لأنه كلما طالت المدة زادة أعراض المرض ...واكتشفت بالنهاية انه مرض الفري ... اخواني للفري يقاس بالخيط اذا اكثر من اربع اصابع يضايق صاحبه واذا وصل 6 اصابع وفوق يسبب الجنون ... انا وصل معاى 6 وانا للحين أعاني منه لأني للتو بدات بالعلاج وحاط صبخه على راسي ...ونصيحتي لاتهمل نفسك بادر بالعلاج من البداية ، ويجب استخدام الصبخة لمدة اسبوعين بدون انقطاع ...فالفري عباره عن هواء بالراس ويسبب صداع وطنين بالاذن وعوار بالعين وعدم تحمل الازعاج والاصوات المزعجه ولا الكلام الزايد بدون معنى ويمكن أن المريض يهذي بالكلام مع ضيق بالصدر وبرودة بالجبه وألم في مؤخرة الرأس وعدم تحمل البروده الزايده ودائما بروده باطراف اصابع اليد والقدم الخوف الشديد والنسيان وكلما زادت فترة المرض كل مازادت أعراضه ويعتبر حالة الفري اشبه بكثير من حالة المس والسحر والعين والامراض النفسيه .

ونصيحتي وقت العلاج :

- ابتعد عن الإزعاج خلال فترة العلاج واعتبر نفسك في اجازة.

- ابتعد عن الإضاءة القوية وعن شاشه الكمبيوتر والتلفزيون.

- عدم أكل اللحوم و الدسم و الألبان.

- عدم الإنفعال بأي شكل كان و ترك كثرة الكلام والجدل.

انا مجرد فاعل خير واسال مجرب ولاتسأل طبيب انا دفعت اكثر من 3000 دينار بسبب التحاليل والاشعات بالأدويه وما استفدت شي ... الطب ما يعرف علاج الفري ولكن علاجه بالطب الشعبي وبس ... ولا تنسونا من الدعاء وآخر كلامنا الحمد لله رب العالمين وصلى الله على رسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.



القصة الثانية : أصابني هذا المرض وكان راسي ثقيل جداً وكنت مدمنة على البنادول والبروفين ... حتى وصلت مرحلة أني لا أستطيع رفع رأسي وحصل معي الترجيع أعني القيء ( يوم واحد) أكرمكم الله ولا استطيع النظر الى النور... ذهب للمستشفى وعملت تحاليل واشعة...قال لي الطبيب صداع نصفي الشقيقة وأعطاني تحاميل وأدوية كثيرة ... تحسنت حالتي قليلاً ... بس ما طبت بعد شهر تقريبا شهر أخذتني أمي الى طبيبه تعالج بالطب العربي ...قاست المرأة راسي بخيط من وبر البعير لأنه لا يتمدد ولا يتغير القياس فية ... طريقتها تقيس عرض راسي وطول راسي من الحنك الى الهامه واذا طلع غير متساوي يعني فري "فتق" ... تقول المعالجة أن راسي مفتوح اشوي أقل من سنتميتر واحد ... وضعت صبخة على رأسي لمدة يوم واحد وعملت لي قفل براسي... ومن ذلك اليوم الحمد الله شفيت ولله الحمد ...


القصة الثالثة : أنا كل سنه يجيني و اتعالج منه... اعراضه:

- احساس بثقل مو طبيعي بالراس.

- شعور بالحاجه للغثيان عند السجود.

- صداع شديد.

- تكون هالات حول العين.

- الإطالة بالنوم .

- عدم تحمل الاصوات.

- حرقه بالعيون.

هذي الاعراض اللي كنت اعرف منها اني مصابه بالفري.



طريقة العلاج:

بطريقة الطب الشعبي عند عجايزنا ربي يحرم ايديهم و كلهم على النار ، أول شي يقيسون بخيط الراس بالعرض محيط الراس ثم يقيسون بالطول من مكان اللوز لين قمة الرأس أذا تلاقى طرفين الخيط على القياس يعني الشخص سليم و قد تكون شقيقه أما اذا كان في مسافه بين طرفين الخيط فهنا يكون الشخص مصاب بالفري ومقداره حسب المسافه اللي تقدر بكف اليد إصبع او اثنين أو أكثر... وهنا يبدأ كورس العلاج ... زيت حار مع قليل من المحلب يكمد به الراس بغمس قطعة قماش في الزيت الذي يكون حار جدا و تكميد أغلب مناطق الرأس تكميد لا يتعدى ثواني حتى لا تحترق فروة الرأس غير أن الشخص في مناطق الأصابه لا يشعر بحرارة الزيت عكس الشخص الذي يكمده تكون يده تحترق من حرارة الزيت اما الأماكن السليمة فأنه سيشعر بالحراره بعدها يتم ربط الراس ربطة شديدة الى ان يشعر الشخص بأن الضغط زاد في الرأس يبدأ بإرخاء الرباط قليلا و بعدها سيرتخي الرباط أكثر دليل ان الفتحات بدأت تصغر فيقوم المريض بشد الربط و يستمر على هذا الى صباح اليوم الثاني يقوم بغسل رأسه وتنشيفه جيدا ... ثم يعاود نفس الطريقه لمدة ثلاث ليال في كل ليلة ... سيبدأ المكان المصاب يتحسس من حرارة الزيت بعد أن كان لا يشعر بها و الله يشافي الجميع .أ.ه.



فإن مسألة الفتق معروفة عند أهل الاختصاص وعلاجهم نافع بإذن الله ، ولكن إنساناً ولد وهو يعاني من تخلف عقلي ، ولد وفي بعض خلايا دماغه ضعف أو تلف ماذا ينفعه الكي ؟ ، إنسان أصابه جنون بسبب المس أو السحر ماذا ينفعه الكي ؟ ، إنسان حصل له حادث وفقد عقل ماذا ينفعه الكي ؟ ، إنسان أدمن المخدرات وفقد عقله ماذا ينفعه الكي ؟ ، ولماذا لا يذهب به إلى المستشفى ويعمل له رسم للدماغ وتصوير للجمجمة ؟.





والذي أراه إذا كان هذا المرض لم يستطع الأطباء على علاجه ... فينبغي أن لا يقدم المريض على علاج الفتق بالكي بالنار في بداية البحث عن الدواء ، وليبدأ باللبخة ثم الحجامة ثم الرقية وليكن الكي هو آخر الحلول ، ولهذا تقول العرب في أمثالها: آخر الطب الكي، وقد نهى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عن الكي نهي كراهة فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قال : النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ شَرْبَةِ عَسَلٍ وَشَرْطَةِ مِحْجَمٍ وَكَيَّةِ نَارٍ وَأَنْهَى أُمَّتِي عَنِ الْكَيِّ. رواه أحمد



        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 HEAD
        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Xray




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 3:10 pm

مرض الشوكة

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Hoffman

مرض كوجيلبيرج - ويلاندر Kugelberg-Welander disease- الضمور العضلي الشوكي للاحداث ( الأطفال ) (SMA type III)



صويفط: ويسمى الشوكه أو ريح الشوكة ، والتي تعني ان يكون صدر الطفل منصفط ... وفيه ما يشبه الحفره.. وهو مرض يصيب الطفل في العمود الفقري والقفص الصدري فيظهر بروز بالصدر وبروز بالظهر وقصر للرقبة . وان كان شديدا كان ظهر الطفل مقوس قليلآ... وعلاجه بالكــــــي.

وأظن أن مرض الشوكة له مسمى علمي وهو متلازمة وردنج هوفمان Werdnig and Hoffman الضمور العضلي الشوكي . للمزيد عن هذا المرض ارجو الرجوع الى هذه الصفحة في موقع أطفال الخليج تحت عنوان الضمور العضلي الشوكي: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Hoffman4

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Hoffman2

هذا الولد كان مصاباً بالشوكة وعولج وهو صغير بالكي ولكن لم يوفق المعالج بإختيار الموضع الصحيح للكي اسفل الصدر



علاج الشوكة بالطب الشعبي :

يكوى خمس كيات واحدة فوق عظمة الغص عند ملتقى الأضلاع السفلية من جهة البطن ، ويكوى واحدة فوق الثدي الأيمن وأخرى فوق الأيسر ،واحدة أسفل الثدي الأيمن وأخرى أسفل الأيسر ، وقيل علاجه سبع كيات ..ثلاثة كيات في منتصف الصدر وأربع كيات في أطراف الصدر (لذعات خفيفة).


تذكر احد الأخوات في منتدى الفراشة : كان ولدي يعاني من مرض الشوكة وكان يعاني من عدم الرغبة بالأكل أو بالرضاعة وإذا رضع لا يكمل الرظاعه وبدأ جسمه بالضعف والهزال وعيونه تكون فيها بروز ... ماخلينا دكتور ماخلينا مستشفى ماخلينا علاج ما فيه فايدة .



وعندما قمت لزيارة لقريباتي فقالت لي واحدة منهم شيلي المناديل الى على صدر ولدك ... تفكر اني حاطه شي من تحت الملابس !!! تعجبت وطلبت مني أن تراه ، بعدها أشارت على أن لي أكويه .


فرفضت وحدثت ابوه ورفض أيضا ... ولكنها جزاها الله خيرا ألحت على وقالت ليس له علاج الا الكي وهذا المرض معروف عن المعالج .... وكل الي حولي يقولون اكويه وانا رافضه ... حتى لين كلمتني زوجة عمي وذكرت لي عن ولدها الي انحنى ظهره بسببها وصار طوله زي طول طفل في خامس او سادس ابتدائي وعمره 36 سنة ، وقالت لي كله بسبب عمك يقول الي يكوي ولدي اكويه في وجهه حتى انحنت عظامه .



بعدها ايقنت اني لازم اكويه بس ابوه رفض وبعد ما أقنعته .. ذهبت لوحدة تفهم في الشوكة والكي وكوته وبعد اسبوع تقريبا اختفى البروز الي في عظمه بس قالوا لي لي اذا ماجات الكيه على راس الشوكه بترجع له وبالفعل بعد شهرين بدا صدره يبرز ورجعت لنا المعاناة !!! ... وكويناه مره ثانيه وارتاح كذا شهر وبدأ صدره يبرز ... قلت كل هذا كذب ولن أكويه مرة اخرى وندمت على الكيات الي قبل L.



أخبرني أنه يوجد رجل مشهور ومعروف في بلدتنا البعيدة وقالوا لي سافري له واعرضي طفلك عليه لعلهيكوية بالطريقة الصحيحة النافعة واذا مافاد لا تكوينه مرة أخرى ... كلمت زوجي وألححت عليه ... ذهبت أنا وزوجي وولدي ووالدي ... وطول الطريق ابكي واقرأ عليه قران حتى وصلنا بيت الرجال ونزل ابوي وزوجي وأخذو ولدي معهم ... وبعد ربع ساعه أو اقل رجع أبي وزوجي وولدي بين ايديهم ساكت !!! فرحت قلت لهم ماكواه صح ؟


قال أبي بلى والله كواه خمس كيات !!! ماصدقت حتى كشفت عن صدر الولد وشفتها ... قال أبوي والله مابكى الى على اخر وحده لانه ضغط عليها شوي يقول هذا راس الشوكه ، وسكت الولد على طول بعدها وهذا هو بين ايديك .



الحمد لله بعد مارجعنا البيت رضع رضعته ونام حدود عشر ساعات أو اكثر متواصله قالوا هذا دليل الكوية صحيحه وجت في محلها ومرت الايام والاسابيع والشهور وولدي صحته تتحسن وشربه وأكله يزين ، وصدره رجع لوضعه الاول واختفى البروز ... والله كنت أتوقع أنه يموت في أيام المرض من ضعفه وتعب صدره والحنجره كانت ضعيفه والحين احمد الله والشكر ، لم يرجع المرض اليه وشكل صدره رجع طبيعي ميه في الميه وعمره الحين سبع سنين ما شاء لله على طوله وعرضه .... أخيراً


أوصيكم لا تروحين الا لثقات يفهمون في الشوكة والكي الحرمة الي رحتلها في الاول جزاها الله خير ماقصرت بس ماتعرف زي الرجال الي رحت له في الاخير يعني لو رحت له من اول كان وفرت على نفسي وولدي مرتين كي لكن الحمد لله قدر الله وما شاء فعل هذي تجربتي والله يكون في عوننا جميع وعذرا على الاطاله.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي
نقلا عن موقع الطب الشعبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 3:16 pm

اليرقـــان " أبو صفار "
اصفرار بياض العينين واللسان


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Jaundice


اليرقان هو تغيير لون الجسم والأنسجة وبياض العين بحيث يكون لونها ضارباً إلى الأصفر. وينتج ذلك عن زيادة كمية البليروبين، أي الصبغة الصفراء المائلة إلى الاحمرار في الدم (تصفرن الدم). ويتكون البليروبين بانحلال الهيموجلوبين، وهو صبغة في خلايا الدم الحمراء. وينقل الكبد الليبروبين من مجرى الدم، ويفرغه في الصفراء. والصفراء سائل يفرزه الكبد يساعد الجسم على هضم الدهون وامتصاصها، كما تساعد في التخلص من بعض الفضلات. ويفرز الكبد الصفراء على نحو دائم ومستمر لينتج نحو لتر منها يومياً. وتصب الصفراء بعد افرازها من الكبد في انبوب يسمى "القناة الكبدية" تتصل بالقناة الصفراوية الرئيسية التي تصب في الأمعاء الدقيقة.

وتستمد الصفراء لونها الذي يتفاوت بين البني والأصفر المائل للخضرة من هذا العنصر. كما تشمل الفضلات الأخرى التي توجد بالصفراء فائض الكولسترول وبعض السموم التي يفصلها الكبد من مجرى الدم. وعليه فإن اليرقان ينتج إما من الكمية الزائدة للبليروبين أو الافراغ المنخفض للصفراء. ولا يعد اليرقان مرضاً، وإنما يكون عرضاً لأمراض عديدة.

وينتج اليرقان حال الدم من الانحلال الزائد لخلايا الدم الحمراء الذي يتسبب في ازدياد تركيز البليروبين في الدم. ويحدث اليرقان الكبدي عندما يكون الكبد مصاباً كما هو الحال في التهاب الكبد. ولهذا لا يستطيع ان يفرز الصفراء الكافية. ويتجمع البليروبين في الجسم، ويسبب اليرقان. ويتسبب انسداد قنوات الصفراء في اليرقان الانسدادي. وقد تتسبب حصاة المرارة في هذا الانسداد.


علاج مرض أبو صفار " اليرقان " :

موضع الكي عند العظمة البارزة عند مفصل الكف من جهة الخنصر في كلتا اليدين .

الحمية لمدة سبعة أيام ، ويأكل الرز "الشيلاني " المطبوخ بالماء مع اللبن يضاف إليه كركم مسحوق ، وأيضا يطبخ أطراف شجر العاقول " الشوك " ويشرب منه صباحاً ومساء .

وقيل أبو صفار له وسم مما يلي مفصل الخنصر الأعلى من الجانب الوحشي.



ويعتقد المعالجين القداما أن “أبوصفار” نوعان “الأصفر” و “الأبيض“ فمن اعراض النوع “الأصفر” وهو اليرقان وعلاماته اصفرار العين والوجه واللسان والبول مصحوبا بهزال وفقدان شهية.

أما النوع “الأبيض “ فاعراضه شحوب الوجه والعينين وهو “فقر الدم” أو “الانيميا” ، أما طريقة علاج النوع الأصفر بواسطة الطب الشعبي فهو الوسم بمخباط في الناحية الأمامية للذراعين فوق الكوع بمسافة بسيطة ونفس الطريقة تستعمل في علاج النوع الأبيض بالاضافة الى الوسم - “مخباط“ في قمة الرأس للذكور وتحت الثدي للنساء.



كما يعالج عن بالكي على العضد أو عند الخنصر والأطفال يكون الكوي على رؤوس الاظافر.

ويعالج أبو صفار يعالج بالفصد "الشطب" بموس خاص خلف الأذن.

كما يعالج يعالج بالأعشاب وأفضلها " قثا الحمار " بخوراً وسعوطاً وشرب القليل من المنقوع من في ماء ساخن " مجرب "

عصارة قثاء الحمار " فقوس الحمار" وعصارة أصله وورقه نافع من اليرقان يقطر في انف المريض نقطه أو نقطتين أو ثلاث في كل فتحة فإنه صحيح مجرب .


الزول كان مصابا بمرض أبو صفار وعولج بالكي


        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Sep03_69

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Sep03_68

موضع الكي لعلاج مرض أبو صفار في السودان اضغط على الصورة لتراها بحجم أكبر

قد يختلف المعالوجون بالكي في مواضع كوي الأمراض من منطقة وأخرى ودولة وأخرى وربما يتفقون في بعضها فعلاج مرض أبو صفار " اليرقان " وعلاماته صفرة تظهر في العين واللسان يكون بالكي على الذراعين، وإذا انتشر مرض أبو صفار على الجسم كله يكون الكي على المعدة.. ويزول بعد 15 يوما بإذن الله تعالى ويمكن علاج المرض بعشبة " قثا الحمار ".





        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 120

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )           الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس 18 نوفمبر 2010, 3:21 pm

اللقوة " ابو وجيه ، البالوي "

العصب الوجهي – العصب السابع

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Image001

يقول الثعالبي في فقه اللغة : اللَّقْوَةُ أَنْ يَتَعَوَّجَ وَجْهُهُ ولا يَقْدِرَ على تَغْمِيضِ إحْدَى عَيْنَيْه ، وفي لسان العرب اللَّقْوة: داء يكون في الوجه يَعْوَجُّ منه الشِّدق، وقد لُقِيَ فهو مَلْقُوٌّ. ولَقَوْتُه أَنا: أَجْرَيْت عليه ذلك. قال ابن بري: قال المهلبي واللُّقاء، بالضم والمد، من قولك رجل مَلْقُوٌّ إِذا أَصابته اللَّقْوة. وفي حديث ابن عمر: أَنه اكْتَوَى من اللَّقْوَة، هو مرض يَعْرِضُ لوجه فيُميلُه إِلى أَحد جانبيه.

وحكي عمر بن بحر الجاحظ أن اسم عيينة بن حصن حذيفة وانما أصابته اللقوة فجحظت عينه وزال فكه فسمي لذلك عيينة واذا عظمت عين الانسان لقبوه ابا عيينة وأبا العيناء.



عيينة بن حصن جحظت عينه وزال فكه فسمي عيينة وكان اسمه حذيفة وإذا عظمت عين الإنسان لقبوه أبا عينية وأبا عيناء مثل حباء وعيناء وإما أبو العيناء .



معالجة اللقوة بالكي: وما ورد فيها من أحاديث: " رأيت عبد الله بن عمر وقد اكتوى وجهه من اللقوة "، " أن أبا طلحة اكتوى وكوى أناساً من اللقوة " فهي أحاديث موقوفة على فعل صحابيين جليلين وليست مرفوعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. واللقوة هي شلل العصب الوجهي، ويغلب أن البرد هو السبب في إحداثها. والمعالجات الحديثة مبنية على أساس أن سبب اللقوة هو تشنج الأوعية المغذية للعصب، لذا فهم يعطون الأدوية الموسعة للأوعية، وما الأدوية المحمرة سوى ضرباً من ضروب الأدوية الموسعة للأوعية.



عن أنس قال : كواني أبو طلحة , واكتوى من اللقوة ، وفي رواية عن قتادة عن أنس قال:كواني أبو طلحة ورسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا فما نهيت عنه. وفي رواية عن أنس: أن أبا طلحة وأنس بن النضر كوياه، وكواه أبو طلحة بيده.



‏وعن نافع أن ابن عمر رضي الله عنه ((( اكتوى))) من اللقوة ‏,‏ ورقي من العقرب ‏.‏ وفي رواية عن ابن عمر أنه اكتوى من اللقوة واسترقى من العقرب. ‏ وفي رواية رأيت عبد الله بن عمر ‏((( اكتوى))) من اللقوة في أصل أذنيه ‏.‏ وفي حديث ابن عمر <أنه اكْتَوَى من اللَّقْوة> هي مرض يَعْرِض للوَجْه فيُمِيلُه إلى أحد جانِبَيْه.



و قد علل الدكتور سلمان قطاية فائدة الكي في معالجة اللقوة فقال: هذا ويشير ابن سينا إلى ضرورة كي العرق خلف الأذن، تلك المنطقة التي يخرج منها العصب الوجهي من الثقب الإبري الخشابي، وربما كان للكي تأثير موسع للأوعية عن طريق المنعكسات. ومن يستغرب ذلك بعد أن برهن الصينيون على فائدة الوخز بالإبر المسخنة.

و في كتابه (التصريف عن من عجز التأليف) يشير الزهراوي في معالجة اللقوة إلى إجراء الكي في ثلاث فقط توافق غصون شعب العصب الوجهي المعصبة لعضلات القحف والعضلة المدارية الجفنية ولعضلات الشفتين.



وفد مخوس بن معديكرب بن وليعة الكندي على النبي عليه السلام في نفرٍ من قومه ثم خرجت من عنده فأصابت مخوساً اللقوة فرجع بعضهم إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا سيد العرب أصابته اللقوة فادللنا على دوائه قال‏:‏ خذوا مخبطاً فاحموه في النار ثم افتلوا شفر عينيه ففتلهما شفاؤه والله أعلم بما قلتم حين خرجتم من عندي فبرأ وقتل يوم النحير‏.‏

        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Image003



عليكم بالحنظل

حبا الله بلادنا بكمية هائلة من نبات «الحنظل»، وهو نبات زاحف بري، يتميز بالكثير من الخصائص العلاجية، فعلى سبيل المثال لب ثمار الحنظل وبذوره تستخدم كمسهل، وتعالج مرض «اللقوة» - و«الفالج» - وهو مرض يصيب الجهاز العصبي، ويعالج أيضاً مرضى «الشقاق» و«الشقيقة» - الصداع النصفي - كما أثبت نجاحاً في علاج مرض(عرق النساء)، وآلام المفاصل والظهر، والفخذ .



ورماد ثمار الحنظل يرد الوان العين الى السواد ويزيل حُمرة العين .. ومعروف ان بعض اهل السودان يقومون بتقطير بذور الحنظل بطريقة بدائية فتخرج نتيجة لذلك خلاصة ممزوجة بالكربون تسمى(قطران الحنظل)، يستخدم في علاج الحيوانات، خاصة الابل من(الجرب)، و(القراد)، بجانب معالجة الجروح القديمة عند الانسان!.. ومن أسرار نبات الحنظل العلاجية مساعدته في علاج مرض الجذام، والصمم، واليرقان .. وبعض النسوة في بعض القبائل يستخدمنه لاضفاء السواد على شعورهن، وتأخير ظهور الشيب!! .. ولكن للأسف نبات الحنظل السوداني وبكل خصائصه واسراره العلاجية التي يتميز بها، الا انه يعد احد اركان الثروة القومية النباتية المهملة والضائعة!!



معالجة اللقوة بالكي: وما ورد فيها من أحاديث: " رأيت عبد الله بن عمر وقد اكتوى وجهه من اللقوة "، " أن أبا طلحة اكتوى وكوى أناساً من اللقوة " فهي أحاديث موقوفة على فعل صحابيين جليلين وليست مرفوعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. واللقوة هي شلل العصب الوجهي، ويغلب أن البرد هو السبب في إحداثها. والمعالجات الحديثة مبنية على أساس أن سبب اللقوة هو تشنج الأوعية المغذية للعصب، لذا فهم يعطون الأدوية الموسعة للأوعية، وما الأدوية المحمرة سوى ضرباً من ضروب الأدوية الموسعة للأوعية.

و قد علل الدكتور سلمان قطاية فائدة الكي في معالجة اللقوة فقال: هذا ويشير ابن سينا إلى ضرورة كي العرق خلف الأذن، تلك المنطقة التي يخرج منها العصب الوجهي من الثقب الإبري الخشابي، وربما كان للكي تأثير موسع للأوعية عن طريق المنعكسات. ومن يستغرب ذلك بعد أن برهن الصينيون على فائدة الوخز بالإبر المسخنة.

ويقول الزهراوي في كتاب (التصريف عن عجز التأليف) القول في اللقوة: يكون في شيئين إما من بلغم غليظ لزج يسد منافذ العصب المؤدي حسه وحركته إلى عضلة الخد، فيسترخي ذلك الجانب ويميل إلى الجانب الصحيح ولا يقدر العليل على تغميض عينه التي في تلك الجهة، ولا ينتفخ في ذلك الجانب، وإما أن يكون من تشنج حدث في العصب المؤدي حسب ذلك الموضع وحركته فيجذب الجانب الآخر إلى نفسه. وعلامة الذي يكون من استرخاء ذلك الجانب ضعف حركته، وقلة تمدده، وانجذاب الجفن إلى أسفل، وكثرة الريق الرقوبة، وعلامة الذي يكون من تشنج العصب شدة جلدة الجهة في ذلك الجانب وتمددها وقلة الريق والرطوبة والبصاق، وألا يكون العليل كدر الحواس وأن يكون نحيفا قليل الرطوبات. وعلاج اللقوة التي تكون من البلغم الاستفراغ والتدبير الذي ذكرنا في الفالج وأن يربط الجانب المائل بعصابة تمنع الامتلاء ويمنع الثقل عن هذا الجانب، ويستعمل الغراغر بالخردل والجاشا والفلفل والعاقر قرحا ونحوها ويؤمر العليل أن يمسك في فيه جوزة واحدة من جوزبوا أو قطعة من جندبادستر، ويعطس بالكندس، ويسعط بالسعوطات المذكورة، ويدهن خرز عنقه وجبهته بدهن الجندبادستر أو الفربيون أو دهن القسط، وعلاج الذي يكون عن التشنج أن يمرخ الموضع بالشيرج أو بدهن النرجس أو بدهن السوسن ويدبر ما ذكرنا في باب التشنج من الغذاء والدواء إن شاء الله تعالى.

ويشير الزهراوي في معالجة اللقوة إلى إجراء الكي في ثلاث فقط توافق غصون شعب العصب الوجهي المعصبة لعضلات القحف والعضلة المدارية الجفنية ولعضلات الشفتين.

علاج اللقوة في الطب القديم :

* العاقر قرحا والهليلج الأسود نافع !ذا وضعا في الفم في الجانب الأليم .

* ومما ينفع اللقوة : غسل الوجه بالخل خصوصأ إذا كان قد سحق فيه خردل .

* العاقر قرحا " عود قرح " : إذا سحق وأغلي في زيت نفع من اللقوة والفالج والخدر والاسترخاء ، وذلك بأن يطلى به العنق ، ودهنه نافع أيضأ من اللقوة والاسترخاء، فإنه مجرب .

* العنبر نافع اللقوة شمأ وبخورأ.

* شحم الحنظل قوي النفع منها.

* الياسمين البستاني ينفع من اللقوة شمأ ودهنه مروخأ.

* الشونيز دهنه قوي في ذلك إدهانأ وسعوطأ.

* دهـن الخروع ينفع من اللقوة شربا ومروخاً .



وقد قيل : في اللقوة من جاوز الستة أشهر وهو فيها لا يبرأ





* أيضأ دواء لعلاج اللقوة يؤخذ من العاقر قرحأ وهو نوع من نبات البابونج ملعقة كبيرة ويؤخذ من مسحوق الهليلج الأسود نصف ملعقة صغيرة وتغلى على نار خفيفة في كوب ماء ء من ثم يزال عنها، ومن ثم يرفع منها على قطعة قماش نظيفة وتوضع شكل لصقه على الجهة الأليمة والمعوجة من الوجه لمدة ساعة وتغير وتكرر حسب الإفادة فإنها نافعة لذلك بإذن الله تعالى .

* يؤخذ من حب الخردل المسحوق ناعمأ نصف ملعقة صغيرة ويضاف إليها كوب قل كوب الشاي من الخل من ثم يغسل به الوجه لجهة اللقوة مرتين باليوم ولمدة خمسة أيام فإنه نافع لذلك بإذن الله تعالى.

أبضاً :يؤخذ من العاقر قرحأ وهو نوع من نبات البابونج ملعقة كبيرة ونصف الملعقة ، وتغلى على نار خفيفة في كوب من زيت الزيتون الصافي لمدة دقيقة أو دقيقتين و من ثم يدهن منه العليل العنق ويدهن جهة اللقوة من الوجه كما يدهن موضع الفالج والاسترخاء من الجسم مرتين باليوم ولمدة أسبوع وتكرر العملية حسب الإفادة فإنه نافع لذلك بإذن الله تعالى.

* يؤخذ كوب قدر كوب الشاي من زيت الزيتون الصافي ويضاف إليه كمية من السليط " زيت السمسم " ويغلى على نار خفيفة وأثناء الغلي يضاف إليها خمسة أسنان من الثوم المقشر ونصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام الناعم ، ويؤخذ من مسحوق المصطكى نصف ملعقة صغيرة وكل هذه المواد تغلى على النار مع الزيت والسليط كما ذكر أعلاه . وبعد الغلي ينزل عن النار ويدهن منه صاحب الفالج موضع العضو المصاب مرتين باليوم .





وفي الحاوي في الطب - أبو بكر محمد بن زكريا الرازي

الباب السادس اللقوة

المقالة الثالثة من الأعضاء الآلمة قد ترى التشنج يعرض في الشفتين وفي العينين وجلدة الجبهة وجملة الجفن كما يعرض ذلك في أصل اللسان والعصب الجائى إلى هذه من الدماغ فيعلم عند ذلك أن الآفة حالة بالدماغ لي هذا هو اللقوة بعينها وهو تشنج رطب لأن اللقوة تحدث ضربة ويكون قبلها اختلاج وتدبير مرطب.
وقد تحدث في الأمراض الحارة لقوة وذلك عند قرب الموت كنقصان إحدى العينين وتعوج الشفة ويكون عند غلبة اليبس على الدماغ قال وقد تجد في الضرب بعد الفرد يعرض الاسترخاء في نصف الوجه فيميل ويتعوج الجانب الذي حدث به الاسترخاء إلى الجانب الآخر منه وقد علمنا أن الأعضاء التي في الوجه يأتيها العصب من الدماغ لي قول جالينوس الأول والثاني يدل على أن اللقوة تكون تشنجا في الأكثر واسترخاءا في الأقل وينبغي أن يميز ذلك بعلامات ولا بأس أن لم يميز فإن العلاج واحد وذلك إنه تشنج رطب قال ومتى استرخت عضلة من في الجانب الأيمن من الوجه انجذب ذلك العضو إلى الناحية المقابلة لها فإن استرخت العضلة التي تحرك الجزؤ الأيسر من الشفة مالت إلى ناحية اليمين وعلى هذا المثال يعرض في جميع اللحى والخد متحركان بالفراش العضلي وعصب الفراش العضلي تحت الفقار الذي في العنق خلا جزء منه يسير في أرفع موضع منها يتصل به العصب من الزوج الخامس من الدماغ لي من هاهنا قال قوم أن علة القوة إنما تكون في الجانب الذي قد صغرت فيه العين ليس بمائل لأن الجانب الصحيح يجذبه له تعوج وهذا خطأ على الأكثر لأن العلة في الجانب الذي قد صغرت فيه العين وذلك يكون في الجانب المائل.

التشنج أما أن يحدث في جميع البدن كله كما الحال عند الصرع و إما في نصفه بمنزلة التشنج الكائن من خلف أو قدام وأما في عضو واحد بمنزلة القوة والعصب الجائى إلى الشفتين واللحى والأنف يجئ من الزوج الثالث من الدماغ .

لي ينفع من القوة أن يعطس بشحم الحنظل وعصارة قثاء الحمار والفلفل والزنجبيل والكندس والعرطنيثا والخربق الأبيض وخرنوب العطاس المسمى حجل الجبلاهنك وآذان الفار والمرزنجوش والرئة مفردة ومركبة ويركب فيها جندبادستر والفربيون وتفسيا ويتحذ من هذه من بعضها فيما يستفرغ ومما يخن شيئا ويسعط به مثال ذلك كندس وخربق أبيض وبخور مريم وفلفل وجندبادستر وشونير وفربيون بالسوية يتخذ شيافا كالعدس ويسعط بها آذان الفار ويوضع على الثالث من أبيذيميا .



قال الذين عرض لهم الخوانيق من ورم في عضل الرقبة أصابهم لقوة أو فالج بلغ إلى اليدين لأن العصب الذي يجئ إلى العنق واليد يجئ من فقار الرقبة قال والفم في أعلى الحنك جارى بحذاء اللسان في وسط من اللحى الأعلى فإن الغشاء المستبطن لأعلى الحنك فيما بينه وبين ذلك الشأن اتصال بأغشية دقاق وبهذا الحد ينفصل الجانب الأيمن من الوجه من الجانب الأيسر وإذا استرخى نصف الوجه فإنك إذا فتحت الفم غاية فتحة وغمزت اللسان إلى أسفل رأيت ذلك الغشاء نصفه مسترخيا ويتبين ذلك فيه بفضل رطوبة تراها فيه ويغير لونه وترى نصفه الآخر على ضد ذلك لي هذا فصل بين اللقوة التشنجية والاسترخائية وذلك إنه أن لم يكن بهذه الحال فإنها ليست تشنجية وإذا رأيت عضل الصدغ والخد والجبهة صلبا كزازا فإنها تشنجية لي ينبغي أن يسئل صاحب لقوة غليظة هل حسه في ذلك الجانب كالجانب الآخر وينبغي أن يسئل صاحب تشنج غليظ هل حسه أشد من حالة طبيعة

لي وإيارج هرمس إذا سقى كل يوم درهما شهرا إبرا القوة إلا أن تكون ردية جدا وإذا جاوزت القوة ستة أشهر لم يكد يبرا وقد رأيت مشايخا زعموا أنهم حدثت بهم منذ ثلاثين سنة أو أقل أو أكثر ولم ينلهم منها سوء البتة وقوما بهم منذ عشر سنين وخمسة رأيتهم حين بدأ بهم لم ينلهم الأخير وقوما فلجوا " الفالج – الشلل النصفي " بعد حدوثها بزمان ليس بالطويل منهم الغسال المرتعانى ، والإسهال بشحم الحنظل عجيب الفعل فيه وأمهات سعوطات القوة الكندس والعاقر قرحا والشونيز والفلفل والزنجبيل والنوشادر والبورق الأحمر وشحم الحنظل والمرارات والسوس والخردل وما ذكرنا قبل ويعالج من ألم السعوط بدهن بنفسج ولبن وسكر طبرزد ويسعط به ويوضع على الرأس خطمى وخل وبياض البيض وينفع منه التكميد اليابس. على اللحى وفقار الرقبة أذا بولغ فيه أن يقع وذلك أنه بمنزلة الحمام اليابس.

اليهودي قال جملة علاج القوة السعوط والعطوس والغرور وينشق خلا حاذقا لينحدر الفضل من منخريه ويلزم بيتا مظلما ويغسل وجهه بالخل فإن لم ينفع فاكوه على العرق الذي خلف أذنه قال ولآذان الفار خاصية عجبيبة فاسعطه بدرهمين منه ودانق سكبينج ونصف درهم زيت خمسة أيام فإنه يبرؤه لي قد رأيت من أصحاب اللقوة من لم يلزم بيته البتة ولم يجلب الضوء لكن أقبل يسعى في حوايجه ولم أر ذلك ضرة وقد رأيت قوما اسكتوا بعقب اللقوة ومات بعضهم " بسبب الجلطه " منه وتخلص بعضهم منه بفالج ولذلك ينبغي أن يجيد النظر فإن رأيت معها كدرا في الحواس وثقلا في البدن والحركات فبادر إلى إستفراغ قوي وإن رأيت البدن بحالة الطبيعية فاعلم أن العلة في ذلك العضو وحده والبدن نقى وإنه لا يبد ؤ سوء أكثر من ذلك.



بولس يعالج اللقوة بالرباط الذي يمد به العضو إلى الجانب الصحيح ويفصد العرق الذي تحت اللسان والحجامة على الفقرة الأولى والغرور والسعوط قال والاسترخاء ليس في اللحى المائل لكن في الذي يحاذيه.



الإسكندر قال علاج القوة بالمضوغ والغرور والعطوس والسعوط والحجامة في القفاء بلا شرط لأن هذه المحجمة يجذب كذا ولعله من ألم به بالسعوط الداء من النخاع وأدلك الرأس وأجعل عليه الأدوية المحمرة وأجود ما يعطس به الجندبادستر والفريبون والكندس وماء السلق وعصارته وآذان الفار وشم القطران جيد لهم وقطع العرقين اللذين تحت اللسان جيد أيضا وقال علاج اللقوة أن يسعط ويوضع على رأسه الدهن ويطبخ لحم حمار الوحش ويغطى على الرأس ويوضع عليه حارا فإن ذلك من أبلغ ما عولج به .



مجهول قال قد يموت أصحاب القوة فجاءة إلى أربعة أيام فإذا جاوز الأربعة نجوا من الموت قال واللقوة في الجانب الأيسر أعسر ومن أتى عليه شهران طال به وينبغي أن يلزم من اللقوة بيتا مظلما لا يخرج منه ليلا ولا نهارا ويسعط في المنخر من الجانب الذي لا يغمض عينه بدهن الجوز ويغرغر دائما ويعرق بطبيخ المرزنجوش والصعتر والنمام يركب على طست ويتدثر حتى يعرق وينبغي أن لا يأكل شيئا مما يكون من الحيوان الإ العسل بل يأكل دهن الجوز والزيت ولا يذوق شيئا من الفاكهة الرطبة.


سعوط جيد يؤحذ حبة ميويزج وثلاث حبات شونيز يدقان ويسعط مخلوط بالوج والجاوشير شمعون قال حرك جلدة الوجه والشفة من العضل الملبس على القحف وقال أدلك وجهه وصدغيه بدهن الجوز بعد أن يدلك أولا حتى يحمر ويسخن وليكن في موضع سخن ولا يرفع الوقود في الشتاء من بين يديه وحذره الريح والبرد قال وإذا وجد وجعا في عظام وجهه وخده وجلده وجهه فإن اللقوة ستعرض له فحذره أن يصيب البرد وجهه وحذره الحجامة وكذلك كثرة اختلاج الوجه يدل على كفا لي رأيت الحجامة جالبة لهذا في المستعد له وقد رأيت قريبا رجلين أكلا بيضا واحتجما فأصابهما جميعا لقوة من يومهما ذلك وكان أحدهما شيخا عبل البدن والآخر شابا إلا أن مزاجه مزاج الخصيان.

الاختصارات قال لا يسعط صاحب هذه العلة منذ أول الأمر فإنه يهيج العلة لكن بعد الأربعين فإن عرضت له مع ذلك شقيقة فاسعطه بالمومياى والزيبق وليلزم بيتا مظلما ويوقد بين يديه الظرفاء ويكب على طبيخ الشيح والقيصوم لي وجدت الاختلاج الدائم في الوجه ينذر بلقوة وذلك أنه يكون عن خلط غليظ بادر قد مال إلى عضل الوجه.
وقد قال جالينوس أن الاختلاج يحدث في الأبدان في أبرد الأوقات وأبرد الامزاج وعند شرب الماء البارد الكثير والتدبير المبرد فينبغي حين يحدث ذلك أن يدلك الوجه ويمرخ بدهن الفربيون والعاقر قرحا والجندبادستر والتكميد بماء الملح وماء البحر والنطرون.



اريباسيوس قال إنما يستفرغ البلغم اللزج بالخردل إذا مزج بالسكنجبين فإما سائر الغراغر فإنها تجذب رطوبة رقيقة لي رأيت خلقا كثيرا من الملقوين بهم فالج منهم في الجانب الذي فيه عوج الوجه وذلك يدل على بطلان قول من زعم أن العلة في الجانب المستوى.



تياذوق قال أما اللقوة التي تكون من يبس توضع على الرأس دهن بنفسج وتسعط بالزبد ويختص على الرأس والعنق بالخطمى والبنفسج ويدهن اللحى والفقار بدهن الخطمى ويوضع عليها وعلى الرأس مثانة فيها دهن مسخن ويجلب عليه وينطل بطبيخ الرأسن والأكارع ويمسح الفقارة واللحى بشحم البط ويسعط بدهن السمسم واللبن ويدهن الصدغان بالزبد والشحم وشحم البط.



سرافيون قال الغرغرة في اللقوة أوجب منها في سائر العلل فليكثر منها ويقوى ويكب بعد ذلك على طبيخ الصعتر والعاقرقرحا والسداب والشيح والحرمل وورق الغار والبابونج واكليل الملك والمرزنجوش والمرماخور ثم يسعط بالقوية. ومما له فيه خاصية عجيبة الجبلاهنك يسعط منه برتة حبتين بعد نخلة بماء قد قطر من أسفل الحب فإن أكثرهم يبرأ به في مرة واحدة وإن لم يبرأ في الندرة في مرة ففي أثنين وبعد النفض القوى بالإسهال فليمسكوا دائما في أفواههم أهليلجة سوداء في الجانب المائل وامسح ذلك الجانب .



وأما القدماء فإنهم يدلكون عضل الفك المائل والأصداغ وخرز العنق والظهر بالخل الثقيف البليغ جدا الذي قد طبخ فيه فوتنج أو حاشا أو صعتر وذلك أن هذا الخل يغوص إلى القعر ويقطع الأخلاط الغليظة الركيكة في العضل سريعا فإذا تمادى الوقت فاتبعه بأدوية قوية مثل العرطنيثا والكندس والفلفل ونحوها أو يؤخذ عاقر قرحا مثقالين وكندس مثقال ودفلى قد علق في سقف المطبخ ثلاثة أشهر ثلاثة مثاقيل صعتر هوازى وزراوند طويل من كل واحد نصف مثقال حب البلسان مثقال ينخل بحريرة وينفخ في الأنف فأنه عجيب للقوة والفالج والصرع والسكتة.



آخر جيد جدا جندبادستر شحم الحنظل فلفل أبيض كندس يعجن بماء المرزنجوش ويستف ثم يسعط به عند الحاجة.

قال إذا استرخت العضلتان اللتان تجذبان الجفن الأعلى إلى اسفل لم يقدر على أتغميض العين لي رأيت رجلا احتجم وأطال الجوع حدثت له القوة ولم يتعوج منها فمه لكن عسر عليه أطباق إحدى عينيه ولم يتبين في وجهه عوج لأن العلة كانت في الجانبين جميعا لي رأيت عددا بهم اللقوة وجلد الجبهة في الجانب المعوج فيهم ممتد امتدادا شديدا كالحال عند التشنج القوى وينجذب إلى فوق ناحية الرأس حتى أن أسرة الجبهة تبطل البتة في تلك الناحية ويحدث في جلدة الرأس غضون لم تكن قبل ذلك ولا يمكن أن يطبق الجفن الأعلى وذلك لقصره لامتداده إلى فوق لأنه كان لاسترخاء العضل الذي يجذبه إلى أسفل لما ويتركان إلى اسفل بلا جهد العليل لكنهما لا يبلغان إن يطبقا على الجفن الأسفل ولذلك يميل الوجه منهم إلى فوق ويحسون منها كالحال في التشنج فيمتد لذلك الشفة ويخبر كلهم انهم يحسون بصلابة وامتداد ولم يحس أحد منهم باسترخاء بل كانوا يقولون أنا نظن أن هذه المواضع قد جفت ويقولون انهم ينتفعون بالمروخ ولم أجد صاحب اللقوة إلا وهذه حالة فثق بأنها تشنج وعليك بترطيبها فإن الآخر يكاد يكون إلا في الندرة في العلل الحادة إذا قرب الموت بأن يغرق الرأس والخرز بدهن حار ما أمكن فإنه بليغ ومدّ جلدة الجبهة إلى اسفل نعما وشدّ بعصابة على الشفة العليا ومدّ جلدة الوجنة حتى يستوي الفم ثم شده بعصابة على الشفة العليا وأدم الدلك والمرخ لهذه المواضع ولخارج أعصابها بالأدهان الحارة بالفعل والقوة فهذا علاج تام وتفقد الشفة من تحت الشد كل ساعة فإن رأيت الشفة ليست مستوية فحلّ ومدّ وشدّ.



إذا حدثت الآفة في مقدم الدماغ فإنه إن حدث فيه كله أحدث سباتا ثقيلا أو جمودا فإن حدث في نصفه أحدث آفة في نصف الوجه لي ليس لصاحب اللقوة فقد البصر ولا السمع ولا حس وجهه غليظ فضلا عن أن يكون متعطلا فليست عليه أذى من الدماغ.

الأقرابادين القديم قال أبدأ من علاج صاحب اللقوة أن تدخله بيتا مظلما لا يرى فيه ضوءا ولا يخرج منه ليلا ولا نهارا ولا يصيبه فيه ريح ثم اسعطه بدهن الجوز وبدهن الحبة الخضراء في الجانب الذي يقبض فيه عينه في ألف 37 الجانب الآلم أحدا وعشرين قطرة وفي الصحيح ست قطرات على الريق كل غداة أسبوعا وألزمه الغرغرة ساعة بعد ساعة إلى نصف النهار كل يوم حتى يجلب منه بلغم كثير جدا ولا يأكل شيئا من الحيوان ولا فاكهة رطبة فإذا مضى أسبوع فاكبه على طبيخ المرزنجوش والفوتنج والصعتر يطبخ في قمقم مشدود الرأس ويصب في طست ويكب عليه ويلف تكبيبا حتى يكثر عرق رأسه ووجهه فإذا عرق فادلك الشق الوجع بمنديل حتى يحمر ثم امرخه بدهن جوز الهند أو دهن الحبة الخضراء وفكه وعنقه ورأسه ودعه ساعة ثم أعد كبه على ذلك البخار افعل ذلك في اليوم عشر مرات واسقه ماء العسل واعسر ما يكون في الجانب الأيسر وعالجه شهرا وإذا جاوز شهرا فلا تعالجه فإنه لا يبرأ.
وهذا المعجون مجرب للقوة يؤخذ زنجبيل ووج ويعجن بالعسل ويعطى مثل الجوزة غدوة وعشية.

من الطب القديم قال يسحق خردل بخل خمر ويطلى على اللحى الذي فيه العلة فإنه عجيب.
قال واربط اللحى المائل بعصابة وضع في الجانب المائل أهليجة واسهله مرات وجربه فيما بين ذلك بالغراغر والسعوطات الحارة ثم اعط بعد النقص مرات الأنقرويا ومن بليغ علاجه وجيده أن يعجن الأبهل بمثله عسل ويعطى منه كل يوم قدر بيضة لي إذا بدأ الاختلاج في الوجه ووجع العظام وثقل فيه فلطف التدبير وبادر بالنفض بإيارج روفس وأدلك عضل الوجه والخرز حتى يحمر ثم امرخه بالأدهان القوية الأسخان واكب عليه بالتكميد ويطلى القسط من الدهن حتى ينفط ولا يجزع ذلك فإنه بهذا التدبير يبرأ في يومين أو ثلاث ولا يفصل الربط.

كمال ابن ماسويه ينفع من اللقوة أن يكب كل يوم على طبيخ البابونج على الرأس كل يوم حتى يعرق وجهه ويحمر ثم يمسح وجهه بدهن الحبة الخضراء بدقيق فيه جندباستر وفربيون وشونيز وعاقرقرحا ودهن القسط يدلك به عنقه.

جورجس قال ربما عرض مع اللقوة شقيقة شديدة وعند ذلك فاسعطه بالمومياى ودهن الزيبق وينفع منها جدا أن يسعط بقدر طسوج من الكبد فإنه يبرؤه أو يسعط بنصف ألف 38 درهم زراوند طويل بدهن الحبة الخضراء واغمر داخلاً فيه غمرا شديدا أو اصل الأذنين وبين الكتفين وادهن الوجه كله والعنق بالأدهان الحارة وادلكها واكبه دائما على طبيخ البابونج والمرزنجوش والحرمل والغار. ابن ماسويه قال اللقوة تسمى باليونانية سفاسموس فربيفوس افراموس وتفسيره تشنج عضل الرأس. فسفاسموس هو التشنج قال وينفع منه دهن البان والغالية وربط الجانب المائل والسعوط لكن بعد مدة ولا يكون في أوله قال ولا يستعمل في هذه العلة دهن الناردين فإنه قابض ولما استعملت من الأشياء الحارة فليكن مع ذلك مريخه والح نحو علاج التشنج الرطب فإنه يبرؤه وأدلك الموضع بالبورق وتراب الفلفل والخردل واكبه على طبيخ الصعتر والسداب واصبر عليه حتى يحمر ثم امرخه بدهن السداب ودهن القسط وأدلكه بالمناديل حتى يحمر لي وينفع منه ترك الطعام حتى يحمر البدن ويجلو جدا ثم أدلك في ذلك الوقت والتكميد الدائم فإن حمى فلا بأس فقد سقى جالينوس الجندبادستر في علل والتشنج الرطب خاصة وقال إنه يصل إلى المواضع التي لا يصل إليها غيره من الأدوية أن سقى وإن مرخ به وإنه ليست له مع ذلك كثير حرارة حتى إن لم يكن حماه قوية يحتمله ويسقى ماء العسل إذا سقى في هذه العلل فاعتمد عليه وعلى الوج والزنجبيل والحلتيت والأبهل يتخذ منها معجونا ويعطى وإذا فتق فليفتق الجندبادستر في الزيت العتيق ويمرخ قال لك في الحادية عشر من المفردة وإذا اعطست العليل أبو جريج قال آذان الفار إذا سعط بها ابرئت من اللقوة الشديدة البتة .

لي رأيت من برء بها وحدها مرات.

ابن ماسويه شم المرزنجوش جيد للقوة إذا سعط به عجيب قال الفلفل يهيج في العصب والعضل حرارة نارية لي لذلك هو نافع إذا فتق في الدهن وذلك جيد جدا لا يعدل له في ذلك وينبغي أن يسخن حتى يترك كالهبا.

ابن البطريق قال قشر الرتة الأعلى يسحق ويسعطه بقدر الفلفل صاحب اللقوة كل يوم ثلاثة أيام ويلزم بيتا مظلما فإنه يبرؤه البتة لي كان لرجل لقوة يعط بها فاستوى أكثره وبقي به بقية قليلة ابرئت بعد مدة دهن الحبة الخضراء جيد للقوة إذا دهن به ماء العسل أجود للقوة من الشراب.

قد اتفق ألف 38 الحكماء على أن سببه بلغم مخاطي قال ويميل معه الوجه إذا ضحك ويضمر العين التي في الجانب العليل وتصغر وتدمع في كل ساعة ويمضغ طعامه في الجانب الصحيح وكلامه بطىء ونفسه حائر يغرغر ويعطس دائما ويحقن ويحلق رأسه ويضمد بالخردل وعصب الشق المائل شديدا حتى يسويه ودعه مشدودا فإنه يبرؤه.


من تذكرة مقدوس سعوط للقوة جيد قسط ومر وجندبادستر وشونيز وشيح وجاوشير وفربيون يسعط بماء القثاء البري المعصور أيضا منه جاوشير كندس فلفل صعتر شحم حنظل شونيز صبر مر جندبادستر اسطوخودوس يسعط بماء آذان الفار.


اركاغانيس في كتابه في الأدواء المزمنة قال إذا كان الخلع بلا ألم في الوجه فلا شيء أنفع من الغرغرة دائما بالقوية كالخردل والميويزج.

مجهول مجرب يأخذ آذان الفار فاعصره واجعل فيه شيئا من جاوشير ومر وقطر منه في الجانب المائل قطرتين وفي الصحيح قطرة وخالف من الغد فقطر في الصحيح قطرتين وفي العليل قطرة.

بختيشوع قال إن سعط بمقدار قيراط سكبينج بما المرزنجوش نفع جدا.

أبو جريج الراهب قال إن سعط بماء آذان الفار صاحب اللقوة نفعه جدا لي تفقدت فوجدت أسرة الجبهة تبطل في الجانب العليل ويتمدد الجلد جدا وقد مرخته بالدهن وطليته بالماء الفاتر فرأيته صالحا وقد تكون اللقوة من تشنج واسترخاء والوجع يفرق بينهما فإنه ليس مع الاسترخاء وجع وينفع منه تنشق الخل الحريف جدا مرات في اليوم والإكباب على بخاره لي تبدء للقوة يوضع على جلدة الجبهة والرأس والخد أدوية مرخية أياما تمرخ وتنطل حتى تلين ثم تمد جلد الجبهة وجلدة الرأس إلى أسفل ناحية الحاجب ويضع العصابة والرفادة على الجبهة حتى تكون قد منعت صعود الجلدة وتكون قد مدت الجلد إلى أسفل ناحية الذقن وشدت بعصابة ورفادة وتمده بمقدار ما يستوي الفم ثم انظر إليه بعد ثلاث فإن احتجت فاعد الشد فإنه يستوي في مرة أو مرتين وينفع هذا بعد الاستفراغ والعلاج.


الكمال والتمام قال الإنكباب على طبيخ البابونج إذا استعمل على الريق نافع لمن به لقوة وينبغي أن يمسح الوجه بعد ذلك بدهن القسط والناردين ألف 39 والعاقرقرحا ومضغ المصطكى والقرنفل والميويزج على الريق نافع للقوة والتغرغر بمثل ذلك إن شاء الله تعالى.



        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 Bells_palsy





        الطب الشعبى    الحجامة \  الكى  *  القصد   ( ملف كامل ) - صفحة 2 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطب الشعبى الحجامة \ الكى * القصد ( ملف كامل )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: من أقوال حكيم حارتنا :: حكيم حارتنا .-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات