منتدى اولاد حارتنا
۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩ 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا ۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩ 829894
۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩ 15761575160515761577
مراقبة الحارة
۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩ 103798


منتدى اولاد حارتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 ۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشهاب الاسود
عضو / ة
عضو / ة
الشهاب الاسود

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 189
نقاط : 443
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/10/2010
العمر : 32

۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩ Empty
مُساهمةموضوع: ۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩   ۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩ Icon_minitime1السبت 10 نوفمبر 2012, 12:21 pm

۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩

الدكتور سعد بن عبدالله الحميد



عباد الله: تأملوا حالنا وما بسط علينا من الدنيا وفتح، كم من أصناف الطعام نأكل؟ وكم يعرض أمامنا من أنواع الفواكه التي تجلب من آخر بلاد الدنيا ومنها ما لا نعرفه؟ وكم من فاخر الثياب نلبس؟ وكم من المراكب الفخمة نركب؟ وكم من القصور المشيَّدة نسكن؟ وكم من الفرش الوثير نرقد عليها؟ وكم من المقاعد الناعمة والأرائك الوثيرة نجلس عليه ونتكئ؟ وكم من الأموال نرصد؟ ثم لننظر فيما فقدمنا للآخرة؟

إن ما بسط على هؤلاء الصحابة الذين سمعتم الحديث عنهم قليل جداً بالنسبة إلى ما بسط علينا، وما قدموه للآخرة من الأعمال الصالحة ليس عندنا منه إلا أقلَّ من القليل – إن كان عندنا منه شيء - ومع هذا خافوا هذا الخوف أن تكون حسناتهم عجلت لهم، فبكى بعضهم حتى ترك الطعام مع شدة حاجته إليه بعد الصيام، فجمعوا رضي الله عنهم بين إحسان العمل والخوف من الله ومحاسبة النفس، ونحن جمعنا بين الإساءة وعدم الخوف من الله، نأكل من نعم الله ونتمتع بها ونبارزه سبحانه بالمعاصي وكأننا لم نسمع قوله سبحانه :

{ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ}

كم من الناس نراهم يتراكضون لطلب الدنيا مسرعين مخافة أن تفوتهم، ونراهم يتأخرون عن حضور المساجد لأداء الصلوات الخمس التي هي عمود الدين، ونراهم يجلسون في الشوارع والدكاكين الساعات الطويلة، وقد يقاسون شدة الحر لطلب الدنيا، بينما لا نراهم يصبرون على الجلوس دقائق معدودةً في المسجد لأداء الصلاة أو تلاوة القرآن، وكم نرى من شباب المسلمين من يتسابقون إلى ملاعب الكرة ويدفعون الأموال للحصول على تذاكر للدخول، ثم يحتشدون فيها ألوفاً مؤلّفة، وربما قضوا الساعات الطويلة واقفين على أقدامهم شاخصة أبصارهم ناصبة أبدانهم مبحوحة أصواتهم، يتابعون اللعب ولمن تكون الغلبة، يتحملون كل هذه المتاعب في سبيل اللهو والغفلة، وإذا دعوا إلى حضور الصلوات في المساجد بحي على الصلاة حي على الفلاح أعرضوا عن داعي الفلاح وكأن المؤذن يدعوهم إلى سجن أو عقوبة،

{وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ ارْكَعُوا لاَ يَرْكَعُونَ *وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ} ،

{ يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلاَ يَسْتَطِيعُونَ *خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ}

۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩ ?view=att&th=13ae123310af078d&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم مشارى
عضو / ة
عضو / ة
مريم مشارى

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 196
نقاط : 472
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/08/2011
العمر : 21

۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩ Empty
مُساهمةموضوع: رد: ۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩   ۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩ Icon_minitime1الجمعة 21 ديسمبر 2012, 4:11 pm

قولٌ يُعيذُك من سُوءٍ تُفارقُهُ أبقى لعرضك من قولٍ يُداجيكا

لقد رمَى بكَ في تيهاء مُهلكةٍ من بات يكتُمُك العيبَ الذي فيكا

وما أجملَ ما قاله الشافعي - رحمه الله -:

سلامٌ على الدنيا إذا لم يكُن بها صديقٌ صدُوقٌ صادقُ الوعد مُنصفُ

اقبل النقد الهادف، ولا تثرب أو تجرح في قائله.

وإذا أردت ألا تُنتقد، فلا تكن شيئًا، ولا تفعل شيئًا،

وحينها سوف تعيشُ على الهامش، وتموتُ في الهامش.

إذًا لا تنزعجُ بكل ما تسمعُ من الانتقادات،

واجعل لديك آلة ترشيحٍ،

فما كان من نقدٍ صوابٍ، فلزام عليك أن تُصلح الخلل،

وما كان من باطلٍ وهُراءٍ - وما أكثرها! –

فأمِرَّها كما سمعتها، وافتح لها نافذة البيت لتخرُج على الهواء.

والانتقاد الظالم مديحٌ مبطن،

وإذا رُكلت من الخلف، فاعلم أنك في المقدمة.

لذا علينا إذا سمعنا أحدًا ينتقدُنا ويذكرُنا بسوءٍ أن نحبس أنفسنا

عن الثوران والدفاع الفوري،

فبإمكان أي أحمق أن يثور؛ إذ إن هذا لا يتطلبُ ذكاءً.

وأرجعُ بك إلى التاريخ؛ لأذكرك بواقعةٍ لرجلٍ أحبه أنا وتحبه أنت،

إنه الخليفةُ الزاهد عمرُ بن عبدالعزيز - رحمه الله -:

بينما هو يمشي في المسجد بعد صلاة العشاء، والظلامُ حالكٌ،

إذ عثرت قدمُه بقدم رجلٍ مضطجعٍ،

فقال له الرجلُ: أمجنونٌ أنت؟!

قال: لا

ثم مضى، فغضب الحارسُ الذي مع عمر على الرجل، وأراد أن يوبخه،

كيف يقول ذلك لأمير المؤمنين؟!

فقال عمرُ: دعهُ إنما سألني: أمجنونٌ؟! فأجبتُه.

موقفٌ استفزازي من الدرجة الأُولى، وردة فعلٍ ذكية لا تصدرُ إلا

من العباقرة المخلصين،

الذين يتحكمون في أعصابهم عند المواقف الصعبة.

ألست تذكرُ المقولة الشهيرة

لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -:

"رحم اللهُ من أهدى إلينا عيوبنا"،

ورُويت أيضًا:

"رحم اللهُ من هدانا إلى عيوبنا"

فانظر كيف وظف الفاروقُ - رضي الله عنه - الانتقاد إلى هدايةٍ وإرشاد،

وجعل القدح سبيلاً إلى المدح؛ فقد دعا لمن انتقده بالرحمة،

واعتبر من وجَّهه وانتقده أنه قد هداه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
۩ نفحــــــة يوم الجمعة ۩
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: كلام الشيوخ بتوع حارتنــــا :: كلام لية معانى لأولاد الحارة-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات