منتدى اولاد حارتنا
قصة اليوم .....  متجددة يوميا 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا قصة اليوم .....  متجددة يوميا 829894
قصة اليوم .....  متجددة يوميا 15761575160515761577
مراقبة الحارة
قصة اليوم .....  متجددة يوميا 103798




أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

شاطر
 

 قصة اليوم ..... متجددة يوميا

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
قوت القلوب
عضو / ة
عضو / ة
قوت القلوب

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 250
نقاط : 716
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 27

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الأحد 05 سبتمبر 2010, 9:54 pm



قصة اليوم .....  متجددة يوميا D04w





قصة قاضي مكة عبيد بن عمير مع امرأة جميلة؛ كانت امرأة جميلة بمكة وكان لها زوج، فنظرت يوما إلى وجهها في المرآة فأعجبت بجمالها فقالت لزوجها: أترى يرى أحد هذا الوجه لا يفتتن به؟ قال: نعم. قالت: من؟ قال: عبيد بن عمير. قالت: فأذن لي فيه فلأفتننه! قال: قد أذنت لك! فأتته كالمستفتية فخلا معها في ناحية من المسجد الحرام، ،فأسفرت المرأة عن وجهها، فكأنها أسفرت عن مثل فلقة القمر. فقال لها: يا أمة الله! فقالت: إني قد فتنت بك، فانظر في أمري. قال: إني سائلك عن شيء فإن صدقت نظرت في أمرك. قالت: لا تسألني عن شيء إلا صدقتك. قال: أخبريني لو أن ملك الموت أتاك يقبض روحك .. أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. قال: فلو أدخلت في قبرك فأجلست لمساءلة .. أكان يسرك أني قد قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. قال: فلو أن الناس أعطوا كتبهم .. لا تدرين تأخذين كتابك بيمينك أم بشمالك، أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. قال: فلو أردت المرور على الصراط ولا تدرين تنحني أم لا تنحني أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. قال: فلو جيء بالموازين وجيء بك .. لا تدرين تخفين أم تثقلين أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. قال: فلو وقفت بين يدي الله للمساءلة .. أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. ثم قال لها: اتق الله يا أمة الله. فقد أنعم الله عليك وأحسن إليك. فرجعت إلى زوجها فقال لها: ما صنعت؟ فقالت له: أنت بطال ونحن بطالون. ثم أقبلت على الصلاة والصوم والعبادة. فكان زوجها يقول: مالي ولعبيد بن عمير أفسد علي زوجتي، كانت كل ليلة عروسا فصيرها راهبة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور القلوب
مراقبة
مراقبة
نور القلوب

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4603
نقاط : 10777
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 25

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الأحد 05 سبتمبر 2010, 10:09 pm

من أخبار عمر بن عبد العزيز؛ قال ميمون بن مهران‏:‏ خرجت مع عمر بن عبد العزيز إلى المقبرة، فلما نظر إلى القبور بكى، ثم أقبل عليّ فقال‏:‏ يا ميمون، هذه قبور آبائي بنى أمية، كأنهم لم يشاركوا أهل الدنيا في لذاتهم وعيشهم، أما تراهم صرعى قد حلت بهم المَثُلات، واستحكم فيهم البلاء، وأصاب الهوام مقيلاً في أبدانهم، ثم بكى وقال‏:‏ والله ما أعلم أحداً أنعم ممن صار إلى هذه القبور، وقد أمن من عذاب الله تعالى‏.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 7b0947fe61wc3sf8qlp


قصة اليوم .....  متجددة يوميا 39653225
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الأحد 05 سبتمبر 2010, 10:18 pm

موعظة عمر لرجل؛ عن وديعة الأنصاري قال: سمعت عمر بن الخطاب يقول وهو يعظ رجلا: لا تَكَلَّمْ فيما لا يعنيك واعرف عدوك، واحذر صديقك إلا الأمين، ولا أمين إلا من يخشى الله، ولا تمشِ مع الفاجر فيعلمك من فجوره، ولا تطلعه على سرك، ولا تشاور في أمرك إلا الذين يخشون الله عز وجل.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1السبت 18 سبتمبر 2010, 12:59 am

محاسبة النفس

قال عمر بن الخطاب، رضي الله تعالى عنه، للناس يومًا ناصحًا ومرشدًا:

«حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا،

فإنه أهون عليكم في الحساب غدًا، أن تحاسبوا أنفسكم وترنوا

للعرض الأكبر».

وكتب إلى بعض عماله:

«حاسب نفسك في الرخاء قبل حساب الشدة، فإن من حاسب

نفسه في الرخاء قبل حساب الشدة، عاد أمره إلى الرضا

والغبطة، ومن ألهته حياته وشغلته أهواؤه، عاد أمره إلى الندامة

والخسارة»..

وصدق الفاروق.

فلننظر ماذا ادّخرنا لأنفسنا من الأعمال الصالحة ليوم العرض،

فإن محاسبة النفس هي طريق استقامتها وسعادتها، ومن

حاسب نفسه قبل أن يحاسب خفّ في القيامة حسابه، ومن

صفات العبد التقي أن يكون أشد محاسبة لنفسه من الشريك

لشريكه، كما أن محاسبة النفس تعيننا على مراقبة أنفسنا

وتجعلنا نطّلع على عيوبها، قال ابن القيم -رحمه الله- إن

محاسبة النفس نوعان: نوعٌ قبل العمل ونوعٌ بعده، فالنوع الأول

الذي هو قبل العمل، فهو أن يقف عند أول همّه وإرادته،

ولا يبادر بالعمل حتى يتبين له رجحان العمل به على تركه،

قال الحسن رحمه الله:

«رحم الله عبدًا وقف عند همه، فإن كان لله مضى، وإن كان لغيره تأخّر»،

والنوع الثاني: محاسبة النفس بعد العمل،

وهو ثلاثة أنواع:أحدها محاسبتها على طاعة قصّرت فيها في حق

الله تعالى، فلم توقعها على الوجه الذي ينبغي، ثم يحاسب نفسه

هل قام بطاعة الله على وجه يرضي الله تعالى أم قصّر بذلك؟

الثاني: أن يحاسب نفسه على كل عمل كان تركه خيرًا من فعله،

الثالث: أن يحاسب نفسه على أمر مباح أو معتاد، لِمَ فعله؟ وهل

أراد به وجه الله والدار الآخرة؟ فيكون رابحًا، أو أراد به الدنيا

وعاجلها؟ فيخسر ذلك الربح ويفوته الظفر به، فحاسب نفسك:

فإن ترك محاسبة النفس والاستمرار في الحياة من دون أي

تنبيهات أو عظات أو لوم، تجعل الإنسان يسترسل، ويستسهل

الأمور ويغمض عينيه عن العواقب ويعتمد على العفو، فيهمل

محاسبة نفسه والنظر في العاقبة، وإذا فعل ذلك سهل عليه

مواقعة الذنوب وأَنِس بها، وعسر عليه تركها... إن محاسبة

النفس تدفع للمبادرة إلى الخير، وتعين على البعد عن الشر،

وتساعد على تدارك ما فات، وهي منزلة تجعل العبد يميز بين ما

له وما عليه، وتعين العبد على التوبة، ويحافظ عليها

بعد وقوعها، فذكّر نفسك وعظها وعاتبها وخوّفها، قال تعالى

{ يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ }

صدق الله العظيم.



ومن المهم أن نصارح أنفسنا: هل ما نقوم به هو للتقرب إلى الله

أم لمصلحة خاصة أو رضا مخلوق لا يغني عنا شيئًا من الله؟

وأن نزن كلامنا بميزان الشرع لنحذر فلتات اللسان، ولا نستعجل

في الحكم على الأشخاص والمواقف، وعلينا أن نردد دومًا

«اللهم أرنا الحق حقًّا وارزقنا اتباعه،

وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه».



همس الأزاهير

تعصي الإله وأنت تظهر حبه

هذا محال في القياس بديـع

لو كان حبك صادقًا لأطعتـه

إن المحب لمن يحب مطيـع

في كل يوم يبتديك بنعمــة

منه وأنت لشكر ذلك مضيع

الإمام الشافعي



أنين النفس

اعلم أن أعدى عدو لك نفسك التي بين جنبيك، وقد خلقت أمارة

بالسوء، ميَّالة إلى الشر، وقد أمرت بتقويمها وتزكيتها وفطامها

من مواردها، وأن تقودها بسلاسل القهر إلى عبادة ربها، فإن

أهملتها جمحت وشردت ولم تظفر بها بعد ذلك، وإن لزمتها

بالتوبيخ رجونا أن تصير مطمئنة، فلا تغفل من تذكيرها.



ابن قدامة




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الخميس 30 سبتمبر 2010, 9:00 pm


وفاة أم عثمان الطفاوي؛ حكى عثمان بن سواد الطفاوى وكانت أمه من العابدات، وكان يقال لها‏:‏ راهبة، قال‏:‏ لما احتضرت رفعت رأسها إلى السماء وقالت‏:‏ يا ذخري ويا ذخيرتي ومن عليه اعتمادي في حياتي وبعد مماتي، لا تخذلني عند الموت، ولا توحشني في قبري‏.‏ قال: فماتت .. فكنت آتيها كل جمعة وأدعو لها وأستغفر لها ولأهل القبور، فرأيتها ليلة في منامي فقلت لها‏:‏ يا أماه .. كيف أنت‏؟‏ قالت‏:‏ يا بني .. إن الموت لكرب شديد، وأنا بحمد الله في برزخ محمود، يفترش فيه الريحان، ويتوسد فيه السندس والإستبرق إلى يوم النشور‏.‏ فقلت‏:‏ ألك حاجة‏؟‏ قالت‏:‏ نعم، لا تدع ما كنت تصنع من زيارتنا فإني لأسر بمجيئك يوم الجمعة إذا أقبلت من أهلك، فيقال لي‏:‏ يا راهبة هذا ابنك قد أقبل، فأسر ويسر بذلك من حولي من الأموات‏.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 01 أكتوبر 2010, 11:58 pm

اتباع الهوى وطول الأمل؛ عن مهاجر بن عمير قال .. قال علي بن أبي طالب: إن أخوف ما أخاف اتباع الهوى وطول الأمل، فأما اتباع الهوى فيصد عن الحق، وأما طول الأمل فينسي الآخرة، ألا وإن الدنيا قد ترحلت مدبرة، ألا وإن الآخرة قد ترحلت مقبلة، ولكل واحدة منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإن اليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمل.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خدمة الاسلام
عضو / ة
عضو / ة
خدمة الاسلام

الساعة الأن :
عدد المساهمات : 133
نقاط : 283
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1السبت 02 أكتوبر 2010, 11:43 am





{ وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى }

صدق الله العلى العظيم



( أللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي الأمارة بالسوء وهواها )

[أللهم صلي على محمد وآله جل قدره ومقداره ]

•●•●●●•●•••●•●●●•●•


الامير والحمال




خرج الأمير علي ابن الخليفة العباسي المأمون الى شرفة القصر العاجية ذات يوم وراح
ينظرإلى سوق بغداد يتابع الناس في السوق
فلفت نظر الأمير حمال يحمل للناس بالأجرة وكان يظهر عليه الصلاح فكانت حباله على كتفه
والحمل على ظهره ينقل الحمولة من دكان لآخر ومن مكان إلى مكان

فأخذ الأمير يتابع حركاته في السوق وعندما إنتصف الضحى ترك الحمال السوق وخرج إلى
ضفاف نهر دجلة وتوضأ وصلى ركعتين ثم رفع يديه وأحذ يدعو ثم عاد إلى السوق فعمل
إلى قبيل الظهر ثم إشترى خبزا فأخذه إلى النهر فبله بالماء وأكل
ولما إنتهى توضأ للظهر وصلى ثم نام ساعة وبعدها ينزل للسوق للعمل

وفي اليوم التالي عاد و راقبه الأمير علي وإذ به نفس البرنامج السابق... والجدول الذي لا يتغير
وهكذا اليوم الثالث والرابع
فأرسل الأمير جنديا من جنوده إلى ذلك الحمّال يستدعيه لديه في القصر فذهب الجندي وإستدعاه
فدخل الحمال الفقير على الأمير وسلم عليه

فقال الأمير ألا تعرفني؟
فقال ما رأيتك حتى أعرفك
قال أنا ابن الخليفة
فقال يقولون ذلك
قال ماذا تعمل أنت ؟
فقال أعمل مع عباد الله في بلاد الله
قال الأمير قد رأيتك أياما... ورأيتُ المشقة التي أصابتك فأريد أن أخفف عنك المشقة
فقال بماذا ؟
قال الأمير أسكن معي وأهلك بالقصر آكلا شاربا مستريحا لا همّ ولا حزن ولا غمّ

فقال الفقير
يا ابن الخليفة, لا همّ على من لم يذنب , ولا غمّ على من لم يعص ولا حزن على من لم يُسيء
أما من أمسى في غضب الله وأصبح في معاصي الله فهو صاحب الغمّ والهمّ والحزن

فسأله عن أهله فاجابه قائلا
أمي عجوز كبيرة وأختي عمياء حسيرة وهما تصومان كل يوم وآتي لهما بالإفطار
ثم نفطر جميعا ثم ننام

فقال الأمير ومتى تستيقظ ؟
فقال إذا نزل الحي القيوم إلى السماء الدنيا - يقصد انه يقوم الليل
فقال هل عليك من دين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خدمة الاسلام
عضو / ة
عضو / ة
خدمة الاسلام

الساعة الأن :
عدد المساهمات : 133
نقاط : 283
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1السبت 02 أكتوبر 2010, 11:47 am

[b]الجنة أقصى ما أتمنى


نحن شباب الجنان ولا [] نرجو إلا الفردوس دارا
تعانق أحلامنا نجوم السما [] ونصنع من الأحلام مدارا
فكن نجما في طريق الهدى [] ولا تكن كنجم ضل المسارا
وكن في دروب الحياة مضيئا [] وكن لظلام العقول نهارا
وأخلص نواياك لله دوما [] واتخذ من الجنة شعارا
فلن يضيع أجرا للمحسنين [] ولن يكون عمل بالصدق خسارا

[/b
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 9:58 pm

قصة المرأة والفقيه

سمعت امرأة أن عبد الله بن مسعود- رضي الله عنه- لعن من تغير خلقتها من النساء، فتفرق بين أسنانها للزينة، وترقق حاجبيها.فذهبت إليه، وسألته عن ذلك، فقال لها: ومالي لا ألعن من لعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو في كتاب الله.فقالت المرأة في دهشة واستغراب: لقد قرأت القرآن الكريم كله لكني لم أجد فيه شيئا يشير إلى لعن من يقمن بعمل مثل هذه الأشياء.وهنا ظهرت حكمة الفقيه الذي يفهم دينه فهما جيدا، فقال للمرأة: أما قرأت قول الله تعالى: { وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا}؟!أجابت المرأة: بلى، فقال لها: إذن فقد نهى القرآن عنه- أيضا-.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 9:58 pm

قصة حكم البراءة

تزوجت امرأة، وبعد ستة أشهر ولدت طفلا، والمعروف أن المرأة غالبا ما تلد بعد تسعة أشهر أو سبعة أشهر من الحمل، فظن الناس أنها لم تكن مخلصة لزوجها، وأنها حملت من غيره قبل زواجها منه.فأخذوها إلى الخليفة ليعاقبها، وكان الخليفة حينئذ هو عثمان بن عفان- رضي الله عنه- فلما ذهبوا إليه، وجدوا الإمام عليا موجودا عنده، فقال لهم: ليس لكم أن تعاقبوها لهذا السبب. فتعجبوا وسألوه: وكيف ذلك؟ فقال لهم: لقد قال الله تعالى: (وحمله وفصاله ثلاثون شهرا) (أي أن الحمل وفترة الرضاعة ثلاثون شهرا). وقال تعالى: (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين) (أي أن مدة الرضاعة سنتين. إذن فالرضاعة أربعة وعشرون شهرا، والحمل يمكن أن يكون ستة أشهر فقط).




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 9:59 pm

قصة الخليفة والقاضي

طلب أحد الخلفاء من رجاله أن يحضروا له الفقيه إياس بن معاوية، فلما حضر الفقيه قال له الخليفة: إني أريد منك أن تتولى منصب القضاء. فرفض الفقيه هذا المنصب، وقال: إني لا أصلح للقضاء. وكان هذا الجواب مفاجأة للخليفة، فقال له غاضبا: أنت غير صادق. فرد الفقيه على الفور: إذن فقد حكمت علي بأني لا أصلح. فسأله الخليفة: كيف ذلك؟فأجاب الفقيه: لأني لوكنت كاذبا- كما تقول- فأنا لا أصلح للقضاء، وإن كنت صادقا فقد أخبرتك أني لا أصلح للقضاء




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 10:02 pm

قصة الحق والباطل

سأل أحد الناس عبد الله بن عباس- رضي الله عنهما- فقال له: ما تقول في الغناء؟ أحلال أم حرام؟فقال ابن عباس: لا أقول

حراما إلا ما ذكر في كتاب الله أنه حرام.فقال الرجل: أحلال هو؟فقال ابن عباس: ولا أقول حلالاً إلا ما ذكر في كتاب الله أنه

حلال.ونظر ابن عباس إلى الرجل، فرأى على وجهه علامات الحيرة.فقال له: أرأيت الحق والباطل إذا جاءا يوم القيامة،

فأين يكون الغناء؟فقال الرجل: يكون مع الباطل.وهنا قال ابن عباس: اذهب فقد أفتيت نفسك .




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 10:04 pm

قصة الخليفة الحكيم

كان عمر بن عبد العزيز- رضي الله عنه- معروفا بالحكمة والرفق، وفي يوم من الأيام، دخل عليه أحد أبنائه، وقال له:يا

أبت! لماذا تتساهل في بعض الأمور؟! فوالله لو أني مكانك ما خشيت في الحق أحدا.فقال الخليفة لابنه: لا تعجل يا بني؛ فإن

الله ذم الخمر في القرآن مرتين، وحرمها في المرة الثالثة، وأنا أخاف أن أحمل الناس على الحق جملة فيدفعوه (أي أخاف أن

أجبرهم عليه مرة واحدة فيرفضوه) فتكون فتنة.فانصرف الابن راضيا بعد أن اطمأن لحسن سياسة أبيه، وعلم أن وفق أبيه ليس

عن ضعف، ولكنه نتيجة حسن فهمه لدينه.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 10:05 pm

قصة القارب العجيب

تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.

وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني

سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله ! وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، ثم قال: وأنا في

الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت

مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: إن هذا الرجل

مجنون، فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه ؟! فتبسم العالم،

وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله ؟




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 10:10 pm

الملك الحائر


كان أحـد المـلـوك القـدماء سـميـنا كثـير الشـحم واللحـم يـعـاني الأمرين من زيادة وزنه فجـمع الحـكمـاء لكي يجـدوا له

حـلا لمـشـكلته ويخـفـفـوا عنه قلـيلا من شحمه ولحمه . لكن لم يستـطيـعوا أن يعـملوا للمـلك شيء.ـ

فجـاء رجـل عاقل لبـيـب متـطبـب .ـ

فـقـال له المـلـك عالجـني ولك الغـنى .ـ


قال : أصـلح الله المـلك أنا طبـيـب منـجم دعني حتى أنظـر الليـلة في طالعـك لأرى أي دواء يوافـقه .ـ

فلمـا أصـبـح قال : أيهـا المـلك الأمــان .ـ

فلـما أمنـه قال : رأيت طالعـك يـدل على أنه لم يـبق من عمـرك غـير شـهر واحـد فإن إخـترت عالجـتك وإن أردت التأكد

من صدق كلامي فاحبـسـنـي عنـدك ، فإن كان لقولي حقـيـقة فـخل عني ، وإلا فاقـتص مني .ـ

فـحبـسه ... ثم أحتـجب الملك عن الناس وخـلا وحـده مغـتمـا ... فكلما انسلخ يوم إزداد همـا وغمـا حتى هزل وخف

لحـمه ومضى لذلك ثمأن وعشرون يوما وأخرجه .. فقـال ماترى ؟

فقال المـتطـبـب : أعـز الله المـلـك أنا أهون على الله من أن أعلم الغـيب ، والله إني لا أعلم عمـري فكـيف أعلم عمـرك

!! ولكن لم يكن عنـدي دواء إلا الغـم فلم أقدر أجلب إليك الغـم إلا بهـذه الحـيـلة فإن الغـم يذيب الشـحم .ـ

فأجازه الملك على ذلك وأحسـن إليه غاية الإحسان وذاق الملك حلاوة الفـرح بعـد مـرارة الغـم .




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 10:13 pm

مشكلة مستعصية

قال أحـد الشـباب لصـديقه : إني أعاني من مشكلة مستعـصية . فقال له الصـديق : وما هي ؟ فقال له الشاب : ما من مـرة

أبـدي إعجـابي بإحـدى الفتـيات طلـبا للزواج منها إلا وترفضها أمي . فقـال له الصديق : بسيطة إني أرى أن تختار فتاة تشبه

أمك في المظهر و الجوهر و بذلك تضع حدا لمشكلتك ، وبعد مدة أخبر الشاب صديقه بأنه وجدها . فقال له الصديق : حسنا

فعلت . فقال الشاب عندئذ : ولكن هذه المرة لم ترفضها أمي ، بل رفضها أبي




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 10:15 pm

ذكاء القاضي

روي أن عـضد الدولة بعث القاضي أبا بكر الباقلاني في رسالة إلى ملك الروم ، فلما وصل إلى مدينته عرف ملك الروم

خبره ومكانته من العلم ، ففكر الملك في أمره وعلم أنه إذا دخل عليه لن يعمل كما يعمل رعيته بأن يدخلوا على الملك وهم

ركوع بين يدي الملك .ـ

ففكر بأن يوضع أمام الملك باب صـغير لا يمكن لأي شخص أن يدخل منه الا إذا كان راكـعا ليدخل القاضي منه راكعا أمام

الملك .ـ

فلما وصل القاضي إلى عند الملك ورأى الباب الصغير فطن بهذه الحيلة .ـ


عندها أدار القاضي ظهره للباب وحنى ظهره ودخل من الباب وهو يمشي إلى خلفه ، وقد أسـتقبل الملك بدبره حتى صار

بين يديه ثم رفع رأسـه وأدار وجـهه حيـنئذ للملك ، فعـلم الملك من فطـنـته وهابه




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 08 أكتوبر 2010, 10:16 pm

لقصص الخفيفه الظريفه
من كل انحاء العالم

نظارة انشتاين

كان أينشتين لا يستغني أبدا عن نظارته .. وذهب ذات مرة إلى أحد المطاعم ، واكتشف هناك أن نظارته ليست معه ،
فلما أتاه ((الجرسون )) بقائمة الطعام ليقرأها ويختار منها ما يريد ، طلب منه أينشتين أن يقرأها له فاعتذر الجرسون قائلا : إنني آسف يا سيدي ، فأنا أمي جاهل مثلك !



كبرياء فنان

ذات ليلة عاد الرسام العالمي المشهور (( بيكاسو )) إلى بيته ومعه أحد الأصدقاء فوجد الأثاث مبعثرا والأدراج محطمة ، وجميع الدلائل تشير إلى أن اللصوص اقتحموا البيت في غياب صاحبه وسرقوه .
وعندما عرف (( بيكاسو )) ماهي المسروقات ، ظهر عليه الضيق والغضب الشديد ..
سأله صديقه : (( هل سرقوا شيئا مهما )) .
أجاب الفنان : كلا .. لم يسرقوا غير أغطية الفراش .
وعاد الصديق يسأل في دهشة : (( إذن لماذا أنت غاضب ؟! )) .
أجاب (( بيكاسو )) وهو يحس بكبريائه قد جرحت : يغضبني أن هؤلاء الأغبياء لم يسرقوا شيئا من لوحاتي..

الرد خالص!

ذهب كاتب شاب إلى الروائي الفرنسي المشهور (( إسكندر ديماس )) مؤلف روايته ((الفرسان الثلاثة )) وغيرها وعرض عليه أن يتعاونا معا في كتابة إحدى القصص التاريخية..
وفي الحال أجابه (( ديماس )) في سخرية وكبرياء :
كيف يمكن أن يتعاون حصان وحمار في جر عربة واحدة ؟!
على الفور رد عليه الشاب : هذه إهانة يا سيدي كيف تسمح لنفسك أن تصفني بأنني حصان ؟!

لماذا تزوجته ؟

عندما سئلت الكاتبة الإنجليزية (( أغاثا كريستي )) . لماذا تزوجت واحد من رجال الآثار ؟
قالت : لأني كلما كبرت ازددت قيمة عنده!

فراش للضيف !

كان الكاتب الأمريكي (( مارك توين )) مغرما بالراحة حتى أنه كان يمارس الكتابة والقراءة وهو نائم في سريره ، وقلما كان يخرج من غرفة نومه !
وذات يوم جاء أحد الصحفيين لمقابلته ، وعندما أخبرته زوجته بذلك قال لها : (( دعيه يدخل )) ..... غير أن الزوجة اعترضت قائلة : هذا لا يليق ..... هل ستدعه يقف بينما أنت نائم في الفراش ؟!
فأجابها (( مارك توين )) : عندك حق ، هذا لا يليق اطلبي من الخادمة أن تعد له فراشا آخر!

أبو علقمه وابن أخيه

قدم على أبي علقمه النحوي ابن أخ له ، فقال له : ما فعل أبوك؟
قال : مات
قال : وما علته ؟
قال : ورمت قدميه
قال : قل : قدماه..
قال : فارتفع الورم إلى ركبتاه .
قال: قل : ركبتيه .
فقال : دعني يا عم ، فما موت أبي بأشد علي من نحوك هذا .!

من بالباب

وقف على باب نحوي أحد الفقراء فقرعه فقال النحوي : من بالباب ؟ ... فقال : سائل .
فقال النحوي : لينصرف .... فقال الفقير مستدركا : اسمي أحمد ( وهو اسم لاينصرف في النحو ) .
فقال النحوي لغلامه : أعط سيبويه كسرة..




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور القلوب
مراقبة
مراقبة
نور القلوب

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4603
نقاط : 10777
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 25

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الثلاثاء 12 أكتوبر 2010, 7:53 pm

--
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله رب العالمين
الحمد لله رب السماوات السبع والأراضين
الحمد لله عدد حبات الرمال
الحمد لله عدد حصى الجبال
الحمد لله المنعم المتعال
الحمد لله عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
الحمد لله الذى أنعم علينا بالصحة والعافية
فأسألك ربى أن تجعلها فى طاعتك
ابتسم معنا


إذا سجدت فأخبره بأسرارك ...... ولا تسمع من بجوارك ...... وناجه بدمع عينك ...... فهو للقلب مالك


اللهم اجعل اخر كلامي في الدنيا لا اله الا الله محمد رسول الله


اللهم ما كان من خير فمن الله و حده .. و ما كان من شر فمني

او من الشيطان


اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا



لتكن خطواتك في الخير كمن يمشي ع الرمل ..

لا يسمُع صوته ..

ولكن أثره واضح..

ولا تتحدث بما تقدمه للناس ..
بل دع الناس تتحدث عن ما قدمته لهم..


فاتتها صلاة الفجر





اعتادت ألا تفوت صلاة الفجر،
وذات يوم..فاتتها الصلاة رغماً عنها..


شعرت بحرقة..
بألم..
اعتصرها الهم !



بين جوانبها نار تسري..حسرة عى فوات هذه الشعيرة العظيمة.




قررت.. معاقبة نفسها !


وعزمت على ملازمة سجادتها طوال اليوم.



ذهب زوجها إلى العمل ورآها عاكفة في مصلاها.
وبعد عودته كانت لاتزال في مكانها ذاك،تبكي..تتضرع..

نام قيلوته،


وبعد استيقاظه كانت زوجته في مكانها أيضاً وجلة..منكسرةلربها!

عاد إليها بعد صلاة المغرب..


وانطلق مباشرة إليها..


يضمها..

وهو يهتف :

والله لن أعود إليها..
والله لن أعود إليها..

- كان زوجها قد خطب امرأة أخرى دون علمها،

وفي ذلك اليوم كان ينوي عقد قرانه بها،

وحين رأى حرقة زوجته التي لم يدر ما سببها..

ظن أنها تتحسر على قرب زواجه عليها..

فرق قلبه،وحلف ألا يتزوج عليها أبداً !

*******************

بعد سماعي لهذه القصة الحقيقية..


تعجبت !!

اقشعر جلدي..



تذكرت :
[من أصبح والآخرة همه، جمع الله شمله،

وجعل غناه في قلبه، وأتته الدنيا وهي راغمة،

ومن أصبح والدنيا همه، فرق الله عليه شمله،

وجعل فقره بين عينيه، ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له ] حديث صحيح.

الصلاة عماد الدين.....لا يصح إلا بها !
ما أحوجنا لغيث إيماني يملأ قلوبنا..


والله ! لو ملئت قلوبنا بحب الله..

لما التفتنا لغيره..
ولم تكدرنا الأحزان...

وبداية صلاحنا :
إصلاح حالنا مع الصلاة..
نحتاج الخشووووووع..
تدبر القرآن...
تعظييييييييم حق الله...


رب اجعلنا من المقيمي الصلاة



استغفرالله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه







قصة اليوم .....  متجددة يوميا 7b0947fe61wc3sf8qlp


قصة اليوم .....  متجددة يوميا 39653225
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الجمعة 15 أكتوبر 2010, 10:18 pm

لا أحمد الا الله



روي أن الحجاج بن يوسف الثقفي أُوتي بقوم ممن خرجوا عليه ، فأمر بهم فضربت أعناقهم وأقيمت صلاة المغرب وقد بقي من القوم واحد ، فقال الحجاج لقتيبة
بن مسلم : انصرف به معك حتى تغدو به عليّ . فانصرف قتيبة ومعه الأسير ، فلما كانا ببعض الطريق ، قال الأسير لقتيبة : هل لك في خير ؟ قال :
وما ذاك ؟ قال : إني والله ما خرجت على المسلمين ، ولا استحللت قتالهم، ولكن ابتليت بما ترى ، وعندي ودائع وأموال ، فهل لك أن تخلي سبيلي حتى آتي أهلي ، وأرد على كل ذي حق حقه ، وأوصي ، ولك علي أن أرجع حتى
أضع يدي في يدك ؟ فتعجب منه قتيبة وتضاحك لقوله ، فأعاد الاسير مقالته ، فلم يتمالك قتيبة نفسه إلا أن قال له : أذهب ، فلما توارى الرجل أسقط في يد قتيبة وخاف نقمة الحجاج إن هو سأله عن أسيره الذي دفعه إليه ، فبات قتيبة بأطول ليلة ، فلما كان الصباح إذا بطارق يطرق منزل قتيبة ، ففتح فإذا هو الأسير ، فقال له قتيبة : أرجعت ؟ قال : سبحان الله
! جعلت لك عهد الله عليّ أفاخونك ولا أرجع ، فقال قتيبة : أما والله إن استطعت لأننفعنك ، وأنطلق به إلى الحجاج وقص عليه القصة ، فتعجب الحجاج من صدقه وأمانته ، فعفا عنه ووهبه لقتيبة ، فلما خرج به رفع الأسير
يده إلى السماء وقال : لك الحمد يا رب ، وما كلم قتيبة بكلمة ولا شكره ،
وانصرف فلما كان بعد ثلاثة أيام جاء وقال لقتيبة : جزاك الله خيراً ،
أما والله ما ذهب عني ما صنعت ، ولكن كرهت أن أشرك مع حمد الله حمد أحد




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الإثنين 18 أكتوبر 2010, 12:14 am

بسم الله الرحمن الرحيم





يذكر رجل يسمى ابن جدعان وهذه القصة حدثت منذ أكثر من مائة سنة تقريبًا فهي واقعية .. يقول : خرجت في فصل الربيع ، وإذا بي أرى إبلي سماناً يكاد أن يُفجَر الربيع الحليب من ثديها ، كلما اقترب ابن الناقة من أمه دَرّت وانفجر الحليب منها من كثرة البركة والخير ، فنظرت إلى ناقة من نياقي وابنها خلفها وتذكرت جارًا لي له بُنيَّات سبع ، فقير الحال ، فقلتُ والله لأتصدقن بهذه الناقة وولدها لجاري ، والله يقول : (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون) [آل عمران:92] .. وأحب مالي إلي هذه الناقة ، يقول : أخذت هذه الناقة وابنها وطرقت الباب على جاري وقلت خذها هدية مني لك .. يقول: فرأيت الفرح في وجهه لا يدري ماذا يقول ، فكان يشرب من لبنها ويحتطب على ظهرها وينتظروليدها يكبر ليبيعه وجاءه منها خيرٌ عظيم !!


فلما انتهى الربيع وجاء الصيف بجفافه وقحطه ، تشققت الأرض وبدأ البدو يرتحلون يبحثون عن الماء والكلأ ، يقول شددنا الرحال نبحث عن الماء في الدحول ، والدحول : هي حفر في الأرض توصل إلى محابس مائية لها فتحات فوق الأرض يعرفها البدو ، يقول : فدخلت إلى هذا الدحل لأُحضر الماء حتى نشرب ـ وأولاده الثلاثة خارج الدحل ينتظرون ـ فتهت تحت الدحل ولم أعرف الخروج !



وانتظر أبناؤه يومًا ويومين وثلاثة حتى يئسوا وقالوا : لعل ثعبانًا لدغه ومات .. لعله تاه تحت الأرض وهلك .. وكانوا والعياذ بالله ينتظرون هلاكه طمعًا في تقسيم المال والحلال، فذهبوا إلى البيت وقسموا الميراث فقام أوسطهم وقال: أتذكرون ناقة أبي التي أعطاها لجاره ، إن جارنا هذا لا يستحقها ، فلنأخذ بعيرًا أجربًا فنعطيه الجار ونسحب منه الناقة وابنها ، فذهبوا إلى المسكين وقرعوا عليه الدار وقالوا: أخرج الناقة .. قال : إن أباكم أهداها لي .. أتعشى وأتغدى من لبنها ، فاللبن يُغني عن الطعام والشراب كما يُخبر النبي، فقالوا : أعد لنا الناقة خيرٌ لك ، وخذ هذا الجمل مكانها وإلا سنسحبها الآن عنوة ، ولن نعطك منها شيئًا !

قال : أشكوكم إلى أبيكم .. قالوا : اشكِ إليه فإنه قد مات !!

قال : مات .. كيف مات؟ ولما لا أدري؟

قالوا : دخل دِحلاً في الصحراء ولم يخرج ، قال : اذهبوا بي إلى هذا الدحل ثم خذوا الناقة وافعلوا ما شئتم ولا أريد جملكم ، فلما ذهبوا به وراء المكان الذي دخل فيه صاحبه الوفي ذهب وأحضر حبلاً وأشعل شعلةً ثم ربطه خارج الدحل فنزل يزحف على قفاه حتى وصل إلى مكان يحبوا فيه وآخر يتدحرج .. ويشم رائحة الرطوبة تقترب ، وإذا به يسمع أنينًا وأخذ يزحف ناحية الأنين في الظلام ويتلمس الأرض ، ووقعت يده على طين ثم على الرجل فوضع يده فإذا هو حي يتنفس بعد أسبوع من الضياع ، فقام وجره وربط عينيه ثم أخرجه معه خارج الدحل وأعطاه التمر وسقاه وحمله على ظهره وجاء به إلى داره ، ودبت الحياة في الرجل من جديد ، وأولاده لا يعلمون ، قال : أخبرني بالله عليك كيف بقيت أسبوعًا تحت الأرض وأنت لم تمت !!

قال: سأحدثك حديثاً عجيباً ، لما دخلت الدُحل وتشعبت بي الطرق فقلت آوي إلى الماء الذي وصلت إليه وأخذت أشرب منه, ولكن الجوع لا يرحم ، فالماء لا يكفي ..

يقول : وبعد ثلاثة أيام وقد أخذ الجوع مني كل مأخذ ، وبينما أنا مستلقٍ على قفاي سلمت أمري إلى الله وإذا بي أحس بلبن يتدفق على لساني فاعتدلت فإذا بإناء في الظلام لا أراه يقترب من فمي فأرتوي ثم يذهب ، فأخذ يأتيني في الظلام كل يوم ثلاث مرات ، ولكن منذ يومين انقطع .. لا أدري ما سبب انقطاعه ؟ يقول : فقلت له لو تعلم سبب انقطاعه لتعجبت ! ظن أولادك أنك مت جائوا إلي فسحبوا الناقة التي كان يسقيك الله منها .. والمسلم في ظل صدقته ، وكما قال: ((صنائع المعروف تقي مصارع السوء!))
فجمع أولاده وقال لهم: أخسئوا .. لقد قسمت مالي نصفين، نصفه لي ، ونصفه لجاري !
أرأيتم كيف تخرج الرحمة وقت الشدة .. !


ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج..!







قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الإثنين 18 أكتوبر 2010, 7:45 pm



900جرام = 1 كيلو



سافر الفلاح من قريته إلى المركز ليبيع الزبد التي تصنعه زوجته

وكانت كل قطعة على شكل كرة كبيرة تزن كل منها كيلو جراما.

باع الفلاح الزبد للبقال واشترى منه ما يحتاجه من سكر وزيت وشاي

ثم عاد إلى قريته.

أما البقال .. فبدأ يرص الزبد في الثلاجة .. فخطر بباله أن يزن قطعة ..



وإذ به يكتشف أنها تزن 900 جراما فقط ..

ووزن الثانية فوجدها مثلها ..

وكذلك كل الزبد الذي أحضره الفلاح !

في الإسبوع التالي .. حضر الفلاح كالمعتاد ليبيع الزبد ..

فاستقبله البقال بصوت عال ٍ:

"أنا لن أتعامل معك مرة أخرى .. فأنت رجل غشاش ..

فكل قطع الزبد التي بعتها لي تزن 900 جراما فقط ..

وأنت حاسبتني على كيلو جراما كاملا!".

هز الفلاح رأسه بأسى وقال:

"لا تسىء الظن بي .. فنحن أناس فقراء .. ولا نمتلك وزن الكيلو جراما ..

فأنا عندما أخذ منك كيلو السكر أضعه على كفة ..

وأزن الزبد في الكفة الأخرى..!".

لا تدينوا كي لا تدانوا ..

لأنكم بالدينونة التي بها تدينون تدانون ..

وبالكيل الذي به تكيلون يكال لكم..!








قصة اليوم .....  متجددة يوميا 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الإثنين 18 أكتوبر 2010, 7:46 pm


في حياة المرء ساعات ولحظات ..
يغفل بها عن ذكر الله تشغله هذه الدينا بمشاغلها وأهوائها
وينسى رب العباد الخالق الوهاب المحيي والميت ...غفلانه
ليس إلا لدنيا بالرغم من إصدامه بمواقف يذكر الله سريعا فيها ..كحادث ...موت ...مصيبه عندها ييقن أنه بحاجة
لربه ليذكره لما مر به من محنه وينسى
.( قوله تعالى : ( اذكروني اذكركم


كن مع الله يكن الله معك ..اذكره في اليسر سيذكرك في الشده

. يرضي الله الرحمن , ويطرد الشيطان -
.يزيل الهموم , ويجلب الفرح للقلب -
.يقوي القلب ويرسخ الايمان -
.يحط الخطايا ويذهبها -

.يلين القلب ويسبب الأقبال على الله -
.يجلب الرزق -
.يشغل اللسان عن الغيبة , والسوء وما لا ينفع -
.يسبب استغفار الملائكة للعبد -
.يديم حياة القلب وبذلك يأمن النفاق -
.يجعل الإنسان محبوباً من الله ومن خلقه -








قصة اليوم .....  متجددة يوميا 1243963571

قصة اليوم .....  متجددة يوميا ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالتى بامبة
نائبة المدير
نائبة المدير
خالتى بامبة

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3638
نقاط : 8435
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 119

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الأربعاء 20 أكتوبر 2010, 7:34 pm





قصة اليوم .....  متجددة يوميا ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12bc9bb5df6864d4&attid=0

درب الهوى



قالت: أشعر بالخوف؛ فدَرْب الهوى حُفَّ بالمكاره والشهوات.

قال: ألا تثقين بي؟

بعد تردُّدٍ أجابَتْ: بلى.

طمأنها قائلاً: إذًا سِيري ورائي وأنتِ مغمضة العينين.

سارت وراءه، وطال المسير، تعثَّرت!

فتحت عينيها لِتَجد نفسها وحيدة في منتصف الدرب.







حروف بلا نقاط




صوته الجميل المِلْحاح الذي تَهادى إلى سَمْعها عبر هاتفها الجوال: "أرجوكِ؛ موعد واحد فقط نضَع فيه النِّقاط على الحروف" - دكَّ حصون الممانعة والمقاومة.

تتالَت المواعيد واللقاءات، وبَقِيت الحروف بلا نقاط.









أعمى



سألَها: تعرفين المثَل الذي يقول: مَن يراني بِعَين أراه باثنتين؟

تنهَّدَت قائلةً - وعيناها تذرفان عشقًا -: نعَم، ومن لا يعرفه؟!

همس بأذنها بصوت يذوب عاطفةً: أمَّا أنا فأراكِ بعيون البشر أجمعين.

وعندما آن أوانُ الفعْل ذكَّرَته بما قال، وطالبت أن يراها بعين واحدة لا أكثر؛ كان جوابه: "أنا أعمى"!







أسنان متساقطة





حار فِكْره في الكيفية التي يستطيع أن يصل بها إليها؛ فكُلُّ الأبواب مُوصَدة في وجهه، لم يجد غير الكتابة يَبُوح من خلالها ببعض مشاعره تُجَاهها؛ فكتب رسالته الأولى إليها، ولم يذَيِّلها باسْمه الصريح، وكثيرًا ما كان يضمِّن رسائله عبارة: "أنتِ جوهرة نادرة، مثلُكِ يجب أن يَعضَّ عليها المرء بالنواجذ".

وكلَّما كانت تصلها منه رسالة جديدة كان الفضُول يَعظمُ في قلبها: تُرَى مَن يكون كاتبُ هذه الرسائل الجميلة؟ وساورَتْها الظنون، شكَّت في الجميع إلاَّ هو؛ لِمَا كانت تَسمعه عن دِينه وخُلقه، أصابَتْها دهشة شديدة عندما كَشَف بعد مدَّة عن هويَّته ونيَّته، فحاوَلَت أن تسدَّ المنفذ الصغير الذي تسلَّل إليها عبْرَه، مذكِّرةً نفسها وإيَّاه باستحياء بقوله - تعالى -: ﴿ وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا ﴾ [البقرة: 189]... ولكنَّه لم يرتدع فلقد استمرَّ في مراسلتها، وفُتنت بكلامه المعسول والمنمَّق، حتَّى كبَت الفارسة عن جوَادِ حيائها، وبادلَتْه الرسالة برسائل!

توقَّعَت أن يعضَّ عليها بالنواجذ كما كان يَعِدُها ويُمنِّيها دائمًا، وكانت المفاجأة حينما عرفَتْه عن كَثب بعيدًا عن السطور والكلمات؛ حينها رأت بأمِّ عينها أنَّ... أسنانه متساقطة!




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 025
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور القلوب
مراقبة
مراقبة
نور القلوب

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4603
نقاط : 10777
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 25

قصة اليوم .....  متجددة يوميا Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة اليوم ..... متجددة يوميا   قصة اليوم .....  متجددة يوميا Icon_minitime1الخميس 21 أكتوبر 2010, 8:09 pm


أعجب حسن خاتمة مرت بي !

القــصـــة ملخّصة:

قال الشيخ أبو إسحاق الحويني :
جاءني شابين ملتزمين فقالا لي :

جئنا نحدثك بقصة عجيبة وقعت لنا :

بينما كنّا نَمُرُ أمام مستشفى ـ في مصر ـ ، فإذا بسيارة متوقفة أمام المستشفى وفيها امرأة كبيرة السنّ بدأت تحتضر، فسارعنا إليها، وقُمنا بتلقينها الشهادة وقلنا لها : يا أمّاه.. قولي :

" لا إله إلا الّله محمّد رسول اللّه " ،

فإذا بها ترفع السبابة وتقول:



" لا إله إلا الله محمّد رسول الله "، ثمّ فاضت روحها لبارئها.

وما هي إلا لحظات، وإذا بابنها الذي أخرجها منذ زمن يسير من المستشفى وعاد إلى إدارة المستشفى لاستخراج ببعض الوثائق، يجدّ أمهُ قد فارقت الحياة.

فجعل الابن المصدوم بموت أمه يبكي لفقدانها،

فاقترب منه الشابان وقالا له:
أبشر خيراً.

فقال لهما متعجباً : كيف ؟ بماذا أبشر؟
فقالا له: لقد مررنا بمحض الصدفة ووجدنا أمّك تحتضر، ولقد قمنا بفضل الله بتلقينها الشهادة
والحمد لله لقد نطقت بكلمة التوحيد قبل أن تفيض روحها لخالقها .

فإذا بالابن يصيح ويرغي ويزبد مرسلا صيحة مدوية :

ويلكم؟؟ ماذا فعلتم؟؟ لقد كَفّرتُم أمي !

فصُعق الشابين، ولم يفهما شيئا

فقال الابن غاضبا: إنّ أمي " قبطية " ـ أي نصرانية ـ وها هي قد ماتت على الإسلام .

فسبحان الله والحمد الله ولا إله إلا الله والله أكبر

يُقدّر الله تعالى ويسبق الكتاب، فتخرج المرأة من الكفر إلى الإسلام لتنجو من النّار الخالدة في آخر دقيقة من عمرها بإذن الله تعالى.

فمن الذي جاء بالشابين في آخر رمق من عمرها ليكونا سببا في أنّ تكون من أهل الجنّة بحول الله وقوته وحده ؟

إنّه الله الرّحمن الرّحيم التوّاب

من يدري ؟ فلعلّ من أسباب نجاتها، أنّها فعلت عملاً صالحاً وكانت مخلصة فيه، فكتب الله لها به النّجاة من النّار والموت على الإٍسلام.

أو كانت تودّ اعتناق الإسلام، وكان حضور الشابين الدفعة التي كانت تنقصها.




قصة اليوم .....  متجددة يوميا 7b0947fe61wc3sf8qlp


قصة اليوم .....  متجددة يوميا 39653225
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة اليوم ..... متجددة يوميا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 7انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: مكتبة القصص :: القصص والجكاوى المنقولة-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات