منتدى اولاد حارتنا
قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 829894
قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 15761575160515761577
مراقبة الحارة
قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 قصة اليوم ..... متجددة يوميا

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
قلب الأسد
الأدارة
الأدارة
قلب الأسد

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1574
نقاط : 3705
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/09/2010
العمر : 54

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 05 أبريل 2011, 7:52 pm

أشعب


قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?view=att&th=12f266fb157c00fc&attid=0


مرَّ أشعب بقومٍ يأكلون، فقال: ماذا تأكلون؟ قالوا: سُمًّا...
( يريدون التخلص من تطفله.)
فقال: الحياة بعدكم لا قيمةَ لها. وجلس يأكل معهم!.






قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 E9b4b1f4d7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عطالله عبدالمنعم توشكا
عضو / ة
عضو / ة
عطالله عبدالمنعم توشكا

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 264
نقاط : 620
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 30

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الإثنين 18 أبريل 2011, 1:01 am

إهداء لناكري المعروف



يقال أن ملك أمر بتجويع 10 كلاب لكي يضع كل وزير يخطئ معها في السجن. فقام أحد الوزراء بإعطاء رأي خاطئ فأمر برميه للكلاب. فقال له الوزير: أنا خدمتك 10 سنوات وتعمل بي هكذا. فقال له الوزير: أمهلني 10 أيام. فقال له الملك: لك ذلك. فذهب الوزير إلي حارس الكلاب فقال له أريد أن أخدم الكلاب فقط لمدة 10 أيام. فقال له الحارس: وماذا تستفيد؟ فقال له الوزير: سوف أخبرك بالأمر مستقبلاً. فقال له الحارس: لك ذلك. فقام الوزير بالاعتناء بالكلاب وإطعامهم وتغسيلهم وتوفير لهم جميع سبل الراحة. وبعد مرور 10 أيام جاء تنفيذ الحكم بالوزير وزج به في السجن مع الكلاب. والملك ينظر إليه والحاشية، فاستغرب الملك مما رآه .. وهو أن الكلاب جائعة وتناظر تحت قدميه. فقال له الملك: ماذا فعلت للكلاب؟ فقال له الوزير: خدمت هذه الكلاب 10 أيام فلم تنسى الكلاب هذه الخدمة .. وأنت خدمتك 10 سنوات فنسيت كل ذلك. طأطأ الملك رأسه، وأمر بالعفو عنه.



تعليق: "إهداء لناكري المعروف".



مــمــ قـــرأت ـــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الجمعة 22 أبريل 2011, 4:49 pm

كان عبد الله بن المبارك عابدا مجتهدا، وعالما بالقرآن والسنة، يحضر مجلسه كثير من الناس؛ ليتعلموا من علمه الغزير.وفي يوم من الأيام، كان يسير مع رجل في الطريق، فعطس الرجل، ولكنه لم يحمد الله. فنظر إليه ابن المباوك، ليلفت نظره إلى أن حمد الله بعد العطس سنة على كل مسلم أن يحافظ عليها ولكن الرجل لم ينتبه. فأراد ابن المبارك أن يجعله يعمل بهذه السنة دون أن يحرجه فسأله:أي شىء يقول العاطس إذا عطس؟
فقال الرجل : الحمد لله!
عندئذ قال له ابن المبارك: يرحمك الله




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الجمعة 22 أبريل 2011, 4:54 pm

قصة المال الضائع
مجموعة أملي الجنة الإسلامية
يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام أبى حنيفة ذات ليلة وقال له: يا إمام! منذ مدة طويلة دفنت مالاً في مكان ما، ولكني نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حل هذه المشكلة؟فقال له الإمام: ليس هذا من عمل الفقيه؛ حتى أجد لك حلاً. ثم فكرلحظة وقال له: اذهب، فصل حتى يطلع الصبح، فإنك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعالى.
مجموعة أملي الجنة الإسلامية
فذهب الرجل، وأخذ يصلي. وفجأة، وبعد وقت قصير وأثناء الصلاة، تذكر المكان الذي دفن المال فيه،فأسرع وذهب إليه وأحضره.
وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة وأخبره أنه عثر على المال، وشكره
ثم سأله : كيف عرفت أني سأتذكر مكان المال ؟!
فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي وسيشغلك بتذكر المال عن صلاتك.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد محى الدين السخاوى
عضو / ة
عضو / ة
أحمد محى الدين السخاوى

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 246
نقاط : 586
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/02/2011
العمر : 43

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1السبت 23 أبريل 2011, 9:39 pm

قصة الشكاك



قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Wash-hands


جاء أحد الموسوسين المتشككين إلى مجلس الفقيه ابن عقيل، فلما جلس، قال للفقيه: إني أنغمس في الماء مرات كثيرة، ومع ذلك أشك: هل تطهرت أم لا، فما رأيك في ذلك؟
فقال ابن عقيل: اذهب، فقد سقطت عنك الصلاة.
فتعجب الرجل وقال له: وكيف ذلك؟
فقال ابن عقيل:لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " رفع القلم عن ثلاثة: المجنون حتى يفيق، والنائم حتى يستيقظ، والصبي حتى يبلغ ". ومن ينغمس في الماء مرارا - مثلك- ويشك هل اغتسل أم لا، فهو بلا شك مجنون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد محى الدين السخاوى
عضو / ة
عضو / ة
أحمد محى الدين السخاوى

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 246
نقاط : 586
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/02/2011
العمر : 43

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1السبت 23 أبريل 2011, 9:41 pm

قصة الخليفة الحكيم


قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Src1263318684


كان عمر بن عبد العزيز- رضي الله عنه- معروفا بالحكمة والرفق، وفي يوم من الأيام، دخل عليه أحد أبنائه، وقال له:يا أبت! لماذا تتساهل في بعض الأمور؟! فوالله لو أني مكانك ما خشيت في الحق أحدا.فقال الخليفة لابنه: لا تعجل يا بني؛ فإن الله ذم الخمر في القرآن مرتين، وحرمها في المرة الثالثة، وأنا أخاف أن أحمل الناس على الحق جملة فيدفعوه (أي أخاف أن أجبرهم عليه مرة واحدة فيرفضوه) فتكون فتنة. فانصرف الابن راضيا بعد أن اطمأن لحسن سياسة أبيه
وعلم أن وفق أبيه ليس عن ضعف، ولكنه نتيجة حسن فهمه لدينه.


قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Qatarw_com_1615850354
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسماء عبدة ششتاوى
عضو / ة
عضو / ة
اسماء عبدة ششتاوى

الساعة الأن :
عدد المساهمات : 22
نقاط : 62
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/04/2011

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 03 مايو 2011, 8:12 pm

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12fb699b07caf266&attid=0





الصياد الصغير



ارتفع صوت محرك قارب الصيد القديم في وسط مياه البحر الزرقاء، وألقى الصيادون شباكهم فخرجت محملة بعدد كبير من الأسماك الجميلة والغريبة الشكل، فتعجب الصغير أحمد بن الشيخ حسن كبير الصيادين وحدث والده قائلاً:

- هل تعرف أسماء هذه الأسماك يا والدي؟

ضحك الحاج حسن وهو يقول:

نعم يا بني أعرفها كما أعرفك، وأنت أيضاً قريباً ستعرف كل شيء عنها عندما تكبر، لأنك ستصبح صاحب هذه المركب من بعدي، ويجب أن تتعلم كل شيء عن الأسماء من الآن..

ابتسم أحمد من حديث والده الذي أمسك أحد الأسماك الكبيرة وهو يقول:

- انظر يا أحمد إن تلك السمكة اسمها سمكة أبو سيف، وهي كبيرة الحجم كما ترى، وستجد في البحر أحجام كبيرة جداً منها، وهذه السمكة هي في الحقيقة سمكة عادية جداً كأي سمكة أخرى، ولكن نمت عظمة فوق شفتها العليا وأصبحت كالسيف، وهذه العظمة تساعدها في السباحة وفي صد الأعداء عنها.

فأشار أحمد إلى سمكة أخرى قائلاً : وهذه ما هي ؟!

نظر الحاج حسن تجاه السمكة وهو يقول :

- إن تلك السمكة ذات الأسنان الحادة هي سمكة القرش وهي من الأسماك التي يخشاها الصيادون لأنها تدمر الشباك وتأكل معظم الأسماك الموجودة بالشبكة ولكنها الحمد لله لم تفعل ذلك في شبكتنا اليوم، وسمكة القرش هذه عدة أنواع، فمنها ما هو كبير الحجم جداً ويصل طوله أكثر من عشرة أمتار ويسمى القرش النمر.. وسبحان الله بالرغم من ضخامته تلك إلا أنه لا يأكل اللحوم، ويتغذى على الطحالب، وهناك أنواع أخرى من سمك القرش صغيرة جداً تصل إلى ربع متر وعلى الأكثر نصف متر..

وتعيش في قاع البحر حيث تدفن جسمها في الرمال وتلتهم أي سمكة تقترب منها.. ويوجد بالبحر أكبر مخلوق على سطح الكرة الأرضية وهو الحوت الأزرق..

تعجب أحمد وهو يقول :

كيف ذلك يا والدي إنني رأيت الفيل ولا أتخيل أن هناك مخلوقاً أكبر منه!!

تبسم الحاج حسن وهو يقول:

- إن حوتاً واحداً من الحيتان الزرقاء يزن حوالي عشرة أفيال مجتمعة..

- ويوجد في البحر حيوان الدولفين وهو صديق للإنسان فهو ينقذه إذا ما أشرف على الغرق، ويظل يسبح به إلى أن يخرجه إلى الشاطئ.. فسبحان الله...

تكلم أحمد بصوت عالٍ قائلاً:

- انظر يا أبي هناك عنكبوت كبير في الشبكة ضحك الحاج حسن من كلام ابنه، وزبت على كتفه، وهو يقول:

- يا صغيري إن ما تراه هو الإخطبوط وهو نوع من أنواع الأسماك أيضاً ولكن لا يمتلك هيكلاً عظيماً، وبالتالي تجده رخواً وليس له شكل محدد...

نظر الحاج حسن إلى ولده وهو يقول:

- أتدري يا صغيري أن أم الإخطبوط تستحق أن تنال جائزة في عيد الأم..؟!

تبسم أحمد وهو يقول:

كيف ذلك يا أبي؟!

- إن أنثى الإخطبوط عندما تضع بيضها لا تخرجه من جسدها كباقي الأسماك ذلك لأنها لا تخشى أن يموت صغارها، ولكنها تحتفظ بالبيض في بطنها، وبالطبع تخشى أن تأكل حتى لا تلوث البيض.. فتظل صائمة عن الطعام مدة طويلة حتى يفقس البيض وتخرج الصغار وبالطبع تكون الأم قد تعبت كثيراً، وفي النهاية فإنها تموت..

تعجب أحمد وقال:

- سبحان الله يا لها من تضحية فعلاً.. حقاً يجب أن يتعلم الإنسان من الأسماك ومن كل شيء...


قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12fb69a3370ce0a2&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالحميد سليمان الجمال
عضو / ة
عضو / ة
عبدالحميد سليمان الجمال

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 95
نقاط : 233
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/02/2011
العمر : 57

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الأحد 12 يونيو 2011, 6:33 pm

ثار فلاح على صديقه وقذفه بكلمة جارحة ، وما إن عاد إلى منزله ، وهدأت أعصابه ، بدأ يفكر باتزان: كيف خرجت هذه الكلمة من فمي ؟! سأقوم وأعتذر لصديقي

بالفعل عاد الفلاح إلى صديقه، وفي خجل شديد قال له : أنا آسف فقد خرجت هذه الكلمة عفوا مني ، اغفر لي

وتقبل الصديق اعتذاره، لكن عاد الفلاح ونفسُه مُرّة، كيف تخرج مثل هذه الكلمة من فمه

لم يسترح قلبه لما فعله.. فالتقى بشيخ القرية واعترف بما ارتكب، قائلاً له : أريد يا شيخي أن تستريح نفسي ، فإني غير مصدق أن هذه الكلمة خرجت من فمي

*******

قال له الشيخ : إن أردت أن تستريح إملأ جعبتك بريش الطيور، واعبر على كل بيوت القرية ، وضع ريشة أمام كل منزل

في طاعة كاملة نفذ الفلاح ما قيل له ، ثم عاد إلى شيخه

متهللاً ، فقد أطاع

قال له الشيخ: الآن إذهب واجمع الريش من أمام الأبواب

عاد الفلاح ليجمع الريش فوجد الرياح قد حملت الريش ،

ولم يجد إلا القليل جدا أمام الأبواب ،

فعاد حزيناً

عندئذ قال له الشيخ : كل كلمة تنطق بها أشبه بريشه تضعها أمام بيت أخيك ، ما أسهل أن تفعل هذا؟!

لكن ما أصعب أن ترد الكلمات إلى فمك

إذن عليك أن تجمع ريش الطيور.. أو تمسك لسانك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الحسين
مشرفة نشيطة
مشرفة نشيطة
زهرة الحسين

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1156
نقاط : 2755
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 28

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1السبت 18 يونيو 2011, 3:33 pm

قصة الشكاك

جاء أحد الموسوسين المتشككين إلى مجلس الفقيه ابن عقيل،

فلما جلس، قال للفقيه: إني أنغمس في الماء مرات كثيرة،

ومع ذلك أشك: هل تطهرت أم لا، فما رأيك في ذلك؟

فقال ابن عقيل: اذهب، فقد سقطت عنك الصلاة.

فتعجب الرجل وقال له: وكيف ذلك؟

فقال ابن عقيل:لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " رفع القلم عن ثلاثة: المجنون حتى يفيق، والنائم حتى يستيقظ، والصبي حتى يبلغ ".

ومن ينغمس في الماء مرارا - مثلك- ويشك هل اغتسل أم لا، فهو بلا شك مجنون







قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12c49a1769737fe7&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الحسين
مشرفة نشيطة
مشرفة نشيطة
زهرة الحسين

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1156
نقاط : 2755
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 28

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1السبت 18 يونيو 2011, 3:35 pm

قصة المرأة والفقيه

سمعت امرأة أن عبد الله بن مسعود- رضي الله عنه- لعن من تغير خلقتها من النساء، فتفرق بين أسنانها للزينة، وترقق حاجبيها.

فذهبت إليه، وسألته عن ذلك، فقال لها: ومالي لا ألعن من لعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو في كتاب الله.فقالت المرأة في دهشة واستغراب: لقد قرأت القرآن الكريم كله لكني لم أجد فيه شيئا يشير إلى لعن من يقمن بعمل مثل هذه الأشياء.

وهنا ظهرت حكمة الفقيه الذي يفهم دينه فهما جيدا، فقال للمرأة: أما قرأت قول الله تعالى: { وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا}؟!

أجابت المرأة: بلى، فقال لها: إذن فقد نهى القرآن عنه- أيضا





قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12c49a1769737fe7&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الحسين
مشرفة نشيطة
مشرفة نشيطة
زهرة الحسين

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1156
نقاط : 2755
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 28

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 21 يونيو 2011, 5:12 pm


كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء …
وفي اثناء سيرهما اختصما …
فصفع أحدهما الآخر …
فتألم الصديق لصفعة صديقه …
ولكن لم يتكلم ،
بل كتب على
الرمل …
" اليوم أعز أصدقائي صفعني على وجهي " ……



وواصلا المسير ووجدا واحة فقررا أن يستحما في الماء …
ولكن الذي صفع وتألم من صديقه غرق أثناء السباحة …
فأنقذه صديقه الذي صفعه …

ولما أفاق من الغرق …
نحت على الحجر
…" اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي "


فسأله صديقه …
عندما صفعتك كتبت على الرمل ..!!!
لكن عندما انقذت حياتك من الغرق كتبت على الحجر..!!!
فلماذا ؟؟؟

فابتسم وأجابه :
عندما يجرحنا الأصدقاء علينا أن تكتب ما حدث على الرمل …

لتمسحها رياح التسامح والغفران …



تعلمـ أن تكتبـ آلامكــ على الرمــال و أن تنحتـ المعـروف على الصخــر

وكن على ثقة:

بأن هناك من هو معك يداً بيد حين تحتاجه

وبجانبك حين تأنس لمحادثته

وبقربك دوماً إن سقطت سيساعددك على الوقوف
وإن بكيت سيكفكف بدمعه دموعك
يقول الرسول صلى الله وسلم صنائع المعروف تقي مصارع السوء. ولعلي اجاريك في قصة حدثت في عهد امير المؤمنين عمر بن الخطاب حيث جاءه ثلاثه اشخاص ممسكين بشاب وادعوا عليه قائلين نريدمنك ان تقتص لنا من هذا الشاب فقد قتل والدنا .

والتفت عليه عمر وقال لما قتلته ؟ قال الرجل ( المدعى عليه) إني راعى ابل وأعز جمالي أكل شجره من أرض أبوهم فضربه أبوهم بحجر فمات فامسكت نفس الحجر وضربته به فمات . قال عمر اذا ساقيم عليك الحد قال الرجل أمهلني ثلاثة أيام فقد مات أبي وترك لي كنزاً أنا وأخي الصغير فإذا قتلتني ضاع الكنز وضاع أخي من بعدي
قال له عمر ومن يضمنك (يكفلك)فنظر الرجل في وجوه الناس فقال هذا الرجل فقال عمر بن الخطاب ,, يا أبا ذر هل تضمن هذا الرجل
فقال أبو ذر ,, نعم يا أمير المؤمنين فقال عمر بن الخطاب : إنك لا تعرفه وأن هرب أقمت عليك الحد
ورحل الرجل ومر اليوم الأول والثاني والثالث وكل الناس كانت قلقله على أبو ذر حتى لا يقام عليه الحد وقبل صلاة المغرب بقليل جاء الرجل وهو يلهث وقد أشتد عليه التعب والإرهاق ووقف بين يدي أمير المؤمنين
عمر بن الخطاب
قال الرجل : لقد سلمت الكنز وأخي لأخواله وأنا تحت يدك لتقيم علي الحد
فاستغرب عمر بن الخطاب وقال : ما الذي أرجعك كان ممكن أن تهرب ؟؟
فقال الرجل خشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس
فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟ فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس
فتأثر أولاد القتيل
فقالوا لقد عفونا عنه
فقال عمر بن الخطاب : لماذا ؟
فقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس
الشاهد ان صنائع المعروف تدخل تحت مضمونها افعال وتصرفات كثيره لاتعد ولاتحصى ولكن اين نجد العمله النادره كهذين الصدقين المشار اليهما في القصه واين من يفعل فعل ابي ذر والشاب والاخوان الثلاثه




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12c49a1769737fe7&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبادة احمد الشاذلى
عضو / ة
عضو / ة
عبادة احمد الشاذلى

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 225
نقاط : 433
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
العمر : 30

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 21 يونيو 2011, 7:41 pm



ليلى و الكنز

كان لأحد شيوخ القبائل بنت جميلة جداً ذات قلب طيب ونية صافية، لا تعرف المكر و لا الخبث، ولا الكذب و لا الخديعة، وكان اسمها ليلى.

كبرت ليلى مع الأيام وكانت تزداد حسناً وجمالاً وما إن أصبح عمرها ستة عشر عاماً حتى بدت فتاة جميلة جداً، بيضاء ذات شعر اسود ناعم تفيض رقة وخفة ظل، يحبها كل من يراها.

وكانت تعيش مع أهلها على تربية الماشية واستغلال الأرض والزراعة.

وفي سنة من السنين أمحلت البلاد وانحبس المطر، فقل الزرع وجفت الآبار...

وشح الحليب ..وهزلت الأنعام وأصبحت معيشة القبيلة صعبة... فأرسل شيخ القبيلة اثنين من حراسه يقتشان عن مكان ينتقلون اليه، يكون أوفر ماء و أخصب أرضاً.

قال الشيخ للحارسـين : اذهبا وتجولا في الأرض المجاورة، عليكما تجدان أرضا خصبة وماء كثيرا.

وبعد مدة، عاد الحارسان مستبشرين، فقررت القبيلة الانتقال الى الأرض الجديدة ، يعيشوا فيها، ويؤمنوا الطعام لأطفالهم ونسائهم، والماء والكلأ لأنغامهم.

سافر جميع أفراد القبيلة وأمضوا يومهم في السفر، وحل الظلام عليهم في سهل مقفر، فحطوا رحالهم فيه وناموا. وفي الصباح نهضت القبيلة واستعدت للرحيل.

ومضت ليلى خلف التلال لقضاء ضرورة ملحة ؛ وابتعدت خلف الجبل ، ولما رجعت فوجئت بأن وجدت القبيلة قد ارتحلت...

فأخذت تبكي وتصرخ وتنادي والدها وهي تركض ولا من مجيب....

جلست ليلى قرب شجرة واخذت تحدث نفسها:

لابد ان يفتقدوني فيرجعوا لأخذي، أو يرسلوا من يرجع بي اليهم ولذلك فخير ما أفعله أن أظل في مكاني.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور القلوب
مراقبة
مراقبة
نور القلوب

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4603
نقاط : 10777
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 26

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الجمعة 01 يوليو 2011, 4:28 pm

حقًا إنها لقصة عظيمة



عمر السبع

أسلم الفتى عمير وهو صغير لم يتجاوز العاشرة من عمره إلا قليلًا، فوجد الإيمان في قلبه الغض مكانًا خاليًا فتمكن منه، وألفى الإسلام في نفسه الصافية الشفافة تربة خصبة فتغلغل في ثناياها، فكان على حداثة سنه لا يتأخر عن صلاة خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكانت أمه تغمرها الفرحة كلما رأته ذاهبًا إلى المسجد أو آيبًا منه، تارة مع زوجها (الجلاس بن سويد) وتارة وحده.

وكفل الجلاس عميرًا فكان له نعم الوالد، وغمره بالحب والعطف والحنان وعوضه عن فقد أبيه، وأحب عمير كما يحب الوالد ولده، وبادله عمير نفس الحب لما رأى الأبوة والدفء والحنان.

وسارت حياة الغلام عمير بن سعد على هذا النحو؛ هانئة وادعة لا يعكر صفوها معكر، ولا يكدر هناءتها مكدر، حتى شاء الله تعالى أن يعرض الغلام اليافع لتجربة من أشد التجارب عنفًا وأقساها قسوة، وأن يمتحنه امتحانًا قلَّما مرَّ بمثله فتى في سنِّه.

ففي السنة التاسعة للهجرة أعلن الرسول صلى الله عليه وسلم عزمه على غزو الروم في تبوك، وأمر المسلمين بأن يستعدوا ويتجهزوا لذلك، وكان صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يغزو غزوة لم يصرِّح بها، وأوهم أنه يريد جهة غير الجهة التي يقصد إليها، إلا في غزوة تبوك، فإنه بيَّنها للناس لبعد الشُقَّة وعظم المشقة، وقوة العدو؛ ليكون الناس على بينة من أمرهم، فيأخذوا للأمر أهبته ويعدوا له عدته.

وعلى الرغم من أن الصيف كان قد دخل، والحر قد اشتد، والثمار قد أينعت، والظلال قد طابت، والنفوس قد ركنت إلى التراخي والتكاسل، على الرغم من ذلك كله؛ فقد لبَّى المسلمون دعوة نبيهم صلى الله عليه وسلم، وأخذوا يستعدون ويتجهزون.

غير أن طائفة من المنافقين أخذوا يثبطون العزائم، ويهنون الهمم، ويثيرون الشكوك، ويغمزون الرسول صلى الله عليه وسلم، ويطلقون في مجالسهم الخاصة من الكلمات ما يدمغهم بالكفر دمغًا.

وفي يوم من هذه الأيام التي سبقت رحيل الجيش، عاد الغلام عمير بن سعد إلى بيته بعد أداء الصلاة في المسجد، وقد امتلأت نفسه بطائفة مشرقة من صور بذل المسلمين وتضحيتهم رآها بعينيه وسمعها بأذنيه.

فقد رأى نساء المهاجرين والأنصار يُقْبِلْن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وينزعن حليهن ويلقينها بين يديه؛ ليجهز بثمنه الجيش الغازي في سبيل الله، وأبصر بعيني رأسه عثمان بن عفان رضي الله عنه يأتي بجراب فيه ألف دينار ذهبًا، ويقدِّمه للنبي صلى الله عليه وسلم، وشهد عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه يحمل على عاتقه مائتي أوقية من الذهب، ويلقيها بين يدي النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، بل إنه رأى رجلًا يعرض فراشه للبيع ليشتري بثمنه سيفًا يقاتل به في سبيل الله.

فأخذ عمير يستعيد هذه الصور الفذة الرائعة، ويعجب من تباطؤ الجلاّس عن الاستعداد للرحيل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتأخر عن البذل على الرغم من قدرته ويساره.

وكأنما أراد عمير أن يستثير همة الجلَّاس ويبعث الحمية في نفسه؛ فأخذ يقص عليه أخبار ما سمع ورأى، وخاصة من خبر أولئك النفر من المؤمنين الذين قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسألوه في لوعة أن يضمهم إلى الجيش الغازي في سبيل الله، فردَّهم النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأنه لم يجد عنده من الركائب ما يحملهم عليه، فتوَلَّوا وأعينهم تفيض بالدمع حزنًا ألَّا يجدوا ما يبلِّغهم أمنيتهم في الجهاد، ويحقق لهم أشواقهم في الاستشهاد.

لكن الجلاس ما كاد يسمع من عمير ما سمع؛ حتى انطلقت من فمه كلمة أطارت صواب الفتى المؤمن؛ إذ سمعه يقول: (إن كان محمد صادقًا فيما يدَّعيه من النبوة؛ فنحن شر من الحمير)!!

لقد شُدِه عمير مما سمع، فما كان يظن أن رجلًا له عقل الجلَّاس وسنُّه تنذُّ من فمه مثل هذه الكلمة، التي تُخرج صاحبها من الإيمان دفعة واحدة وتدخله في الكفر من أوسع أبوابه.

وكما تنطلق الآلات الحاسبة الدقيقة في حساب ما يُلقى إليها من المسائل؛ انطلق عقل الفتى عمير بن سعد يفكِّر فيما يجب أن يصنعه؛ لقد رأى أن في السكوت عن الجلَّاس والتستر عليه خيانة لله ورسوله، وإضرارًا بالإسلام الذي يكيد له المنافقون ويأتمرون به، وأن في إذاعة ما سمعه عقوقًا بالرجل، الذي ينزل من نفسه منزلة الوالد، ومجازاة لإحسانه بالإساءة، فهو الذي آواه من يُتْم، وأغناه من فقر، وعوضه عن فقد أبيه.

وكان على الفتى أن يختار بين أمرين أحلاهما مر؛ وسرعان ما اختار.

فالتفت إلى الجلاس وقال: والله يا جلَّاس، ما كان على ظهر الأرض أحد بعد محمد بن عبد الله أحبَّ إليَّ منك؛ فأنت آثرُ الناس عندي، وأجلُّهم يدًا عليَّ، ولقد قلت مقالة إن ذكرتُها فضحتك، وإن أخفيتُها خنت أمانتي وأهلكت نفسي وديني، وقد عزمت أن أمضي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخبره بما قلت، فكن على بينة من أمرك.

مضى الفتى عمير على المسجد، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بما سمع من الجلَّاس بن سويد، فاستبقاه الرسول صلى الله عليه وسلم عنده، وأرسل أحد الصحابة ليدعو الجلَّاس.

وما هو إلا قليل حتى جاء الجلاس فحيا رسولَ الله صلى الله عليه وسلم، وجلس بين يديه، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (ما مقالة سمعها منك عمير بن سعد؟!)، فقال: كذَبَ عليَّ يا رسول الله وافترى، فما تفوَّهت بشيء من ذلك!!

وأخذ الصحابة ينقلون أبصارهم بين الجلاس وفتاه عمير بن سعد كأنهم يريدون أن يقرءوا على صفحتي وجهيهما ما يكنُّه صدراهما، وجعلوا يتهامسون، فقال واحد من الذين في قلوبهم مرض: فتى عاق، أبى إلا أن يسيئ لمن أحسن إليه، وقال آخرون: بل إنه غلام نشأ في طاعة الله، وإن قسمات وجهه لتنطق بصدقه.

والتفت الرسول صلى الله عليه وسلم إلى عمير فرأى وجهه قد احتقن بالدم، والدموع تتحدر مدرارًا من عينيه، فتتساقط على خديه وصدره، وهو يقول:

اللهم أنزل على نبيك بيان ما تكلمتُ به...

اللهم أنزل على نبيك بيان ما تكلمت به...

فانبرى الجلَّاس وقال: إن ما ذكرته لك يا رسول الله هو الحق، وإن شئت تحالفنا ـ أي حلفنا ـ بين يديك، وإني أحلف بالله أني ما قلت شيئًا مما نقله لك عمير.

فما إن انتهى من حلْفِه وأخذت عيون الناس تنتقل عنه إلى عمير بن سعد، حتى غشيت رسولَ الله صلى الله عليه وسلم السكينة، فعرَف الصحابة أنه الوحي، فلزموا أماكنهم وسكنت جوارحهم ولاذوا بالصمت وتعلقت أبصارهم بالنبي صلى الله عليه وسلم.

وهنا ظهر الخوف والوجل على الجلَّاس، وبدا التلهف والتشوف على عمير، وظل الجميع كذلك حتى سُرِّي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فتلا قوله تعالى: {يَحْلِفُونَ بِاللهِ مَا قَالُواْ وَلَقَدْ قَالُواْ كَلِمَةَ الْكُفْرِ.....} [التوبة: 74].

فارتعد الجلَّاس من هول ما سمع، وكاد ينعقد لسانه من الجزع، ثم التفت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: بل أتوب يا رسول الله، بل أتوب، صدق عمير يا رسول الله وكنتُ من الكاذبين، اسأل الله تعالى أن يقبل توبتي، جُعِلتُ فداك يا رسول الله.

وهنا توجه الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الفتى عمير بن سعد، فإذا دموع الفرح تبلل وجهه المشرق بنور الإيمان؛ فمدَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم يده الشريفة إلى أذنه وأمسكها برفق، وقال: (وفَّت أذنك ـشش يا غلام ـ ما سمِعَت، وصدَّقك ربُّك).

عاد الجلاس إلى حظيرة الإسلام وحسُن إسلامه، وقد عرف الصحابةُ صلاحَ حاله مما كان يغدقه على عمير من بر، وقد كان يقول كلما ذُكر عمير: جزاه الله عني خيرًا؛ فقد أنقذني من الكفر وأعتق رقبتي من النار. [مستفاد من صور من حياة الصحابة، عبد الرحمن رأفت الباشا].

عمير ورقة بيضاء رسمها الحبيب المصطفى:

بعد أن عشت مع هذا الطفل القيمي صاحب المبادئ، والذي لم يتنازل أبدًا عن مبدئه رغم صغر سنه وصعوبة المواجهة؛ فهو طفل يتيم، وفي نفس الوقت يحب الجلاس لفضله عليه، وفي نفس الوقت يحب النبي صلى الله عليه وسلم ويغير على الإسلام، ويعتبر الصدع بالحقيقة ورد غيبة النبي صلى الله عليه وسلم مبدأ لا يمكن أن يتنازل عنه، وقيمة عليا لا يمكن التهاون بها، ولو أردنا أن نحلل العوامل المحيطة بعمير والقوى المؤثرة التي كانت من الممكن أن تؤثر في أخلاقه، لوجدنا ما يلي:

1. الأسرة: متملثة في الجلَّاس، الذي لم يقدِّم له القدوة الصالحة، والذي كان يعد ورقة ضغط كبيرة على الجانب العاطفي والانفعالي بالنسبة لعمير، حيث أنه كان يعيش معركة بداخله بين مشاعر الحب والوفاء لكلٍّ من الجلَّاس والحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.

2. الثقافة المجتمعية: لم تكن كل النماذج الموجودة في تعاملها مع غزوة تبوك كتلك القدوات التي رآها عمير في السوق، بل كانت هناك نماذج أخرى سلبية مؤثرة بالتأكيد على ثقافة المجتمع، ولقد فضح القرآن الكريم في سورة التوبة هذه النماذج؛ مثل: المعذرين من الأعراب، والذين قالوا لا تنفروا في الحر.

3. المنهج الخفي: هذه السلوكيات التي سلكها المعذرون من الأعراب والذين كرهوا أن ينفروا في الحر كانت وحدها منهجًا خفيًّا، يمثِّل توجيهًا غير مباشر للصغار أمثال عمير رضي الله عنه أن أمر القعود عن الجهاد أمر ممكن ومحتمل؛ وبالتالي فيمكن أن يحدث من الجلَّاس.

4. الإعلام اليهودي: إن المجتمع المدني أيضًا لا يخلو من تأثير فئة المنافقين وفئة اليهود على الرأي العام، ومحاولتهم دائمًا التأثير السلبي على المجتمع المسلم.

وبغير شك كان لهذا الدور الإعلامي من فئة المنافقين أو اليهود تأثير شعر به عمير، ولكن عمير رضي الله عنه الطفل الصغير كان الذي صاغ شخصيته النبي صلى الله عليه وسلم، ورسم ورقته البيضاء من يتلقى الوحي من أعلى سماء، فكيف لم يتأثر عمير صاحب هذه المبادئ بالمجتمع المحيط به؟! كيف لم يتأثر بدور الإعلام اليهودي؟! كيف لم يتأثر بالمنهج الخفي برفقاء السوء؟! كيف رُسمت هذه الشخصية القوية؟!

إذًا يستطيع المربي أن يمسك الزمام، يستطيع في وجود الإعلام، وفي ظل ثقافة المجتمع الذي يعيش فيه، وتحت تأثير جماعة الرفاق والأسرة، وغير ذلك من وسائل التأثير.

يستطيع المربي فعل ذلك عندما يجيد الرسم ويحسن فن استخدام الألوان، يستطيع ذلك إن كان معه خطة واضحة في التربية، ونموذج يصيغ عليه شخصية طفله وفق المبادئ العليا التي يؤمن بها.

إذا وُجد هذا النوع من المربين في المجتمع وتكرر وأصبح هو النموذج الغالب؛ لكان لهذه الطريقة في التربية أكبر أثر على الأفراد والمجتمعات، ولغاب هذا النوع السائد في المجتمع المعتمد على التربية العفوية، ولتكرر نموذج عمير، ولأصبح واقعًا يمكن مشاهدته في أبنائنا وبناتنا.

على درب عمير ومعلمه:

ـ تستطيع التأثير في طفلك أيها الوالد، بالرغم من وجود العوامل الخارجية المحيطة بطفلك كالإعلام والبيئة، فاختار كلماتك التي تستطيع من خلالها التأثير على طفلك، ولا يبقى تأثير للقوى الأخرى كأن تقول لطفلك (تعجبني الطريقة التي اتخذتها في تعاملك مع هذا الأمر _ لأنني أعرفك جيدًا، فأنا على يقين بأنك ستتصرف على نحو طيب ـ أعتقد أن باستطاعتك القيام به) [كيف تكون قدوة حسنة لأبنائك، سال سيفير، ص(47)].

ـ ربِّ ولدك على حرية الرأي، والعزة، فالطفل الذي يتربى من صغره على هذه القيم عندما يخطئ، يقوم بالاعتراف بخطئه دون أي خوف (ف

الاستماع إلى الابن نقوي شعوره نحو الانتماء لأسرته، لذا يجب أن نسمع إلى ما يقول الابن أولًا قبل أن نخبره بما يجب عليه أن يفعل، كما يجب أن نشجعه على الحديث معنا بحرية وبدون مقاطعة) [سياسات تربوية خاطئة، محمد ديماس، ص(73-74)].

المصادر:

ـ كيف تكون قدوة حسنة لأبنائك، سال سيفير.

ـ سياسات تربوية خاطئة، محمد ديماس.

ـ صور من حياة الصحابة، عبد الرحمن رأفت الباشا.

منقول




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 7b0947fe61wc3sf8qlp


قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 39653225
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
medo fan
عضو / ة
عضو / ة
medo fan

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 62
نقاط : 176
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الجمعة 01 يوليو 2011, 5:02 pm



يُحكى أن ثلاثة ملوك جلسوا يتسامرون ذات ليلة فجرهم الحديث إلى أن الحياة مهما طالت زائلة ومنتهية، وأن الإنسان لابد أن يموت. وأخذوا يفكرون كيف

يستطيعون البقاء إلى الأبد، فقال أحد الحكماء وكان حاضراً:

لا يمكن للإنسان أن يظل عائشاً إلى أبد الآبدين، لكنه يستطيع أن يعمل عملاً يجعل ذكراه باقية إلى الأبد..

وحين عادوا إلى ممالكهم أخذ كل واحد منهم يُفكر في نفسه:

ماذا يفعل حتى يبقى خالداً إلى الأبد؟

الملك الأولى

بنى بناءً مرتفعاً علق على قمته سراجاً كبيراً، أخذ يُنيرز للمسافرين والتائهين، وأبناء السبيل في الليل البهيم، وهكذا صار الرجل - الملك- حديث القوافل والرُكبان، فالمغادرون والقادمون يتجهون نحو ضوء السراج، فيحلون في ضيافة الملك، ويستريحون ويأكلون ويشربون، وأوصى أن يظل هذا السراج، ويظل إطعام القادم وإرواؤه مستمراً إلى الأبد حتى بعد مماته وهكذا بقي في ذاكرة الناس وتحدثت عن عمله هذا كتب التاريخ


أماالثاني

فقصد إلى أرض مُقفرة تلتقي فيها قوافل المسافرين، وكان كثيرٌ من الناس يموتون عطشاً فيها، وأمر بحفر بئر مهما كانت عميقة وأقام عليها بناء، ونصب عليها علتة ودلواً، وهكذا صار الجميع يرتوون في مكان يستجمون به بعد أن كان مكاناً للموت وصاروا يحمدون الله ويشكرونه سبحانه وتعالى، الذي وهبهم ذلك الملك الطيب، الذي يُذكر بالخير والعرفان على هذا العمل الطيب، فبقي في ذاكرة الناس، وامتلأت بذكره كتب التاريخ

أما الملك الثالث


فإنه زاد قسوةً على قسوة، وظلماً على ظلم من أجل أن يجمع مالاً كثيراً وثروة، أراد أن يعجز عن عدها الحاسبون والعدادون، فشكا الناس ظلمه إلى الله سبحانه وتعالى، وقد هرب كثيرون من مملكته، ومات كثيرون، وذاق الناس مر العذاب، لكن لما مات لم يبق من ماله الكثير وكنوزه شيء، ولم يبق له غير ذكرى ظلمه وإيذائه للناس، التي مالبثت أن أتت عليها الأيام ومحتها السنون حتى قصره الفخم الكبير تهدم واندثر، وتأبد ونعقت فيه الغربان وسكنه وحوش الطير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:20 am

قال أبو الحسن المدائني:‏ ‏ دخل محمد بن واسع على قُتيبة بن مسلم والي خُراسان في مِدْرعَةِ صوف، فقال له:‏ ‏ ما يَدْعُوك إلى لباس هذه؟‏ ‏ فسكت، فقال له قتيبة:‏ ‏ أُكلِّمُك فلا تُجيبني؟‏ ‏ قال: ‏ ‏ أكرهُ أن أقول زُهْداً فأزكِّيَ نفسي، أو أقول فقراً فأشكو ربي، فما جوابك إلا السكوت.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:21 am

وقف شحاذ على باب دارٍ وقال:‏ ‏ تصدّقوا عليّ فإني جائع.‏ ‏ قالوا: إلى الآن لم نخبز.‏ ‏ قال: فكَفٌّ من الشعير.‏ ‏ قالوا: ليس عندنا شعير.‏ ‏ قال: فشربة ماء فإني عطشان.‏ ‏ قالوا: ما أتانا السقّاء.‏ ‏ قال: فَنَعْلٌ قديمٌ ألبسه.‏ ‏ قالوا: ما في البيت نعل قديم.‏ ‏ قال: يا أولاد الخنازير، فما قعودُكم هنا؟ قوموا واشحتوا معي!‏
من كتاب "نهاية الأرب" للنُّويري. ‏




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:24 am

قال رجل لإياس بن معاوية:‏ ‏ هل ترى عليَّ من بأس إن أكلتُ تمرًا؟ ‏ ‏ قال: لا. ‏ ‏ قال: فهل ترى عليَّ من بأس إن أكلتُ معه كَيْسُومًا؟ ‏ ‏ قال: لا. ‏ ‏ قال: فإن شربتُ عليهما ماء؟ ‏ ‏ قال: جائز. ‏ ‏ قال: فلم تُحَرِّم السـُّكْر وإنما هو ما ذكرتُ لك؟ ‏ ‏ فقال إياس: ‏ ‏ لو صَبَبْتُ عليك ماء هل كان يضرّك؟ ‏ ‏ قال: لا. ‏ ‏ قال: فلو نثرتُ عليك ترابًا هل كان يؤذيك؟ ‏ ‏ قال: لا. ‏ ‏ قال: فإن أخذتُ ذلك فخلطتُه وعجنتُه وجعلت منه لَبِنَةً عظيمة فضربتُ بها رأسك؟ ‏ ‏ قال: كنتَ تقتلني. ‏ ‏ قال: فهذا مثل ذاك! ‏
من كتاب "نهاية الأرب" للنويري. ‏




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:27 am

قال عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز: قال لي رجاء بن حَيْوَة: ما رأيت أكرم أدباً، ولا أكرم عِشْرَة من أبيك، سَمَرْت عنده ليلة، فبينما نحن كذلك إذ عَشى المصباح ونام الغلام.‏ ‏ فقلت: يا أمير المؤمنين، قد عَشى المصباح ونام الغلام، فلو أذنت لي أصلحتُه!‏ ‏ فقال: إنه ليس من مروءة الرجل أن يَستخدم ضيْفَه.‏ ‏ ثم حط رداءه عن منكبيه، وقام إلى الدَبَّة فصبّ من الزيت في المصباح، وأشخص الفتيلة.‏ ‏ ثم رجع وأخذ رداءه وقال:‏ ‏ قمت وأنا عمر ورجعت وأنا عمر.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:29 am

قال دعبل الخزاعي:‏ ‏ اجتمعنا ثلاثة من الشعراء في قرية تُسمّى (طَهْيَاثا)، فشربنا يومَنا، ثم قلنا:‏ ‏ ليقل كلُّ واحدٍ منا بيتا من الشعر في وصف يومنا.‏ ‏ وبدأتُ فقلتُ:‏ ‏ نِلنا لَذِيذَ العَيْشِ في طَهْيَاثَا ‏ فقال الثاني:‏ ‏ لَمَّا حَثَثْنا القَدَحَ اسْتِحْثَاثَا ‏ ‏ وأُرْيجَ على الثالث فلم يدر ما يقول، فلما أَعْجَلْناه قال:‏ ‏ وامرأتي طالِقَةٌ ثلاثا!‏ ‏ ثم قعد يبكي وينتحب على تطليقه لزوجته، ويصف لنا حُبَّه لها، وقعدنا نضحك منه ونتعجب مما وقع له. ‏
من كتاب "المحاسن والأضداد" المنسوب للجاحظ. ‏




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:30 am

في ليلة النصف من شعبان
‏قال هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت:‏ ‏ كنت نائمة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ليلة النصف من شعبان، فلما ألصق جلدي بجلده، أغفيت ثم انتبهت، فإذا برسول الله صلى الله عليه وسلم ليس عندي، فأدركني ما يدرك النساء من الغيرة، فلففت مـُرْطـِي، أما والله ما كان خزاً ولا قزاً ولا ديباجاً ولا قطناً ولا كتاناً، قيل فما كان يا أم المؤمنين، قالت:‏ ‏ كان سداه من شعر، ولحمته من أوبار الإبل، قالت: فحنوت إليه أطلبه، حتى ألفيته كالثوب الساقط على وجهه في الأرض، وهو ساجد يقول:‏ ‏ سجد لك خيالي وسوادي، وآمن بك فؤادي، هذه يدي وما جنيت بها على نفسي، يا عظيم تـُرجى لكل عظيم، فاغفر لي الذنب العظيم، فقلت:‏ ‏ بأبي أنت وأمي يا رسول الله، إنك لفي شأن، وإني لفي شأن، فرفع رأسه ثم عاد ساجداً فقال:‏ ‏ "أعوذ بوجهك الذي أضاءت له السموات السبع، والأرضون السبع، من فجاة نـِقمتك، وتحوّل عافيتك، ومن شرّ كتاب قد سبق، وأعوذ برضاك من سخطك، وبعفوك من عقوبتك، وبك منك، لا أحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك"‏ ‏ فلما انصرف من صلاته، تقدمت أمامه، حتى دخلت البيت، ولي نـَفـَسٌ عال، فقال:‏ ‏ ما لك يا عائشة؟ فأخبرته الخبر فقال:‏ ‏ "ويح هاتين الركبتين ما لقيتا في هذه الليلة، ومسح عليهما، ثم قال: أتدرين أي ليلة هذه يا عائشة، فقلت: الله ورسوله أعلم، فقال صلى الله عليه وسلم: هذه الليلة، ليلة النصف من شعبان، فيها تؤقت الآجال، وتثبت الأعمال". ‏




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:32 am

في هذه الدنيا مَن هو أجود منك
قال معن بن زائدة:‏ ‏ لما انتقلت الدولة إلى بني العباس، جَدَّ المنصورُ في طلبي، وجعل لمن يحملني إليه مالاً. فاضطررت لشدّة الطلب إلى أن تعرّضت للشمس حتى لوحت وجهي، وخَفَّـفتُ عارضي، ولبست جبـّة صوف، وركبت جملاً، وخرجت متوجهًا إلى البادية لأقيم بها. ‏ ‏ فلما خرجتُ من باب حرب، وهو أحد أبواب بغداد، تبعني أَسود متقلـِّد بسيف، حتى إذا غبت عن الحرس، قبض على خطام الجمل فأناخه، وقبض على يدي. فقلت له: ما بك؟ ‏ ‏ فقال: أنت طلبة أمير المؤمنين.‏ ‏ فقلت: ومن أنا حتى أُطلب.‏ ‏ قال: أنت معن بن زائدة.‏ ‏ فقلت له: يا هذا، اتّق اللّه، وأين أنا من معن؟‏ ‏ فقال: دع هذا، فواللّه إني لأَعـْرَفُ بك منك. ‏ ‏ فلما رأيت منه الجد، قلت له: ‏ ‏ هذا جوهر قد حملته معي بأضعاف ما جعله المنصور لمن يجيئه بي. فخذه ولا تكن سببًا في سفك دمي. ‏ ‏ قال: هاته. ‏ ‏ فأخرجته إليه، فنظر فيه ساعة وقال: ‏ ‏ صدقتَ في قيمته، ولستُ قابلَه حتى أسألك عن شيء، فإن صَدَقتني أطلقتك. ‏ ‏ فقلت: قل. ‏ ‏ قال: إن الناس قد وصفوك بالجود. فأخبرني: هل وهبتَ مالك كله قط؟ ‏ ‏ قلت: لا. ‏ ‏ قال: فنصفه؟ ‏ ‏ قلت: لا. ‏ ‏ قال: فثلثه؟ ‏ ‏ قلت: لا. ‏ ‏ حتى بلغ العُشر، فاستحييت وقلت: ‏ ‏ أظن أني فعلتُ هذا. ‏ ‏ قال: وما ذاك بعظيم. أما عني فرزقي من الخليفة كل شهر عشرون درهمًا. وهذا الجوهر قيمته ألوف الدنانير. وقد وهبتـُه لك، ووهبتك لنفسك ولجودك المأثور بين الناس، ولتعلم أن في هذه الدنيا من هو أجود منك. فلا تُعجبك نفسك، ولتحقر بعد هذا كلَّ جود فعلتَه، ولا تتوقَّف عن مكرمة. ثم رمى العقد في حِجري، وترك خطام الجمل، وولّى منصرفًا. ‏ ‏ فقلت: ‏ ‏ يا هذا، قد واللّه فضحتني، ولَسَفْكُ دمي أهونُ عليّ مما فعلتَ. فخذ ما دفعتُه لك فإني غنيّ عنه. ‏ ‏ فضحك وقال: ‏ ‏ أردتَ أن تكذبني في مقالي هذا؟ واللّه لا أخذتُه ولا آخذ لمعروف ثمنًا أبدًا. ‏ ‏ ومضى سبيله. ‏ ‏ فواللّه لقد طلبتُه بعد أن أمنت ووليت بلاد اليمن، وبذلت لمن يجيء به ما شاء، فما عرفتُ له خبرًا، وكأنّ الأرضَ ابتلعته. ‏
من كتاب "وفيات الأعيان" لابن خلكان. ‏




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:33 am

فيه شفـاء للناس
‏ أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً بأن يسقي أخاه العسلَ لإسهالٍ كان به. ‏ ‏ فتزيّد الإسهال به لما سقاه العسل، فشكا ذلك إلى النبي، فقال عليه الصلاة والسلام: ‏ ‏ صدق الله، وكَذَبَ بطْنُ أخيك. ‏
من كتاب "فصل المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتصال" لابن رشد. ‏




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:35 am

قاطـع الطريـق
حدّث أبو أحمد الحارثي قال: ‏ ‏ كنت مسافرا في بعض الجبال مع جماعة من التجار، فخرج علينا ابن سيار الكردي قاطع الطريق، فقطع علينا. وكان بزيّ الأمراء لا بزيّ القطّاع. فقربت منه لأنظر إليه وأسمع كلامه، فوجدته يدلّ على فهم وأدب. فحادثته، فإذا هو رجل فاضل يروي الشعر ويفهم النحو. فطمعتُ فيه، وعملتُ في الحال أبياتا أمدحه بها. فقال لي: ‏ ‏ كيف أعرف إن كان هذا من شعرك؟ اعمل لي على قافية هذا البيت ووزنه شعرا الساعة لأعلم أنك قلته. ‏ ‏ وأنشد لي بيتا. فعملت له في الحال ثلاثة أبيات على قافيته ووزنه. فقال لي: ‏ ‏ أي شيء أخذ منك لأرده إليك؟ ‏ ‏ فذكرت له ما أخذ مني وما أخذ من رفيقين كانا معي. فرد لي جميع ذلك، ثم أخذ من أكياس التجار التي نهبها كيسا فيه ألف درهم، فوهبه لي. فجزيته خيرا ورَدَدْتُ عليه الكيس. ‏ ‏ فقال: ‏ ‏ لم لا تأخذه؟ ‏ ‏ فلما لم أُجِبه، قال: ‏ ‏ أحبُّ أن تصْدُقني. ‏ ‏ قلت: وأنا آمن. ‏ ‏ قال: وأنت آمن. ‏ ‏ فقلت: ‏ ‏ لأنك لا تملكه، وهو من أموال التجّار الذين أخذتها منهم الساعة ظُلما. فكيف يحل لي أن آخذه. ‏ ‏ قال: ‏ ‏ أما قرأت ما ذكره الجاحظ في "كتاب اللصوص" عن بعضهم؟ قال الجاحظ: "إن هؤلاء التجار خانوا أماناتهم، ومنعوا زكاة أموالهم، فصارت أموالهم مستهلكة بها، واللصوص فقراء إليها. فإذا أخذ اللصوص أموالهم كان ذلك مباحا لهم، لأن عين المال مستهلكة بالزكاة، وهؤلاء يستحقون أخذ الزكاة بالفقر، شاء أرباب الأموال أم كرهوا". ‏ ‏ قلت: ‏ ‏ بلى قد ذكر الجاحظ هذا. ولكن من أين يُعْلَم أن هؤلاء ممن استهلكت أموالهم الزكاة؟ ‏ ‏ فقال: ‏ ‏ لا عليك. أنا أحضر هؤلاء التجار وأُريك بالدليل الصحيح أن أموالهم لنا حلال. ‏ ‏ ثم قال لأصحابه: ‏ ‏ هاتوا التجار! ‏ ‏ فجاءوا. فقال لأحدهم: منذ كم أنت تتجر في هذا المال الذي أخذناه منك؟ ‏ ‏ قال: من كذا وكذا سنة. ‏ ‏ قال: فكيف كنت تُخْرِجُ زكاته؟ ‏ ‏ فتلجلج التاجر وتكلم بكلام من لا يعرف الزكاة على حقيقتها فضلا عن أن يُخرجها. ‏ ‏ ثم دعا آخر، وقال له: ‏ ‏ إذا كان معك ثلاثمائة درهم وعشرة دنانير، وحالت عليها السنة، فكم تُخرج منها للزكاة؟ ‏ ‏ فلم يحسن أن يجيب. ‏ ‏ ثم قال لآخر: ‏ ‏ إذا كان معك متاع للتجارة، ولك دَيْن على رجلين أحدهما ثري والآخر فقير، ومعك دراهم. وقد حالت السنة على الجميع، كيف تخرج زكاة مالك؟ ‏ ‏ فما فهم السؤال فضلا عن أن يجيب.‏ ‏ فصرفهم، ثم قال لي: ‏ ‏ بان لك صدق حكاية الجاحظ، وأن هؤلاء التجار ما زكّوا قط؟ خذ الآن الكيس فأنت أَوْلَى به. ‏ ‏ فأخذتُه. وساق هو القافلة فانصرف بها. ‏
من كتاب "الفرج بعد الشدة" للتنوخي.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:36 am

قبـول الهديـة
‏ بلغ الخليفةَ عبد الملك بن مروان أن بعض كُتّابه قَبِل هدية، فقال له: ‏ ‏ أَقَبِلْتَ هديةً منذ ولّيتك؟ ‏ ‏ فقال: أمورُك يا أمير المؤمنين مستقيمة، والأموال دارّة، والعمّال محمودون، وخَراجك مُوَفّر. ‏ ‏ قال عبد الملك: ‏ ‏ أَجِب عما سألتُك عنه. ‏ ‏ فقال: ‏ ‏ نعم، قد قبِلت. ‏ ‏ فقال: ‏ ‏ والله إن كنتَ قبلتَ هديةً لا تنوي مكافأةَ المُهْدِي لها، إنك لئيم دنيء؛ وإن كنت قبلتها تستكفي رجلا لم تكن تستكفيه لولاها، إنك لخائن؛ وإن كنت نويتَ تعويض المُهدِي عن هديته، وألا تخون أمانة، فلقد قبلتَ ما بسط عليك لسانَ مُعامِليك، وأطمع فيك سائر مُجاوريك، وسلَبك هيبة سلطانِك. وما في مَن أَتَى أمراً لم يخْلُ فيه من لوم أو دناءة أو خيانة أو جهل، مُصْطَنَع وصرفه عن عمله. ‏ من "كتاب الوزراء والكُتّاب" للجَهْشِياري. ‏




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 1:37 am

قصة أبي حسان الزيادي
حدّث أبو حسان الزيادي قال: ‏ ‏ ألمت بي ضائقةٌ بلغت الغاية، حتى ألحّ عليّ القصّاب والبقّال والخبّاز وسائر المعاملين ولم تبق لي حيلة لسداد الدين. ‏ ‏ فإني ليوما على هذا الحال، وأنا مفكر في الحيلة، إذ دخل عليّ الغلام فقال: ‏ ‏ رجل خراساني بالباب يستأذن. ‏ ‏ فقلت له: ائذن له. ‏ ‏ فدخل الخراساني فسلّم، ثم قال: ‏ ‏ ألست أبا حسان؟ ‏ ‏ قلت: ‏ ‏ نعم، فما حاجتُك؟ ‏ ‏ قال: ‏ ‏ أنا رجل غريب وأريد الحج، ومعي عشرة آلاف درهم، وأريد أن أودعها عندك إلى أن أقضي حجي وأرجع. ‏ ‏ فقلت: هاتها. ‏ ‏ فأحضرها وخرج بعد أن وزنها وخَتَمها. فلما خرج فككت الخاتم، ثم أحضرت المعاملين فقضيتُ كل ما كان له عليّ دين، واتسعتُ وأنفقتُ، وقلت: أضمن هذا المال للخراساني، وإلى أن يجيء يكون الله قد أتى بفرج من عنده. ‏ ‏ فلما أصبحتُ من غد ذلك اليوم، دخل إليّ الغلام فقال : ‏ ‏ الخراساني بالباب يستأذن. ‏ ‏ فقلت ائذن له. ‏ ‏ فدخل فقال: ‏ ‏ كنتُ عازما على ما أعلمتُك، ثم وَرَدَ عليّ الخبر بوفاة والدي، وقد عزمت على الرجوع إلى بلدي. فتأمر لي بالمال الذي أعطيتُك أمس! ‏ ‏ فَوَرَدَ عليّ أمرٌ لم يرد عليّ مثله قط، وتحيّرتُ فلم أدر بما أجيبه، وفكّرت: ماذا أقول للرجل؟ ثم قلت له: ‏ ‏ نعم، عافاك الله، ولكن منزلي هذا ليس بالحريز، ولما أخذتُ مالك أودعته في مكان آخر. فعُدْ إليّ في غدٍ لتأخذه. ‏ ‏ فانصرف، وبقيت متحيرا لا أدري ما أعمل. إن جَحَدْتُه وأنكرت أخذ المال كانت الفضيحة في الدنيا والآخرة. وأدركني الليل فلم يأخذني النوم ولا قدرت على الغمض لتفكيري في بكور الخرساني إليّ. فقمت إلى الغلام فقلت: ‏ ‏ أسرج البغلة. ‏ ‏ فقال: ‏ ‏ يامولاي، هذه العتمةُ بعد، وما مضى من الليل شيء ، فإلى أين تمضي؟ ‏ ‏ فرجعت إلى فراشي فإذا النوم ممتنع. فلم أزل أقوم إلى الغلام وهو يردّني إلى الفراش حتى فعلت ذلك ثلاث مرات وأنا لا يأخذني القرار. ‏ ‏ وطلع الفجر، وأسرج البغلة وركبت، وأنا لا أدري أين أتوجه. وطرحتُ عنان البغلة وأقبلتُ أفكر وهي تسير، حتى بلغتُ الجسر، فإذا البغلة تعدل إليه فتعبُرُه. قلت في نفسي إلى أين أعبر؟ وإلى أين أمضي؟ ولكن إن رجعتُ وجدتُ الخراساني على بابي. فلأدعها تمضي حيث شاءت! ‏ ‏ ومضت البغلة، فلما عَبَرَتْ الجسر أخَذَتْ بي يُمْنَةً ناحية دار المأمون، فلما قاربتْ دار المأمون والدنيا بعد مظلمة، إذا فارسٌ يقابلني، ثم إذا هو ينظر في وجهي، ثم يسير ويتركني، ثم يرجع إليّ ويقول: ‏ ‏ ألست بأبي حسان الزيادي؟ ‏ ‏ قلت: بلى. ‏ ‏ قال: الأمير الحسن بن سهل يطلبك. ‏ ‏ قلت في نفسي: وما يريد الحسن بن سهل مني ؟ ‏ ‏ فسرت معه حتى صرنا إلى بابه، واستأذن لي عليه فدخلت فقال لي: ‏ ‏ أبا حسان! ما خبرك؟ ولم انقطعت عنا؟ ‏ ‏ ومضيتُ أعتذر فقال: ‏ ‏ دع هذا فإني أراك في لوثة أو في أمر عسير، فما هو؟ ‏ ‏ فشرحت له قصتي من أولها إلى أن لقيني الفارس وأدخلني عليه. فقال: ‏ ‏ لا يغُمُّك الله يا أبا حسان. قد فرّج الله عنك. هذه بدرة للخراساني في مكان بدرته، وبدرة أخرى لك تتسع بها، وإذا نَفَذَتْ أعْلِمْنا! ‏
من كتاب "تاريخ بغداد" للخطيب البغدادي. ‏




قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا - صفحة 3 ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة اليوم ..... متجددة يوميا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: مكتبة القصص :: القصص والجكاوى المنقولة-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات