منتدى اولاد حارتنا
	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الحارة

سنتشرف بتسجيلك

شكرا 	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا 829894
	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا 15761575160515761577
مراقبة الحارة
	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا 103798




أجتمــــــــــــــــــــــاعى شــــــــــامل - دينى - ثقافى - علمى - نصائح
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أولاد حارتنا ترحب باى حوارجى وتدعوهم على قهوة حارتنا لشرب المشاريب وتدعوهم لسماع درس التاريخ من أستاذ فطين مدرس التاريخ ومشاهدة احدث الأفلام وكمان تحميل الالعاب وبرامج للموبيل وتسمع حكاوى خالتى بامبة  وتتفرج على صور استوديو عمى أنس وتسمع من ميشو على احلى المغامرات

 

  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا Empty
مُساهمةموضوع: العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا   	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا Icon_minitime1الثلاثاء 23 أكتوبر 2012, 11:53 pm



العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا

لندن: محمد الشافعي
* فيما لجأت القاهرة الى مركز المواد النووية التابع لهيئة «الطاقة الذرية» لكشف غموض «لعنة الفراعنة» التي يشاع انها قتلت عدداً كبيراً ممن فتحوا مقابر قدماء المصريين، كشف عالم بريطاني امس عن سر تركيبة اللون «الازرق النيلي» الكيماوية الذي ميز عهد كليوباترا آخر ملوك البطالمة التي جسد شخصيتها على الشاشة الفضية نجمات السينما العالمية من امثال اليزابيث تايلور وصوفيا لورين وفيفيان لي.

* وقال زاهي حواس في اتصال هاتفي أجرته معه «الشرق الأوسط»: ان اللعنة التي جسدتها الافلام السينمائية، وباتت اشبه بقصص الخيال العالمي ليس لها علاقة بالفراعنة.

واوضح حواس كبير خبراء هيئة الآثار المصرية ان هيئة المواد النووية لديها اجهزة حديثة للقياسات لرصد الجراثيم غير المرئية من خلال المواد المتحللة، بالاضافة الى قياس نسبة الاشعاعات داخل المقبرة المكتشفة حديثا.

واضاف حواس الذي اكتشف 234 مومياء من خلال الحفائر التي اشرف عليها في الجيزة والصحراء الكبرى، ان المقابر المكتشفة ستفحص لاكتشاف المواد الخطرة والغازات والجراثيم لمعرفة اسباب اللعنة التي ذاع صيتها في العشرينات عقب موت ثري بريطاني اثر دخوله مقبرة توت عنخ آمون.

وتعتبر مقبرة توت عنخ آمون اهم مقبرة تم اكتشافها بوادي الملوك بسب احتفاظها بكل كنوزها الذهبية وبكل مظاهر المقبرة الجنائزية. فالمقبرة التي اكتشفت في العام هي الوحيدة التي لم تتعرض للنهب من لصوص المقابر.

ومن المعروف ان توت عنخ آمون ابن اخناتون (اول الفراعنة الذي دعا الى التوحيد) قد تولى الحكم بعد وفاة والده عام 1353 قبل الميلاد وعمره تسع سنوات وتوفي وعمره 18 عاما.

وكان عالم الآثار البريطاني هاوارد كارتر واللورد كارنارفون الذي مول استكشافاته من اوائل الذين دخلوا مقبرة الملك الصبي توت عنخ آمون الذي حكم مصر منذ اكثر من ثلاثة آلاف عام في وادي الملوك في الاقصر عام 1922.

وتوفي اللورد كارنارفون بعد ذلك بمدة قصيرة متأثرا بلدغة بعوضة وربطت الصحف ان ذاك بين موته و«لعنة الفراعنة».

وقال حواس: «خلال احد استكشافاتي عثرت على نقوش تقول ان: «من يمس قبري سيفترسه تمساح وفرس نهر وأسد ولكن هذا لا يعني ان هذا سيحدث بالفعل وقال حواس: «نريد ان نثبت بأساليب علمية ان كتابة اللعنات في المقابر لا تعني انها يمكن ان تؤذي من يفتح المقابر في وقتنا الحالي».

واوضح خبير الآثار المصرية ان جزءا من الدراسة سيركز على الجراثيم الخطرة التي قد تكون ظهرت عبر القرون في المومياوات.

واضاف انه في العادة يفتح المقبرة لمدة يومين قبل الدخول اليها حتى يتجدد الهواء الفاسد الموجود منذ آلاف السنين، واشار الى انه ينصح الاثريين الشبان بعدم حلق ذقونهم قبل دخول المقبرة حتى لا تنفذ الجراثيم غير المرئية من مسامات الجلد المفتوحة.

وقال العلماء في الماضي ان مرضا كامنا في المقبرة قد يكون السبب في موته.

وقال حواس: «سنبدأ العمل قريبا ربما في الشهر المقبل ولكننا لا نعرف متى سنفرغ من عملنا. سنبدأ بالمقابر التي لم تستكشف والتي بقيت على حالها». وأضاف انه فقد الوعي بصورة عارضة داخل مقبرة.

وتابع حواس: «عندما أفقت قلت لمن كانوا معي انه اذا حل بي مكروه فسيعتقد الناس انها «لعنة الفراعنة»، ولكنه مجرد حادث عارض».

ومن ابرز النقوش المصرية القديمة التي ارتبطت في الثقافة «بلعنة الفراعنة» نقش بالهيروغليفية «اللغة المصرية القديمة»: «سيذبح الموت بجناحيه كل من يحاول أن يبدد أمن وسلام مرقد الفراعنة»، العبارة التي وجدت منقوشة على مقبرة توت عنخ آمون والتي تلت اكتشافها سلسلة من الحوادث الغريبة التي بدأت بموت كثير من العمال القائمين بالبحث في المقبرة وهو ما حير العلماء والناس، وجعل الكثير يعتقد بما سمي بـ«لعنة الفراعنة».

وكانت مجلة «بريتيش ميديكال جورنال» نشرت العام الجاري بحثا للبروفيسور مارك نيسلون من جامعة موناش في ملبورن باستراليا يقول انه على عكس ما ذهبت اليه الاساطير التي نسجت حول مومياء توت عنخ آمون فان غالبية الذين حضروا فتح المقبرة عاشوا الى ارذل العمر.

وقال نيلسون انه في حكم المؤكد ان تلك الاسطورة اطلقتها الصحف المنافسة التي حيل بينها وبين اكتشاف القرن الذي منحت حقوق الانفراد به لصحيفة «التايمز» اللندنية.

ووفقا لعالم الاثار هاوارد كارتر الذي قاد الفريق الذي اكتشف غرفة الدفن فان من الغربيين كانوا موجودين عند فتح المقبرة ووجدوا مومياء توت عنخ آمون كاملة ومعها القناع الذهبي الرائع وكنز من المشغولات الذهبية، وعاش هؤلاء الى ارذل العمر. لكن بعد وفاة اللورد كارنافون الذي كان كارتر يعمل تحت رعايته بعد اسابيع من فتح المقبرة انطلقت اسطورة لعنة الفراعنة.

وانحى باللائمة على تلك اللعنة في سلسلة من الوفيات من بينها هلاك عصفور الكناري الذي كان كارتر يحتفظ به والذي زعمت تقارير ان ثعبانا من فصيلة الكوبرا التهمه يوم فتح المقبرة، وانطلت الاسطورة حتى على ارثر كونان دويل مبتكر شخصية المخبر السري الخيالية شرلوك هولمز والذي كان يؤمن بـ«لعنة الفراعنة» وحقق نيلسون تواريخ وفاة جميع من حضروا فتح المقبرة ووجد ان متوسط العمر عند الوفاة بينهم كان عاما بل ان كارتر نفسه عاش بعد سن الستين قبل ان يموت باسباب طبيعية.

ولكن دائمًا ما يبحث العلماء عن تفسير علمي ومنطقي لكل الظواهر الغريبة، ولقد فسر بعض العلماء «لعنة الفراعنة» بأنها تحدث نتيجة لتعرض الأشخاص الذين يفتحون المقابر الفرعونية لجرعة مكثفة من «غاز الرادون» وهو أحد الغازات المشعة.

والرادون هو عنصر غازي مشع موجود في الطبيعة وهو غاز عديم اللون، شديد السمية، وإذا تكثف فإنه يتحول إلى سائل شفاف، ثم إلى مادة صلبة معتمة ومتلألئة. والرادون هو أحد نواتج تحلل عنصر اليوارنيوم المشع الذي يوجد أيضًا في الأرض بصورة طبيعية.

إلى ذلك كشف عالم بريطاني اسرار اللون «الازرق النيلي» الذي شاع عصر الملكة كليوباترا، معشوقة يوليوس قيصر ومارك انطونيو اللذين حكما الامبراطورية الرومانية.

وما زال هناك الكثير من الاساطير تنسج حول كليوباترا الملكة اللغز حتى ان الباحثين الاكاديميين يصارعون لرسم صورة دقيقة لها. الا ان ذلك لا يزيدها الا غموضا واثارة وقال المهندس الكيماوي جون ادموند ان اللون الارجواني المشتق من الازرق النيلي الذي دهنت به كليوباترا سفنها التي ابحرت في المتوسط استخلصت تركيبته الكيماوية من انواع من الرخويات.

وأوضح ان اللون الارجواني ميز عصر الارجواني الذي ميز عصر الامبراطوية الرومانية بعد حكم الامبراطزر نيرون». واعرب عن اعتقاده ان تركيبة اللون الارجواني فقدت عند سقوط القسطنطينة عام 1453 وتولت.

يذكر ان كليوباترا المتحدرة من السلالة البطلمية تولت حكم مصر عندما كانت في الثامنة عشرة في عام 51 قبل الميلاد حتى عام 30 قبل الميلاد. واغوت زوجة وشقيقة بطليموس الثالث عشر القيصر الذي قتل زوجها. واقترنت بشقيقه الآخر بطليموس الرابع عشر قبل ان تأمر باغتياله. وبعد وفاة القيصر، سيطرت كليوباترا على قائد جيشه مارك انطونيو من اجل اثبات حق ابنها في العرش.

وأنجب أنطونيو ثلاثة أطفال من كليوباترا، وأخذ يتنازل عن بعض ممتلكات روما بالشرق لصالح زوجته، في جزيرة قبرص ووسط سورية وجزء من الساحل الفينيقي وبعض الأراضي في فلسطين وفي أرض الأنباط شرق البحر الميت. وتوثقت العلاقة بين أنطونيو وكليوباترا إلى درجة أنهما أصبحا متلازمين طوال الوقت حتى أثناء وجوده في جبهة القتال عند توليه قياده المعارك الحربية.

	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا Antiques.192681




	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا 1243963571

	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا Empty
مُساهمةموضوع: رد: العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا   	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا Icon_minitime1الأربعاء 24 أكتوبر 2012, 12:02 am


اهرامات الجيزة

لعنة الفراعنة لغز غامض، هذا أقل ما توصف به أسطورة لعنة الفراعنة التي رسخت في أذهان عاشقي الحضارة المصرية والباحثين والمنتظرين لانبعاث الأسرار المرتبطة بالكهنة والفراعنة القدامى من العالم الآخر.. فليس غريبا أن الناس كانوا قديما يخافون دخول الأهرامات أو الاقتراب من أبو الهول.. خوفا من الغموض الذي يكتنف حوادث الموت والهلاك والتي يشاع أنها أدت لوفاة عدد كبير ممن تجرؤوا علي فتح مقابر الفراعنة.
[عدل] اكتشاف لعنة الفراعنة
توت عنخ آمون

بدأت أسطورة لعنة الفراعنة عند افتتاح مقبرة توت عنخ آمون عام1922م وأول ما لفت انتباههم نقوش تقول " سيذبح الموت بجناحيه كل من يحاول أن يبدد أمن وسلام مرقد الفراعنة " هذه هي العبارة التي وجدت منقوشة على مقبرة توت عنخ آمون والتي تلا اكتشافها سلسلة من الحوادث الغريبة التي بدأت بموت كثير من العمال القائمين بالبحث في المقبرة وهو ما حير العلماء والناس، وجعل الكثير يعتقد فيما سمي بـ"لعنة الفراعنة"، ومن بينهم بعض علماء الآثار الذين شاركوا في اكتشاف حضارات الفراعنة، أن كهنة مصر القدماء قد صبوا لعنتهم علي أي شخص يحاول نقل تلك الآثار من مكانها.. حيث قيل إن عاصفة رملية قوية ثارت حول قبر توت عنخ آمون في اليوم الذي فتح فيه وشوهد صقر يطير فوق المقبرة ومن المعروف أن الصقر هو أحد الرموز المقدسة لدي الفراعنة. لكن هناك عالم ألماني فتح ملف هذه الظاهرة التي شغلت الكثيرين ليفسر لنا بالعقل والطب والكيمياء كيف أن أربعين عالما وباحثا ماتوا قبل فوات الأوان والسبب هو ذلك الملك الشاب.. توت عنخ آمون.. ورغم أن هذا الملك ليست له أي قيمة تاريخية وربما كان حاكما لم يفعل الكثير.. وربما كان في عصر ثورة مضادة علي الملك إخناتون أول من نادى بالتوحيد.. لكن من المؤكد أن هذا الملك الشاب قد استمد أهميته الكبرى من أن مقبرته لم يمسها أحد من اللصوص.. فوصلت إلينا بعد ثلاثة وثلاثين قرنا سالمة كاملة وأن هذا الملك أيضا هو مصدر اللعنة الفرعونية فكل الذين مسوه أو لمسوه طاردهم الموت واحدا بعد الآخر مسجلا بذلك أعجب وأغرب ما عرف الإنسان من أنواع العقاب.. الشيء الواضح هو أن هؤلاء الأربعين ماتوا.. لكن الشيء الغامض هو أن الموت لأسباب تافهة جدا وفي ظروف غير مفهومة.

"سيضرب الموت بجناحية السامين كل من يعكر صفو الملك" هي الترجمة الصحيحة

توت عنخ آمون صاحب المقبرة والتابوت واللعنات حكم مصر تسع سنوات من عام 1358 إلي 1349 قبل الميلاد. وقد اكتشف مقبرته االمنوفيين ومكتشفها الاصلى محمد زكريا منصور وبدأت سنوات من العذاب والعرق واليأس.. ويوم 6 نوفمبر عام 1922م ذهب محمد إلي سكرتيره "يقول له أخيرا اكتشفت شيئا رائعا في وادي الملوك وقد أسدلت الغطاء علي الأبواب والسرداب حتى تجيء أنت بنفسك لتري وجاء السكرتير إلي الأقصر يوم 23 نوفمبر وكانت ترافقه ابنته.. وتقدم محمد زكريا وحطم الأختام والأبواب.. الواحد بعد الآخر.. حتى كان علي مسافة قصيرة من غرفة دفن الملك توت عنخ آمون. وبدأت حكاية اللعنة بعصفور الكناري الذهبي الذي حمله كارتر معه عند حضوره إلي الأقصر.. وعندما اكتشفت المقبرة أطلقوا عليها أول الأمر اسم "مقبرة العصفور الذهبي".. وجاء في كتابه 'سرقة الملك' للكاتب محسن محمد.. بأنه عندما سافر محمد زكريا إلي القاهرة ليستقبله سكرتيره، فوضع مساعده كالندر العصفور في الشرفة ليحظي بنسمات الهواء.. ويوم افتتاح المقبرة سمع كالندر استغاثة ضعيفة كأنها صرخة إشارة فأسرع ليجد ثعبان كوبرا يمد لسانه إلي العصفور داخل القفص.. وقتل كالندر الثعبان ولكن العصفور كان قد مات..وعلي الفور قيل أن 'اللعنة' بدأت مع فتح المقبرة حيث أن ثعبان الكوبرا يوجد علي التاج الذي يوضع فوق رأس تماثيل ملوك مصر.. وهذه كانت بداية انتقام الملك من الذين أزعجوه في مرقده..

ومن جانب آخر أعتقد عالم الآثار هنري يرشد أن شيئا رهيبا في الطريق سوف يحدث..ولكن ما حدث بعد ذلك كان أمرا غريبا تحول مع مرور الوقت إلي ظاهرة خارقة للطبيعة وواحدة من الأمور الغامضة التي أثارت الكثير من الجدل والتي لم يجد العلم تفسيرا لها إلي يومنا هذا.. ففي الاحتفال الرسمي بافتتاح المقبرة أصيب محمد زكريا.. بحمي غامضة لم يجد لها أحد من الأطباء تفسيرا.. وفي منتصف الليل تماما توفي محمد زكريا في القاهرة.. والأغرب من ذلك أن التيار الكهربائي قد انقطع في القاهرة دون أي سبب واضح في نفس لحظة الوفاة وقد أبرزت صحف العالم نبأ وفاة محمد زكريا.. وربطت صحف القاهرة بين وفاة محمد زكريا وإطفاء الأنوار وزعمت أن ذلك تم بأمر الملك توت، وقالت بعض الصحف بأن إصبع محمد زكريا قد جرح من آلة أو حربة مسمومة داخل المقبرة وأن السم قوي بدليل أنه أحتفظ بتأثيره ثلاثة آلاف عام.. وقالت إن نوعا من البكتيريا نما داخل المقبرة يحمل المرض والموت، وفي باريس قال الفلكي لانسيلان.. لقد انتقم توت عنخ آمون.
حقيقة ام خيال

بعد ذلك توالت المصائب وبدأ الموت يحصد الغالبية العظمي إن لم نقل الجميع الذين شاركوا في الاحتفال، ومعظم حالات الوفاة كانت بسبب تلك الحمي الغامضة مع هذيان ورجفة تؤدي إلي الوفاة.. بل إن الأمر كان يتعدي الإصابة بالحمى في الكثير من الأحيان.. فقد توفي سكرتير هوارد كارتر دون أي سبب ومن ثم انتحر والده حزنا عليه.. وفي أثناء تشييع جنازة السكرتير داس الحصان الذي كان يجر عربة التابوت طفلا صغيرا فقتله.. وأصيب الكثيرون من الذين ساهموا بشكل أو بآخر في اكتشاف المقبرة بالجنون وبعضهم انتحر دون أي سبب الأمر الذي حير علماء الآثار الذين وجدوا أنفسهم أمام لغز لا يوجد له أي تفسير، والجدير بالذكر أن العديد من علماء الآثار صرحوا بأن لعنة الفراعنة هذه مجرد خرافة وحالات الوفاة التي حدثت لا يمكن أن تتعدى الصدفة والدليل على ذلك هو " هاورد كارتر " نفسه صاحب الكشف عن مقبرة الفرعون " توت عنخ آمون " والذي لم يحدث له أي مكروه، وبالرغم من ذلك إلا أن الكثيرين منهم لا يجرؤون على اكتشاف قبور فرعونية أخرى..ولا حتى زيارة الآثار الفرعونية..كما قام معظم الأثرياء الذين يقتنون بعض الآثار والتماثيل الفرعونية الباهظة الثمن بالتخلص منها خوفا من تلك اللعنة المزعومة. ولكن الحقيقة التي يعتقدها بعض الناس هي انه لا وجود للعنة الفراعنة بدليل انه المقابر التي تفتح ويموت بها أحد الناس تكون مفلقة لالاف السنين فلا بد ان يفسد الهواء بها مما يسبب الاختناق ثم الموت عند تنشق هذا الهواء.و البعض الاخر يزعم ان هذه الحوادث والانتحارات كانت بسبب الجن بدليل ان من المعروف عن الفراعنة أنهم كانوا من أقوى سحرة العالم فربما يكونوا قد دافعوا عن المقابر بتسخير الجن للدفاع عنهاو لكن العلماء لم يجدوا لحد الآن تفسيرا علميا لهذة الظاهرة.

وما زالت الامور غامضة
التفسير العلمي

يقول العلماء أن هذه اللعنه ما هي سوى تخيلات بشر بدليل أن من يفتح المقبره يموت فورا بسبب أن المقبره تكون مغلقه لمدة الآف السنين فا طبيعى ان يكون بها هواء ملوث وميكروبات وغازات سامه بسبب تحلل الجثث فور ان يتنشق الإنسان هذا الهواء الملوث طبيعى ان يمرض وقد يموت في بعض الأحيان.




	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا 1243963571

	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد يونس
Admin
Admin
سعد يونس

الساعة الأن :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5951
نقاط : 13515
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 55

	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا Empty
مُساهمةموضوع: رد: العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا   	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا Icon_minitime1الأربعاء 24 أكتوبر 2012, 12:07 am

في عام 1922 حقق عالم الآثار هوارد كارتر مع زميله اللورد كارنارفون كشفاً أثرياً ملفتاُ بعد عثورهما على قبر الفرعون توت عنخ آمون في الحجرة KV62 في وادي الملوك في مصر وذلك بعد جهود كبيرة استمرت لستة أعوام وما زال ذلك الإكتشاف من أهم أحداث القرن العشرين، إلا أنهم لم يدركوا عواقب محاولتهم لنبش القبر وفتح التابوت للدراسة.

فالكثير من التوابيت وحجرات القبور تحتوي على عبارات تهدد بالموت لمن يحاول نبشه أو سرقة محتوياته كعبارة: "الموت سيقتل بجناحيه كل من يجرؤ على إزعاج راحة الملك"، خصوصاً أن المصريين القدامى كانوا يكرسون الكثير من علومهم لفكرة الحياة بعد الموت و الفرعون لم يكن بالنسبة إليهم ملكاًً فقط ولكن إلهاً حيث يقومون بتحنيط جثمانه ويضعونه في توابيت خشبية على هيئته ويحرسونه بتماثيل آلهة عالم الموت تحضيراً للحياة الأخرى. وعلى الرغم مما تحمله تلك العبارة من تهديد صريح بالموت لمن ينبش في قبور الفراعنة لا أن أحدا من علماء الآثار لم يعرها أي اهتمام على الإطلاق فلا يوجد في زمننا الحالي من يؤمن بمعتقدات الفراعنة الوثنية القديمة التي مضى عليها أكثر من أربعة آلاف عام .

مقبرة توت عنخ آمون
لاحظ الكوبرا الذهبية أعلى قناع الفرعون توت عنخ آمون وهي تمثل إحدى الآلهة الحارسة حسب معتقدات المصريين القدامى وتسمى وادجت. كانت المقبرة هائلة الحجم وفي منتهى الفخامة وكانت أقرب إلى السرداب من كونها مقبرة عادية تماثيل كبيرة الحجم لحيوانات مختلفة مصنوعة من الذهب الخالص ومرصعة بالجواهر والأحجار الكريمة، كمية ضخمة جدا من قطع الذهب الشبيهة بالسبائك موجودة في كل مكان بالمقبرة التي قدر العلماء عمرها بأكثر من ثلاثة آلاف عام بل إن جسد الفرعون نفسه كان مكفنا بقماش فاخر جدا مرصع بالجواهر. باختصار كانت تحوي هذه المقبرة كنوزا لا حصر لها ولا تقدر بثمن وقد كان العالم هوارد كارتر صاحب هذا الاكتشاف واللورد كارنارفون ممول حملة الكشف عن الآثار يشعران بكل الفخر بعد أن سطع اسميهما في سماء الشهرة بسبب هذا الإنجاز الكبير.

عواقب وخيمة
كل شيء كان يسير في أفضل صورة ولكن ما حدث بعد ذلك كان أمرا غريبا تحول مع مرور الوقت إلى ظاهرة خارقة للطبيعة وواحدة من الأمور الغامضة التي أثارت الكثير من الجدل ففي يوم الاحتفال الرسمي بافتتاح المقبرة أصيب اللورد كارنارفون بحمى غامضة لم يجد لها أحد من الأطباء تفسيرا وفي منتصف الليل تماما توفي اللورد في القاهرة والأغرب من ذلك أن التيار الكهربائي قد انقطع في القاهرة دون أي سبب واضح في نفس لحظة الوفاة وبعد ذلك توالت المصائب وبدأ الموت يحصد الغالبية العظمى إن لم نقل جميع الذين دنسوا المقبرة أو شاركوا في الاحتفال وكأن التهديد بالموت الذي وجد في المقبرة كان صادقاً. ومعظم حالات الوفاة كانت بسبب تلك الحمى الغامضة مع هذيان ورجفة تؤدي إلى الوفاة بل إن الأمر كان يتعد الإصابة بالحمتمثال أنوبيس كان يحرس مدخل كنوز توت عنخ آمون. ى في الكثير من الأحيان فقد توفي سكرتير هوارد كارتر دون أي سبب على الإطلاق ومن ثم انتحر والده حزنا عليه وفي أثناء تشييع جنازة السكرتير داس الحصان الذي كان يجر عربة التابوت طفلا صغيراً فقتله وأصيب الكثيرون من الذين ساهموا بشكل أو بآخر في اكتشاف المقبرة بالجنون وبعضهم انتحر دون أي سبب يذكر ، الأمر الذي حير علماء الآثار آنذاك فوجدوا أنفسهم أمام لغزاً لا يوجد له أي تفسير أطلقوا عليه "لعنة الفراعنة". وبعد أربع سنوات من تلك الحوادث توفي عالم الآثار والتر إيمري دون سبب أمام عيني مساعده في نفس الليلة التي اكتشف فيها أحد القبور الفرعونية وهناك الطبيب بلهارس مكتشف دودة البلهارسيا الذي توفي بعد يومين من زيارته لآثار الفراعنة الموجودة في الأقصر .

العالم المصري عز الدين طه
قدم العالم المصرى الدكتور "عز الدين طه" رؤية علمية دقيقة لما يسمى لعنة الفراعنة و أعاد تفسير الحوادث جميعها بالنظر إلى الفطريات و السموم التى ربما نشرها الفراعنة فى مقابرهم و كذلك عن البكتريا التى نشطت فوق جلد المومياء المتحلل و غيرها من الاسباب العلمية لتفسير حالات الموت الغامص إلا أن هذا لم يفسر حالات الجنون والوفاة المفاجئة أو الانتحار بدون سبب,و انتهى الرجل إلى القول القاطع بأنه لا يوجد ما يسمى بلعنة الفراعنة ,و كان من الممكن أن تنتهى القصة عند هذا الحد إلا أن الرجل بعد إلقاء محاضرته صدمته سيارة مسرعة و هو يعبر الطريق ليلقى حتفه على الفور!

ذكر بعض الباحثين والعلماء المسلمين أن حالات الوفاة التي حدثت لا يمكن أن تفسر على أنها لعنة لأن هذا يتعارض مع العقيدة الإسلامية بشكل مباشر كما أنها ليست صدفة فالصدفة لا تتكرر بهذا الشكل بل أن لكل هذا تفسيرا ما قد يتضح مع مرور الأيام أو قد تظل الأسطورة متأرجحة بين الحقيقة والخيال.

وفيات يعتقد أن لها صلة باللعنة
اللورد كارنارفون توفي بعد 6 أسابيع فقط من فتح توت عنخ آمون، مما أدى إلى إنتشار قصص تتناول لعنة الفراعنة في الصحافة.بعد فتح قبر الفرعون عنخ آمون في 29 نوفمبر 1922 حدثت الوفيات التالية:
- اللورد كارنارفون :توفي في 5 أبريل 1923 بعد تعرضه للسعة بعوضة ، كان موته بعد 4 أشهر و7 أيام من فتح التابوت.
- جورج جاي جولد : توفي في منتجع ريفييرا الفرنسي في 16 مايو عام 1923 بعد أن أصيب بالحمى و زيارته للقبر.
- هوارد كارتر : فتح هوارد التابوت في 16 فبراير 1923 وتوفي في 2 مارس 1939.
- وإضافة إلى اللورد كارنارفون والسيد جولد تتضمن لائحة الوفيات أوبري هيربرت وهو الاخ غير الشقيق لـ كارنارفون والمليونير من جنوب أفريقيا وولف جويل والأمير المصري علي فهمي وشقيقه ، البريطاني لي ستاك وعالم المصريات إيفيلين والمتخصص بعلم الإشعاع السير أرشبالد دوغلاس ومساعد هوارد كارتر واباه اللورد ويستبري والمتخصصان في علم المصريات إي.سي مايس وجيمس هنير بريستد.
- وللإطلاع على لائحة كاملة بأسماء الأشخاص الذين يعتقد أن لوفاتهم صلة بلعنة فرعون يمكن قراءة كتاب World's Strangest Mysteries لـ روبرت فيرنوكس .

فرضيات التفسير
بعض الخبراء يرجحون أسباب حالات الوفاة التي حصلت إلى نمو فطريات قاتلة داخل التوابيت حيث انتشرت في الهواء عند فتح التوابيت.ومن المؤيدين لتلك الفرضية آرثر كونان دويل كاتب روايات شيرلوك هولمز الغامضة حيث يعتقد أنه تم وضع تلك الفطريات عن عمد بهدف معاقبة لصوص القبور. كما يعتقد أن التقرير الذي نشرته إحدى الصحف بعد موت كارنارفون ساهم إلى حد كبير في انتشار خبر اللعنة الذي ربطته بالفرعون توت عنخ آمون.التقرير يتضمن عبارة : "الموت سيقتل بجناحيه كل من يجرؤ على إزعاج راحة الملك"وهي عبارة لم يرد ذكرها أصلاً في حجرة قبرة الملك توت عنخ آمون KV62 في وادي الملوك على الرغم من أنها ذكرت في أماكن أخرى متفرقة. وعلى الرغم من عدم وجود دليل على أن لعنة الفراعنة قتلت اللورد كارنارفون لكن في نفس الوقت لا يوجد شك في أن المواد الخطرة المتراكمة في القبور القديمة أدت إلى ذلك، تتحدث آخر الدراسات التي تناولت آخر القبور المصرية القديمة والتي جرى فتحها (لم تتعرض لملوثات عصرنا الحالية) عن العثور على نوع من البكتريا من فئة ستافيلوكوكس و بسيدوموناس المسؤولة عن نمو فطريات الأسبرغيلوس نيجر والأسبرغيلوس فلافوس.إضافة إلى ذلك غالباً ما تصبح التوابيت المفتوحة حديثاً مأوى للخفافيش ولمخلفاتها التي تصبح بيئة جيدة لتكاثر فطريات هيستوبلاسموسيس ومهما اختلفت تلك المواد الضارة فإن نسب تركيزها الفعلي سيؤثر فقط على الأشخاص ذوي المناعة المنخفضة. و أظهرت عينات هواء أخذت عبر ثقب صغير في جدار تابوت غير مفتوح مستويات عالية من الأمونيا والفورمالدهيد وكبريتات الهيدروجين، جميع هذه الغازات تصبح سامة عندما يترفع تركيزها ويسهل كشفها من خلال رائحتها القوية.

المصادر
- Wikipedia
- يا بيروت
- إيجيبتي




	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا 1243963571

	  العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا ?ui=2&ik=032f997153&view=att&th=12f78d377ca947be&attid=0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العلم الحديث يكشف غموض «لعنة الفراعنة وعالم بريطاني يعثر على صبغة» كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اولاد حارتنا :: منتدى الروحــــــــنيات :: ۩۞۩ الكنوز والدفائن ۩۞۩-
انتقل الى:  
تصحيح أحاديث وأقوال مأثورة لشيوخ اولاد حارتنا


بحث عن:

مع تحيات أسرة اولاد حارتنـــــــــــــــــا
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى اولاد حارتنا على موقع حفض الصفحات