منتدى اولاد حارتنا
كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   829894
كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   15761575160515761577
مراقبة الحارة
كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   103798




أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

 كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   Empty
مُساهمةموضوع: كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي    كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   Icon_minitime1الأربعاء 30 مارس 2011, 1:33 am

كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي


بد الجبار العتابي من بغداد: حاول المسرحيون العراقيون جعل احتفالهم هذا العام بيوم المسرح العالمي مميزا، لذلك استثمروا كل المتاح لهم من اجل ان يكون التألق السمة الابرز على ملامح وجوههم حيث كان الحماس واضحا من خلال البرنامج الحافل الذي تم اعداده للمناسبة وتوزع على اربعة ايام، وقد افتتحت ايام الاحتفال بمسرحية حملت عنوان (كلكامش) وهي قراءة انتقائية اعدها واخرجها الفنان عزيز خيون وقدمها نخبة من نجوم المسرح العراقي سامي عبد الحميد، عواطف نعيم، عزيز خيون، اميرة جواد، بشرى اسماعيل، التفات عزيز، سعد عزيز،زمن علي وحقي الشوك، كما تزينت القاعة الرئيسية للمسرح الوطني بالعديد من الصور الملونة وبالابيض والاسود لعدد من الاعمال المسرحية من مراحل مختلفة ولاجيال متباينة، جمعها معرض اقامه المصور المتخصص الفنان علي عيسى الذي قال: في هذا الاختفال الكبير، احتفال الفناني العراقيين اقمت معرضا خاصة عن المسرح العراقي، في هذا المعرض انتقيت صورا جسدت اعمال الفرقة القومية للتمثيل وكذلك اعمال فرقة مسرح الفن الحديث خلال السبعينيات او الثمانينيات وكذلك مسرح الستين كرسي في شارع الرشيد وكذلك العروض التي قدمتها كلية الفنون الجميلة ومعهد الفنون وغيرها من المسارح وحتى في المحافظات، وهذا المعرض اعده من المعارض المهمة من خلال حياتي الفنية التي بدأت منذ عام 1977، وهو المعرض رقم 65 لي، ويضم صورا لنخبة من كبار المخرجين المسرحيين من الراحلين والاحياء ولاعمال ما زالت عالقة في ذاكرة الناس.

كما تضمنت الاحتفالية تكريم عدد من الرموز المسرحية الذين اضاءوا بحضورهم فضاءات المسرح الوطني وهم: بدري حسون فريد، ازادوهي صومائيل، فاطمة الربيعي، وفوزية عارف، كما كرموا الراحلين: عادل كوركيس، بهنام ميخائيل، فوزي الجنابي، كاظم الخالدي، زينب، كاظم الزيدي، يوسف سلمان، سعدي السماك، عبد الواحد طهوزكية خليفة.

بعد ذلك قرأ الفنان الكبير سامي عبد الحميد كلمة وزير الثقافة التي قال فيها: كلفني وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي ان انوب عنه بهذه المناسبة السعيدة ويعتذر لعدم حضوره هذا الاحتفال لكون مرتبطا بموعد رسمي بمجلس الوزراء، وانه يبارك للمسرحيين العراقيين يومهم ويتمنى لهم كل الموفقية في عطاءاتهم وابداعاتهم ويبتهل الى الباري عز وجل ان يديمهم ذخرا للعراق وللثقافة والفن.

ثم القى كلمة المركز العراقي للمسرح فقال: بالنيابة عن المكتب التنفيذي للمركز العراقي للمسرح المرتبط بالهيئة العالمية للمسرح في اليونسكو احييكم بأجمل تحية يا مسرحيي العراق والعالم بهذا اليوم الاغر وفي مناسبته السعيدة يوم المسرح العالمي الذي يحتفي به المسرحيون وعشاق المسرح في انحاء المعمورة، انتم ايها المسرحيون في العراق اثبتت وما زلتم تثبتون انكم صناع السلام والمحبة والاخاء والجمال وانكم خير مدافع عن حقوق الانسان والعدالة والازدهار رغم كل المعوقات التي تضعها السلطات لايقاف تحركاتكم النبيلة وتأثيراتكم المنيرة على مر الازمان، لقد استطعتم بذكائكم وحيلكم البديعة والبريئة ان تفلتوا من قيود الرقابة وان تقدموا لجمهوركم الوفي ما يعبر عن تطلعكم الى حياة افضل.


كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   2(8)

كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   3(3)

ثم ارتقت الفنانة الكبيرة فاطمة الربيعي خشبة المسرح لتقرأ رسالة يوم المسرح العالمي التي كانت بعنوان (المسرح خادم الانسانية) كتبتها:جيسيكا أ. كاهوا والتي قالت فيها ( تجمع اليوم هو انعكاس حقيقي للإمكانات الهائلة للمسرح لتعبئة المجتمعات ورأب الصدع فيما بينها. هل يتصور في أي وقت أن المسرح يمكن أن يكون أداة قوية من اجل السلام والتعايش؟ بينما تنفق دول مبالغ هائلة من المال على بعثات حفظ السلام في مناطق الصراع العنيف في العالم، فإن اهتم اماً قليلاً يولى للمسرح كبديل قادر على تحويل الصراعات وإدارتها. كيف يمكن لمواطني الأرض الأم تحقيق السلام العالمي عندما تأتي الأدوات المستخدمة لهذه الغاية من قوى خارجية وقمعية على ما يبدو؟
يطمئن المسرح بشفافيته النفس البشرية المسيطر عليها الخوف والشك، وذلك عن طريق تغيير صورة الذات وفتح عالم البدائل من أجل الفرد والمجتمع إذ بمقدور المسرح أن يعطي معنى للواقع اليومي في حين أنه يكبح غموض الآتي.. كما أنه يمكن للمسرح أن يشارك في الحياة السياسية على تعددها بين الشعوب بطرق مباشرة بسيطة. ولأنه شامل، فيمكنه أن يقدم خبرة قادرة على تجاوز المفاهيم الخاطئة التي رسخت منذ زمان. بالإضافة إلى ذلك، فالمسرح هو وسيلة ناجعة في دفع الأفكار التي نحملها جماعياً، ونحن نستعد للقتال من أجلها عندما تنتهك لتوقع مستقبل سلمي، يجب علينا أن نبدأ باستخدام الوسائل السلمية التي تسعى إلى فهم واحترام والاعتراف بمساهمات كل إنسان في دأبه لإحلال السلام. المسرح هو تلك اللغة العالمية التي يمكننا من خلالها تقديم رسائل السلام والتسامح من خلال دمج المشاركين في نشاطه لتحقيق الكثير من مسرح ينغمس لتفكيك
التصورات التي عقدت سابقاً، وبهذه الطريقة يعطي للفرد فرصة للانبعاث من أجل إتخاذ قرارات على أساس المعرفة واكتشاف الحقيقة لكي يزدهر المسرح، من بين جملة من الأشكال الفنية، يجب علينا إتخاذ خطوة جريئة من أجل إدراجه في الحياة اليومية، والتعامل مع القضايا الحرجة في الصراعات لأجل السلام بغاية التحول الاجتماعي والإصلاح للمجتمعات، فان المسرح وجد بالفعل في المناطق التي مزقتها الحرب، وبين السكان الذين يعانون من الفقر المزمن أو المرض وهناك عدد متنامي من قصص النجاح، حيث تمكن المسرح من حشد الجماهير لبناء الوعي ومساعدة ضحايا الصدمات النفسية بعد الحروب.
إن المنابر الثقافية مثل "الهيئة العالمية للمسرح" التي تهدف إلى "توطيد السلام والصداقة بين الشعوب". لفاعلة في الحياة المسرحية لذلك،فانه من العجب أن نرتهن إلى الهدوء في مثل أزماننا هذه، ونحن ندرك سلطة المسرح، فنسمح لمسخري البندقية وقاذفات القنابل أن يكونوا حفظة السلام في عالمنا. كيف يمكن لأدوات الاغتراب أن تضاعف وجودها كأدوات للسلام والتصالح؟.
إنني أحثكم في هذا اليوم العالمي للمسرح للتفكير في هذا الاحتمال، وأن تضعوا المسرح في المقدمة كأداة عالمية للحوار والتحول الاجتماعي والإصلاح وبينما هيئة الأمم المتحدة تنفق مبالغ هائلة في بعثات حفظ السلام حول العالم، من خلال استخدام الأسلحة، فان المسرح هو الشكل الإنساني والعفوي والأقل تكلفة، وهو البديل الأكثر قوة في كل الأحوال وفي حين أنه قد لا يكون الحل الوحيد لإحلال السلام، فإن المسرح ينبغي أن يُدرج بالتأكيد كأداة فعالة في بعثات حفظ السلام في عالمنا.

للتواصل مع المسرحيين في احتفالهم تحدثت لنا الفنانة اميرة جواد قائلة: شاركت في حفل افتتاح احتفالات يوم المسرح العالمي، انا سعيدة بهذا اليوم، سعيدة بلقائي بالفنانين العراقيين وزملائي الصحفيين والنقاد والفضائيات العراقية، سعيدة ان احيا يومي وعرسي وانا في العراق بين ناسي واحبتي ودعوة خالصة لجميع اصدقائي خارج العراق، ادعوهم من خلال هرم المسرح الوطني ان يرجعوا لينوروا فضاء العراق وفضاء المسرح العراقي.

كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   1(7)

يما قال المخرج المسرحي ابراهيم حنون مدير منتدى المسرح : هذا اليوم بمثابة يوم وطني للمسرحيين ونتمنى ان تضيء مسارح بغداد وتعيد بهجتها ويعاود الجمهور العراقي للتواصل مع العروض المسرحية، نحاول في هذا اليوم اليوم ان نقدم ملمحا ثقافيا مهما جدا يبرز انحياز الثقافة العراقية الى الجمال ونقدم ابداعات شبابنا وشيوخنا في هذا اليوم المهم، تحية للمسرحيين العلميين والعرب والعراقيين ونتمنى ان يعيد هذا اليوم بهاء الثقافة العراقية.

اما الفنان مازن محمد مصطفى فقال: ليوم المسرح العالمي طعم خاص لسبب واحد ان كل مسرحيي العالم يحتفلون في هذا اليوم جميعا هناك كلمة موحدة حيث تكلف احدى الشخصيات المهمة من العاملين في حقل المسرح سواء في الاخراج او التمثيل او التقنيات او التأليف وتعمم هذه الرسالة او هذه الكلمة على كل دول العالم لتقرأ في هذا اليوم تحديدا، هذا يعني ان كل مسرحيي العالم يحتفلون بأنفسهم بهذا اليوم، لذلك انا اعتقد ان يوم المسرح العالمي للمسرحيين له طعم البنفسج، له طعم الورد، اننا نلتقي ونتكاشف وربما تتذلل الكثير من الصعاب ازاء الاحتفال بهذا اليوم.


وضمن الاحتفالات بيوم المسرح العالمي اقيمت احتفالية في منتدى المسرح السبت ادارها الشاعر ابراهيم الخياط استذكرت حياة الكاتب المسرحي محي الدين زنكنه الذي رحل قبل عام، وشارك في الاحتفالية الفنان سامي عبد الحميد الذي قال عن الراحل محي الدين زنكنه كاتب مسرحي مناضل فهو الاكثر احساسا بهموم الشعب وتطلعاته حيث بدأحياته الادبية في كتابة اول مسرحياته عام 1959 بعنوان "احتفال في نيسان " وبعد عشرسنوات قدم مسرحية الحرباء واستمر في ابداعه حتى وفاته بل ان هناك مسرحية اخيرة له لم تنشر فازت بجائزة الابداع وعنوانها "خادم الملك" وانتشرت مسرحياته في العراق ثم في الدول العربية وشارك في اخراجها فنانون عرب امثال المخرج التونسي المعروف منصف السويسي والمخرج المصري صلاح مرعي واشتهرت مسرحية "الخمس الخامس من القرن العشرين يحدث هذا" وعرضت في المغرب ومسرحية "صراخ الصمت الاخرس" قدمت في المانيا من اخراج الفنان الراحل عوني كرومي
وقال الكاتب عادل كاظم: لقد رفض الراحل ان يكتب للنظام البائد مسرحيات تمجد حروبه البشعة، انه كاتب مبدع اضنته هموم شعبه فقد عشت معه اياما عصيبة،كانت كلماتنا كلها مرصودة وبهذا سرنا على خيط رفيع لنتخلص من الرقيب البوليسي الذي كان يتبعنا بما نكتبه حتى قال لي بعد ان طلب منا الدكتاتور ان نمجد حربه (كيف نكتب هذا الهراء وما الذي نقوله لشعبنا).


وما زال التواصل مستمرا من اجل مسرح عراقي مميز وهادف.




كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي   025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلكامش افتتح ستارة يوم المسرح العالمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: المنتدى الادارى :: أخبار الفنون-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات