منتدى اولاد حارتنا
 براهين من علم الحفريات والآثار 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا  براهين من علم الحفريات والآثار 829894
 براهين من علم الحفريات والآثار 15761575160515761577
مراقبة الحارة
 براهين من علم الحفريات والآثار 103798




أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

  براهين من علم الحفريات والآثار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم مشارى
عضو / ة
عضو / ة
مريم مشارى

الساعة الأن :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 196
نقاط : 472
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/08/2011
العمر : 20

 براهين من علم الحفريات والآثار Empty
مُساهمةموضوع: براهين من علم الحفريات والآثار    براهين من علم الحفريات والآثار Icon_minitime1الخميس 24 يناير 2013, 2:23 pm

براهين من علم الحفريات والآثار

الكتاب الذي يُعتمد عليه - براهين من علم الحفريات والآثار
2009
فهرس المقالات
الكتاب الذي يُعتمد عليه
صحة الكتاب المقدس ببليوغرافياً
شهادة علماء الببليوغرافيا للعهد الجديد
شهادة المخطوطات للعهد الجديد
الترتيب التاريخي لمخطوطات العهد الجديد
ترجمات العهد الجديد
علماء الكنيسة يشهدون للعهد الجديد
شاهد على صحة المخطوطات من القراءات الكنسية
العهد القديم
الإهتمام الزائد بنقل المخطوطات
أشخاص متخصصون لنقل المخطوطات
مخطوطات قديمة للعهد القديم
ترجمات العهد القديم
إقتباسات من العهد القديم
براهين داخلية على صحة الكتاب المقدس
المراجع أساسية وقيّمة
المراجع قديمة وأصلية
براهين خارجية على صحة الكتاب المقدس
براهين من علم الحفريات والآثار
نماذج من حفريات تبرهن صحة العهد القديم
نماذج من حفريات تبرهن صحة العهد الجديد
جميع الصفحات
الصفحة 19 من 21



رابعاً

براهين من علم الحفريات والآثار

قال عالم الآثار اليهودي نلسون جلويك: لم يحدث اكتشاف أثري واحد ناقض ما جاء في الكتاب المقدس. إن التاريخ الكتابي صحيح تماماً بدرجة مذهلة، كما تشهد بذلك الحفريات والآثار ـ 7 ـ .

ويقول وليم أولبرايت أحد عظماء علماء الحفريات: لا شك أن علم الآثار القديمة قد أكد صحة تاريخ العهد القديم، فانهدمت الشكوك التي قامت خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر في الكتاب المقدس، بعد أن أثبتت الإكتشافات - الواحد بعد الآخر - دقة التفاصيل الكثيرة التي تؤكد قيمة الكتاب المقدس كمرجع تاريخي ـ 22 ـ .

ويقول الأستاذ رولي: إن موافقة علماء الآثار على صحة التاريخ الكتابي لا ترجع إلى توفر النظرة المحافظة عند العلماء المعاصرين، بل إلى كثرة الأدلة التي بين أيديهم على صحة تاريخ الكتاب المقدس ـ 23 ـ .

ويقول ميلر باروز من جامعة ييل: لقد محقت الإكتشافات الأثرية نظريات النقد الحديث، فقد أثبتت مراراً كثيرة، أن هذه النظريات ترتكز على افتراضات باطلة ونظرات تاريخية مصطنعة وغير صحيحة، وهذا أمر جدير بكل اعتبار .

ويقول بروس: أن المواضع التي كان يُتهم فيها لوقا بعدم الدقة، ثبتت بعد ذلك دقتها بأدلة خارجية، مما يجعل من الحق أن نقول إن علم الآثار قد أكد صحة العهد الجديد .

ويقول مرل أنجر ـ مؤلف كتاب علم الآثار والعهد الجديد ـ: لقد كشفت الحفريات عن أمم قديمة جاء ذكرها في العهد القديم، وأظهرت تاريخ أشخاص مهمّين، وملأت فراغات كثيرة مما ساعد على فهم التاريخ الكتابي ـ 24 ـ .

إن علم الآثار القديمة قد بعث إحتراماً كاملاً للكتاب المقدس كوثيقة تاريخية صحيحة، وظهر أن شكوك بعض علماء الكتاب المقدس راجعة إلى تحيّزهم ضد المعجزات، وليس إلى التقييم الدقيق للتاريخ الكتابي!

لقد رأينا كيف عاونت المخطوطات القديمة، التي اكتشفها علماء الحفريات والآثار، على التأكد من سلامة النصوص الموجودة معنا للكتاب المقدس، وأنها نقلت إلينا عبر القرون بكل دقة وأمانة. كما أن التواريخ المسجلة في حفريات فلسطين أكدت سلامة القصص الكتابية، مما جعلها موضع الإحترام المتزايد عند هؤلاء العلماء.

ويقول السير فردريك كنيون: لقد وجهت انتقادات حادة إلى جزء من تاريخ العهد القديم، خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر، ولكن علم الآثار القديمة أعاد إلى هذا الجزء سلطانه، كما كشفت الخلفية التاريخية له. ولم يصل علم الآثار إلى نهاية اكتشافاته، ولكن النتائج التي وصل إليها تؤكد ما يقوله الكتاب المقدس. إن الكتاب المقدس يستفيد من زيادة معرفة علماء الآثار القديمة! ـ 25 ـ .

ويقول برنارد رام: لقد أعطانا علم الآثار القديمة برهاناً على صحة النسخة المازورية. فهناك ما يعرف ب ختم إرميا ـ وهو ختم يختمون به على البيومين الذي يغلقون به الأواني التي يحفظون بها الخمور ـ يرجع تاريخه إلى القرن الأول أو الثاني الميلادي، وعليه ما جاء في إرميا 48: 11. وهذا يؤكد لنا صحة النص المازوري. وهذا الختم يؤكد لنا صحة النص الذي انتقل إلينا من وقت عمل الختم إلى وقت كتابة المخطوطات. فضلاً عن أن بردية روبرت التي ترجع إلى القرن الثاني ق.م. وبردية ناش التي يقول أولبرايت: إنها ترجع إلى 100 ق.م. تؤكد أن صحة النص المازوري ـ 26 ـ .

ويقول الدكتور أولبرايت: إن النور الدافق ـ الصادر من الإكتشافات في أطلال مدينة يوجاريت ـ والذي ألقى بضيائه على الشعر العبري القديم، يؤكد لنا أن نشأة الشعر الكتابي قديمة، وأن نقله تمّ بأمانة وصدق ـ 27 ـ .

ويقول: حتى وقت قريب كان إتجاه المؤرخين الكتابيين أن آباء سفر التكوين جاءوا من خلق خيال الكتبة العبرانيين بعد إنقسام مملكة سليمان، وأنهم لم يكونوا أشخاصاًحقيقيين.

ولكن هذا كله قد تغيّر، فإن الإكتشافات والحفريات منذ 1925 أثبتت صدق قصص التكوين كوقائع تاريخية، فإن آباء العبرانيين كانوا من البدو الذين سكنوا عبر الأردن وسوريا وحوض الفرات وشمال الجزيرة العربية في القرون الأخيرة من الألف الثانية ق.م.، والقرون الأولى من الألف الأولى ـ 28 ـ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
براهين من علم الحفريات والآثار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: منتدى الروحــــــــنيات :: ۩۞۩ الكنوز والدفائن ۩۞۩-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات